الاعلام العبري : إصابة إسرائيلي طعنا وفرار المنفذ
  أصيب إسرائيلي 47 عاما بجروح متوسطة بعد تعرضه للطعن في بني براك في ساعات متأخرة من الليل. ووفقا لتحقيقات الشرطة الاسرائيلية فإن عملية الطعن نفذت لأسباب غير واضحة، و قام المنفذ بالهرب من المكان،... إقرأ المزيد
الاعلام العبري : اسرائيل تشيد بالتقرير الامريكي حول اغتيال الصحفية شيرين ابو عاقلة
  نقل إعلام عبري أنه ساد "إسرائيلَ" شعورٌ بالارتياح، بعد نشر نتائج تحقيق أمريكي، لم يحمّل تل أبيب بشكل قاطع المسؤولية عن اغتيال الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبو عاقلة. وقالت صحيفة "يديعوت... إقرأ المزيد
استشهاد شاب من غزة جراء اعتداء جيش الاحتلال عليه شمال الضفة الغربية
  استشهد فجر يوم الثلاثاء شاب من قطاع غزة جراء الاعتداء عليه من قبل جيش الاحتلال الإسرائيلي، بالضفة الغربية المحتلة.   وأفادت مصادر طبية فلسطينية باستشهاد الشاب أحمد حرب عياد 32 عاماً، وهو من... إقرأ المزيد
تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان جرش 36
  النجار: مهرجان جرش ليس ربحيا وإنما هو مشروع ثقافي حضاري وطني قعوار: الإعلام شريكنا التاريخي في الترويج للمهرجان وفعالياته بصدقيته وموضوعيته ومهنيته. العبادي: يشارك في المهرجان في دورته... إقرأ المزيد
الحكومة تعلن موعد عطلة عيد الأضحى
  أعلن مجلس الوزراء، اليوم الاثنين، أن عطلة عيد الأضحى المبارك تبدأ من صباح يوم الجمعة 8-7-2022 وحتى مساء يوم الثلاثاء 12-7-2022.   واكد المجلس عودة الدوام الرسمي صباح يوم الاربعاء. إقرأ المزيد
prev
next

الاخبار المحلية

اقرأ المزيد
رفح  : زوارق الاحتلال تُطلق الرصاص وقنابل الانارة صوب الصيادين

رفح : زوارق الاحتلال تُطلق الرصاص وقنابل الانارة صوب الصيادين

أطلقت زوارق الاحتلال الحربية، فجر اليوم الاثنين 4 يوليو 2022، نيران رشاشاتها الثقيلة وقنابل الغاز المسيل للدموع وقنابل الإنارة تجاه الصيادين جنوب قطاع غزة. وأطلقت زوارق الاحتلال المتمركزة في عرض...

الأخبار العربية

إقرأ المزيد
تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان جرش 36

تفاصيل المؤتمر الصحفي الخاص بالإعلان عن فعاليات مهرجان جرش 36

النجار: مهرجان جرش ليس ربحيا وإنما هو مشروع ثقافي حضاري وطني قعوار: الإعلام شريكنا التاريخي في الترويج للمهرجان وفعالياته بصدقيته وموضوعيته ومهنيته. العبادي: يشارك في المهرجان في دورته الحالية 1000...

 

شارك عشرات الآلاف من جماهير شعبنا من مختلف مدن ومخيمات قطاع غزة، مساء اليوم الجمعة، في فعاليات إحياء الذكرى الـ57 لانطلاقة الثورة الفلسطينية، وحركة فتح، بمهرجان مركزي نظمته الحركة في ميدان فلسطين وسط القطاع.

 

ورفع المشاركون في المهرجان المركزي "ديمومة الثورة وديمقراطية الدولة"، علم فلسطين، وصور الرئيس محمود عباس جنبا إلى جنب مع صور الزعيم الراحل الشهيد ياسر عرفات، وقادة العمل الوطني، إضافة إلى رفع رايات حركة فتح والتلويح بها، والتوشح بالكوفية الفلسطينية.



وشارك في المهرجان المركزي ممثلو مختلف القوى والفصائل الوطنية والإسلامية، وكافة كوادر وأبناء حركة فتح في قطاع غزة، وعشرات الآلاف من المواطنين شيبا وشبانا، نساء وأطفالا وعائلات بأكملها، التي زحفت إلى مكان تنظيم المهرجان المركزي، حيث امتلأ الميدان والشوارع الفرعية والرئيسية المحيطة بأبناء شعبنا الذين هبوا للمشاركة في إحياء الذكرى الـ57 لانطلاقة الثورة وحركة فتح.

 

أصدر حازم قاسم، الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، تصريحاً بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد.

 

وقال في التصريح الذي وصل "نداء الوطن" نسخة عنه : "في بداية عام جديد.. سيظل مسار الوحدة الوطنية وبناء نظام سياسي تعددي على أساس ديمقراطي وتعزيز الجبهة الداخلية الفلسطينية، هدفاً مركزياً لن نتخلى عنه"


 
وشدد على أن "‏قدرتنا على العمل الوطني الموحد على قاعدة الشراكة، ستزيد من قدرتنا على حسم الصراع لصالح شعبنا".
 

محمد اشتيه

 

 أكد رئيس الوزراء محمد اشتية أن شعلة الثورة تزداد توقدا وتوهجا عاما بعد عام منذ انطلاقتها المجيدة في الأول من كانون الثاني عام 1965 من القرن الماضي من نفق عيلبون وصولا إلى بيتا وبرقة والقدس ورفح وجنين وكفر قدوم، في تأكيد على إصرار شعبنا الفلسطيني على نيل حقوقه المشروعة بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين .

وشدد اشتية في بيان صدر عنه، مساء اليوم الجمعة، لمناسبة إحياء الذكرى الـ57 للثورة الفلسطينية، على استمرار العمل الحثيث لطي صفحة الانقسام، وتوحيد الوطن لمواجهة المخاطر الجدية التي تواجه القضية الفلسطينية.

وقال: "مع كل يوم يمضي، نؤمن أكثر بحتمية انتصار الوطن على الاحتلال، والأرض على الاستيطان، والثبات والصمود على أرضنا، والدفاع عن حقوقنا ومقدساتنا الإسلامية والمسيحية، ومواجهة نوازع الاستباحة والانتهاك والتهويد للمسجد الأقصى وكنيسة القيامة في مدينة القدس، والحرم الإبراهيمي الشريف في الخليل، وعمليات القتل والهدم ومصادرة الأراضي والممتلكات".

ودعا اشتية الدول الصديقة التي طالما قدمت الدعم  للقضية الفلسطينية إلى مواصلة تقديم دعمها لشعبنا حتى ينال حقوقه المشروعة؛ وفي مقدمتها حقه في تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس وحق العودة للاجئين.

واستذكر الشهداء الذين ارتقوا على درب النضال الطويل، وفي مقدمتهم الرئيس الراحل الشهيد ياسر عرفات، وجميع القادة والفدائيين الذين قضوا في طريق الحرية.

وأكد اشتية حرية أبنائنا الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال، داعيا للإفراج عنهم خاصة الأسيرات والمرضى، والأطفال منهم، والأسير هشام أبو هواش الذي يدخل يومه 137 في إضرابه المتواصل عن الطعام لنيل حريته.

 

 

استشهد شاب فلسطيني برصاص الاحتلال، صباح اليوم الجمعة، بزعم محاولته تنفيذ عملية طعن مفترق حارس شمال سلفيت في الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت تقارير صحفية، أنّ الشاب تعرّض لإطلاق النار عند مفرق "جيت"، بالقرب من مستوطنة "أريئيل" ما بين نابلس وسلفيت، بزعم محاولته طعن أحد جنود الاحتلال بسكين كان بحوزته.

وأعلنت وزارة الصحة أن الشهيد هو الشاب أمير عاطف ريــان من قراوة بني حسان بمحافظة سلفيت.

وأشارت مصادر محلية أن أمير هو شقيق الأسير المحرر والمبعد إلى قطاع غزة منصور ريان.

ومنع جيش الاحتلال طواقم "الهلال الأحمر" من تقديم الإسعاف للمصاب، قبل اعتقاله ونقله إلى إحدى المستشفيات في أراضي 1948، ليعلَن لاحقا عن استشهاده.

وزعم جيش الاحتلال في بيان مقتضب أنّ هناك "محاولة تنفيذ عملية طعن، بالقرب من مفترق ’جيتي أفيشار’، وتم تحييد المنفذ".

وادعى الاحتلال في وقت لاحق أن الرصاص أُطلق على الشاب بعد مهاجمة متواجدين في محطة للحافلات في المكان، محاوِلا طعنَ أحدهم فيما كان يشهر السكين. وفي البيان ذاته، أشار الاحتلال إلى استشهاد الشاب متأثرا بجراحه.

وشهدت الضفة الغربية مؤخرا تصاعدا في المواجهات مع قوات الاحتلال، وبخاصّة في منطقة نابلس التي تتعرض قراها وبلداتها إلى اعتداء دائم من الاحتلال ومستوطنيه.

الصحف الفلسطينية

 

 أبرزت الصحف المحلية الثلاث (الحياة الجديدة، والأيام، والقدس)، الصادرة اليوم الجمعة، تأكيد الرئيس محمود عباس خلال اتصال هاتفي مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أن استمرار الممارسات الإسرائيلية أحادية الجانب سيؤدي إلى تفجير الأوضاع.

كما عنونت الصحف إحياء جماهير شعبنا الذكرى الـ 57 لانطلاقة الثورة الفلسطينية المعاصرة وحركة "فتح"، إضافة لتأكيد وفد طبي من وزارة الصحة أن الحالة الصحية للأسير هشام أبو هواش الذي يدخل اضرابه عن الطعام لليوم الـ137 على التوالي حرجة للغاية، وأن الأسوأ قد يحدث في أي لحظة.

 

وفي يلي أبرز العناوين:

"الحياة الجديدة":

_ الرئيس في اتصال مع بوتين: استمرار الممارسات الاسرائيلية أحادية الجانب سيؤدي إلى تفجير الأوضاع

_ الرئيس يهاتف والد "شهيد الانطلاقة" الطفل عرفات داود معزيا

_ وفد من وزارة الصحة يجري فحصا سريريا للأسير ابو هواش: نتوقع الاسوأ في أي لحظة

_ جماهير شعبنا تحيي الذكرى الـ 57 لانطلاقة فتح.. انطلاقة الثورة الفلسطينية

_ حملة اعتقالات في حزما ومواجهات في سلوان وخطر الهدم يتهدد 5600 منزل في البلدة

_ الشيخ: استقبال الدفعة الأولى من لم الشمل للعائلات في قطاع غزة

14 مليون فلسطيني مع نهاية العام الجاري

_ إطلاق منظومة الخدمات الحكومية الإلكترونية "حكومتي" بشكل تجريبي

_ النيابة العامة تحذر من تداول وثائق تتعلق بقضية متهم بالتخابر مع العدو

 وفيات و264 إصابة بـ "كورونا"

 

"الأيام":

_ إصابات خلال مواجهات عنيفة في سلوان عقب حملة اعتقالات واسعة

_ بدء فعاليات إحياء الذكرى الـ57 للانطلاقة

_ الرئيس يهاتف والده معزيًا.. بيت دقو: استشهاد فتى صعقته الكهرباء وهو يحاول تعليق العلم

_ الرئيس يؤكد لبوتين: الخطوات الاقتصادية والأمنية ليست بديلا عن المسار السياسي

_ "الإحصاء": 14 مليونًا عدد الفلسطينيين منهم 5.3 مليون يعيشون في دولة فلسطين

_ دائرة الإجراء الإسرائيلية ترجئ إخلاء عائلة سالم من منزلها في الشيخ جراح

_ التفكجي: الاحتلال صادق على بناء 4039 وحدة استيطانية جديدة خلال العام 2021

_ الشيخ: استقبال الدفعة الأولى من لم الشمل لعائلات القطاع

_ وفد طبي فلسطيني يعاين الأسير أبو هواش ويتوقع الأسوأ في أي لحظة

"القدس":

_ إرجاء النظر بإخلاء عائلة سالم من منزلها بالشيخ جراح

_ إحياء الذكرى 57 للانطلاقة في عدة مواقع

_ الرئيس عباس لنظيره بوتين: استمرار رفض اسرائيل لحل الدولتين سيدفعنا لاتخاذ قرارات حاسمة

_ الخطيب: الأقصى ملك للمسلمين وحدهم وهو تحت وصاية ورعاية العاهل الأردني

_ تشييع الشهيد عرفات داوود في بيت دقو

14 مليون فلسطيني في الوطن والشتات

_ الاحتلال ونظام الفصل العنصري الذي يدعمه يتطور بطرق مختلفة نحو الأسوأ

 وفيات في الضفة والقطاع و264 إصابة بكورونا

_ الحكم على الأسير يوسف زهور بالسجن المؤبد و15 عاما

_ تظاهرة في أم الفحم دعما لأهالي قرية برقة

_ شهيد و832 انتهاكا اسرائيليًا بحق الصحفيين خلال 2021

الصحف العبرية

 

فيما يلي أبرز عناوين الصحف الإسرائيلية الصادرة صباح اليوم الجمعة.

"يديعوت احرونوت "

-المعطيات المقلقة: فحص الكورونا السريع غير موثوق بها

-وصول دواء الكورونا: الرعب والامل

-التخوف من ارتفاع عدد الأطفال المصابين بالمتحور الجديد واعداد اقسام لهم في المستشفيات

-قضية اغتصاب واعتداءات جنسية من قبل 16 طالبا ثانويا داخل المدرسة تثير قلق عائلات التلاميذ بالمدرسة

-361 قتيلا في حوادث الطرق خلال العام

-بايدن وبوتين: اتصال بينهما حول أوكرانيا

-سائح من إيران: عصفور نادر وصل من إيران

 

"معاريف"

-عام على رئاسة جو بايدن

-اسقاط اقتراح قانون من قبل المعارضة

-رئيس اللجنة المالية في الكنيست ضد رفع أسعار المواد الغذائية: سنخفض الجمارك لمنع الغلاء

-والدة تلميذة في مدرسة بالجنوب حدثت عمليات اغتصاب: انا قلقة جدا على ابنتي

-إدانة مدرس قام بالاعتداء الجنسي على تلميذته ابنة 12 عاما

-عدد سكان إسرائيل 9.5 مليون، 6.983 مليون يهودي (73.9%) 1.995 مليون عربي (21.1%)

- انفلونزا الطيور تتفشى في منطقة مرج ابن عامر

 

"هآرتس"

-انتحار الكاتب والشخصية الدينية الحردي بعد اتهامه بالاغتصاب والاعتداء الجنسية، تثير الجمهور لكن القيادة الدينية تلتزم الصمت

-الإدارة الامريكية تقدم دعما بقيمة 99 مليون دولار للاونروا

-ابعاد عائلة نتنياهو الحدث الأهم عام 2021

-ربع الكنس التي ستبنى في المستوطنات بتمويل وزارة الأديان

-إعادة شاب بدوي من النقب من لبنان بعد شهر من دخوله ويخضع لتحقيق الشباك

حسين الشيخ

 

قال رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، أنه سيتم الإعلان عن دفعة لَمّ شمل جديدة في قطاع غزة والضفة، بعد غد الأحد.

وأوضح الشيخ في تغريدة له على موقع "تويتر" اليوم الخميس، أن هذه الدفعة ستكون 550 لم شمل في قطاع غزة و100 في الضفة.

 

ذكر موقع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية، عند منتصف الليلة، أن وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس وقع على أمر بمصادرة عملات رقمية بقيمة 2.6 مليون شيكل لصالح حركة حماس في قطاع غزة.

وبحسب الموقع، فإن هذه الأموال تم مصادرتها من خلال أموال لشركة المتحدون للصرفة، المرتبطة بحركة حماس. وفقًا لمزاعم الموقع.

ووفقًا لمصادر أمنية إسرائيلية، فإن هذا هو أوسع أمر في هذا المجال، ومن أحد عمليات ضبط الأصول في السنوات الأخيرة، مما يضر أيضًا بشركة الصرافة.

ووفقًا لما ذكره الموقع، فإن هذه الخطوة تأتي في أعقاب أمر وقع عليه غانتس قبل أشهر، بمصادرة أي محافظ رقمية، مشيرًا إلى أنه تم الاستيلاء على حوالي 150 محفظة رقمية تعود لشركة المتحدون نفسها التي تملكها عائلة شملخ بغزة.

وادعى الموقع، أن حماس زادت من نشاط تحويلاتها المالية عبر شركة المتحدون بعد أن اغتال الجيش الإسرائيلي في مايو/ أيار 2019، علي حامد الخضري وهو صراف يعمل لصالح حماس.

وبحسب مزاعم الموقع، إن حماس تدير بنية تحتية من الصرافة والتجار والشركات التي تستورد البضائع إلى قطاع غزة وتدخل الأموال عبرهم لتمويل نشاطات عسكرية، ومن أبرز هذه الشركات “المتحدون” والتي تحول ملايين الدولارات سنويًا لحماس وجناحها العسكري على وجه الخصوص.

وقال غانتس بعد التوقيع على الأوامر “سنواصل ملاحقة أموال الإرهاب”. وفق تعبيره.

 

تحيي حركة فتح ذكرى انطلاقتها السابعة والخمسين في مختلف مدن الضفة الغربية.

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى هذه الذكرى، تأتي وسط مطالبات بضرورة عقد المؤتمر الثامن لحركة فتح في شهر مارس المقبل، وضرورة إجراء مراجعات نقدية في ظل المتغيرات الحالية التي تعيشها القضية الفلسطينية.

وظهرت مطالب بضرورة عقد المؤتمر الثامن لحركة فتح  في مارس المقبل.

 وقال أمين شومان عضو المجلس الثوري لحركة فتح، فصل الحركة عن السلطة الفلسطينية، مؤكدا أن الحركة لديها القدرة للتعامل ضد سياسات سلطات الاحتلال.

كما أكد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، في حديثه لقناة "الغد"، أن الحركة بها العديد من القيادات التي تمتلك التعامل ضد ما تقوم به الحكومة الإسرائيلية في الآونة الأخيرة.

 

[spvideo]https://youtu.be/zAUDYoOV84c[/spvideo]

 

حذر الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين القائد زياد النخالة، أنه إذا استشهد الأسير أبو هواش سنعتبر ذلك عملية اغتيال قام بها العدو مع سبق الاصرار.

وهدد القائد النخالة، في بيان صحفي، مساء اليوم الخميس، أن الجهاد الاسلامي ستتعامل مع الأمر وفقا لمقتضيات التزامنا بالرد على أي عملية اغتيال.

يشار إلى أن الأسير أبو هواش يعاني من وضع صحي خطير جدًا بينما يواصل إضرابه عن الطعام رغم قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتجميد أمر اعتقاله الإداري.

ووفق هيئة الأسرى، فإن أبو هواش يعاني من وضع صحي خطير نتيجة إضرابه عن الطعام، وإن صحته تتراجع بشكل ملحوظ، وأصبح في دائرة الخطر الشديد، في ظل تحذيرات واضحة من قبل الأطباء بأنه قد يدخل في مرحلة حرجة في أي وقت.

وأوضحت أن وزنه تناقص بشكل كبير ووصل إلى نحو 40 كيلوغرمًا، وحالة الهزال العام والإنهاك الذي يعاني منها، انعكاس لحالة أجهزته الداخلية التي تأذت بشكل كبير بفعل فقدانه للسوائل والفيتامينات الضرورية للجسم.

 

 

قال نائب مفوض العلاقات الدولية، لحركة فتح عبد الله عبد الله، إن لقاء الرئيس محمود عباس مع غانتس كان كالعملية الفدائية ولم يذهب ليقدم تنازلات كما يُشاع.

 

وأوضح أن الرئيس قال للرئيس الأمريكي السابق ترمب لا، فهو لن يقول نعم لغانتس.

 

وبين أن من ينتقد لقاء الرئيس عليه أن ينتظر إلى نتائجه لاحقًا، منوهًا إلى أن من ايجايبات اللقاء طرح القضية الفلسطينية على جميع المستويات لدى الاحتلال.

 

وأضاف عبد الله "الرئيس طرح عربدة المستوطنين وتدخل الجيش الزائد ووضع الأسير أبو هواش"، مبينًا أن الرئيس أبو مازن قال إن لم يكن هناك حلحلة في تلك الملفات سيكون احتمال الانفجار قائم والجميع سيكون في خطر.

 

اقتحام الاقصى

 

اقتحم مستوطنون، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، تحت حماية شرطة الاحتلال.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية في ساحاته وباحاته، خصوصًا في المنطقة الشرقية منه وتلقوا شروحاتٍ عن الهيكل المزعوم تحت حماية شرطة الاحتلال.

ويتعرض الأقصى يوميا عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا، بينما تتولى شرطة الاحتلال تسهيل تلك الاقتحامات وحماية المقتحمين، في الوقت الذي تفرض فيه إجراءات مشددة في محيط المسجد والبلدة القديمة، تستهدف المقدسيين بالاعتداءات وعرقلة تنقلهم.

 

نابلس / حذرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني من التداعيات الخطيرة لتمرير قانون "الفيسبوك" في "الكنيست الإسرائيلي" على الحقوق الرقمية الفلسطينية، والذي يمثل تهديداً مباشراً وجسيماً للحق في حرية الرأي والتعبير للفلسطينيين عبر الفضاء الرقمي، وفرض للمزيد من القيودعلى الأصوات المناصرة للقضية الفلسطينية والرافضة للاحتلال عبر منصات التواصل الاجتماعي. 

وتابعت الجبهة خلال اجتماع ساحة شمال الضفة الغربية بحضور عضو المكتب السياسي سكرتير الساحة حكم طال ، أن حكومة الاحتلال مستمرة في حربها على كل ما هو فلسطيني ، على أرض الواقع عبر الاستيطان ورعاية ارهاب قطعان المستوطنين، وكذلك تهويد مدينة القدس وسياسة هدم المنازل  وحربها على الاسرى عبر الاجراءات العنصرية، كما تلاحق الفضاء الرقمي بمحاربة الحقوق الرقمية الفلسطينية. 

وأشار طالب يسمح هذا القانون لما تسمى النيابة العامة بالتوجه للمحكمة الإسرائيلية للمطالبة بحذف مضامين رقمية بحجة أنها "تحريضية"، وبزعم أنها تمس بـ"أمن الدولة"، أو بـ"أمن الأشخاص" ، وقد تكون هذه المضامين إما على شبكات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وتويتر وغيرها، أو مضامين عبر مواقع شبكة الإنترنت مثل المواقع الإخبارية، كما يمنح القانون مزودي خدمة الإنترنت صلاحية حجب المواقع بحجة أنها "تحث أو تدعو للتحريض"، وإحالة أصحابها للتحقيق. 

وتابع طالب هذا القانون يشكل أداة لدولة الاحتلال لفرض سيطرتها على الفضاء الرقمي، لتقويض المحتوى الفلسطيني والنشاط الرقمي ، والتضييق على نشر توثيق انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها شعبنا على أرض الواقع. 

هذا وناقشت الجبهة خلال اجتماعها في مدينة نابلس التحضيرات لخوض الانتخابات المحلية بمرحلتها الثانية ، وكذلك اخر المستجدات السياسية والتنظيمية. 

الدكتور محمود الهباش

 

قال محمود الهباش المستشار الديني للرئيس محمود عباس،  أننا في حالة اشتباك مستمر مع الاحتلال الإسرائيلي، وحققنا إنجازات بلا ثمن سياسي من لقاء الرئيس ببيني غانتس وزير الدفاع الإسرائيلي، وسنبقى مرابطين على الأرض نحمل بذور الانفجار.

