لن يفلت قتلة الصحفيين من العقاب

اعتبرت نقابة الصحفيين ان قرار الدائرة التمهيدية للمحكمة الجنائية الدولية بشأن اختصاص المحكمة بالنظر في الجرائم المرتكبة في الضفة الغربية وغزة، انتصار لعذابات وتضحيات الفلسطينيين وقضيتهم العادلة، ويفتح الباب أمام محاسبة قريبة لقتلة الصحفيين ومرتكبي الجرائم بحقهم، تماشياً مع قرار الجمعية العمومية للأمم المتحدة رقم A/RES/68/163 لعام 2013.

ورحبت النقابة بهذا القرار الهام والتاريخي الذي يعزز توجه النقابة لتدويل قضية الصحفيين الفلسطينيين والجرائم المرتكبة بحقهم من آلة الاحتلال العسكرية المدعومة من المستوى السياسي والأمني، ويدعم جهودها وجهود الاتحاد الدولي للصحفيين في القضايا والشكاوى المقدمة للعدالة الدولية.

ودعت النقابة الى ضرورة الاسراع في ترجمة هذا القرار وبدء النيابة الدولية تحقيقاتها التي ستفضي حتماً الى محاسبة ومعاقبة مسؤولي الاحتلال على كافة الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني، بما فيها الجرائم الموثقة بحق الصحفيين ووسائل الاعلام الفلسطينية.