 

وأضاف الهباش في حديثٍ لقناة (العربية): "مهمة الرئيس عباس أو أي مسؤول فلسطيني هي البحث عن المصلحة العليا للشعب الفلسطيين وقضيته وحقوقه سواء سياسية أو حياتية إنسانية".

 

وفي وقت سابق، قال حسين الشيخ عضو اللجنة المركزية لحركة (فتح)، في وقت متأخر من مساء الثلاثاء الماضي، إن الرئيس محمود عباس، اجتمع مع وزير جيش الاحتلال الإسرائيلي، بيني غانتس.

 

ووفق الشيخ في تغريدة عبر (تويتر)، فقد تناول الاجتماع أهمية خلق أفق سياسي يؤدي إلى حل سياسي وفق قرارات الشرعية الدولية، وكذلك الأوضاع الميدانية المتوترة بسبب ممارسات المستوطنين.

 

وفي ذات السياق، قالت وسائل إعلام إسرائيلية: "إن وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس، أقر جملة امتيازات عقب لقائه مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس في منزله بروش هاعين جنوبي تل أبيب".

 

وذكرت القناة السابعة، أنه بعد الاجتماع بين بني غانتس وأبو مازن وافق غانتس على تحديث بيانات 6000 فلسطيني في الضفة الغربية، مقابل لـ 3500 فلسطيني من قطاع غزة، بدعوى إنسانية.

 

وأفادت بأن غانتس قرر تقديم مدفوعات ضريبية بقيمة 100 مليون شيكل، بالإضافة إلى إضافة 600 تصريح BMC لكبار رجال الأعمال الفلسطينيين، بالإضافة إلى 500 تصريح مرخص لدخول إسرائيل بالسيارة، وإضافة العشرات من تصاريح الـ vip كبار الشخصيات والمسؤولين في السلطة الفلسطينية.

 

وأشار مكتب وزير الجيش إلى أن غانتس وأبو مازن بحثا الحاجة إلى الموافقة على مخططات هيكلية فلسطينية إضافية.

 

أكد القيادي في كتائب القسام أيمن نوفل، أن إجراءات الاحتلال الهندسية على حدود قطاع غزة لن تحميه من ضربات المقاومة وعملياتها النوعية.

وشدد "نوفل" خلال كلمة باسم غرفة العمليات المشتركة لفصائل المقاومة بغزة اليوم الأربعاء، على أن مراكمة قوة المقاومة ليست لقطاع غزة وحده، بل لشعبنا الفلسطيني في كافة أماكن تواجده.

وقال "إننا وضعنا ملف الأسرى على رأس أولويات الغرفة المشتركة وجميع الفصائل، ونؤكد على وحدة المقاومة من خلال مناورة الركن الشديد".

وأضاف "سيكون للمقاومة كلمتها وتحديداً في موضوع الأسرى، وقد تم اختيار موقع شهداء القسام لإجراء المناورة باعتباره ذات الموقع الذي تدرب فيه منفذو عملية الوهم المتبدد".

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة قد أعلنت الأحد الماضي، عن انطلاق فعاليات التدريب المشترك لفصائل المقاومة (الركن الشديد 2).

وأوضحت الفصائل أن فعاليات (الركن الشديد 2) ستستمر لعدة أيام في مواقع وميادين التدريب بمشاركة كافة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وأشارت إلى أن التدريب المشترك سيشهد العديد من الأنشطة التدريبية والفعاليات العسكرية لتبادل الخبرات بين جميع فصائل المقاومة "ولتحقيق التجانس وتوحيد المفاهيم وسرعة تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار".

وبينت أن التدريبات ستُختتم بمناورة "الركن الشديد 2" العسكرية المشتركة التي تهدف لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لفصائل المقاومة لمواجهة مختلف التحديات والتهديدات.

 

 

قال الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية، نيد برايس، إن الولايات المتحدة "سعيدة جدا" بلقاء وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس، والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكتب برايس في تغريدة: "الولايات المتحدة سعيدة جدا باستضافة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس لرئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس بمنزله في إسرائيل".

وأضاف "نأمل أن تؤدي إجراءات بناء الثقة التي تمت مناقشتها إلى تسريع الزخم، لزيادة تعزيز الحرية والأمن والازدهار للفلسطينيين والإسرائيليين على حد سواء في عام 2022".

 

قالت قناة "كان" العبرية ان الجيش الإسرائيلي سيناقش طبيعة الرد وحجم ردة الفعل في حال لم يتم الحفاظ على الهدوء الحالي في قطاع غزة.

واضافت القناة ان الجيش سيناقش شكل الرد حال تكرار حادثة إطلاق النار على حدود غزة أو أي حدث آخر.

وقالت صحيفة "يديعوت احرونوت" ان تقييم الجيش الإسرائيلي يبين ان "إطلاق النار على حدود غزة لايظهر تغييراً في سياسة حماس".

وأصيب عامل في الجيش الاسرائيلي يوم الاربعاء برصاص قناص فلسطيني على الحدود الشرقية لقطاع غزة فيما اصيب 3 مزارعين فلسطينيين جراء القصف الاسرائيلي على شرقي بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة.

وأفادت مصادر الاعلام الفلسطيني ان الحدث وقع على الحدود الشرقية لقطاع غزة ما بين حي الشجاعية وشرق جباليا.

وقامت الدبابات الاسرائيلية باطلاق عدة قذائف مدفعية صوب مواقع الرصد الميداني .

كما قامت قوات الاحتلال باطلاق النار في محيط منطقة كيسوفيم شمال شرق خانيونس جنوب قطاع غزة.

وافاد مراسلنا انه تم نقل الجرحى الى مشفى بيت حانون ووصفت جراحهم بالمتوسطة.

 

قال الدكتور أيمن الرقب أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، إن لقاء الرئيس الفلسطيني، محمود عباس أبومازن، ووزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، يخدم مصالح الاحتلال الإسرائيلي، مشيرا إلى أن اللقاء جاء في وقت انتفاضة فلسطينية مرتقبة.

وأضاف أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، في خضم حديثه لقناة "الغد"، أن هذه الآونة تشهد حراكا شعبيا في الضفة الغربية، لافتا إلى الاعتداءات من قبل المستوطنين، وهو ما نتج عنه مواجهات شعبية والحراك من قبل الشباب نتيجة الاعتداء اليومي.

وأوضح أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أنه يوجد تسريبات بشأن اللقاء، والإشارة إلى مناقشة أمور أمنية وسياسية واقتصادية، مؤكدا أن الاجتماع دعا له وزير الدفاع الإسرائيلي لوقف الانتفاضة المرتقبة.

كما أكد أستاذ العلوم السياسية بجامعة القدس، أن اجتماع اليوم، لن يكون هناك أي جديد به وما خرج من اجتماع أغسطس الماضي، مضيفا أن وزير الدفاع يريد وقف الانتفاضة الشعبية والحراك الموجود الآن بالضفة.

واستنكرت الفصائل الفلسطينية في غزة اللقاء بين الرئيس محمود عباس ووزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس، يأتي هذا بينما أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن إجراءات لتحسين العلاقات مع الجانب الفلسطيني

وأعلن وزير الجيش الإسرائيلي بيني جانتس موافقته على تحويل مدفوعات الضرائب إلى السلطة الفلسطينية ومنح التصاريح لتجار ومسؤولين فلسطينيين بارزين و ذلك في أعقاب استقبال غانتس في منزله للرئيس الفلسطيني.

 

[spvideo]https://youtu.be/4vq-aagp9z4[/spvideo]

صواريخ المقاومة

 

قالت صحيفة "الأخبار" اللبنانية اليوم الأربعاء، إن المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة تواصل استعداداتها للمواجهة العسكرية المقبلة مع دولة الاحتلال، وسط تقديرات بأن تُقدِم الأخيرة على مغامرة، قد تؤدّي إلى تَفجّر جولة قتال جديدة مع القطاع.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الفصائل قولها "إن تقديرات المقاومة تشير إلى إمكانية انزلاق العدو إلى مغامرة من هذا النوع، بهدف التهرُّب من الاستحقاقات المطلوبِ منه الوفاءُ بها تجاه الغزّيين، وهو ما تجهّزت له المقاومة، وأعدّت خُططاً لتوجيه ضربات كبيرة جداً تجاه المدن الرئيسة في دولة الاحتلال".

وبحسب المصادر، فإن تلك الخطّط تشمل توجيه ضربات بمئات الصواريخ المكثّفة ضدّ مناطق حيوية واستراتيجية مختلفة، ضمن الردّ الأوّل على أيّ حماقة قد يرتكبها العدو، بالإضافة إلى مفاجآت أخرى.

وكانت المقاومة نقلت، خلال مباحثاتها مع الوسطاء بعد معركة "سيف القدس"، رسائل بالمضمون نفسه، مُحذّرة من أن ردّها سيكون غير مألوف على أيّ عمل عسكري أو أمني داخل القطاع.

في هذا الوقت، تستمرّ، لليوم الثالث على التوالي، فعاليات التدريب المشترك، "الركن الشديد 2"، بمشاركة فصائل المقاومة كافة، فيما تستعدّ الفصائل لتنفيذ مناورة عسكرية كبيرة جنوب قطاع غزة الخميس المقبل، تحاكي سيناريوات مختلفة من المواجهة مع الاحتلال.

 

 

أفادت هيئة البث الإسرائيلي، يوم الثلاثاء، بأن ضابطا إسرائيليا كبيرا استقال من منصبه في الفريق الذي يشارك في المفاوضات الرامية للوصول إلى صفقة تبادل أسرى مع حركة "حماس".

وأوضحت الهيئة أن الضابط المستقيل عضو مهم في لجنة الأسرى والمفقودين، وقد تم تعيينه من قبل الجيش الإسرائيلي، مشيرة إلى أنه شارك في جميع المفاوضات المهمة مع حركة "حماس" بالوساطة المصرية.

ولفتت إلى أنه قدم استقالته لأنه رأى أن "إسرائيل لا تعمل جاهدة لحل مسألة الأسرى"، حيث أضاعت تل أبيب حسبه فرصتين في السنوات لأخيرة للتوصل لاتفاق مع "حماس".

وفي رسالة بعث بها إلى رئيس الأركان الإسرائيلي، أفيف كوخافي، قبل حوالي ثلاثة أشهر، انتقد الضابط إسرائيل لـ"امتلاكها أدوات للتعامل مع هذه القضية، لكنها لا تفعل ذلك".

وتحتفظ "حماس" بـ4 إسرائيليين بينهم جنديان أسرا خلال الحرب على غزة صيف 2014 (دون الإفصاح عن مصيرهما أو وضعهما الصحي ويعتبرهما الجيش الإسرائيلي قتيلين)، والآخران دخلا القطاع في ظروف غير واضحة خلال السنوات الماضية.

 

 

علقت حركة المقاومة الاسلامية "حماس"، مساء الثلاثاء ، على لقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم بوزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس في منزله قرب تل ابيب.

وقال حازم قاسم المتحدث الاعلامي باسم حركة حماس في تصريح عبر حسابه الرسمي على تويتر "لقاء رئيس السلطة محمود عباس مع وزير الحرب الصهيوني بيني غانتس، مستنكر ومرفوض من الكل الوطني، وشاذ عن الروح الوطنية عند شعبنا الفلسطيني.

وأضاف قاسم"تزامن هذا اللقاء مع هجمة المستوطنين على أهلنا في الضفة الغربية، يزيد من فداحة جريمة قيادة السلطة، وتشكل طعنة للانتفاضة في الضفة المحتلة.


وتابع "هذا السلوك من قيادة السلطة، يعمق الانقسام السياسي الفلسطيني ويعقد الحالة الفلسطينية ، ويشجع بعض الأطراف في المنطقة التي تريد أن تطبع مع الاحتلال، وتضعف الموقف الفلسطيني الرافض للتطبيع.

 

 

بحسب ابحاث وزارة الصحة تتواجد في مياه المجاري في مدينة الناصرة كميات من ڤيروس الاوميكرون، ممّا يجعل مدينة الناصرة واحدة من المدن المتوقع فيها تفشي هذا الڤيروس!

 

جميعنا مقبل على فترة أعياد وجلسات منزلية خصوصا ليلة رأس السنة.

لنجعل هذا العيد آمنا ولنلتزم باجراءات الوقاية الشديدة، ونناشد الجميع القيام بما يلي:

1. إجراء فحص كورونا مفضل pcr 48 ساعة قبل الاحتفال

2. ابقاء المنزل مع شباك او باب مفتوح للتهوئة

3. الحفاظ على كبارنا وارتداء الكمامة قدر الامكان خصوصا الاشخاص ذوي الامراض المزمنة والمعرّضين لاصابة شديدة من الڤايروس

4. التطعيم ثم التطعيم ثم التطعيم

5. الابتعاد عن اقامة الحفلات باعداد كبيرة وان تقتصر على العائلات المصغرة قدر الامكان

 

لنجعل هذا العيد آمنًا

نستطيع ان نفوح بقدوم العام الجديد بأمان اذا اتبعنا ابسط التعلميات المذكورة أعلاه

 

وكل عام والجميع بالف خير

 

 

موسى أبو مرزوق

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق، اليوم الثلاثاء، إن "الحل الاسرائيلي المتمثل بالاقتصاد مقابل الأرض، بعيدًا عن السياسة وحل الدولتين وتبني الإدارة الأمريكية لهذا النهج، يستدعي موقفًا من السلطة الفلسطينية، وعدم التعلق بالآمال".

وأشار أبو مرزوق، في سلسلة تغريدات على موقع "تويتر"، إلى أن "السياسة الصهيونية في التوسع الاستيطاني وضم الأرض، ورفض حق العودة للفلسطينيين ويهودية الدولة، والهجمات المستمرة على الأقصى واستمرار حصار غزة، يستدعي موقفًا من السلطة، وعدم التعلق بالآمال".

ونوه الى أن "السياسة الأمريكية المستمرة في تطبيق صفقة القرن، وتعميق التحالفات الأمنية مع الاحتلال، والضغط لتطبيع العلاقات مع الدول العربية، ومشاريع استيعاب الفلسطينيين وتهميش القضية الفلسطينية، يستدعي موقفًا من السلطة، وعدم التعلق بالآمال".


وبين أن "الواقع الفلسطيني المنقسم، وقسوة الوضع الذي يعيشه الفلسطينيون في الداخل وفي المهاجر، وشدة الهجمة التي تتعرض لها قضيتنا الوطنية، يستدعي موقفًا من السلطةه، وعدم التعلق بالآمال".

 

محمد الهندي

 

قال رئيس الدائرة السياسية وعضو المكتب السياسي في حركة الجهاد الإسلامي محمد الهندي إن سياسة الاحتلال وبعض الوسطاء في تنقيط التسهيلات على غزة عبر تصاريح العمل أو السماح للبعض في الصلاة بالمسجد الأقصى هي سياسة تسعى لكسب الوقت ولا تسمن ولا تغني من جوع.

وأضاف الهندي في تصريحات صحفية: "هذه السياسة لا تحل مشكلة العدو أو سكان القطاع، فالعدو يحاول ربط قضايا التهدئة وإعادة الإعمار بملف الجنود الأسرى لدى المقاومة وهو أمر غير مقبول للمقاومة".

وشدد القيادي البارز في حركة الجهاد الإسلامي على رفض حركته وفصائل المقاومة لهذه السياسة كون عملية إعادة الاعمار وتحسين الظروف المعيشية حق لأبناء الشعب الفلسطينية، مؤكدًا على أن فصائل المقاومة حذرة وتستعد لكل الاحتمالات.

وأردف الهندي قائلاً: "يجب الاستعداد لكل الاحتمالات، فلا أحد يريد لغزة أن تحقق إنجازًا بالمقاومة"، متهمًا الوسطاء بالعجز أمام تعنت حكومة الاحتلال".

واستطرد قائلاً: "الوسطاء يرغبون في تهدئة طويلة الأمد واستئناف عملية السلام بين الاحتلال والسلطة، وإعادة الأخيرة إلى غزة".

 

 

صدر أمر أميري، اليوم الثلاثاء، بتشكيل الحكومة الكويتية الجديدة، برئاسة الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح، وتتضمن 15 وزيرا.

وبحسب وكالة الأنباء الكويتية (كونا)، تم تعيين حمد جابر العلي الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع، وأحمد منصور الأحمد الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية.

كما تم تعيين محمد عبد اللطيف الفارس نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للنفط ووزيرا للكهرباء والماء والطاقة المتجددة. وفيما يلي بقية الوزراء:

عيسي أحمد محمد حسن الكندري وزيرا للأوقاف والشؤون الإسلامية.

أحمد ناصر المحمد الصباح وزيرا للخارجية ووزير دولة لشؤون مجلس الوزراء.

رنا عبد هللا عبد الرحمن الفارس وزيرة دولة لشؤون البلدية ووزيرة دولة لشؤون الإتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

علي فهد المضف وزيرا للتربية ووزيرا للتعليم العالي والبحث العلمي.

جمال هاضل سالم الجالوي وزيرا للعدل ووزير دولة لشؤون تعزيز النزاهة.

حمد أحمد روح الدين وزيرا للإعلام والثقافة.

خالد مهوس سليمان السعيد وزيرا للصحة.

عبد الوهاب محمد الرشيد وزيرا للمالية ووزير دولة للشؤون الاقتصادية والاستثمار.

علي حسين علي الموسى وزيرا للأشغال العامة ووزير دولة لشؤون الشباب.

فهد مطلق نصار الشريعان وزيرا للتجارة والصناعة.

مبارك زيد العرو المطيري وزيرا للشؤون الاجتماعية والتنمية المجتمعية ووزير دولة لشؤون الإسكان والتطوير العمراني.

محمد عبيد الراجحي وزير دولة لشؤون مجلس الأمة.

 

نبيل ابو ردينة

 

قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، إن القنصلية الأميركية يجب أن تفتح في مدينة القدس الشرقية، بغض النظر عن موافقة رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت أم لا.

وأضاف أبو ردينة في تصريحات لقناة “عودة” الفضائية، أن تصريحات بينيت يوم أمس التي قال فيها أنه لا مكان لقنصلية أميركية مخصصة للفلسطينيين في القدس” مرفوضة”، وهي رسالة موجهة إلى الإدارة الأميركية، لأن قرارها بإعادة فتحها يأتي من منطلق تعزيز التواصل مع السلطة الفلسطينية والشعب الفلسطيني- حسب ما صرحت به الخارجية الأميركية- .

وأكد أن القيادة الفلسطينية لن تتعامل مع أي كيان في مدينة القدس الشرقية، ما لم يكن مخصصا للقضية الفلسطينية، كونها جزءا من الأرض المحتلة عام 1967، مشيراً إلى أن الموقف الفلسطيني يأتي استنادا لقرارات الشرعية الدولية، وقرار مجلس الأمن 34/ 23، والتي تؤكد جميعها على أن القدس الشرقية هي أرض محتلة.

وقال: بينيت يكرر يوميا بأنه غير مستعد للسلام، ولا يريد البحث عن الأمن والاستقرار، وقرار مثل ذلك سيؤدي إلى بقاء المنطقة في حالة توتر وغليان.

وشدد الناطق باسم الرئاسة على أن القدس ليست مدينة عادية، فهي عاصمة دولة فلسطين، لا يجوز المساس بها، ولا المساس بأراضيها، وهي مدينة فلسطينية عربية، مؤكداً أن الموقف الفلسطيني واضح تماما بوجوب أن تعي إسرائيل بأن السلام لن يتحقق دون القدس، ولن يُسمح لأحد أن يعقد سلاما دون القدس.

وأشار أبو ردينة إلى ضرورة فهم وإدراك ما جاء بخطاب الرئيس محمود عباس أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، كونه يؤسس لقواعد الاشتباك السياسي والدبلوماسي والقانوني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي، وفي صياغة العلاقة مع المجتمع الدولي، خاصة في الشق المتعلق بالاعتراف بالحقوق الوطنية المشروعة وانتزاعها.

وأكد أن كل المؤامرات التي تحاك ضد القضية الفلسطينية سيتم إسقاطها، كما أُسقطت “صفقة القرن”.

وردا على سؤال حول قرارات المجلس المركزي، قال أبو ردينة: ان المجلس المركزي سيد نفسه، وسيتخذ القرارات التي يراها مناسبة، فلا تنازل عن القدس، ولا عن الثوابت الوطنية، والاستيطان جميعه غير شرعي، مؤكدا على ضرورة أن يلتف المجتمع الدولي مع شعبنا الفلسطيني، على الأسس التي تنسجم مع الشرعية الدولية والقانون الدولي.

وأوضح أن إسرائيل تعبث بالنار، ولن تجد أمنا أو استقرارا، ما لم تلتزم بقرارات الشرعية الدولية، ففلسطين أرض فلسطينية عربية، لا يسمح بالمساس بها، وشعبها متجذر فيها، ومن حقه أن يكون له دولة، وهذه الأسس التي تلتزم بها القيادة الفلسطينية ومنظمة التحرير الفلسطينية، وستحافظ عليها، ونناضل من أجل تحقيقها.

 

 

أدانت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما اتخذه الكنيست الإسرائيلي من قوانين، ترفع سقف القمع الدموي للمنظومة الأمنية الإسرائيلية في قمع الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال، وفي قمع الحركة الشعبية لأهلنا وشعبنا في الـ48.

وقالت الجبهة إن مثل هذه القوانين، تساهم مرة أخرى، في الكشف عن الوجه الفاشي للمنظومة، السياسية والأمنية الحاكمة في دولة الاحتلال، والتي لم تكف عن استخراج القوانين القمعية من الأقبية المظلمة للتراث الفاشي الإستعماري الأوروبي.

وأضافت الجبهة إن دولة الاحتلال تخطئ إن هي اعتقدت أن رفع وتيرة القمع سوف يؤدي إلى إخماد روح الصمود والتمرد والثورة في صدور أبناء الحركة الأسيرة الفلسطينية في سجون الاحتلال، أو ستخمد روح الإلتحام النضالي بين جناحي الوطن في مناطق الـ48 ومناطق الـ67، وبدعم غير محدود لأهلنا في الشتات.

وحذرت الجبهة من أن تشكل القوانين الجديدة، أداة من أدوات تصعيد القمع الدموي والبطش بأهلنا في الـ48، وفي سجون الاحتلال. وقالت إن شعبنا، في كافة مناطق تواجده لن يقف مكتوف الأيدي، وسوف يواصل نضاله، ونهوضه وثباته، وصموده أياً كانت الأساليب والأدوات القمعية التي تلجأ لها قوات الاحتلال، والمنظومة السياسية والأمنية الحاكمة في إسرائيل.

ودعت الجبهة العواصم والمؤسسات التي تُعنى بحقوق الإنسان، أن تحدد موقفها من قوانين الكنيست القمعية، كما دعت إدارة بايدن إلى التوقف عن النظر إلى المنطقة بعين واحدة، فتسلط الأضواء على عواصم عربية، بدعوى انتهاك حقوق الإنسان، وتتجاهل بشكل تام حقوق الإنسان الفلسطيني تحت الاحتلال.

وفي السياق نفسه؛ أدانت الجبهة موافقة نواب القائمة الموحدة في الكنيست، برئاسة المدعو منصور عباس (الجناح الجنوبي في الحركة الإسلامية في إسرائيل) على القوانين المذكورة، والتصويب للمصادقة عليها، وسخرت من تصريحات المدعو منصور عباس وادعاءاته، أن القوانين لا تستهدف شعبنا وأسرانا، ودعته إلى التوقف عن إطلاق التخرصات والأكاذيب لتغطية انزلاقه المشين، وشراكته المهينة مع مجرمي الحركة الصهيونية في حكومة بينيت – لابيد.

ووصفت الجبهة مواقف زمرة منصور عباس بأنها باتت تشكل وصمة عار في تاريخ الحركة الإسلامية، وكل من يؤيدها أو يناصرها، ودعت أبناء شعبنا في الـ48 للانفكاك عن هذه الزمرة ومعاقبتها على مواقفها المشينة التي لا تتوقف عن الحاق الأذى بالمصالح الوطنية لشعبنا، وتشتيت قواه السياسية

 

تستعد وزارة الزراعة الإسرائيلية لإبادة عشرات الآلاف من طيور الديك الرومي في اعقاب اكتشاف تفشي إنفلونزا الطيور في شمال إسرائيل.

ومنذ بدء التفشي قبل اسبوع نفقت في المحمية الطبيعية ( الحولة) أكثر من خمسة آلاف من طيور الكركي المهاجرة وتم اعدام مئات آلاف الدواجن في المداجن الموبوءة . ولم يبلغ حتى الآن عن انتقال العدوى إلى الإنسان.

ومن المتوقع ان تصل الى اسرائيل خلال الايام المقبلة شحنة تشمل مئة الف بيضة بسبب النقص المتوقع على خلفية تفشي انفلونزا الطيور في حظائر الدجاج .

وافادت الإذاعة الإسرائيلية بانه يجب اتلاف عشرات الملايين من البيضات وحوالي 600 الف دجاجة نظرا للاوضاع الوبائية الخطيرة.

 

اقتحام الاقصى

 

اقتحم مستوطنون، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأفادت الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن عشرات المستوطنين بينهم طلاب معاهد توراتية اقتحموا المسجد الأقصى، من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية منه، وتلقوا شروحات عن أسطورة "الهيكل المزعوم"، تحت حماية شرطة الاحتلال.

ويتعرض الأقصى يوميا عدا الجمعة والسبت، لاقتحامات المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، على فترتين صباحية ومسائية، في محاولة لتغيير الأمر الواقع بالأقصى، ومحاولة تقسيمه زمانيًّا.

فيما تشهد القدس القديمة وبواباتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى والاعتداء عليهم.

سرايا القدس

 

كشفت مصادر اعلامية فلسطينية نقلاً عن مصادرها ان حركة الجهاد الاسلامي ابلغت الوسطاء بصورة واضحة بأن استشهاد الاسير هواش في سجون الاحتلال يعني الحرب.

وقالت المصادر ان رسالة واضحة نقلت بهذا المعنى الى الجانب الاسرائيلي موضحة ان دولة الاحتلال تتحمل مسؤولية توتير الاوضاع والدخول في معركة جديدة مع فصائل المقاومة الفلسطينية مشيرة الى ان ممارسات الاحتلال الاخيرة ضد الاسرى والاسيرات تدفع باتجاه التصعيد مع فصائل المقاومة في غزة وزيادة وتيرة العمليات في الضفة.

من جهته قال طارق عز الدين المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي عن الضفة الغربية، اليوم الإثنين، إن الصور الأولية التي نشرت للأسير هشام أبو هواش الذي يخوض إضرابًا مفتوحًا عن الطعام لليوم (133) على التوالي ضد سياسة الاعتقال الإداري، دليل إجرام الاحتلال ووحشيته، وتثبت حجم الجريمة التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء الشعب الفلسطيني وأسراه.

وأضاف عز الدين في تصريح صحفي له، “لقد أمعن الاحتلال في ممارساته القمعية بحق الأسرى والأسير أبو هواش على وجه الخصوص، الذي يثبت يومًا بعد يوم صلابته أمام عنجهية الاحتلال ومخابراته التي تعمل على ملاحقة أبناء شعبنا”.

وتابع أن “الأسير هشام أبو هواش والذي يحمل روحه على كفه يعد مشروع شهادة ويمثل أصالة المقاومة وعنوان الصمود لشعبنا، الذي يخوض حربًا مفتوحة ضد قطعان المستوطنين بحماية قوات الاحتلال، فهذا الصمود المتجذر والممتد من شمال فلسطين إلى جنوبها لا يمكن أن يهزم مهما بلغت التضحيات”.

واعتبر الناطق باسم الجهاد عن الضفة أن مماطلة مخابرات الاحتلال في إطلاق سراح الأسير أبو هواش بمثابة قرار إعدام اتخذته بحقه، وهذا ما يستوجب الوقوف بكل حزم للتصدي لهذه السياسة الإجرامية.


وأضاف عز الدين “على الاحتلال أن يعي جيدًا أن حركة الجهاد الإسلامي وكما أعلنها الأمين العام أكثر من مرة أن أسرانا ليسوا وحدهم ولن نقف مكتوفي الأيدي إذا أصاب الأسير أبو هواش أي مكروه لا سمح الله”

 

 

أعلن الناطق باسم وزارة الصحة كمال الشخرة، ارتفاع عدد الاصابات بالمتحور الجديد لفيروس كورونا "أوميكرون" إلى 35 حالة.

وأوضح الشخرة في بيان صحفي اليوم الإثنين، أن غالبية هذه الإصابات من القادمين من الخارج.

فادي أبو شخيدم

 

قالت القناة العبرية السابعة، أن الجيش الإسرائيلي أبلغ عائلة الشهيد فادي أبو شخيدم من سكان مخيم شعفاط بالقدس، أنه سيتم هدم منزلها.

وبحسب القناة، فإن الجيش الإسرائيلي أبلغ عائلة أبو شخيدم أنه بإمكانها تقديم طعن ضد القرار.

وكان أبو شخيدم نفذ عملية إطلاق نار في البلدة القديمة في الحادي والعشرين من نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي، ما أدى لمقتل مستوطن وإصابة آخرين.

قوات الاحتلال تغلق

 

قررت قوات الاحتلال اليوم الاثنين اغلاق طريق التفافي ايتسهار نابلس لعدة ساعات بسبب مسيرة للمستوطنين احتجاجا على مقتل مستوطن قبل عدة سنوات .

وقد أبلغ الجانب الإسرائيلي رسميا الطرف الفلسطيني بهذا القرار وهذا نص القرار كما جاء من المصدر .سيتم اغلاق شارع مستوطنة يتسهار من مفرق جيت وحتى مفرق يتسهار على شارع حوارة الرئيسي امام المركبات الفلسطينية وذلك يوم اليوم الاثنين 27/12/2021 من الساعة 2:00 حتى الساعة 5:30 وذلك بسبب وجود مظاهرة للمستوطنين في ذكرى مقتل احد المستوطنين في تلك المنطقة قبل ثلاث سنوات".

الاحتلال يعتقل

 

أصيب، شابان برصاص الاحتلال، خلال المواجهات التي اندلعت في الاقتحامات الليلة، كما اعتقل جنود الاحتلال ١٠ مواطنين من مناطق متفرقة من الضفة الغربية بينهم والدة الاسيرين عمر وغيث جرادات من جنين.

ففي مخيم قلنديا شمال القدس اندلعت مواجهات عنيفة بين الشبان وقوات الاحتلال أدت إلى إصابة الشاب خليل عواودة، كما أصيب الشاب موسى السويطي خلال مداهمة بلدة بيت عوا بالخليل.

وعرف من بين المعتقلين الليلة:-

١. قسام صابر- مخيم قلنديا شمال القدس

٢. محمد حسن حماد- مخيم قلنديا

٣. المحرر أيمن علي اطبيش- دورا جنوب الخليل

٤. محمد علي اطبيش- دورا
٥. المحرر عادل الحريبات- دورا

٦. عمير عبد الفتاح حميدان- بدو شمال غرب القدس

٧. مسعد البلوي- النصارية شرق نابلس

٨. والدة الأسيرين عمر وغيث جرادات- السيلة الحارثية غرب جنين

٩. أنس صابر مفارجة- بيت لقيا غرب رام الله

١٠. محمد زياد جرادات- السيلة الحارثية

 

أكد محمد دويكات، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة أن يكون العام الحالي، وهو سيلملم أوراقه للرحيل، العام الأخير في رحلة الانقسام المدمر ومسار أوسلو، وأن يكون العام القادم (2022) عام إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني واستنهاض عناصر القوة في الحالة الوطنية الفلسطينية، وفي صفوف شعبنا، لمواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يحملها إلينا العام الجديد.

وقال دويكات: «لقد بات واضحاً أن الانقسام لم يستطيع أن يجترح استراتيجية بديلة لاستراتيجية أوسلو، بل كانت له مفاعيله وتداعياته التي فاقمت في الأزمة السياسية للنظام الفلسطيني، ما أدخل قضيتنا في دهاليز المشاريع والسيناريوهات للحلول البديلة للحل الوطني، في مقدمها «الحل الاقتصادي» المزعوم».

وأضاف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: «ليس هناك حل اقتصادي دون خلفية ودون أساس سياسي، فلا اقتصاد بلا سياسة. والحل الاقتصادي يعني في جوهره إسقاط الحقوق الوطنية لشعبنا، وإدامة الحكم الإداري الذاتي، حلاً دائماً، وبقاء الاحتلال، وتوسيع الاستيطان، وإغراق الضفة الفلسطينية في الصراعات غير المبدئية وحرف القضية والمسار النضالي عن الاتجاه».

وأكد دويكات أن السبيل الممكن الوصول إليه للتخلص من أوسلو وسياسة الهيمنة، وإنهاء الانقسام في الوقت نفسه، هو الحوار الوطني الشامل، من أجل التحضير لدورة مميزة للمجلس المركزي، الذي يتمتع بتفويض يمكنه من ممارسة دور المجلس الوطني في رسم القرارات التوافقية.

ونبه دويكات إلى ضرورة عدم تفويت الفرصة، مؤكداً على ضرورة تنظيم حوار وطني شامل على أعلى المستويات، يضم الجميع، دون شروط مسبقة، للوصول إلى توافقات وطنية، تأخذ بعين الاعتبار ما تم التوافق عليه في الحوارات السابقة، والتي أكدت أن بالإمكان الوصول دوماً إلى جوامع مشتركة خاصة في حال توفرت الإرادة السياسية لدى الجميع.

وختم محمد دويكات، أن «استعادة الوحدة الداخلية، والتحرر من اتفاقات أوسلو هو الطريق لتطوير مقاومتنا الشعبية بكل الوسائل والآليات، لتمتد الانتفاضة الشاملة فوق كل شبر من أرض فلسطين في الـ67 والـ48 بالتحام نضالي مع أهلنا في مخيمات اللاجئين ومناطق الهجرة والشتات».

 

 أكد محمد دويكات، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين على ضرورة أن يكون العام الحالي، وهو سيلملم أوراقه للرحيل، العام الأخير في رحلة الإنقسام المدمر ومسار أوسلو، وأن يكون العام القادم (2022) عام إنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني واستنهاض عناصر القوة في الحالة الوطنية الفلسطينية، وفي صفوف شعبنا، لمواجهة الاستحقاقات الكبرى التي يحملها إلينا العام الجديد.

وقال دويكات: لقد بات واضحاً أن الانقسام لم يستطيع أن يجترح استراتيجية بديلة لاستراتيجية أوسلو، بل كانت له مفاعيله وتداعياته التي فاقمت في الأزمة السياسية للنظام الفلسطيني، ما أدخل قضيتنا في دهاليز المشاريع والسيناريوهات للحلول البديلة للحل الوطني، في مقدمها «الحل الاقتصادي» المزعوم.

وأضاف عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية: ليس هناك حل اقتصادي دون خلفية ودون أساس سياسي، فلا اقتصاد بلا سياسة. والحل الاقتصادي يعني في جوهره إسقاط الحقوق الوطنية لشعبنا، وإدامة الحكم الإداري الذاتي، حلاً دائماً، وبقاء الاحتلال، وتوسيع الاستيطان، وإغراق الضفة الفلسطينية في الصراعات غير المبدئية وحرف القضية والمسار النضالي عن الاتجاه.

وأكد دويكات أن السبيل الممكن الوصول إليه للتخلص من أوسلو وسياسة الهيمنة، وإنهاء الانقسام في الوقت نفسه، هو الحوار الوطني الشامل، من أجل التحضير لدورة مميزة للمجلس المركزي، الذي يتمتع بتقويض يمكنه من ممارسة دور المجلس الوطني في رسم القرارات التوافقية.

ونبه دويكات إلى ضرورة عدم تفويت الفرصة، مؤكداً على ضرورة تنظيم حوار وطني شامل على أعلى المستويات، يضم الجميع، دون شروط مسبقة، للوصول إلى توافقات وطنية، تأخذ بعين الاعتبار ما تم التوافق عليه في الحوارات السابقة، والتي أكدت أن بالإمكان الوصول دوماً إلى جوامع مشتركة خاصة في حال توفرت الإرادة السياسية لدى الجميع.

وختم محمد دويكات، أن استعادة الوحدة الداخلية، والتحرر من اتفاقات أوسلو هو الطريق لتطوير مقاومتنا الشعبية بكل الوسائل والآليات، لتمتد الانتفاضة الشاملة فوق كل شبر من أرض فلسطين في الـ67 والـ48 بالتحام نضالي مع أهلنا في مخيمات اللاجئين ومناطق الهجرة والشتات

الرئاسة الفلسطينية

 

قال الناطق باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة: "لن نسمح باستمرار اعتداءات الاحتلال ومستوطنيه على شعبنا، وشعبنا لديه كافة الوسائل للدفاع عن حقوقه، ولا يجوز الاستهانة بقدراته وعزيمته".

وأدان أبو ردينة في بيان له، اليوم الأحد، استمرار اعتداءات المستوطنين الإرهابية على أبناء شعبنا، والتي كان آخرها الاعتداءات الإرهابية أمس على قرى برقة، وسبسطية، وبزاريا، والتي أسفرت عن إصابة أكثر من 250 مواطنا، عدا عن ترويع الأطفال وتخريب الممتلكات وقطع الطرق.

وقال: إن الوضع الحالي جراء سياسات إسرائيل في الأراضي الفلسطينية بمثابة "لعب بالنار" وهو "غير مقبول، ولا يُحتمل، ولن نسمح باستمراره".

وأكد الناطق باسم الرئاسة أنه ليس هناك أي قوة تستطيع أن تفرض على الشعب الفلسطيني ماذا يعمل وهو يملك القدرة والعزيمة والإمكانية للتصدي لكل المؤامرات التي تحاك ضد القضية".

وطالب المجتمع الدولي وفي مقدمته مجلس الأمن، بالتدخل العاجل لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، حيث لا يمكن أن تبقى إسرائيل تتصرف كدولة فوق القانون.

وشدد أبو ردينة على ضرورة العمل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف الاستيطان ولجم اعتداءات المستوطنين التي تهدف بالأساس إلى إفشال الجهود الأميركية والدولية الرامية إلى إحياء العملية السياسية.

الغرفة المشتركة

 

أعلنت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية، اليوم الأحد، انطلاق فعاليات التدريب المشترك للفصائل المسلحة تحت اسم "الركن الشديد 2".

وقالت الغرفة المشتركة، في بيان صحفي، إن التدريبات تستمر لعدة أيام في مواقع وميادين التدريب بمشاركة كافة فصائل المقاومة الفلسطينية.

وأضافت أن التدريب المشترك سيشهد العديد من الأنشطة التدريبية والفعاليات العسكرية لتبادل الخبرات بين جميع فصائل المقاومة لتحقيق التجانس وتوحيد المفاهيم وسرعة تنفيذ المهام بكفاءة واقتدار.


وأشارت الى أن التدريبات ستختتم بمناورة (الركن الشديد 2) العسكرية المشتركة والتي تهدف لرفع الكفاءة والجاهزية القتالية لفصائل المقاومة لمواجهة مختلف التحديات والتهديدات.

 

 

تعقد الحكومة الإسرائيلية، اليوم الأحد، جلستها الأسبوعية على أراضي الجولان السوري المحتل، بهدف المصادقة على مخطط استيطاني ضخم، يهدف الى مضاعفة أعداد المستوطنين حتى نهاية العقد الحالي.

ووفق ما ورد في صحيفة "يسرائيل هيوم"، يقود المخطط الذي أطلق عليه مسمى "عاصمة تكنولوجيا الطاقة المتجددة"، رئيس حكومة الاحتلال نفتالي بينت، ووزير "القضاء" الإسرائيلي جدعون ساعر، كما تشارك فيه غالبية الوزارات الحكومية الإسرائيلية.

وذكرت الصحيفة، أن المخطط غير مسبوق ويقضي برصد مبلغ يصل الى مليار شيقل، لتعزيز السيطرة على الجولان المحتل، منها 576 مليون شيقل مخصصة للإسكان والتطوير، بهدف زيادة 3300 وحدة استيطانية في مستوطنات جديدة ستقام خلال الأعوام الخمسة المقبلة، أبرزها مستوطنتي "أسيف" و"ميطار".

وبموجب المخطط، يتم العمل على بناء 4 آلاف وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الجولان القائمة، ليشمل بالمحصلة زيادة عدد المستوطنين من 23 ألفا إلى 50 ألفا في الأعوام المقبلة. 

ويهدف المخطط إضافة إلى تعزيز الاستيطان ومضاعفة أعداد المستوطنين الى تحويل هضبة الجولان المحتلة الى مركز لتكنولوجيا المناخ والطاقة المتجددة، وتطوير مجالات العمل، والطاقة، والصناعات الزراعية، والمناطق التجارية، والمصانع، وتوفير الفي فرصة عمل جديدة للمستوطنين.

 

توافد المئات من أبناء شعبنا، مساء امس السبت، إلى قرية برقة، شمال مدينة نابلس، لمساندة الأهالي للتصدي لاعتداءات الاحتلال ومستوطنيه.

وأفاد مراسلنا، بأن مئات المواطنين من محافظتي جنين وطولكرم والبلدات والقرى المحيطة بقرية برقة، توافدوا إلى القرية، لنصرة الاهالي في التصدي لمسيرة دعا لها المستوطنون، فوق اراضي مستوطنة "حومش" المخلاة.

وكانت حركة "فتح"، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، دعتا للنفير العام والتصدي لمحاولة المستوطنين اقتحام اراضي برقة.

وأشاد نائب رئيس حركة "فتح" محمود العالول، بصمود أهالي قرية برقة والقرى المجاورة لها وتصديهم لقوات الاحتلال والمستوطنين.

وقال العالول: جئنا اليوم مع شبيبة "فتح" لمساندة الأهالي في قرى برقة وبزاريا وسيلة الظهر، ولن نسمح بتفرد الاحتلال بأبناء شعبنا، وسنتصدى له بكل عنفوان وقوة.

وأضاف: الاحتلال لم يترك لنا أي خيار، سنواصل مقاومتنا وسنبقى فوق أرضنا، وندافع عن شعبنا في وجه الاحتلال والمستوطنين، الذين يستهدفون الارض والانسان والمقدسات.

وأصيب، سبعة مواطنين، بالرصاص الحي، أحدهم بجروح خطيرة، خلال مواجهات مع الاحتلال، على مدخل برقة.

وقال مدير مركز الاسعاف والطوارئ في الهلال الاحمر بنابلس احمد جبريل، إن طواقم الاسعاف تعاملت مع سبع اصابات بالرصاص الحي خلال المواجهات في برقة وجرى نقل عدد منها لمستشفى رفيديا في مدينة نابلس، و35 إصابات بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، إضافة إلى 95 حالة اختناق بالغاز المسيل للدموع.

وكان مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، قد أكد أن قوات الاحتلال أغلقت مدخل برقة الرئيسي، وسط اندلاع مواجهات مع الشبان في اطار التصدي لمسيرة دعا لها المستوطنون من موقع مستوطنة "حومش" المخلاة.

وأضاف أن مدخل بلدة بزاريا يشهد ايضا مواجهات مع قوات الاحتلال في محاولة للتصدي لمسيرة المستوطنين، أصيب خلالها مصور وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية "وفا" وفا عواد برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط.

في السياق ذاته، أصيب، عدد من المواطنين بحالات اختناق خلال مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في بلدة سيلة الظهر، جنوب جنين.

 

 

أعلن جيش الاحتلال مساء السبت، عن منطقة البؤرة الاستيطانية "خوميش" شمالي نابلس منطقة عسكرية مغلقة يحظر على المستوطنين الدخول إليها.

وذكرت القناة السابعة العبرية أن قائد المنطقة الوسطى في الجيش أصدر امراً يحظر بموجبه تواجد المستوطنين في بؤرة "خوميش" قرب قرية برقة، وذلك على خلفية المواجهات التي شهدتها المنطقة الليلة حيث اعتدى مستوطنون على منازل الفلسطينيين في برقة والقرى المجاورة.

فيما نصب جيش الاحتلال الحواجز على الطرق الموصلة للبؤرة الاستيطانية التي أقيمت مكان مستوطنة "خوميش" التي أخليت في العام 2005.

كتائب القسام

 

شدد القيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، حسين أبو كويك، اليوم الجمعة، على أن المقاومة الفلسطينية جاهزة للرد على تغوّل الاحتلال وتصاعد جرائم مستوطنيه ضد الأهالي الفلسطينيين بالضفة الغربية المحتلة.

وأكد أبو كويك أن شعبنا لن يقف مكتوف الأيدي أمام جرائم المستوطنين المنظمة والموجهة من قبل قوات الاحتلال، وآخرها قتل مستوطن دهسا بسيارته المسنة غدير مسالمة قرب بلدة سنجل شمال شرق رام الله

وقال إن هذه الجرائم تهدف إلى قتل الأبرياء من الأطفال والنساء، وهي دليل واضح على إرهاب المستوطنين المدعومين من الاحتلال. وأضاف أن الاحتلال يهدف من وراء جرائمه إلى دفع شعبنا للاستسلام وعدم المقاومة والرضوخ لممارساته القمعية ومصادرة الأرضي وبناء المستوطنات.

و طالب أبناء شعبنا بتشكيل لجان حراسة شعبية لمساندة البلدات والقرى الفلسطينية التي تتعرض لاعتداءات المستوطنين.

ودعا القيادي في حماس، المجتمع الدولي الذي يتفرج على قمع الاحتلال لأبناء شعبنا وتهويد مقدساتنا والاعتداء على أشجارنا وأرضنا وقتل نساءنا وأطفالنا، إلى أخذ دوره الحقيقي في لجم الاعتداءات الاحتلالية المتواصلة.

 

 

الرياض / التقى عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وزير التنمية الاجتماعية د. أحمد مجدلاني وبدعوة من سفير دولة فلسطين في المملكة العربية السعودية باسم الاغا، وزراء الشؤون الاجتماعية والسفراء العرب كلا من وزراء الجمهورية الجزائرية والجمهورية التونسية والمملكة الأردنية الهاشمية وجمهورية مصر العربية وجمهورية العراق والجمهورية اللبنانية والجمهورية الليبية والأمين العام المساعد للجامعة العربية والوزير المفوض للجامعة العربية طارق النابلسي.
ووضع د.مجدلاني الوزراء والسفراء بصورة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة وإجراءات الاحتلال المتواصلة ضد أبناء شعبنا وممتلكاته، وتهويد مدينة القدس.
وتابع د.مجدلاني أن دولة فلسطين تمر لأوضاع اقتصادية صعبة نتيجة ما يقوم به الاحتلال من قرصنة أموال الضرائب .
هذا وكان في استقبال الضيوف السفير باسم الأغا والسفير محمود الأسدي القنصل العام الفلسطيني في جدة و طاقم السفارة وعددا من وجهاء الجالية .
وجاءت هذه الدعوة في ختام أعمال الدورة ٤١ لمجلس وزراء الشؤون الاجتماعية العرب وفعاليات منتدى برنامج إدارة التحولات الاجتماعية لوزراء الشؤون الاجتماعية العرب في العاصمة الرياض .
وقد مثل دولة فلسطين في المنتدى وفد رفيع بمشاركة د.احمد مجدلاني وزير التنمية الاجتماعية ووكيل الوزارة عاصم خميس .

 

 

أعطب مستوطنون، اليوم الجمعة، إطارات مركبة رئيس مجلس قروي المالح والمضارب البدوية في الأغوار الشمالية.

وقال رئيس المجلس مهدي دراغمة للوكالة الرسمية ، إن عددا من مستوطني البؤرة الاستيطانية المقامة في منطقة المرمالة أعطبوا إطارات مركبته بالسكاكين ولاذوا بالفرار، حيث كان متوجها إلى أحد التجمعات البدوية.

وأوضح أن اعتداءات المستوطنين في المنطقة تصاعدت بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وتتخذ أشكالا عدة، حيث يتم الاعتداء على ممتلكات المواطنين وملاحقتهم، كذلك على الرعاة أثناء خروجهم للمراعي.

الصلاة في المسجد الاقصى

 

أدى عشرات الآلاف صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، رغم الإجراءات العسكرية المشددة التي فرضتها قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط المسجد والبلدة القديمة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، بأن 45 ألف مواطن أدوا الصلاة في الأقصى، وسط انتشار قوات الاحتلال في شوارع المدينة ومحيط المسجد الأقصى وتمركزها عند بواباته، والتدقيق في البطاقات الشخصية للمصلين.

 

 قال مصدر قيادي في حركة “حماس” بالخارج، إن الاحتلال الإسرائيلي لا زال يتلاعب في التعامل مع مختلف الملفات المتعلقة بالوضع في قطاع غزة، ولم يقدم على أي خطوات جدية سواء كان ذلك بشأن ملف إعادة الإعمار أو رفع الحصار، كما أنه يحاول من خلال هذا التلاعب والمماطلة الضغط على المقاومة بربط بعض الملفات بأخرى.

وأوضح القيادي في “حماس” في تصريحات لـ “القدس”، أن الاحتلال يحاول تأخير ملف إعادة الإعمار، ويمنع إلى جانب جهات أخرى، نقل الأموال للمتضررين من العدوان والذين دمرت منازلهم وأصبحوا مشردين، كما أنه يتلاعب بإدخال المواد التي يحتاجها قطاع غزة عبر معبر كرم أبو سالم، بحجج أمنية واهية.

ولفت إلى أن حكومة الاحتلال تسعى بكل قوة لربط ملف إعادة الإعمار ورفع الحصار عن قطاع غزة بقضية الجنود الأسرى لدى كتائب “القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس”، مؤكدًا على أن هناك قرارًا واضحًا لدى قيادة الحركة بأن هذا الملف سيبقى منفصلًا ولا علاقة له بأي ملفات أخرى.

وبين أن قيادة “حماس” على مختلف مستوياتها بالداخل والخارج، أكدت للوسطاء أنه لا يمكن ربط هذه الملفات ببعضها، وأنه بدون صفقة تبادل وبشروط المقاومة كاملة لن يتم الإفراج عن أي جندي إسرائيلي.

وقال”للأسف هناك لدى قيادة الحركة شعور واضح بأن الوسطاء غير قادرين على إلزام الاحتلال بإنجاز أي ملف يتعلق بالأوضاع في قطاع غزة، بما في ذلك تثبيت حالة الهدوء المتبادل التي تضمن وقف الاعتداءات الإسرائيلية كافة، والعمل على رفع الحصار بشكل كامل وإن كان ذلك بشكل تدريجي ولكن بخطوات عملية ملحوظة، بما يشمل إعادة إعمار ما دمره الاحتلال في عدوانه الأخير”.

وأضاف المصدر القيادي “محاولات الوسطاء الكثيرة لإحراز أي تقدم في الملفات المختلفة تصطدم بالكثير من التعنت الإسرائيلي واتخاذ مواقف أكثر سلبية، ومحاولة فرض اشتراطات على المقاومة، نرى فيها أنها مرفوضة جملةً وتفصيلًا”.

وأكد على أن المقاومة الفلسطينية سيكون لها كلمة الفصل إزاء كل ما يجري، وأنه لا يمكن الصبر طويلًا على هذه الحالة في ظل أن الظروف والأوضاع الحياتية والمعيشية في قطاع غزة لا زالت متدهورة، وأنه لا يمكن القبول ببعض التسهيلات البسيطة التي لا تغني ولا تسمن من جوع.

وأشار إلى أن المقاومة وعلى الرغم من الظروف والأوضاع الصعبة ،إلا أنها لا زالت تراكم من قوتها ومستعدة لخوض مواجهة جديدة في سبيل تحقيق حياة كريمة للشعب الفلسطيني.

وفيما إذا كان الوفد المصري الذي زار غزة مؤخرًا نقل رسائل تهديد للحركة من قبل الاحتلال ومنها التلويح باغتيال نائب رئيس المكتب السياسي للحركة صالح العاروري، قال المصدر القيادي “بالعادة الوسيط المصري، أو أي وسيط آخر، لا يقبل على نفسه أن يحمل أي رسائل تهديد للمقاومة التي لا تخشى الاحتلال، ولا تخشى أي تهديدات، وقادتنا ومقاومينا جميعهم مشاريع شهادة”.

ولفت إلى أن المقاومة هي من نقلت رسالة تهديد واضحة للاحتلال، بأن الاستمرار في اعتداءاته وانتهاكاته بحق الأسرى والأسيرات وضد أبناء شعبنا في كل المدن، سيكون له ثمن، وأنها لن تصبر طويلًا على ذلك.

 

قال صلاح الخواجا، قيادي في المقاومة الشعبية الفلسطينية، إن اعتداءات المستوطنين في نابلس تؤكد استخدام الاحتلال قتل مستوطن في حومش كحجة، مشيرا إلى أن حكومة نفتالي بينت تواصل الانتهاكات في عمليات الاستيطان.

 

وأضاف، قيادي في المقاومة الشعبية الفلسطينية، في حديثه لقناة "الغد"، أن عودة سياسة الاستيطان من جديد من الاحتلال والانتهاكات مستمرة، مشيرا إلى أنها تضاعفت بعد حملة الزيتون.

 

وأوضح ، قيادي في المقاومة الشعبية الفلسطينية، أن الاعتداءات تتوالى من قبل المستوطنين، لافتا إلى العودة لمستعمرة تم إخلاؤها والحجة أنها ساقطة أمنيا.

 

وقمعت قوات الاحتلال مسيرة فلسطينية أمام بلدة برقة شمال نابلس بالضفة الغربية والتي خرجت للتصدى لمسيرة للمستوطنين، وإصابة ثلاثة وعشرين شخصا خلال مواجهات بين شبان فلسطينيين وجنود الاحتلال.

 

واستهدفت قوات الاحتلال الطواقم الصحفية بقنابل الغاز ما أدى إلى إصابة عدد بحالات اختناق بينهم طاقم الغد. كما أصيب صحفي بالرصاص المطاطي.

 

وينظم مستوطنون مسيرة قرب مستوطنة حومش شمال الضفة الغربية للضغط على الحكومة الإسرائيلية بهدف العدول عن قرار إخلاء المستوطنة.

 

[spvideo]https://youtu.be/ffDQ86NUIpU[/spvideo]

 

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن عيد الميلاد رسالة أمل فلسطينية يواصل شعبنا احتضانها بمحبة وأمل لتحقيق العدالة والحرية والسلام في أرض القداسة.

وأضاف سيادته في رسالته لأبناء شعبنا وللعالم لمناسبة أعياد الميلاد المجيدة، إن بقاء الوضع القانوني والتاريخي لجميع الأماكن المقدسة، بما في ذلك المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، والحرم الإبراهيمي في الخليل وكذلك الأرض المحتلة عامة، دون تغيير، هو جوهر نضالنا الوطني.

وأضاف الرئيس أن الوضع الراهن والواقع التاريخي في القدس يتعرضان اليوم للتهديد من قبل السياسات الإسرائيلية، داعيا جميع الدول وكذلك الكنائس، ليس فقط لمعارضة مثل هذه السياسات والممارسات الإسرائيلية ولكن للتحرك في إطار مسؤولياتها من أجل وقفها ومنعها والعمل من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي الأصيل في فلسطين الأرض المقدسة.

وتابع سيادته: الإحتلال الإسرائيلي حول مدينة الميلاد بيت لحم، إلى سجن كبير محاط بـ18 مستوطنة استعمارية، فأصبحت مفصولة عن القدس بسبب جدار الضم غير القانوني، إضافة إلى أنها عانت بشدة من تداعيات وباء كورونا، بما في ذلك القيود العنصرية على الحجاج المسيحيين التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية، مؤكدا أن إحدى النتائج الرئيسة للاحتلال الإسرائيلي هي أننا لم نتمكن من استقبال الحجاج والزائرين من المسيحيين والمسلمين حيث لا سيطرة على حدودنا.

وفيما يلي نص رسالة عيد الميلاد 2022:

الاحتفال بأعياد الميلاد المجيدة في كل عام مناسبة عزيزة على قلوبنا، ولها رونقها الخاص لأنها تحيي ذكرى ميلاد المسيح عليه السلام، الذي ولد في مغارة بيت لحم في فلسطين، وهي مناسبة تُدخِل المحبة والتسامح والفرح في كل بيت في فلسطين، ورسالة أمل فلسطينية بمستقبل أفضل تدخل في قلوب ملايين المؤمنين.

إنه حدث يشعر به كل فلسطيني بالفخر، حيث يذكرنا بيسوع، رسول السلام، وبأهمية العدالة والصمود. نحن في فلسطين نعيش هذه الرسالة بأمل وتصميم على الكرامة والحرية. نحتضن عيد الميلاد كاحتفال وطني وديني، ونهنئ كل من يحتفل به في بيت لحم وفي كل فلسطين باعتبارها مهد سيدنا المسيح عليه السلام.

لقد اعتنى شعبنا الفلسطيني بالأماكن المقدسة على مدى قرون كجزء من مسؤوليتنا للحفاظ على هويتنا الوطنية. توجد على هذه الأرض مساجد وكنائس يرعاها ويصلي فيها، منذ قرون، الفلسطينيون الذين ما زالوا يكافحون اليوم من أجل الحق في العيش بحرية وكرامة، بما في ذلك حرية العبادة والتنقل، وكل ذلك منصوص عليه في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. إن بقاء الوضع القانوني والتاريخي لجميع الأماكن المقدسة، بما في ذلك المسجد الأقصى وكنيسة القيامة، والحرم الإبراهيمي في الخليل وكذلك الأرض المحتلة عامة دون تغيير، هو جوهر نضالنا الوطني.

إن الوضع الراهن والواقع التاريخي في القدس يتعرضان اليوم للتهديد من قبل السياسات الإسرائيلية، سواء كان الأمر يتعلق بإقامة اليهود للصلاة في الأقصى المبارك لدى المسلمين، أو محاولات تحويل باب الخليل- أحد بوابات القدس - إلى مستوطنة إسرائيلية جديدة، والاعتداء على ممتلكات الكنيسة التي من شأنها أن تفصل الحي الأرمني عن الأحياء في البلدة القديمة، حيث نتابع بقلق بالغ آخر التطورات الخطيرة التي تحدث في الحي الأرمني وباب الجديد وباب الخليل والشيخ جراح وسلوان، ناهيك عن القيود المستمرة والاستفزازات غير المقبولة والمحاولات المستمرة لطرد الفلسطينيين من بيوتهم في الشيخ جراح وسلوان وغيرها.

إننا ندعو جميع الدول وكذلك الكنائس، ليس فقط لمعارضة مثل هذه السياسات والممارسات الإسرائيلية ولكن للتحرك في إطار مسؤولياتها من أجل وقفها ومنعها والعمل من أجل الحفاظ على الوجود المسيحي الأصيل في فلسطين الأرض المقدسة. وهذا ما جاء في بيان كنائس القدس في 15/12/2021.

وفي الإشارة الى مدينة الميلاد بيت لحم، فنرى أن الإحتلال الإسرائيلي قد حولها الى سجن كبير محاط بـ 18 مستوطنة استعمارية وأكثر من 100,000 مستوطن، حيث أصبحت بيت لحم مفصولة عن القدس بسبب جدار الضم غير القانوني، بالإضافة إلى أنها عانت بشدة من تداعيات وباء كورونا، بما في ذلك القيود العنصرية على الحجاج المسيحيين التي فرضتها الحكومة الإسرائيلية. إن إحدى النتائج الرئيسة للاحتلال الإسرائيلي هي أننا لم نتمكن من استقبال الحجاج والزائرين من المسيحيين والمسلمين حيث لا سيطرة على حدودنا.

وفي الجانب المشرق، فإنه ليسعدنا أن يعلم الجميع مدى فخرنا في فلسطين بافتتاح أعمال إعادة ترميم قصر هشام في أريحا الذي يحتوي على أكبر قطعة فسيفساء في العالم، ويأتي ذلك بالإضافة إلى أعمال الترميم التي تجري تحت إشرافنا في كنيسة المهد في بيت لحم كما الترميم في كنيسة القيامة من قبل كنائس القدس بالتزامن مع تسجيل التطريز الفلسطيني كتراث ثقافي في اليونسكو. نحن نذكر العالم بإمكانياتنا، ونتطلع إلى المشاركة مع شركائنا في جميع أنحاء العالم لتعزيز هذا الإرث التاريخي المهم الذي يمكن أن يخفف العبء الاقتصادي الذي يعاني منه شعبنا منذ عقود.

مع احتفالنا بعيد الميلاد، لا ننسى حقيقة القهر الذي يعيشه شعبنا في فلسطين، ومنهم الأطفال الذين لم يعد لديهم منزل بسبب سياسة الهدم غير القانونية وغير الأخلاقية، ومنهم من يفتقد أحد والديه المعتقل في السجون الإسرائيلية؛ نفكر في عدد الأشخاص الذين لن يتمكنوا من الوصول إلى بيت لحم والقدس خوفًا من هجمات المستوطنين الإسرائيليين الإرهابيين الذين يواصلون إعتداءاتهم على شعبنا الأعزل دون عقاب، وكذلك شعبنا في المنفى وملايين الأشقاء والأصدقاء الذين يُحرمون من الانضمام إلينا بسبب الاحتلال الإسرائيلي.

أحيي أبناء شعبنا أينما كانوا، وأقول لهم، افخروا بتاريخكم وهويتكم، وأقول للعالم إن عيد الميلاد هو رسالة أمل فلسطينية يواصل شعبنا احتضانها بمحبة وأمل لتحقيق العدالة والحرية والسلام في أرض القداسة.

عيد ميلاد مجيد وسنة جديدة سعيدة من مدينة بيت لحم، ومن فلسطين المباركة إلى العالم. وأهنئ بشكل خاص أبناءنا المسيحيين الفلسطينيين وأبناء شعبنا كافة في كل مكان.

 

 

كرّم رئيس الوزراء، وزير الداخلية محمد اشتية، في مكتبه بمدينة رام الله، اليوم الأربعاء، 34 ضابطا وضابط صف من أبناء المؤسسة الأمنية، بمنحهم ميدالية المثابرة العسكرية، بحضور قادة المؤسسة الأمنية وممثلين عنهم.

وقال رئيس الوزراء: "هذا التكريم نجريه للسنة الثانية على التوالي تقديرا لكل فرد في المؤسسة الأمنية، التي تشكل شبكة أمان للمواطنين والاقتصاد والحرية والاستقرار، ومشروعنا الوطني".

وأضاف اشتية: "نعمل في ظروف شبه مستحيلة في واقع تحت الاحتلال الإسرائيلي، الذي يشكل التحدي الأساسي لأمن شعبنا ووطننا، ويمارس ضدنا معارك شرسة على الأرض والإنسان والرواية والمال".

وأشار رئيس الوزراء إلى التحديات الحالية الذي تمر به الحكومة، قائلا: "عبرنا أزمات كثيرة لكننا تعديناها بثباتكم وصمودكم، وبفضل عقيدتنا الوطنية والأمنية المستندة لروح الانتماء وحب الوطن والنضال من أجل إنهاء الاحتلال، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وحق العودة للاجئين".

وتابع اشتية: "انقل لكم تحيات السيد الرئيس محمود عباس، وأهنئكم باسمه على ثقة رؤساء المؤسسة الأمنية، وعلى أدائكم المتميز وروح المثابرة التي أديتم فيها خير أداء، والشكر موصول لقادة المؤسسة الأمنية الحاضرين بيننا".

وقال اشتية: "هذه الميدالية هي وسام شرف يستحقه المكرمون بجدارة، على تفانيهم وروح العطاء التي تميزوا بها خلال العام الماضي والأعوام التي سبقت". مضيفا "الوسام لكل فرد في المؤسسة الأمنية، لكل الذين سهروا ليل نهار، من أجل أمن الوطن والمواطن ومن أجل أن يبقى أهلنا بخير".

وخاطب رئيس الوزراء الضباط المكرمين: "أنتم ممثلو السلطة الوطنية في الشارع وأمام الناس، والبدلة التي ترتدونها ليست زيا للوظيفة فقط، أنتم تؤدون واجبا لخدمة شعبنا ومشروعنا الوطني بهمة عالية وبروح إيجابية".

 

قالت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، "إن تصريحات عضو الكنيست منصور عباس، والتي عبَّر فيها عن اعترافه بما يسمَّى بـ "يهودية الدولة" "يمثل انحيازًا فاضحًا للرواية الصهيونية، ومخالفة صريحة لموقف الإجماع الوطني الفلسطيني الرّافض والمندّد بها".

وكان زعيم حزب "القائمة العربية الموحدة" بالكنيست أكد تبنيه "قانون القومية" قائلا، إن إسرائيل دولة يهودية وستبقى كذلك وأن الشعب اليهودي قرر أن يقيم دولة يهودية. هكذا وُلدت وهكذا ستبقى".

وأضافت حماس: "إن مثل هذه التصريحات هي إقرار واضح لقانون "القومية" العنصري المرفوض، الذي أقرَّته المؤسسات الصهيونية، وانحراف خطير نحو مواقف اليمين الصهيوني المتطرّف."

واختتم بيان الحركة بالقول إنَّ شعبنا الفلسطيني بكلّ مكوّناته وأطيافه، سيظل ثابتًا على أرضه التاريخية، رافضًا التنازل عن شبر منها، مدافعًا عن هويتها العربية والإسلامية، مقاومًا الوجود الصهيوني فيها، ولن يلتفت لمحاولات تبهيت الصراع بين شعبنا الأصيل، صاحب الأرض والتاريخ، وبين المستعمر الصهيوني الطارئ الغريب.

 

حركة فتح

 

 استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" بشدة، مواقف رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست الاسرائيلية منصور عباس، التي أعلن خلالها عن موافقته على قانون القومية "يهودية الدولة".

وأكدت "فتح" في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة، اليوم الأربعاء، خطورة هذه المواقف التي تمس جوهريا بالحقوق الوطنية التاريخية لشعبنا الفلسطيني في فلسطين، معتبرة إياها تساوقا رخيصا مع الرواية الصهيونية التي تحتكر تاريخ فلسطين زورا وبهتانا.

وقالت الحركة إن منصور عباس تجاوز بمواقفه الخطوط الحمراء، مشيرة الى أن قانون "يهودية الدولة" يحصر حق تقرير المصير على أرض فلسطين باليهود، بما يعنيه ذلك من نزع الشعب الفلسطيني من تاريخه وحقه التاريخي في وطنه فلسطين.

وأكدت أن منصور اختار الانسلاخ عن شعبه وقضيته الوطنية، ورمى بنفسه في أحضان الصهيونية، مشيرة الى صمته المريب عن كافة ممارسات سلطات الاحتلال الإسرائيلي، من استيطان وتهويد، واعتداءات المستوطنين المتكررة والمنهجية على المسجد الأقصى المبارك، وسياسة العقاب الجماعي والحصار على شعبنا.

وقالت "فتح" إن منصور لا يمثل إلا نفسه وإن مصيره ومصير أمثاله من المتخاذلين مزبلة التاريخ، مضيفة أن جماهير شعبنا في داخل أراضي العام 1948 وخارجها ستنبذ وتحاسب هذا المنبوذ بالطرق الديمقراطية، مؤكدة أن منصور والصهيونية من قبله لم ولن تستطيع تغيير الحقيقة التاريخية الساطعة بأن شعبنا الفلسطيني هو صاحب الحق في وطنه التاريخي فلسطين، وفي تقرير مصير على أرضه.

 

طالب محمود الزق عضو المكتب السياسى لجبهة النضال الشعبى الفلسطينى وعضو المجلس المركزى الفلسطينى حركة " حماس"بالموافقة على أجراء الأنتخابات المحلية فى قطاع غزة كونها تأتى فى سياق كسر حالة الجمود فى ملف المصالحة الوطنية وأنهاء الأنقسام البغيض وتشكل بارقة أمل لشعبنا الفلسطينى بأمكانية تجاوز حقبة الأنقسام السوداء كما تشكل سداً منيعا لمحاولات أعداء شعبنا بتكريس حالة الأنقسام والسعى لنقلها ألى حالة أنفصال لشطب هوية شعبنا الوطنية وتفتح شهية أعداء شعبنا لطرح مشروعات سياسية فى جوهرها تدعو لحلول ألحاقية وتبعية مهينة
وأضاف الزق بأن الأنتخابات المحلية حق دستورى للمواطن فى أختيار من يمثله فى الهيئات المحلية بشكل ديمقراطى
حيث أن الأنتخابات الوطنية الشاملة باتت أمرا ضروريا للتأكيد على وحدة هوية شعبنا الوطنية وجغرافية الوطن المتاح لنا فى لحظتنا السياسية الراهنة
كما حذر من خطورة رفض قرارات ومراسيم لجنة الأنتخابات المركزية الأنتخابية كونها أستحقاق دستورى يجب الألتزام به
وأضاف بأن الأنتخابات المحلية تفتح الطريق لأستكمال مسيرة الأنتخابات الديمقراطية الشاملة للمجلس التشريعى والمجلس الوطنى والرئاسة والذى بات مطلباً لكافة القوى السياسية والتى تأتى فى سياق الأستجابة الملحة لضرورة أنتخاب ممثلى شعبنا بشكل ديمقراطى
حيث أن سياسة تعيين رؤساء للمجالس المحلية من لون واحد باتت أمراً مرفوضاًمن قبل شعبنا كونها تصادر حقه المطلق فى أختيار الشخص المناسب لأشغال الوظيفة العامة

 

رفعت فصائل المقاومة حالة التأهب للحالة القصوى، استعداداً لأي مواجهة عسكرية مع الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلت صحيفة "الأخبار" اليوم الأربعاء، إنعن مصادر في المقاومة، قولها: "الأجنحة العسكرية رفعت منذ أمس درجة استعداداتها لإمكانية اندلاع مواجهة عسكرية جديدة مع الاحتلال عنوانها الدفاع عن الأسرى، في حين تنتظر الموقف السياسي المتعلق بالأسرى وقضايا الإعمار أيضاً".

وتشهد مختلف السجون في دولة الاحتلال توتراً شديداً، بعد سلسلة من عمليات القمع التي نفذتها إدارة السجون انتقاماً من الأسرى بعد العملية التي نفذها الأسير يوسف المبحوح، انتقاماً لاعتداء الاحتلال على الأسيرات بشكل غير مسبوق، وخاصة ضربهن وخلع مناديل الرأس عنهن.

وفي قضية المباحثات التي يجريها الوفد المصري بين غزة ودولة الاحتلال، قالت مصادر عبرية إن هناك تفجراً جديداً في سير المفاوضات غير المباشرة مع حركة حماس، بعد فشل مسؤولين في المنظومة الأمنية الإسرائيلية في دفع مبادرة أمام حركة حماس للتسوية تشمل حل قضية الجنود الأسرى لدى المقاومة، بالإضافة إلى إرسال حركة حماس أنها لن تقف مكتوفة الأيدي ما لم تكن هناك خطوات جديدة بشأن قضية الأسرى والحصار على قطاع غزة وقضية الإعمار.

 

الوفد الامني المصري

 

نقلت صحيفة "العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، عن مصادر مصرية مطلعة على ملف الوساطة التي تقودها القاهرة بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة وحكومة الاحتلال الإسرائيلي، قولها: "إن زيارة الوفد الأمني المصري الأخيرة إلى القطاع والأراضي المحتلة لم تكن لتحريك الاتفاقات المتعلقة بشأن التهدئة، أو صفقة تبادل الأسرى، بقدر ما كانت لنقل رسائل بين الجانبين، وتأكيد فاعلية الدور المصري".

وأضافت المصادر، أن الجولة لم تكن موفقة، في ظل حالة التشدد وتمسك الطرفين بمواقفهما، تجاه التطورات التي تشهدها الأراضي المحتلة.

وكشفت أن "إسرائيل نقلت رسالة شديدة الوضوح، عبر الوفد المصري، لحركتي حماس والجهاد، بأن مسؤولي الحركتين في الضفة سيكونون هدفاً لها، في حال استمرت العمليات المسلحة في الضفة الغربية والقدس، ضد الجنود والمستوطنين".

وأشارت المصادر، إلى أن "مسؤولاً إسرائيلياً رفيع المستوى حضر اجتماع الوفد المصري، في القدس المحتلة مع مسؤولين أمنيين إسرائيليين من مجلس الأمن القومي، وجهاز الموساد، أكد أن صالح العاروري، نائب رئيس المكتب السياسي لحماس، وزعيم الحركة في الضفة الغربية، سيكون هدفاً لإسرائيل إذا تمسكت حماس باستمرار العمليات في الضفة".

وفي مقابل ذلك، كشفت المصادر طبيعة رد "حماس" على الرسالة التي نقلها الوفد المصري عن مسؤولي الاحتلال. وأوضحت أن رد الحركة جاء حاسماً، برفض التهديد والتحذيرات الإسرائيلية، مشددة على أن الأراضي المحتلة ستكون على موعد مع حرب جديدة، لن يكون للاحتلال طاقة على مواجهتها، إذا عاد لنهجه السابق في سياسة الاغتيالات.

وفشلت كافة المحاولات المصرية، في إقناع قادة "الجهاد" و"حماس" في قطاع غزة، بخفض التوتر، بداعي إتاحة المجال لتسريع عملية إعادة الإعمار في قطاع غزة.

وأوضحت المصادر أن قادة "حماس" و"الجهاد" حمّلوا الوفد المصري رسالة عاد بها للجانب الإسرائيلي بعد ليلة قضاها في قطاع غزة، مفادها بأن عمليات المقاومة في الضفة الغربية، ليست خاضعة للاتفاقات الجارية بشأن قطاع غزة، وأنه إذا كانت سلطات الاحتلال ترغب في وقف تداعياتها، فعليها الاستعداد لدفع ثمن اتفاق تهدئة منفصل في الضفة والقدس.

وأشارت المصادر إلى تمسك "حماس" وتشددها بشأن فصل كافة المسارات عن بعضها، بمعنى أن اتفاق تثبيت وقف إطلاق النار في قطاع غزة مسار، وصفقة الأسرى مسار آخر، والحديث بشأن التصعيد في الضفة والقدس مسار ثالث، وأن هذه تعد بمثابة معادلة جديدة يجب أن تكون كافة التحركات في إطارها وسياقها، سواء بشأن الجانب الإسرائيلي، أو عمليات الوساطة.

في غضون ذلك قال مصدر مصري خاص لصحيفة "العربي الجديد"، معني بمتابعة المشهد الفلسطيني، إن تقديره لحالة التصعيد المتبادل، والضغط من جانب سلطات الاحتلال على بعض الملفات، التي تدرك جيداً أنها قد تقود لاستفزاز الأجنحة المسلحة للفصائل، مثل ملف الأسيرات في السجون الإسرائيلية، هدفه الرئيسي اختبار موقف الفصائل، ومعرفة مدى استعدادها وجاهزيتها للانخراط في مواجهة عسكرية واسعة جديدة.

وأوضح المصدر أن التوجه الإسرائيلي ربما يكون ضمن دراسة إسرائيلية أوسع لشؤون الإقليم، في إطار استعداداتها لتحركات متعلقة بإيران، في ظل خشية من جانبها من دعم الفصائل الفلسطينية لطهران.

 

 

يدين مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق-غزة، جريمة الإعدام التي قامت بها قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الثلاثاء الموافق 21ديسمبر/كانون الأول 2021م، بإطلاق النار بشكل مباشر على سيارة تقف بالقرب من حاجز "دوتان" العسكري في بلدة يعبد قضاء جنين، وكان عالق بداخلها الشاب "حكمت عبد العزيز22عام" عالق بها، الأمر الذي أدى إلى اشتعال النار فيها بشكل مباشر، ولم تسمح قوات الاحتلال لطواقم الإسعاف بالتدخل لتقديم الإسعاف وأغلقت المنطقة ومنعت أي أحد من الدخول أو الخروج منها، مع تواجد كثيف لجنود الاحتلال، وتم العثور على جثمان عبد العزيز متفحما داخل السيارة وقامت قوات الاحتلال باختطاف جثمانه وترفض تسليمه.

إن جرائم الإعدام والقتل بشكل مباشر التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد الفلسطينيين، تظهر مدى استهتار الجنود بحياة الفلسطينيين، وتعريض حياتهم للخطر من قبل ممارسات الاحتلال العنصرية، والتعليمات التي صدرت مؤخرا عن إدارة جيش الاحتلال بإطلاق النار على الفلسطينيين المتظاهرين حتى بعد انسحابهم دليل كافٍ على إدانة الجيش بارتكاب جرائم قتل وانتهاكات ضد حياة وحقوق الفلسطينيين.

إن جرائم القتل التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي واختطاف جثامين الضحايا، تخالف القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني ومبادئه التي تفرض على الاحتلال، إضافة إلى مخالفة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، وانتهاك لأسمى حقوق الإنسان المكفولة وهو الحق في الحياة والحرية، ومخالفة اتفاقية جنيف والعهدين الدوليين، وتمثل جريمة حرب وفق ميثاق روما.

مركز الإنسان للديمقراطية والحقوق، إذ يدين جريمة القتل التي ارتكبتها قوات الاحتلال مساء أمس، ويحمل الاحتلال كامل المسؤولية عن جريمته العنصرية، ويطالب الأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان بالتدخل من أجل العمل لحماية الفلسطينيين، والضغط على الاحتلال للتوقف عن انتهاكاته، وتشكيل لجنة تحقيق للوقوف على ملابسة أحداث الجريمة ومحاسبة الجناة المتورطين، والعمل من أجل الضغط على الاحتلال لتسليم جثمان عبد العزيز، وكافة الجثامين المحتجزة لدى الاحتلال.

 

اوصى فريق الخبراء التابع لوزارة الصحة الاسرائيلية بمنح الجرعة الرابعة من اللقاح المضاد لفايروس كورونا، للبالغين من عمر 60 فما فوق كما للفئات السكانية المعرضة للخطر، وذلك بعد مرور اربعة أشهر على تلقيهم للجرعة الثالثة.

وتأتي هذه التوصية بعد تسجيل ارتفاع بأعداد المصابين بفايروس كورونا، ولا سيما بالمتحورة "أوميكرون"، اذ تم تشخيص 170 مصابا بالمتحورة الجديدة في اليوم الاخير، ليرتفع عدد الاصابات فيها الى 341 اصابة مؤكدة وفق الصحة الاسرائيلية، كما تسجيل حالة وفاة بالمتحورة "أوميكرون" لمصاب بلغ من العمر 65 عاما.

ولفتت الصحة الاسرائيلية الى اشتباهها بـ 807 اصابات محتملة بـ"أوميكرون" لم يتم الحصول على نتائج اختبار التسلسل الجيني بشأنها بعد.

 

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساء اليوم الثلاثاء، وفد قيادة حركة فتح القادم من المحافظات الجنوبية (قطاع غزة).

وفي بداية اللقاء، قرأ الرئيس والحضور، الفاتحة على أرواح شهداء الثورة الفلسطينية.

واكد الرئيس، أن قطاع غزة هو جزء أصيل من أراضي دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، مشدداً على أنه لا دولة بدون غزة، ولا دولة في غزة، وإننا سنواصل التصدي لكل المحاولات المشبوهة الهادفة إلى فصل غزة عن الوطن، وسنُفشل بدعم أهلنا المناضلين في قطاع غزة الذي أفشلوا في الماضي القريب والبعيد كل المحاولات الرامية إلى الاستفراد بالقطاع وفصله وعزله بهدف تصفية القضية الفلسطينية.

واكد الرئيس، أننا نبذل جهوداً كبيرة للتخفيف من معاناة أهلنا في القطاع الذين يتعرضون لأوضاع صعبة جراء الحصار الإسرائيلي.

وقال الرئيس: إننا نسعى لإنهاء الانقسام وتحقيق الوحدة الوطنية في اللحظة التي تعترف فيها حركة "حماس" بالشرعية الدولية وتلتزم بالاتفاقيات الموقعة.

وحيا الرئيس، صمود أبناء شعبنا في قطاع غزة، مؤكداً حرصه الكبير على إنهاء معاناة أهلنا في القطاع على المستويات كافة.

وأطلع الرئيس، على آخر التطورات السياسية، مؤكداً الاستمرار بالتمسك بالثوابت التي أقرتها المجالس الوطنية المتعاقبة، مؤكداً أنه مهما تعرضنا لضغوط وحصار مالي وسياسي، فأننا لن نتنازل وسنصمد بدعم شعبنا العظيم حتى تحقيق حقوقنا التي أقرتها الشرعية الدولية.

كما وضع الرئيس، الوفد في صورة التطورات على الصعيد الداخلي، وعلى الصعيد الحركي، وخاصة اننا امام استحقاقات وطنية وحركية هامة متمثلة بعقد دورة المجلس المركزي القادم، ومؤتمر حركة فتح الثامن.

وأكد الرئيس، أن غزة ستكون حاضرة بقوة في هذه الاستحقاقات كافة.

وكان عضو اللجنة المركزية لحركة فتح مفوضة التعبئة والتنظيم للأقاليم الجنوبية أحمد حلس ألقى كلمة، أكد فيها باسم الوفد، ان غزة وتحديداً حركة فتح ما زالت على العهد تقف خلف السيد الرئيس في مواقفه الوطنية المشرفة، وفي معركة الصمود التي يخوضها سيادته نيابة عن الشعب الفلسطيني، مقدماً الشكر للسيد الرئيس على إتاحة الفرصة لمثل هذه اللقاءات الهامة.

وحضر اللقاء: نائب رئيس حركة فتح وعضو مركزيتها محمود العالول، وأعضاء اللجنة المركزية، حسين الشيخ، وعزام الأحمد، وروحي فتوح، والحاج إسماعيل جبر، ونبيل أبو ردينة، وصبري صيدم، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، والمشرف العام على الاعلام الرسمي الوزير أحمد عساف.

 

 

استقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، مساعدة وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى يائيل لمبرت.

وأطلع الرئيس، لمبرت، على آخر مستجدات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وخاصة الممارسات الإسرائيلية أحادية الجانب التي تقوّض حل الدولتين، مشددًا على ضرورة وقف هذه الممارسات الإسرائيلية، والانتقال لتطبيق الاتفاقيات الموقّعة بين الجانبين، من أجل البدء بعملية سياسية حقيقية وفق قرارات الشرعية الدولية.

وأكد الرئيس، أهمية مواصلة العمل على تعزيز العلاقات الثنائية مع الولايات المتحدة الأميركية، وتذليل العقبات التي تعترض طريق هذه العلاقات.

ومن المتوقع أن يستقبل الرئيس محمود عباس، مساء اليوم الأربعاء، مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان.

 

رام الله / اعتبرت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار سلطات الاحتلال إعطاء تعليمات لجيشها بإطلاق النار على ما سماهم "ملقي الحجارة"، دعوة صريحة للقتل وعمليات الاعدام الميداني التي ترعاها حكومة الاحتلال، مشيرة أن هذا القرار يمثل العنصرية والفاشية ورعاية الاحتلال للارهاب المنظم . 

وتابعت الجبهة خلال اجتماع ساحة وسط الضفة الغربية بحضور عضو المكتب السياسي سكرتير الساحة أشرف عكه، وأعضاء قيادة الساحة، اليوم الثلاثاء بمكتب الجبهة المركزي بمدينة رام الله ، حكومة الاحتلال تمارس كافة أنواع الارهاب عبر القرارات العنصرية وكذلك رعاية وحماية ارهاب قطعان المستوطنين، والهجمة الشرسة على الأسيرات في سجون الاحتلال، على المجتمع الدولي الانتقال من مرحلة الإدانة إلى مرحلة الضغط الفعلي واتخاذ المواقف العملية والجادة. 

وقال عكه أن الوضع الدقيق الذي يعيشه شعبنا الفلسطيني، والذي لا يتهدد فقط مشروعنا الوطني بل ويقوض حل الدولتين وفرص السلام، إنما يستدعي التدخل الفوري والعاجل من دول العالم مجتمعة، لإلزام الاحتلال بوقف هذه الانتهاكات الخطيرة وتوفير الحماية الدولية الفعلية لأبناء شعبنا من اعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، والانتصار لحقوقهم العادلة في الحرية والاستقلال والخلاص التام من الاحتلال وتقرير المصير. 

وأضاف عكه أن الاحتلال يسابق الزمن لفرض أمر واقع على الأرض من خلال سرقة الأراضي والضم التدريجي الذي تنفذه وتهويد العاصمة القدس وعمليات التهجير القسري، التي تتطلب تعزيز صمود المواطنين . 

هذا وناقش الاجتماع اخر المستجدات التنظيمية والنقابية وكذلك ثمن المشاركة الفاعلة في للجبهة والنجاح الذي حققته في القوائم الخاصة بها والتحالفات العائلية في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية، والتحضير لخوض المرحلة الثانية . 

وأشار عكه أن الانتخابات المحلية تعزيز للحياة الديمقراطية ،وأنها ذات طابع خاص حيث أن الانتخابات المحلية ذات طابع خدماتي واجتماعي ،يخدم مصلحة المواطن الفلسطيني في سبيل تطوير المدن والقرى الفلسطينية والارتقاء بتقديم مستوى افضل للمواطن في منطقة سكناه. 

 

الموساد الإسرائيلي يتواصل سرا مع طبيب رئيس عربي، حيث زعمت قناة عبرية أن رئيس الجهاز السابق يوسي كوهين، كشف لامرأة كان على علاقة معها عن تواصل الموساد مع طبيب الزعيم.

السيدة مضيفة طيران، بدأت علاقتها بكوهين في أواخر عام 2018، وتفاخر كوهين أمام المضيفة بنشاطات سرية حول العالم وانهم وضعوه في لبنان، لأنه يتحدث بلهجة لبنانية لا يشك فيها اللبناني نفسه.

القناة نقلت عن جاي شكير زوج المضيفة، وهو شخصية معروفة في أسواق المال هناك أن كوهين روى الكثير من القصص عن عمله وأنه كان يتحدث عنها كي يشعر بأنه مهم (بدأ يخبرني أن الموساد كان على علاقة مع طبيب لزعيم عربي معروف)، كما أفاد أنه سرد تفاصيل عن أسلوب إدارته للجهاز.. ( أخبرني أنه عندما تم تعيينه رئيسا للموساد قام بفصل 6 من كبار المسئولين ).

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى أن كوهين رد على التقرير بأنه لم يكشف أي أسرار أو أي معلومات لم يكن يفترض أن يفشيها ( لاتوجد مضيفة طيران ولا توجد علاقة وثيقة ولم يتصل بي المستشار القانوني للحكومة ).

القناة الـ 13 كشفت في يونيو الماضي، عن شبهات لعلاقة غرامية بين كوهين ومضيفة طيران، وأنه تم تقديم شكوى ضده لوزارة العدل.

ولاية كوهين انتهت في يونيو الماضي، وخلفه ديفيد بارنياع في رئاسة الموساد.

 

[spvideo]https://youtu.be/moBllr3fYFw[/spvideo]

القسام

 

قالت صحيفة الاخبار اللبنانية اليوم الثلاثاء 21/12/2021 ، ان الفصائل نقلت رسائل تهديد ساخنة عبر المصريين إلى دولة الاحتلال جراء تصاعُد الانتهاكات "الإسرائيلية" بحقّ الأسيرات الفلسطينيات في سجون الإحتلال، في وقت ترى فيه ما يجري محاولة لابتزازها وخفْض سقف مطالبها في المفاوضات المتّصلة بصفقة التبادل، خصوصاً لناحية الإفراج عن النساء.

 

مصادر في حركة "حماس" حذّرت من أن تلك الانتهاكات «كفيلة بتفجير الأوضاع في مختلف المناطق، بما فيها قطاع غزة».

 

وتستعدّ أُطر الفصائل، داخل السجون وخارجها، لحملة مساندة كبرى للأسيرات، في ظلّ حملة تنكيل متواصلة بحقّهن منذ عدّة أيام، تَمثّلت في الاعتداء عليهنّ بالضرب المبرّح وسحلهنّ وإصابة بعضهنّ، وعزل ممثّلاتهنّ، كما شروق دويات ومرح باكير، إضافة إلى الأسيرة منى قعدان.

 

وبدأت تلك الحملة مساء الثلاثاء الماضي، في تمام الساعة التاسعة مساءً، عندما طلبت إدارة السجن من باكير، من دون سابق إخطار، تفريغ إحدى الغرف من الأسيرات، وهو ما قوبل بالرفض لتَأخُّر الوقت وسوء الطقس، وطَلب تأجيل التفريغ إلى الصباح والتفاوض مع الإدارة. لكنّ الأسيرات فوجِئْن، في تمام الساعة الـ12 والنصف من منتصف الليل، بقطْع الإدارة الكهرباء عن كامل القسم، واقتحام قوّة كبيرة من وحدات القمع الغرفة المذكورة.

 

وعلى رغم طلَب باكير إرجاع وحدات القمع، والسماح للأسيرات بالخروج بإرادتهنّ، إلّا أن الإدارة رفضت طلبها، وعمدت إلى الاعتداء على المعتَقلات (بالسحب والجرّ) وإخلائهنّ إلى غرف متفرّقة.

 

الوفد الامني المصري

 

قالت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية، اليوم الثلاثاء، إن مهمة الوفد الأمني المصري في قطاع غزة كانت صعبة ومعقدة، في ظل طلب الاحتلال أن تتوقف الفصائل الفلسطينية عن التصعيد في الضفة الغربية وإعادة الأسرى قبل أي تقدم.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في الفصائل، قولها: الفصائل أبلغت الوفد المصري أنها ترفض كل الاشتراطات الإسرائيلية، وإن صبرها آخذ بالنفاد لأنه لا يوجد تقدم، ورفضت أي حديث حول الضفة الغربية طالما لا تلتزم إسرائيل بوقف تصعيدها هناك ولا تلتزم بإدخال تسهيلات في قطاع".

وبحسب الصحيفة، فإن الوفد المصري حمل تحذيراً إسرائيلياً بأن استمرار التصعيد في الضفة قد يتم الرد عليه في غزة، في إشارة إلى استئناف عمليات اغتيال لقادة، وحذرت الفصائل من أن ذلك سيقود إلى مواجهة جديدة. وأعادت الفصائل تأكيد رفضها ربط ملف إعادة الإعمار بملف الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة.

ووفقاً للصحيفة، فإن المباحثات تناولت أيضاً ملفات إعادة إعمار قطاع غزة وإدخال المزيد من التسهيلات الاقتصادية على القطاع، بما في ذلك زيادة التبادل التجاري مع مصر ودفع مشاريع في القطاع بما يسمح بخلق فرص عمل.

واجتمع الوفد الأمني المصري بقيادات من حماس والجهاد الإسلامي والجبهة الشعبية، من أجل تجنب تصعيد محتمل. وكان وفد أمني مصري وصل إلى قطاع غزة، في وقت تشهد فيه الضفة توترات متصاعدة أثارت مخاوف من انتقال التوتر إلى القطاع والداخل.

وجاء وصول الوفد بعد اجتماع لحركتي حماس» والجهاد، حذرتا فيه من أن صبر المقاومة آخذ في النفاد، جراء مماطلة الاحتلال في رفع الحصار، وكذلك ممارساته في القدس والضفة.

والأسبوع الماضي، أطلقت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة «حماس»، مناورة كبيرة في قطاع غزة، قالت إنها تحاكي سيناريوهات مختلفة. وجاءت التدريبات بعد تهديدات لـ«حماس» بتصعيد جديد مع إسرائيل بسبب عدم التقدم في ملف إعمار غزة، في وقت تستعد فيه إسرائيل لمثل هذا التصعيد.

وترفض حكومة الاحتلال دفع جهود التهدئة إلى الأمام، دون استعادة جنودها في قطاع غزة، وعرضت تسهيلات سياسية والسماح بإعادة إعمار القطاع على نطاق واسع وإقامة مشاريع، مقابل استعادة جنودها من القطاع، لكن «حماس» رفضت وقالت إنها لن تفرج عن أسرى إلا مقابل أسرى فلسطينيين.

 

فصائل المقاومة

 

قالت صحيفة "الأيام" المحلية، اليوم الثلاثاء، إن الساعات القليلة الماضية شهدت سلسلة من الاتصالات والمشاورات بين مختلف الفصائل، التي أكدت رفضها القاطع لمحاولة الاحتلال الاستفراد بالأسرى، وأن الأسيرات خط أحمر، ولا يمكن للمقاومة الصمت على الاعتداء عليهن.

ونقلت الصحيفة عن مصادر في المقاومة، قولها: "فصائل المقاومة رفعت من درجة التنسيق بينها، ومختلف الأذرع العسكرية للفصائل تواصل رفع درجة جهوزيتها، دون استبعاد حدوث تصعيد على جبهة غزة، قد يبادر الاحتلال إليه، خاصة مع رصد تحركات على الأرض، وتحليق مكثف لطائرات التجسس في الأجواء.

ووجهت الفصائل في غزة أكثر من تحذير للوسطاء، كان آخرها مساء أول من أمس الأحد وصف بـ"الناري"، بأن صبرها بدأ ينفد على اعتداءات الاحتلال وتضييقه على قطاع غزة، وأن المساس بالأسيرات سيفجر الوضع، وينسف كل التفاهمات السابقة، التي لم يلتزم بها الاحتلال.

ووفقا لأكثر من مصدر فصائلي فقد بدا واضحا أن الاحتلال يتعمد منذ مدة استفزاز الفلسطينيين من خلال سلسلة من الإجراءات والاعتداءات، وهذا يؤدي إلى تأجيج الوضع، وقد يقود إلى جولة مواجهة قد تكون قريبة.

وبالتوازي مع ذلك، تواصل فصائل المقاومة في قطاع غزة استعداداتها لإجراء مناورات عسكرية خلال الأيام المقبلة، تحت اسم "الركن الشديد 2".

 

حقوق الانسان في منظمة التحرير

 

21.12.2021
حمل السيد احمد التميمي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن جرائم المستوطنين بحق المواطنين الفلسطينيين، والاعتداءات على الاسرى والاسيرات في السجون.


وقال التميمي ي بيان له اليوم الثلاثاء " ان سلسلة الاعتداءات في الأيام الأخيرة، والتي نفذها المستوطنون بحماية جيش الاحتلال الذي امن وصول المئات بالحافلات الى مناطق نابلس وجنين، والاعتداء على الاسيرات في سجن رامون وبقية السجون، انما تأتي وفق خطة ومنهج منظم تنفذه حكومة الاحتلال والتي هي عبارة عن حكومة لعصابات المستوطنين الاجرامية، وبالتالي فانها تتحمل المسؤولية الكاملة عن كل الخروق والانتهاكات بحق حقوق الانسان في الأراضي المحتلة".


وأضاف التميمي "وعليه فان الأمم المتحدة ومجلس الامن وكل الهيئات الدولية مطالبة بالوقوف عند التزاماتها وتطبيق القانون والشرعية الدولية والتي تلزم بمحاسبة كيان الاحتلال حكومة، وجيشا ومسؤولين، على الجرائم التي يقفون خلفها، واستمرار التقاعس وغض الطرف عن ذلك انما يعني الضوء الأخضر للاحتلال بل اكثر من ذلك يعني الشراكة معه في هذا الاجرام".


واكد التميمي "ان هذا النهج انما يدفع الفلسطينيين لتبني الخيارات المكافئة للتصدي لهذا الاجرام وهذه العصابات المسلحة والمحمية بغطاء من حكومة الاحتلال، الامر الي تتحمل فيه قوات الاحتلال ومعها المجتمع الدولي، أي تدهور وانزلاق نحو مواجهة لا تحمد عقباها".

 

حذر نادي الأسير من قيام إدارة سجون الاحتلال بعملية قمع واسعة بحقّ الأسرى في سجن "نفحة"، وتحديدًا في قسم 12، بعد مواجهة جرت بين أحد الأسرى وسجان.

وأوضح، في بيان له، مساء اليوم الإثنين، أن معلومات ترد تباعا تفيد بقيام إدارة السجون باستقدام قوات كبيرة من مختلف الوحدات القمعية، إضافة إلى مروحيات تحلق فوق السّجن.

وحمّل نادي الأسير إدارة سجون الاحتلال المسؤولية الكاملة عن مصير الأسرى، لا سيما في ظل الحديث عن سلسلة قرارات ومشاريع قرارات تفيد بتعزيز قوات القمع داخل السجون.

وأشار إلى أن إدارة السجون صعّدت منذ عام 2019 من عمليات القمع وسُجلت أعنفها في سجن "النقب"، و"عوفر" و"ريمون" في حينه، وكانت الأشد عنفًا منذ أكثر من عشر سنوات، علمًا أنه منذ مطلع العام الجاري استمرت إدارة السجون في تنفيذ عمليات قمع، كان آخرها بحقّ الأسيرات اللواتي واجهن عمليات قمع متتالية على مدار أيام.

 

 

هاتف رئيس دولة فلسطين محمود عباس، مساء اليوم الإثنين، الأسير المحرر حسين سليمان الزريعي من قطاع غزة، مهنئا بالإفراج عنه من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد الرئيس، خلال الاتصال، اعتزازه بالأسرى ونضالهم، وقال: "سنستمر سويا حتى الخلاص من الاحتلال وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة".

والأسير المحرر حسين الزريعي من دير البلح وسط القطاع، أفرج عنه بعد قضائه 19 عاما في الأسر، وهو نجل الأسير المحرر الشهيد سليمان الزريعي الذي استشهد عام 2002.

 

مشير المصري

 

كشف عضو المكتب السياسي، المتحدث باسم حركة "حماس"، مشير المصري تفاصيل اجتماع قيادة حركته مع الوفد الأمني المصري في قطاع غزة.

وقال المصري: "أن علاقة حركة حماس مع الأشقاء في مصر مستمرة، وزيارة الوفد المصري لقطاع غزة تأتي في إطار استمرار هذه العلاقة وتعزيز جوانبها، وخاصة فيما يتعلق بدور مصر في التهدئة وملف إعادة الإعمار، نعتقد أن هناك حالة هروب من قبل العدو الصهيوني من تحمل المسؤولية، والاتجاه لإنهاء الحصار المفروض على قطاع غزة، ومن هنا كان تحذير المقاومة الفلسطينية بأن استمرار تجديد الحصار وحرمان الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من أبسط مقومات الحياة، سيكون له تداعيات خطيرة".

وأضاف: "وكذلك تمت مناقشة دور مصر فيما يتعلق بملف إعادة الإعمار، والمطالبة بضرورة الإسراع بإنجازه، المطلوب من مصر الإيفاء في الوعود، باعتبار الأشقاء في مصر هم وسطاء في ملف التهدئة، ويدركون أن حالة التباطؤ والتلكؤ التي يمارسها العدو الصهيوني وغيره من الأطراف، في مسألة إعادة الإعمار، تدفع الأمور باتجاه الهاوية، ونحن تلقينا جملة من الوعود من الأشقاء في مصر، نتمنى الإسراع في إنجازها، وبخاصة على صعيد الإعمار، والانسيابية بالحركة البشرية والتجارية، باعتبار مصر تمثل منفذا روحيا لقطاع غزة، والأمر الثالث هو في ممارسة ضغط حقيقي على السلطة وحركة فتح لدفعهم إلى المصالحة والوحدة الوطنية بعد التنازلات والمرونة التي قدمتها حركة حماس".

وحول ما تقوم به الحركة لكسر الحصار قال المصري: "أن حركة حماس بحكم أنها تقود الحكومة في قطاع غزة، تعمل على أكثر من مسار واتجاه بغية تعزيز مقومات الصمود لدى الشعب الفلسطيني والعمل على كسر حلقات الحصار، سواء من خلال توفير مقومات الحياة عبر تعزيز العلاقة مع مصر في بعدها التجاري.

ونوه الى أن الأمر الثاني هو أن نمارس الضغط على العدو الصهيوني لإنهاء الحصار على قطاع غزة، وتجلى ذلك عبر مسيرات العودة وكسر الحصار والضغوط التي تمارسها قيادة الحركة مع المقاومة الفلسطينية، مثل إدخال المنح المالية والمساعدات لصالح قطاع غزة والمطالبة المستمرة لقيادة السلطة في رام الله، بضرورة إنهاء العقوبات الإجرامية المفروضة على قطاع غزة، والتي طالت مؤخرا أسر الشهداء والجرحى والأسرى، ومن هنا حركة "حماس" تتحرك بروح وطنية مشتركة مع كل قوى وفصائل الشعب الفلسطيني في القطاع للعمل على توفير حياة كريمة لشعبنا الفلسطيني، وأن تكون دوما وثيقة لتعزيز صموده في مواجهة الاحتلال والتحديات الكبرى التي يمر بها شعبنا".
وبخصوص دور مصر في المصالحة الفلسطينية أوضح المصري: أن "حركة حماس تقدمت للأشقاء في مصر مؤخرا برؤية متكاملة حول موضوع المصالحات، تبدأ بإعادة بناء القيادة الوطنية المشتركة، وترتيب البيت الفلسطيني، بدءا من منظمة التحرير الفلسطينية، وحركة حماس كذلك سارعت بالترحيب في الجهد الجزائري المبذول باتجاه تقريب وجهات النظر، وكذلك بمبادرة الرفاق في الجبهة الشعبية التي صدرت مؤخرا، نعتقد بأن حركة حماس ذهبت بكل اتجاه كفيل بدفع عجلة المصالحة قدما، وقدمت تنازلات كثيرة ومرونة عالية بغية تحقيق الوحدة الوطنية، إدراكا من الحركة وانطلاقا من المسؤولية الوطنية بأن تعزيز الوحدة الوطنية واستعادة اللحمة الفلسطينية هو مقوم أساسي من مقومات مشروع التحرير، لنتفرغ لمواجهة العدو المشترك لشعبنا ولأمتنا وهو العدو الصهيوني، أعتقد أن مصر تدرك أكثر من غيرها مدى التنازلات والمرونة التي قدمتها حماس في هذا الاتجاه".

 

كشفت قناة الميادين اللبنانية، عصر اليوم، أن الوفد المصري غادر إلى "تل أبيب" لنقل ردود "حماس" في قضية الأسرى والإعمار.

 

وأشارت القناة نقلا عن مصادر لم تسمها، أن  "حماس" أبلغت المصريين رفضها محاولات ربط الإعمار بصفقة الأسرى، لافتة الى أن "حماس" ترى أن الحل يكمن بدفع الثمن المطلوب لتنفيذ صفقة التبادل وفق الرؤية التي قدمتها.

 

وأوضحت المصادر ذاتها، أن  الوضع في غزة يغلي بنحو متسارع وقد تكون أمام خطوات تصعيدية خلال وقت قصير، منوهة الى أن "حماس" أبلغت المصريين أن استمرار سياسة المماطلة ستؤدي إلى تفجير الأوضاع.

 

 

دعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى التحضير لدورة مميزة للمجلس المركزي تأخذ بعين الاعتبار تطورات الحالة الوطنية، والتصعيد الإسرائيلي، وضرورة الخروج بقرارات تستجيب لمتطلبات المواجهة، وصون الحقوق الوطنية المشروعة وصون الأرض، واستعادة الوحدة الداخلية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية، واستنهاض دورها، وتعزيز الشراكة الوطنية، وتعميق الأسس الائتلافية للعلاقات الوطنية، بما يوفر الشرط اللازم لمرحلة نضالية جديدة، تستعيد قرارات التوافق الوطني، كما أقرتها المؤسسات الشرعية الوطنية في المجلس الوطني الفلسطيني في دورته الأخيرة، وفي دورات المجلس المركزي، والاجتماع القيادي في 19/5/2020 ومخرجات اجتماع الأمناء العامين في 3/9/2020.

وفي هذا السياق دعت الجبهة الديمقراطية إلى تنظيم حوار وطني شامل على أعلى المستويات، وذي مغزى، للخروج بالتوافقات الوطنية الضرورية، لإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الداخلية، وجعل دورة المجلس المركزي القادمة محطة مميزة تقود إلى إعادة بناء النظام السياسي الفلسطيني على أسس ائتلافية.

ودعت الجبهة في بيانها إلى اغتنام الدعوة لدورة جديدة للمجلس المركزي، والتوافق في جولة الحوار الوطني المقترحة، على إعادة تشكيل المجلس المركزي على قاعدة شمول التمثيل، وبحيث يضم الجميع، من هم داخل م.ت.ف، ومنهم خارجها، بما في ذلك حركتا حماس والجهاد الإسلامي، يكون معنياً بالتوافق على استراتيجية وطنية بديلة لاتفاق أوسلو واستحقاقاته، تستعيد قرارات الإجماع الوطني في المجلس الوطني الأخير، والاجتماع القيادي في 19/5/2020، ومخرجات اجتماع الأمناء العامين في 3/9/2020، ونتائج جولات الحوار في القاهرة في شباط (فبراير) وآذار (مارس) مطلع هذا العام. وتشكيل لجنة تنفيذية جامعة، تضم الجميع تكون معنية باتخاذ الخطوات اللازمة بتشكيل حكومة وحدة وطنية تعيد بناء المؤسسات، وتعمل بالتعاون مع اللجنة التنفيذية، وهيئة رئاسة المجلس الوطني، لتنظيم الانتخابات العامة، لإعادة بناء المؤسسات الوطنية وفق نظام التمثيل النسبي الكامل، بما في ذلك المجلس الوطني الجديد، الذي من شأنه أن يعيد انتخاب لجنة تنفيذية جديدة، مسلحة بالدوائر الفاعلة وإعادة تموضع بعضها بما يخدم مهامها، كإدارة الصندوق القومي، والدائرة السياسية ودائرة شؤون اللاجئين، ودائرة المغتربين.

وختمت الجبهة مؤكدة أن المجلس المركزي، الذي أحيلت إليه صلاحيات المجلس الوطني، في دورة عام 2018، يملك في حال توفرت الإرادة السياسية من الصلاحيات على اتخاذ القرارات الضرورية التي تختصر على شعبنا طريق المعاناة في ظل حالة الانقسام، كما توفر الفرصة لحلول أكثر واقعية تقوم على مبادئ التوافق وأسس الشراكة الوطنية، بعيداً عن كل أشكال التمحور أو التمترس خلف أفكار جربتها حركتنا الوطنية وأثبتت عقمها وفشلها في توفير الحلول الواقعية

تيسير خالد

 

وصف تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين قرار الجيش الإسرائيلي تغيير لوائح فتح إطلاق النار على الفلسطينيين بالخطير خاصة وأنه يسمح لجنود الاحتلال بإطلاق النار على راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة حتى بعد فرارهم من المنطقة التي يتمركزون فيها، وطالما هم في محيط التواصل البصري للجنود.

وأضاف بأن هذا القرار الخطير يشكل مسا خطيرا بالقانون الانساني الدولي ، الذي يمنع القوة القائمة بالاحتلال من إطلاق النار على المتظاهرين ، الذين لا يشكلون خطرا مباشرا على حياة جنود الاحتلال ويحدد قواعد تضع قيودًا على قوّات الأمن بهدف توفير الحماية الممكنة للمدنيّين وممتلكاتهم - أي المواطنين غير المشاركين في القتال وبأن تعليمات إطلاق النار الجديدة التي تبيح إطلاق النيران الفتاكة على الفلسطينيين حتى بدون وجود مبررّ كحالة الفرار ويعكس عُمق استهانة إسرائيل بحياة الفلسطينيين وبما مكّن إسرائيل من مواصلة سيطرتها على ملايين الفلسطينيين.

وأكد أن اسرائيل قتلت آلاف الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان حزيران 1967 بعضهم قُتلوا بنيران قوّات الاحتلال خلال ما يسمى أعمال "حفظ النظام" الروتينية - حفظ نظام الاحتلال - كتنفيذ أوامر الاعتقال أو تفريق المظاهرات وآخرون قُتلوا خلال أحداث قتالية - كالحملات العسكرية المختلفة على قطاع غزّة أو ما سمي في حينه حملة " الجدار الواقي " التي شنّتها إسرائيل على الضفة في العام 2002 ، فضلا عن آلاف آخرين جُرحوا بنيران هذه القوات بعضهم كانت جروحهم بالغة تسبّبت لهم بعجز دائم وبأن معظم عمليّات القتل كانت وفقا لتقارير منظمات حقوقية اسرائيلية في سياق ما يسمى عمليّات حفظ نظام والتي تشمل تفريق المظاهرات وتنفيذ أوامر الاعتقال وتطبيق قيود على الحركة والتنقّل وتفتيش المنازل وأجساد الفلسطينيين.

وذكر تيسير خالد الأمين العام للأمم المتحدة ، أنطونيو غوتيريش ، الذي يزور المنطقة هذه الأيام في ضوء تعليمات لوائح اطلاق النار الجديدة وفي ضوء تصاعد اعتداءات المستوطنين على المواطنين الفلسطينيين بأهمية وضرورة تفعيل نظام الحماية الدولية للشعب الفلسطيني وحمل في الوقت نفسه الحكومة الإسرائيلية رئيس وزرائها نفتالي بينيت المسؤولية الكاملة عن عنف منظمات الارهاب اليهودي التي تتخذ من المستوطنات والبؤر الاستيطانية ملاذات آمنة بحماية جيش الاحتلال وعن نتائجه وتداعياته الخطيرة على حياة وممتلكات الفلسطينيين تحت الاحتلال .

الوفد الامني المصري

 

نقلت صحيفة "الأخبار" اللبنانية اليوم الاثنين عن مصادر خاصة أن القاهرة نقلت رسالة تهديد من "اسرائيل" إلى المقاومة الفلسطينية.

وقالت المصادر للصحيفة" أن المصريين حملوا طلباً إسرائيلياً إلى المقاومة بالامتناع عن التصعيد في الضفّة الغربية المحتلّة، محذّرين من أن استمرار العمليات هناك سيؤدّي إلى عودة إسرائيل إلى سياسة الاغتيالات في غزة والخارج، خصوصاً ضدّ مَن تكون لهم صلة بالعمليات في الضفّة.

في المقابل، أفادت المصادر أن حركة «حماس» أعربت للمصريين عن امتعاضها من تملّصهم من الوعود التي كانوا قطعوها لمصلحة القطاع، وخصوصاً في ما يتعلّق بالعمل في معبر رفح، لجهة مرور الأفراد، وربطاً بالجانب التجاري أيضاً، إذ لم تحدُث أيّ تطوّرات أو تحسينات في ذلك المجال.

وجاءت الزيارة المصرية لغزة بعد سلسلة من اللقاءات السياسية التي عقدتها الفصائل الفلسطينية لتباحُث الأوضاع في القطاع، وكان آخرها لقاء حركتَي «حماس» و»الجهاد الإسلامي»، اللتَين حذّرتا، في بيان مشترك، من أن صبر المقاومة آخذ في النفاد، جرّاء مماطلة الاحتلال في رفع الحصار، وكذلك ممارساته في القدس والضفة.

ويسعى المصريون إلى تلافي أيّ تصعيد جديد في قطاع غزة، بعدما بات أكيداً أن فصائل المقاومة لن تَسكت على استمرار الوضع في القطاع على ما هو عليه، في ظلّ المماطلة المصرية - الإسرائيلية في تنفيذ الوعود المقطوعة سابقاً.

وتأتي هذه المساعي في وقت يثير فيه ارتفاع مستوى التنسيق بين الفصائل الفلسطينية، وتصاعُد عمليات المقاومة في الضفّة الغربية المحتلّة، قلقاً إسرائيلياً متزايداً، تولّى المصريون نقْله إلى «حماس»، مع تحذيرات من عودة الاغتيالات.

 

 
دمشق /نظمت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ندوة بعنوان " نشأة جبهة النضال الشعبي الفلسطيني" القتها رنا عوض سكرتيرة فرع المدينة وعضو لجنة الثقافة ،بحضور قاسم معتوق عضو المكتب السياسي سكرتير الساحة السورية ،واعضاء اللجنة المركزية رضوان مجدلاني وسامر سويد ابو عرب وسكرتيري الفروع والمناطق.
وأضاءت  عوض على أهم المحطات منذ نشأة الجبهة وانطلاقتها منذ عام 1967 وانطلاق بيانها الأول التي عبرت
 فيه عن فهمها للصراع مع الاحتلال الصهيوني، وإيمانها بقدرة الجماهير على تحقيق الانتصار من خلال حرب الشعب طويلة الأمد.
وقالت  أنه بعد حرب حزيران عام 1967، وجد الشعب الفلسطيني نفسه داخل الأرض المحتلة وجها لوجه مع عدوه وعلى ارضه، وكان من الطبيعي أن يهب لمقاومة الاحتلال رغم هول الهزيمة وملابساتها المريرة، إلا أنها أطلقت حيوية شعبيه نادرة المثال تمثلت في المقاومة المسلحة وفي التفاف الفلسطينيين في الوطن والشتات حول المنظمات الفدائية التي تمكنت من تثوير منظمة التحرير الفلسطينية وإعادة هيكلتها الجديدة وصولا إلى انتزاع حقها في قيادة الشعب الفلسطيني باعتبارها ممثله الشرعي والوحيد في المحافل العربية والدولية .
وأشادت  عوض بدور الجبهة بالعمل العسكري مذكرة بالعمل البطولي التي نفذته الجبهة من خلال عملية خطف طائرة أولمبيك اليونانية عام 1969 من أجل اطلاق سراح مجموعة من الفدائيين الفلسطينيين من الجبهة الشعبية وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني الذين قاموا بتفجير مكتب شركة العال الاسرائيلية  في اثينا والذي تكلل هذا العمل بنصر مؤزر  ومن ثم اطلق سراح جميع المجموعة وبعدها أنهوا التدريب في المعسكرات المصرية بعد أن قاموا بإعداد وتدريب بقية الرفاق والالتحاق بالقواعد العسكرية لقيادة الجبهة التي دأبت للعمل على تأمين السلاح.
كما خاضت الجبهة منذ انطلاقتها إلى جانب فصائل الحركة الوطنية الفلسطينية في الوطن والشتات جميع معارك تجسيد الكيانية السياسية والدفاع عن الثورة والشعب وأسهمت بجهودها المخلصة في تعزيز الوحدة الوطنية من خلال المشاركة في الصيغ الوحدوية في إطار منظمة التحرير والدفاع عن وحدة الثورة والشعب، وتابعت تحمل مسؤولياتها الكفاحية من خلال مشاركتها في السلطة الوطنية الفلسطينية باعتبارها تجسيدا للكيانية الوطنية على الأرض الفلسطينية وخطوة على طريق إقامة الدولة الفلسطينية.
وأسهبت  عوض  أن الجبهة بدأت في عام 1972على تطوير وتنمية كوادرها حيث أنشأت مدرسة في لبنان تم اشادتها من قبل الرفاق بإمكانيات متواضعة.وكان الأمين العام الدكتور سميرغوشة أول المبادرين في بناء المدرسة الى جانب الرفاق  اضافة الى القيام بعدد من الدورات السياسية والتنظيمية والفكرية واستضافة عدد من المفكرين السياسيين من لبنانيين وفلسطينيين ،فيما كانت أول دورة تثقيفية في مدرسة الكادر بمخيم شاتيلا في شهر آب عام 1972 وبهذا اخذ فكر الجبهة يتجه نحو اليسار مع التركيز على تجارب الثورات العالمية والتجربة الصينية.
وأضافت بعض من المحطات الهامة لتاريخ الجبهة لا سيما عقد قيادة الجبهة لقائها الأول للكوادر بحضور الدكتور سمير غوشة في لبنان أواخر عام 1971 والذي تناول المستجدات السياسية وعلاقتها بالقضية الفلسطينية على كافة الصعد محليا وعربيا ودوليا، وبعدها تم تحديد جدول أعمال كل اجتماع وكيفية ادارة الاجتماعات.

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين  وعبر بيان صادر عنه يشجب الموقف التضليلي لمعهد العالم العربي في باريس حول ما يسمى في الابراهيمية 

 

الرياض / نداء الوطن  /  اصدر عبد الرحيم جاوس بيانا حول جرائم التطبيع وما يعرف بالابراهيمية استنكر خلاله الدور المشبوه لبعض المطبعين واصحاب الاجندات الخاصة وفيما يلي تنسر الصباح النص الحرفي للبيان...

بيان شجب وادانه واستنكرار وتنديد

ارفض واشجب واستنكر بشدة الموقف التضليلي الذي عبر عنه معهد العالم العربي في باريس من القضية الفلسطينية ومن الصراع مع الصهيونية العنصرية الإستعمارية ، من خلال دعوته لتبني ما يسمى كذبا وزورا( الإبراهيميه )، التي تمثل تحديا سافرا للدين المسيحي والإسلامي على السواء ، لأجل تنفيذ أغراض استعمارية صهيونية، في مقدمتها تصفية القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني الثابتة في وطنه فلسطين ، والغير قابلة للتصرف او السقوط بالتقادم ، وضرب كافة أبعادها الوطنية والقومية والإنسانية والتاريخية والقانونية والاجتماعية للرواية و للقضية الفلسطينية..والترويج لسياسات التتبيعِ والتطبيع العربي مع الكيان الصهيوني.. المفروضة من الإمبريالية الأمريكية والصهيونية المسيحانية.

على المعهد المذكور أن يتراجع عن هذا الموقف المشين و التضليلي والسياسي المخادع و المساند للفكر وللمشروع الإستعماري الإحلالي العنصري للكيان الصهيوني .  

إن مثل هذا الموقف للمعهد العربي في باريس ، يخرج هذا المعهد عن رسالته الثقافية والحضارية التي انشئ واوجد من أجلها ، وهي تقوية الروابط والعلاقات الثقافية والحضارية بين فرنسا والعالم العربي .

على كافة المؤسسات الثقافية والسياسية والحقوقية والاجتماعية العربية والفرنسية ، وعلى كافة المستويات العربية والفرنسية، أن ترفض وتشجب وتدين هذا الموقف المشين والمنحاز والتضليلي من قبل المعهد ، وأن تطالب ادارة المعهد بالتراجع الفوري عنه ، وأن تلتزم بتنفيذ أهدافه السامية التي انشئ لأجلها . 

د. عبدالرحيم جاموس

رئيس المجلس الإداري للإتحاد العام للحقوقيين الفلسطينيين 

19/12/2021 م

الاحتلال يعتقل

 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، 4 فلسطينيين من قضاء جنين، تنسب لهم شبهات الضلوع في تنفيذ عملية نابلس يوم الخميس الماضي، والتي أسفرت عن مقتل مستوطن وإصابة آخرين.

واقتحم العشرات من جنود الاحتلال وضباط المخابرات منزل المواطن أحمد ياسين جرادات في سيلة الحارثية خلال عملية استمرت 4 ساعات.

وزعم جهاز الأمن العام "الشاباك"، أنه اعتقل 4 فلسطينيين من سكان منطقة جنين يقفون وراء عملية إطلاق النار تجاه مركبة للمستوطنين قرب مستوطنة "حومش".

وبحسب "الشاباك"، فإن المعتقلين من سيلة الحارثية غرب مدينة جنين، وهي قرية واقعة بالقرب من البؤرة الاستيطانية "حومش"، التي وقعت بالقرب منها عملية إطلاق النار.

ووفقا لمزاعم الاحتلال، فقد تم اعتقال الأربعة بدون أي مقاومة، ونقلوا للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، وأنه تم العثور على الأسلحة والمركبة المستخدمة في عملية إطلاق النار.

واعتقلت قوات الاحتلال عددا من الأسرى المحررين من منازلهم في بلدة سيلة الحارثية التي شهدت اشتباكات وإطلاق نار على جيش الاحتلال، الذي واصل حملاته في المحافظة، بحثا عن منفذي عملية إطلاق النار قرب نابلس.

وأفاد شهود عيان، بأن العملية بدأت في البلدة القريبة من حاجز ومعسكر سالم العسكري، بتسلل وحدة مستعربين خاصة في سيارة تحمل لوحة ترخيص فلسطينية للبلدة، ومحاصرة ومهاجمة منزل الشهيد صالح جرادات، بحثا عن ابنه مجد الذي لم يعثر عليه.

واقتحمت دوريات الاحتلال مدعومة بالوحدات الخاصة أحياء البلدة وحاصرت المنازل وحولتها لثكنة عسكرية ونقاط مراقبة، ورغم ذلك، تعرضت القوة لإطلاق نار، مع ووقوع اشتباك مسلح مع الاحتلال الذي دفع بمزيد من التعزيزات للبلدة.

وأطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية نحو المنازل المستهدفة، كما فجروا الأبواب واقتحموها مستخدمين الكلاب، كما سمعت عبر مكبرات الصوت نداءات بالعربية من جنود الاحتلال تطالب شبان بتسليمهم أنفسهم.

وعرف من المعتقلين وبينهم أسرى محررين ينتمون لحركة الجهاد: الشيخ محمد يوسف جرادات، وإبراهيم موسى طحاينة، ومحمود غالب طحاينة، والشقيقين عمر وغيث أحمد محمد جرادات، وطاهر سليمان أبو صلاح.

 

موسى أبو مرزوق

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، موسى أبو مرزوق، مساء امس السبت، إن المقاومة الفلسطينية أصبحت اليوم أشبه بجيش منظم، فيه آلاف من المقاتلين المقبلين على الشهادة.

 

وأجرت وكالة تسنيم، حوارا مع أبو مرزوق، كشف من خلاله أن المقاومة بدأت بالتركيز على تطوير ترسانتها من السلاح بتفكير استراتيجي، وبأن هذا العمل يتم بجهود أبناء فلسطين المقاومين، إضافة إلى بدعم من الحلفاء والأصدقاء، وعلى رأسهم إيران.

 

وشدد موسى أبو مرزوق على أن "توحيد جبهات القتال فيه مصلحة راجحة لكل القوى المدافعة عن المقدسات، وفيه تشتيت لقوى الجيش الإسرائيلي"، موضحا أن قرار بريطانيا بوضع حركة حماس على "قوائم الإرهاب" يهدف إلى تحقيق مجد شخصي لمتخذيها.

 

وأكد ابو مرزوق أن الحكومة الإسرائيلية عاجزة عن اتخاذ قرار في صفقة تبادل أسرى مع المقاومة الفلسطينية، مشيرا إلى أن حماس قدمت خارطة طريق كاملة، بثمن كل خطوة، ووفق جميع السيناريوهات المتوقعة، لافتا إلى أن "عجز الصهاينة هو من يمنعهم".

 

أغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مساء السبت؛ منطقة باب العامود في البلدة القديمة من مدينة القدس المحتلة.

 

وأفادت الوكاة الرسمية، نقلا عن شهود عيان؛ بأن قوات الاحتلال أغلقت منطقة باب العمود، وأجرت عمليات تفتيش دقيقة، ومنعت المواطنين في التواجد في المكان.

الرئاسة الفلسطينية

 

طالبت الرئاسة الفلسطينية المجتمع الدولي بالتحرك العاجل لوقف إرهاب المستوطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 ضد أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل.

وقالت الرئاسة إن هذا الإرهاب يزداد بشكل يومي بتشجيع وحماية من حكومة الاحتلال الإسرائيلي، وما شاهدناه اليوم من اعتداءات لهؤلاء الإرهابيين على المواطنين العزل الآمنين في منازلهم لهو أكبر دليل على هذا التشجيع للإرهاب من قبل الحكومة الإسرائيلية.

ودعت الرئاسة المجتمع الدولي للتحرك العاجل لإجبار الحكومة الإسرائلية بوقف هذا الإرهاب الذي يمارس ضد أهلنا وشعبنا الأعزل، وأيضا لتوفير حماية دولية لأبناء شعبنا الممارس بحقهم أبشع الإرهاب أمام أعين العالم والمجتمع الدولي.

وأكدت الرئاسة أنه لن ينعم أحد بالاستقرار إذا لم ينعم به الشعب الفلسطيني، وهذه الممارسات ستبقي المنطقة بدوامة من العنف.

 

تيسير خالد

 

حمل تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بينيت المسؤولية الكاملة عن التداعيات الخطيرة المترتبة على سلوك وسياسة دولة الاحتلال الاسرائيلي ، خاصة بعد تصريحاته ، التي ادعى فيها أن عنف المستوطنين لا يعدو ان يكون ظاهرة هامشية وتصريحات وزير داخليته وأحد ابرز الشخصيات القيادية في حزبة ، ايليت شاكيد ، التي كالت قبل أيام المديح للمستوطنين ووصفتهم بملح الأرض ورواد الوادي والجبل ودعا في ضوء العربدة المتزايدة للمستوطنين وفي ضوء أن ما يزيد على 85% من ملفّات التّحقيق التي يتمّ فتحها حسب معطيات منظمات حقوقية اسرائيلية في أعقاب الاعتداء وإصابة الفلسطينيّين من جرائم عنف وإحراق متعمّد وإلحاق أضرار بالممتلكات والأشجار والاستيلاء على الأراضي يتم إغلاقها دون التوصّل إلى شيء ، الى نقل ملف اعتداءاتهم وتشجيع القيادات السياسية في الحكومة وفي المعارضة لهم بصفة الاستعجال الى المحكمة الجنائية الدولية والطلب من السيد كريم خان المدعي العام الجديد للمحكمة تحمل مسؤولياته والمباشرة بفتح تحقيق قضائي في جرائم المستوطنين وأكد أنه لا عذر للمحكمة الجنائية الدولية بعد تصاعد موجة الاعتداءات هذه وتبنيها والدفاع عنها من رئيس الحكومة الاسرائيلية .  

 

جاء ذلك ردا على عربدة المستوطنين واعتداءاتهم على المواطنين الفلسطينيين وتصاعدها في السنوات الأخيرة انطلاقا من المستوطنات بشكل عام والبؤر الاستيطانية بشكل خاص وبعد أن أصبح عنف المستوطنين جزءاً لا يتجزأ من روتين الحياة تحت الاحتلال في الضفة الغربيّة ، كما كان عليه الحال اليوم في برقة وسبسطية وقريوت وعلى مفترقات الطرق وبما يشمل تشمل تهديد حياة الفلسطينيّين وسلامة أرواحهم وممتلكاتهم وأراضيهم بدءًا بإغلاق الطّرق ورشق الحجارة على السيارات ، مرورًا بمداهمة المنازل وترويع سكانها وانتهاء بحرق حقول الزيتون والمحاصيل وتدمير وإتلاف الممتلكات وصولاً لإطلاق النار وعدم اتخاذ اسرائيل باعتبارها القوة القائمة بالاحتلال تدابير توفر حماية المدنيين تحت الاحتلال 

 

وجدد تيسير خالد دعوة الحكومة الفلسطينية تخصيص موازنات كافية لتشكل لجان حراسة وحماية في الارياف الفلسطينية وعلى طرقات البلاد ودعمها بعناصر من الاجهزة الامنية والعسكرية الفلسطينية لتوفير الامن والأمان للمواطنين الفلسطينيين سواء داخل بيوتهم أو في حركتهم على الطرق او في توجههم للعمل في اراضيهم المحاذية للمستوطنات والبؤر الاستيطانية 

 
رام الله / اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني،اعتراف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بالقدس عاصمة لدولة اسرائيل وتحديده موعدا لفتح سفارة بلادة فيها انهيارا سياسيا واخلاقيا لنظام فقد مصداقيته امام شعبة اولا وجيرانه ورهن نفسه وبلاده لتكون قاعدة انطلاقة لتهديد أمن جيرانه وقدم هذا الاعتراف كمكافئة للدعم الذي تقدمه له الولايات المتحدة واسرائيل، واصبحت التضحية بحقوق الشعب الفلسطيني ثمنا لكل من يرغب بالحفاظ على مصالحة على حساب مصالحنا التاريخية .
 
 وطالب د.مجدلاني باتخاذ موقف واضح وصريح ليس فقط بادانة هذا الخطوة المخالفة للقانون الدولي والشرعية الدولية ،وانما على الاقل بسحب السفير وتخفيض مستوى التمثيل الدبلوماسي، واتخاذ كل مايلزم باستخدام ادوات الضغط العربية والاسلامية والدولية عليه للتراجع عن هذه الخطوة التي تضع اوكرانيا في مصاف الدول المساندة لدولة الابرتهايد والفصل العنصري .

 

قال إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إن "صفقة القرن والإعلان الأمريكي اعتبار القدس عاصمة للكيان الصهيوني قرارٌ تحت أقدامنا، ونمزّقه بصواريخنا وبنادقنا وهتافاتنا وبالرباط في القدس والأقصى".

وأكّد هنية خلال مشاركته في المؤتمر الأكاديمي الدولي الحادي والعشرين لدراسات بيت المقدس في إسطنبول عبر تطبيق "زووم" أن القدس تشكّل محور الصراع الشامل مع العدو الصهيوني، وعنوان وحدة وتوحيد الأمة، معتبرًا أن المقاومة الشاملة هي طريق التحرير، ومشددًا على أننا "بتنا اليوم نقترب من حسم الصراع".

وأشار إلى أربعة نقاط تشكّل الإطار المعرفي في سياق الصراع مع العدو وحماية المقدسات، وهي التأكيد مجددًا على أن القضية الفلسطينية قضية أمة وليس شعب، وترسيخ الوعي أن العدو الصهيوني هو العدو المركزي للأمة، وأن القدس هي محور الصراع، إلى جانب تعزيز المقاومة الشاملة كخيار استراتيجي للتحرير.

وتابع أن "الشعب الفلسطيني الذي فجّر الثورة تلو الثورة، والانتفاضة تلو الانتفاضة، لهو قادرٌ على الاستمرار والصمود حتى النصر والتحرير"، معتبرًا العملية البطولية التي نفذها أحد أبطال الضفة أمس الخميس تأكيد على أن خيار المقاومة الشاملة وعلى رأسها المقاومة العسكرية هي الخيار الاستراتيجي لإنجاز مشروع التحرير وإنهاء الاحتلال الاستيطاني الإحلالي عن أرض فلسطين.

ونوه هنية أن هذا المؤتمر ينعقد ونحن نتفيأ ظلال نتائج معركة سيف القدس، وفي ظل مناورة "درع القدس" العسكرية التي نفذتها كتائب القسام، وفي ظل زحف الآلاف من المقدسيين لصلاة فجر اليوم الجمعة في الأقصى، مشدّدًا على أنه أصبح للقدس سيفٌ يحميها، ودرعٌ تصونها، وجماهير مرابطة، وأمة حاضنة وداعمة.

وفي محور آخر استعرض رئيس الحركة المطلوب لحسم الصراع الحضاري مع العدو، قائلاً "أولًا يجب أن تخوض الأمة هذا الاشتباك الشامل بكل مدياته، ثانيًا الجهاد المالي، ثالثًا محاصرة العدو وإساءة وجهه أمام العالم، رابعًا التأكيد على محورية القدس ووحدتها، خامسًا العلم كسلاح مهم واستراتيجي في المعركة، سادسًا استراتيجيات إعلامية مضادة لتزييف الاحتلال للحقائق".

ودعا إلى خطة إعلامية مضادة لمواجهة الاستراتيجيات الإعلامية التي تحاول تزييف الوعي وتغيير الحقائق وحرفها عن الحقيقة.

واستعرض مخططات العدو ومحاولاته خلال شهر رمضان القادم لتهويد القدس وتكريس يهوديتها، معقبًا على ذلك "نحن على قناعة كاملة بأن هذه المخططات فاشلة، وستتحطم على صخرة الصمود والوعي والمقاومة للفلسطينيين والأمة".

وتطرّق هنية إلى عملية الإبعاد التي كانت في مثل هذا اليوم التي اعتقد العدو بأنها ستُنهي الانتفاضة والمقاومة، ولكن أثبتت حماس والمقاومة قدرتها على رسم المعادلات في إطار المشاريع الكبرى في المنطقة، معتبرًا إياها محطةً فاصلةً في تاريخ حماس والمقاومة والشعب الفلسطيني.

 

 

 قالت اسرائيل أنها قد تتراجع عن ما أسمته التسهيلات المدنية لقطاع غزة في أعقاب الكشف عن قيام حركة حماس بالضغط على حملة تصاريح التجارة لتنفيذ نشاطات ضد إهداف إسرائيلية.

 

وقدمت المحكمة الإسرائيلية لائحة اتهام ضد أحد سكان قطاع غزة والذي يحمل تصريح تجارة بتهمة التخطيط لتنفيذ نشاطات ضد إسرائيل حسب ما نقلت المواقع العبرية عن منسق أعمال الحكومة الإسرائيلية غسان عليان.

 

ووفقا لما نقل موقع يديعوت احرنوت فقد تم الكشف اليوم عن قيام حماس بدفع مبلغ 350 شيكل لاحد سكان غزة لكي يستغل تصريح التجارة الموجود بحوزته لأغراض التجسس لصالح حماس".

 

واضاف عليان قائلا" إذا تمادت حماس في المخاطرة بالسياسة المدنية التي تتيحها إسرائيل وبخروج آلاف الغزيين للعمل في إسرائيل فإن ذلك ستترتب عنه تداعيات تؤثر عليكم وعلى أفراد عائلاتكم بفضل هذه التصاريح."

 

 

خلال لقائه ممثل مملكة بلجيكا فيفر 

رام الله / بحث عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني آخر التطورات السياسية وتعزيز العلاقات الثنائية مع ممثل مملكة بلجيكا الجديد لدى دولة فلسطين ويلدفريد فيفر. 

وأعرب د. مجدلاني عن تقديره للعلاقات الثنائية في مختلف المجالات بين البلدين، وموقف مملكة بلجيكا الداعم والواضح تجاه القضية الفلسطينية والمتمثل في تحقيق حل الدولتين، مطالباً الاتحاد الأوروبي وبلجيكا وبقية الدول الاوروبية ممارسة الضغط الكافي على حكومة الاحتلال لتسمح بعقد الانتخابات في القدس الشرقية، حيث أن القيادة مصممة على انتظام العملية الديمقراطية وأن اجراء الانتخابات المحلية بمرحلتها الأولى والتحضير للمرحلة الثانية يؤكد على ذلك. 

وقال د.مجدلاني أن خطاب الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي شدد فيه على ضرورة عقد مؤتمر دولي لدفع جهود استئناف مفاوضات السلام الفلسطينية الإسرائيلية،استناداً لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني، يشكل خطة بحاجة إلى الدعم الدولي.  

وشدد على أهمية التحرك الجاد من قبل بجيكا ودول الاتحاد الأوروبي في ظل اسداد أفق العملية السياسية وعدم التحرك الأمريكي الذي لا يضع القضية الفلسطينية ضمن أولياته، وبالاضافة إلى اجراءات الاحتلال المتمثلة باستمرار الاستيطان والتهجير القسري في القدس الأمر الذي يقوض حل الدولتين. 

وأكد أن القيادة الفلسطينية لن تبقى الطرف الوحيد الملتزم بالاتفاقيات وأن التحضير لعقد جلسة للمجلس المركزي تتم لوضع وبلورة خطة التحرك السياسي الفلسطيني للمرحلة القادمة في ظل حالة التعنت من قبل حكومة الاحتلال الجديدة وببرنامج حكومة نتياهو القائم على الضم التدريجي للأراضي الفلسطينية ورعايتها لارهاب المستوطنين اليومي ضد أبناء شعبنا. 

 وبدوره، أكد فيفر على دعم بلاده المستمر للوصول إلى حل سلمي عادل وشامل بإقامة دولة فلسطين وعاصمتها القدس الشرقية، والالتزام بالقانون الدولي، كما عبر عن رفضه لسياسة الاستيطان والخطوات الأحادية التي تقوض حل الدولتين. 

وحضر اللقاء عضو المكتب السياسي للجبهة تغريد كشك. 

الخارجية الفلسطينية

 

قالت وزارة الخارجية والمغتربين، إن ما ترتكبه إسرائيل من انتهاكات واعتداءات بحق شعبنا الفلسطيني، يشكل ردا إسرائيليا رسميا على دعوات السلام الفلسطينية، والجهود الدولية والإقليمية التي تحاول إعادة السلام الى مساره.

واعتبرت الخارجية في بيان لها، اليوم الخميس، استمرار اعتداءات الاحتلال والمستوطنين على شعبنا وأرضه وممتلكاته، انعكاسا للإصرار الإسرائيلي الرسمي على تحدي المجتمع الدولي، ومواقف الدول التي تطالب بوقفها باعتبارها انتهاكات صارخة للقانون الدولي، وإمعانا في تنفيذ مصالح الاحتلال الاستعمارية في ارض دولة فلسطين، واستكمالا ممنهجا لإغلاق الباب نهائيا أمام أية فرصة لإقامة دولة فلسطينية بعاصمتها القدس الشرقية، وتقويضا ميدانيا ممنهجا للجهود الدولية والإقليمية المبذولة لإحياء عملية السلام والمفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي.

وأدانت ما ارتكبه الاحتلال والمستوطنون من انتهاكات بحق شعبنا، وآخرها إجبار عائلات مقدسية على هدم منازلها في بلدة سلوان وتسييج قطعة أرض في الشيخ جراح بهدف الاستيلاء عليها وإخطار بوقف العمل بعدة مساكن ومنشآت في مسافر يطا وغيرها.

وذكرت أن مشاهد الاعتداءات هذه وثقتها تقارير عدة صدرت عن منظمات حقوقية وإنسانية محلية وإسرائيلية بالأرقام والإحصائيات، والتي أكدت توثيق 135 اعتداء للمستوطنين بحق أبناء شعبنا العام الجاري، ما يعني ازديادا ملحوظا في تلك الهجمات مقارنة بالعالم الماضي.

وحملت الخارجية، حكومة الاحتلال الإسرائيلي برئاسة نفتالي بينيت المسؤولية الكاملة والمباشرة عن نتائج وتداعيات هذا المشهد، معتبرة أنه إرهاب دولة منظم لم يعد بالإمكان إخفاؤه، كما لم يعد مقبولا استمرار تجاهله او التعايش معه او الصمت عليه من قبل المجتمع الدولي.

وطالبت مجلس الأمن الدولي والمنظمات الاممية المختصة بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي للجم جرائم وإرهاب المنظمات الاستيطانية وعناصرها المتطرفة.

ودعت الخارجية الدول إلى وضع تلك المنظمات على قوائم الارهاب، ومنعها من دخول أراضيها وملاحقتها، وأن تخرج الجنائية الدولية عن صمتها وتبدأ بتحقيقاتها في تلك الجرائم.

 

نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" اليوم الخميس، صورًا من مناورات "درع القدس" التي أعلنت عن انطلاقها أمس الأربعاء.

 

وفقا للكتائب، فإن المناورات تهدف لرفع الجهوزية القتالية لمقاتليها ومحاكاة سيناريوهات مختلفة.

 

وقالت إن هذه المناورات تأتي ضمن سلسلة من التدريبات العسكرية المتواصلة لمحاكاة مختلف أشكال العمليات القتالية.

 

د. مجدلاني محذرا من الفراغ السياسي: إجراءات بناء الثقة المطروحة تطالبنا الوثوق بلص يده في جيبنا

 

رام الله – غزة / نظمت دائرة العمل والتخطيط الفلسطيني بمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الأربعاء، منتدى غزة للدراسات السياسية والاستراتيجية السنوي الحادي عشر، حول " تحديات حل الدولتين".

وشارك في المؤتمر الذي عقد في المقر الرئيس لمنظمة التجرير برام الله وفي غزة عبر تقنية الدائرة المرئية وعدد من أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، ونخبة من قادة وممثلو القوى والمفكرين والأكاديميين والمحللين السياسيين الفلسطينيين والعرب والأطر الشعبية ومنظمات المجتمع المدني المعنية.

وافتتح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أمين عام جبهة النضال الشعبي، رئيس الدائرة، د. أحمد مجدلاني المؤتمر بكلمة تحليلية شاملة أكد فيها على أهمية المؤتمر وما سيخلص إليه من أفكار وتوصيات ورؤى في ظل ما وصفة حالة الفراغ السياسي القائمة والتي باتت تحتل مكان انسداد الأفق السياسي الذي فرضته حكومة الاحتلال الإسرائيلي بشراكة كاملة من الإدارات الامريكية وخصوصا في عهد دونالد ترامب.

وناقش المؤتمر على مدى يوم كامل وعبر جلستي عمل اعقبتا الجلسة الافتتاحية ست أوراق بحثية سياسية لمفكرين وأكاديميين متخصصين فلسطين وعرب، اغنت العنوان محط البحث شخصت صعوبة الحال والمأزق الذي دفع إليه هذا خيار حل الدولتين بفعل سياسة حكومة الاحتلال الرافضة له والتي تعمل على تدمير إمكانية تحقيقه على الأرض مستفيدة من الصمت والعجز الأمريكي والدولي والاقليمي وتهافت الأنظمة العربية على التطبيع والتساوق مع الطرح الإسرائيلي القائم على تقليص الصراع دون حله.

وذكر د. مجدلاني في مستهل كلمته إن المنتدى اضحى تقليدا سنويا على تناول قضايا ذات دلالة وأهمية سياسية بغية استخلاص التوصيات وواضعها على طاولة صانعي القرار.

ورأى رئيس الدائرة أن حل الدولتين هو أحد القضايا الجوهرية التي تثير تساؤلات كبيرة وملحة على رأسها هل بات هذا الحل ممكنا التحقيق في ظل الطروف والتحديات والتعقيدات، إلى جانب سؤال حول الخيارات البدلية فلسطينيا لا سيما وأن حل الدولتين بات يشكل البرنامج المرحلي الفلسطيني منذ عام 1974.

وشدد د. مجدلاني على أن رفض حل الدولتين ومنع تحقيقه وغياب الحل السياسي يفرض التمسك بفلسطين التاريخية، داعيا سائر الكفاءات والفعاليات الاكاديمية والباحثين من خارج القوى السياسية أيضا في الانخراط في النقاش، لبلورة توجه وطني وراء عام والمشاركة في تقرير الموقف وتقديم الرؤى والتوصيات.

وحذر د. مجدلاني من انسداد الأفق السياسي جراء رفض حكومة الاحتلال حل الدولتين وعملت على تدميره مستفيدة من إدارة ترامب وتحولها من الانحياز إلى الشراكة مع الاحتلال وتبني مخططاتها واطماعها يتحول إلى فراغ سياسي مي عهد إدارة بايدن التي نكثت بوعودها رفضها صفقة القرن لصالح العودة إلى حل الدولتين دون أن تحرك سكنا لأجله وحتى لم تعين مبعوثا خاصا للسلام بخلاف سائر الإدارات الامريكية السابقة.

ورأى د.مجدلاني أن اجراءات بناء الثقة التي تتحدث عنها الإدارة الامريكية تتطلب من وجهة نظرنا تحديد سقف زمني والعودة الى المفاوضات عبر مؤتمر دوليأو تحت رعاية الرباعية الدولية ومجلس الامن، ووقف الاستيطان وكل ما من شأنه المساس بحقوقنا وحل الدولتين.

مشددا أنه دون إعادة الأمور على الأرض إلى ما كانت عليه قبل 28 – 9 – 2000، وتنفيذ حكومة الاحتلال ما تبقى من التزاماتها ضمن الاتفاق مع منظمة التحرير.

وقال: دون ذلك يعني التساوق مع مخطط بينت الذي يتبناه لابيد لتقليص الصراع بدل حله، مثلما يعني أنه مطلوب منا أن نثق بلص يدس يده في جيبنا، داعيا الإدارة الامريكية لمغادرة سياسة التريث والعمل فورا على إعادة فتح مكتب منظمة التحرير في واشنطن وقنصليتها العامة في القدس الشرقية ومنع التعدي على إمكانية تحقيق حل الدولتين.

ورأى د.مجدلاني أن كثير من العرب قتلوا ودفنوا مبادرة السلام العربية، بانخراطهم في التطبيع المجاني مع دولة الاحتلال قبل الانسحاب من الأراضي العربية بل وتوقيع معاهدات واتفاقيات امنية وعسكرية معها والتساوق مع مخططاتها لانهاء القضية الفلسطينية، ما يجعل مهمة القمة العربية في الجزائر وجهود الاشقاء في الجزائر شاقة وعسيرة

وتوقف مجدلاني امام خطاب الرئيس الأخير امام الجمعية العامة للأمم المتحدة داعيا الى نقاش وطني وبما فيه في هذا المؤتمر لتحويله إلى خطط واستراتيجية تحمي الحقوق والثوابت الفلسطينية وتصون الجهود والتضحيات التي قدمتها القيادة وعلى رأسها الرئيس والشعب لأفشال صفقة القرن ومنع تمريرها وما دفع في سبيل ذلك من تضحيات وصعوبات طالت مختلف مناحي الحياة الاقتصادية والاجتماعية والمعيشية مثلما السياسية.

وأوضح أن حكومة "بينت لابيد" الحالية بتوجهها اليمني وتطرفها واصلت نهج سابقتها في الضم والاستيطان ورفض السلام بل وزادت عليه وكل ما فعلته هو ابعاد نتنياهو، فيما حولت ضعفها وهشاشتها إلى مصدر قوة وابتزاز للعالم بالتلويح بان توجهها للسلام يعني سقوطها وعودة نتنياهو المتربص خلف الباب.

وبخصوص الاتحاد الأوربي، قال: أنه لا يقول بدور يناسب ثقله وعاد مع فوز الديمقراطيين لاكتفاء بلعب دور الثاني بدعم السياسة الامريكية التي يبدو أن القضية الفلسطينية وحلها ليست على جدول اعمالها المنشغل بقضايا تسليم أفغانستان لطالبان والملف النووي الإيراني وغيرهما.

وفي المقابل رأى رئيس الدائرة املا في انتهاء حقبة القطب الواحد مع صعود الصين وعوده روسيا الاتحادية إلى استعادة دورها الإقليمي والدولي المؤثر ما ينبغي الاستفادة منه في ظل نظام دولي بات عمليا متعدد الأقطاب.

وخلص د.مجدلاني إلى حقيقة لا يمكن حتى اللحظة تجاهلها وهي أن "حل الدولتين" هو الخيار المطروح عالميا وهو في صلب البرنامج لمنظمة التحرير ويحظى بدعم المجتمع الدولي وبإجماع عربي ودولي داعي المؤتمر عبر جلساته الى مناقشة المسالة والخيارات الممكنة وقابليتها العملية للتحقيق.

ولفت إلى اهتمام الدائرة بالتخطيط على المستوى الوطني وإجراء الدراسات والأبحاث واقتراح السياسات واعداد الوطنية في كافة المجالات المتعلقة بالمشروع الوطني بكافة المستويات ووضعها بين يدي صانع القرار. وتقديم المشورة لهم في المجالات السياسية، والاجتماعية، والاقتصادية والتنموية. ورسم السياسة العامة مع الجهات ذات الاختصاص.

واكد أن أوراق المؤتمر وما سينتهي اليه من أفكار وروئ وتوصيات ستوضع على مائدة القيادة وستعمل على أعضاء المجلس المركزي لمنظمة التحرير في اجتماعاته المقررة الشهر المقبل.

وكان عاطف المسلمي القى ترحيبية ذكر فيها بأن هذا المؤتمر السنوي يتناول اكثر قضايا الشأن الوطني الساخنة والملحة للخروج بمقترحات وتوصيات تسهم في بلورة استراتيجية العمل الوطني ما منحه أهمية مضاعفة لوضع السياسات والخطط التي تساهم في بناء الدولة الفلسطينية، من خلال التوجه لأصحاب صنع القرار والمؤسسات الرسمية الوطنية بتقديرات للموقف وتوصيات استنادا لدراسات تحليلية بدورها معمقة خاصة في موضوع حل الدولتين في ظل عودة الإدارة الامريكية لطرحه.

هذا وشهدت الجلسة الأولى بإدارة عاطف المسلمي تقديم ثلاثة أوراق عمل وابحاث متخصصة تناول د. عبد المجيد سويلم في اولاها مخاطر السياسات والإجراءات الإسرائيلية واثرها على حل الدولتين، فيما جاءت ورقة د. وليد سالم بعنون " القدس الضم الزاحف" واختتمت الجلسة بورقة د. عصام يونس تناولت الإجراءات الفلسطينية لمواجهة إسرائيلي دولية اعفيها تعقيب للدكتور احمد يوسف ونقاش عام.

كما وتضمنت الجلسة الثانية بإدارة د.منصور أبو كريم بدورها ثلاثة أوراق عمل استهلتها الدكتورة المصرية هبة جمال الدين بتناول الرؤى الإقليمية والدولية لخيار حل الدولتين، فيما قدم جمال البابا – محمد التلباني ورقة عالجت خيار اعلان الدولة الفلسطينية تحت الاحتلال فيما جاءت ورقة الأستاذ عوض الفتاح بعنوان "خيار الدولة الواحدة مقاربة فلسطين واختتمت الجلسة بتعقيب قدمه الأستاذ هاني حبيب.

 

 

وصل، اليوم الأربعاء، رئيس حركة حماس في الخارج خالد مشعل إلى العاصمة اللبنانية بيروت على رأس وفد قيادي من الحركة.

وضم وفد الحركة كلا من: موسى أبو مرزوق نائب رئيس الحركة بالخارج، وعضوي المكتب السياسي فتحي حماد ومحمد نزال.

ومن المقرر أن يلتقي مشعل والوفد المرافق له مع شخصيات في لبنان لبحث تطورات الأوضاع في المخيمات.

 

أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، اليوم الأربعاء، عن مصادقة مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب في دورته الثامنة والثلاثين، على أربعة قرارات لصالح دولة فلسطين، والتي من شأنها دعم الفلسطينيين لتحقيق إسكان آمن ميسر ومستدام.

وذكر بيان صحفي صادر عن الوزارة، أنه تم المصادقة على مجموعة القرارات التي تقدمت بها فلسطين في اجتماع مجلس وزراء الإسكان والتعمير العرب، والذي عُقد في العاصمة الأردنية عمان، حيث يشارك وفد فلسطيني يترأسه الوزير زيارة في المنتدى الوزاري العربي الرابع للإسكان والتنمية الحضرية.

وأوضح زيارة أن القرارات المُصادق عليها هي دعم صمود دولة فلسطين في مواجهة الاستيطان والتهجير بإعداد برامج إسكان ميسرة في المناطق المهمشة والهشة وخاصة مناطق "ج" والأغوار والقريبة من جدار الفصل العنصري، ومساعدة فلسطين بإعداد برامج إسكان تهدف لتثبيت الأسر الفلسطينية في القدس، ودعم فلسطين في إعداد برنامج للإسكان الميسر الموجه للأسر ذات الدخل المحدود والمتدني، وكذلك عقد مؤتمر الإسكان العربي التاسع في فلسطين.

 

عزى الرئيس محمود عباس، اليوم الأربعاء، العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، وآل الطراونة، بوفاة رئيس الوزراء الأردني الأسبق فايز الطراونة، عن عمر ناهز 72 عاما.

وأشاد الرئيس، بمناقب الفقيد الطراونة، الذي ساهم وقدم الكثير لخدمة بلده الأردن، وكان مدافعا عن قضايا الأمة العربية، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

وتقدم الرئيس بأصدق مشاعر التعزية والمواساة من عائلة الفقيد، سائلا الله عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله الصبر وحسن العزاء.

 
 
دعت لمقاطعتها وحرمانها من البطولات العربية
 
 
رام الله/ اعتبر اتحاد شباب النضال الفلسطيني الذراع الشبابي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني قرار فرق رياضية إماراتية ومغربية خوض مباريات ودية مع نظيرتها من دولة الاحتلال، وقاحة سياسية وتماديا في التطبيع وتحديا
 لقرارات الجامعة العربية إزاء "التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال".
وتابع الاتحاد هذه المشاركات طعنه للقضية الفلسطينية ولحقوق الشعب الفلسطيني وقضيته الوطنية، وأن تلك الفرق الرياضية في دولة الاحتلال ما هي إلا امتداد للعنصرية والفاشية الصهيونية
 التي تقتل أطفال وشباب فلسطين بدم بارد.
وأضاف الاتحاد في الوقت الذي يمنع الاحتلال الفرق الفلسطينية الرياضية من السفر ويقوم باقتحام الأندية الفلسطينية واعتقال الرياضيين الفلسطينين ، تستقبل فرق الاتحادات الرياضية الاماراتية والمغربية الاحتلال بكل وقاحة سياسية واستهتار بمشاعر شعبنا الفلسطيني في صورة تبعث على الاشمئزاز.
ودعا اتحاد شباب النضال مجلس وزراء الشباب العرب إلى تنفيذ قراراته وفرض العقوبات على من يخترق قرارات الجامعة العربية (الرافضة) إزاء التطبيع الرياضي مع دولة الاحتلال، وحرمان تلك الأندية من المشاركة بالبطولات الرياضية العربية.
وطالب الاتحاد جماهير الأندية المطبعة مع الاحتلال إلى الضغط عليها والزامها بقطع تلك العلاقات ووقف هذا التطبيع المخزي والمذل ومصافحة ايدي من تلطخت دمائهم بأيدي أطفال فلسطي.

القسام

 

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة "حماس" عن إجراء مناورات عسكرية صباح اليوم الأربعاء.

وقالت الكتائب، إن المناورات ستحمل اسم "درع القدس".

وتأتي المناورات بالتزامن مع ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ 34، حيث من المتوقع أن توجه المقاومة رسائل عدة للاحتلال الذي يواصل حصاره لقطاع غزة، ويتعمد التلكؤ في إعادة إعمار ما دمره خلال عدوانه الأخير على القطاع.

وكانت الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة في قطاع غزة، نفذت في ديسمبر الماضي، مناورة واسعة هي الأولى من نوعها بعنوان "الركن الشديد".

وشارك في المناورة 12 جناحًا عسكريًا، وهي: كتائب القسام، وسرايا القدس، وكتائب الشهيد أبو علي مصطفى، وألوية الناصر صلاح الدين، وكتائب المقاومة الوطنية، وكتائب شهداء الأقصى- لواء العامودي، وجيش العاصفة، ومجموعات الشهيد أيمن جودة، وكتائب الشهيد عبدالقادر الحسيني، وكتائب المجاهدين، وكتائب الأنصار، وكتائب الشهيد جهاد جبريل.

 

tahran times

 

نشرت صحيفة طهران تايمز الإيرانية، الليلة الماضية خريطة لأهداف في إسرائيل يمكن أن تلحق إيران الضرر بها في حال وقعت مواجهة عسكرية، مبينة أن إيران تنتظر من إسرائيل خطوة واحدة خاطئة.
 
وقالت الصحيفة، إن تكثيف التهديدات العسكرية الإسرائيلية ضد إيران ربما يعني ضمناً أن إسرائيل قد نست أن إيران قادرة على ضربها من أي مكان.
 
وذكرت صحيفة نيوز 12 أن الإيرانيين يشيرون أيضا إلى قرار رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي بزيادة عدد الجنود في فرقة القوات الجوية والمخابرات استعدادا للهجوم على إيران"، إلى جانب تهديدات وزير الجيش الإسرائيلي بني غانتس، ورئيس الموساد ديدي برنيع، الذي قال "سيوقفون تماما خطة التطوير وإنتاج الصواريخ الباليستية الإيرانية".
 
ونقلت الصحيفة عن رئيس الأركان الإيراني محمد باقري قوله إن "القوات الإيرانية لم تستهتر قط بتهديد العدو - وهي مستعدة لأقل التهديدات في المجال الاستراتيجي".
 
وأضاف: "إيران مستعدة لرد حاسم وهجوم سريع وشديد ضد العدو".

 

 

اجتمع مسؤولون أمريكيون وفلسطينيون عبر الانترنت في الرابع عشر من كانون الأول/ديسمبر لتجديد الحوار الأمريكي الفلسطيني الاقتصادي (USPED). وجمع هذا الحوار رفيع المستوى، وهو أول اجتماع يُعقد من نوعه منذ خمس سنوات، مجموعةً واسعة من الوكالات والوزارات من الحكومة الأمريكية والسلطة الفلسطينية لمناقشة مجالات التعاون الاقتصادي الحالية والمستقبلية. كما أقر المشاركون بأهمية العلاقات السياسية والاقتصادية المستعادة بين الحكومة الأمريكية والسلطة الفلسطينية، وتعهد الجانبان بتوسيع وتعميق التعاون والتنسيق عبر مجموعة من القطاعات.

خلال الحوار الأمريكي-الفلسطيني الاقتصادي، ناقش كبار المسؤولين الأمريكيين والفلسطينيين مواضيع رئيسية، بما في ذلك تطوير البنية التحتية، وسبل الوصول إلى الأسواق الأمريكية، اللوائح الأمريكية، التجارة الحرة، القضايا المالية، والطاقة المتجددة والمبادرات البيئية، وربط الأعمال التجارية الفلسطينية والأمريكية، و مجابهة عوائق تنمية الاقتصاد الفلسطيني. كما تضمن الحوار مناقشة العلاقات التجارية الدولية.

واختتم الجانبان وفق بيان مشترك وصل "نداء الوطن" نسخة عنه، الحوار بالاتفاق على العمل على عدة قضايا ضرورية لدعم الازدهار الاقتصادي للشعب الفلسطيني كما حدّدت الحكومة الأمريكية البرامج التي من شأنها دعم جهود السلطة الفلسطينية نحو القضايا المالية والتجارة وكذلك تشجيع الاستثمار الأجنبي المباشر. كان حوار هذا العام شاهداً على أهمية العلاقات الأمريكية-الفلسطينية الاقتصادية وفرص زيادة التعاون في القضايا الاقتصادية ذات الأهمية المشتركة. خلال الكلمات الافتتاحية، أكدّت مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى يائيل لمبرت على إيمان إدارة بايدن-هاريس بأنّ الشعب الفلسطيني يستحق العيش في حرية وأمن وازدهار. كما أضافت "سوف يلعب نمو الاقتصاد الفلسطيني دورًا هامًا في تعزيز هدفنا السياسي الأساسي المتمثل في تحقيق حل الدولتين عبر التفاوض، مع دولة فلسطينية قابلة للحياة تعيش جنبًا لجنب في سلام وأمن مع اسرائيل."

شارك في الحوار الاقتصادي لهذا العام وزير الاقتصاد الوطني خالد العسيلي (رئيس الوفد الفلسطيني)، ومحافظ سلطة النقد الفلسطينية فراس ملحم،و وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصالات اسحق سدر، ورئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية ظافر ملحم، ورئيس سلطة جودة البيئة جميل مطور، ورئيس هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطينية هيثم الوحيدي، و مستشاري رئيس الوزراء استيفان سلامة وشاكر خليل.

ضم الوفد الأمريكي مساعدة وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى يائيل لمبرت (رئيسة الوفد الأمريكي)، ونائب مساعد وزير الخارجية للشؤون الإسرائيلية-الفلسطينية هادي عمرو، ورئيس وحدة الشؤون الفلسطينية الأمريكية جورج نول، ونائب مساعد وزير الخزانة إريك ماير، وكبير مسؤولي التجارة روبين كيسلر، ونائب مساعد مدير الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية ميغان دوهرتي بالإضافة إلى مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية في الضفة الغربية وقطاع غزة ألير جروبس، وكبير مستشاري مؤسسة تمويل التنمية كايلي ميرفي بالإضافى لمسؤولين أخرين من وزارات الخارجية والخزانة والزراعة والتجارة والطاقة، والوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، ومؤسسة تمويل التنمية.

 

تبدأ كتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" مناورات عسكرية  بالتزامن مع احتفالات حركة "حماس" بالذكرى الـ34 لانطلاقتها.

واطلقت القسام اسم درع القدس على المناورات التي تبدا  الاربعاء.

وكان القيادي في حركة "حماس" محمد أبو عسكر، قال في وقت سابق، بأن المقاومة ستُجري مناورات كبرى بعد أيام قليلة، يُجهز لها بمشاركة كافة الفصائل وعلى رأسها كتائب القسام.

وقال أبو عسكر إن "هذه المناورات تُوصلَ رسالةً للاحتلال بأن المقاومة جاهزةً، إذا ما فكر في ارتكاب أي حماقة جديدة في قطاع غزة".

وأضاف أن "المناورة الكبرى يُعد لها من الآن لكي تكون مناورة قوية تُوصل الأجنحة العسكرية من خلالها رسائلها للاحتلال، كما أنها تشتمل على العديد من الفقرات".

ولفت القيادي بحماس إلى أنه سيكون هناك "مناورتين صغيرتين في الحجم لربما سينفرد بها القسام لوحده، الأولى في شمال قطاع غزة والثانية في جنوب القطاع".

وبين أبو عسكر أن المناورات تأتي في ذكرى انطلاقة حركة حماس الـ 34 ومن خلالها سترسل المقاومة رسائلها للعدو الذي يواصل حصار غزة.

 

أعلنت وزيرة الصحة مي الكيلة، اليوم الثلاثاء، تسجيل 9 وفيات، و343 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"، و224 حالة تعافٍ خلال الـ 24 ساعة الأخيرة.

وقالت الكيلة في التقرير اليومي للحالة الوبائية في فلسطين، إن حالات الوفاة سجلت في المحافظات على النحو التالي: قطاع غزة (2)، الخليل (2)، بيت لحم (1)، أريحا والأغوار (1)، جنين (1)، طولكرم (2).

وأضافت أن الإصابات الجديدة سجلت على النحو التالي: الخليل 76، بيت لحم 55، جنين 24، ضواحي القدس 3، طوباس 6، رام الله والبيرة 29، نابلس 15، طولكرم 3، سلفيت 2، أريحا والأغوار 4، قطاع غزة 128، لافتة إلى إجراء 4880 فحصا.


وأوضحت أن حالات التعافي الجديدة توزعت حسب التالي: الخليل 68، بيت لحم 45، جنين 15، ضواحي القدس 8، طوباس 16، رام الله والبيرة 21، نابلس 5، طولكرم 2، أريحا والأغوار 4، قطاع غزة 40.

وذكرت أن نسبة التعافي من فيروس "كورونا" في فلسطين بلغت 98.2%، فيما بلغت نسبة الإصابات النشطة 0.8%، ونسبة الوفيات 1% من مجمل الإصابات.

ولفتت الكيلة إلى وجود 57 مصابا في غرف العناية المكثفة، فيما يعالج في مراكز وأقسام "كورونا" في مستشفيات الضفة 97 مصابا، بينهم 16 مصابا على أجهزة التنفس الاصطناعي.

وعن عدد جرعات التطعيم الكلية التي تم إعطاؤها للمواطنين، أوضحت أنها بلغت في فلسطين 3,013,558 جرعة، من بينها 2,184,071 في الضفة الغربية، و829,487 في قطاع غزة.

 

اقتحام الاقصى

 

اقتحم عشرات المستوطنين، اليوم الثلاثاء، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، فيما أبعدت سلطات الاحتلال 4 مواطنين بينهم سيدة عن باحاته لمدة أسبوعين.

وأفادت مراسلتنا، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وأدوا طقوسًا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وفي السياق، أبعدت سلطات الاحتلال الشابين المقدسيين رشيد الرشق وسفيان العجولي عن الاقصى لمدة أسبوعين، كما أبعدت الأسير المحرر رامي الفاخوري وزوجته إيمان أبو صبيح عن المسجد الأقصى للفترة ذاتها، وأصدرت قرارا بمنعه من السفر، لمدة شهر قابل للتجديد.

وكانت شرطة الاحتلال قد اعتقلت الشابين الرشق والعجولي، والمحرر الفاخوري وزوجته أمس، ضمن حملة اعتقالات استهدفت عددًا من المقدسيين، ومدّدت اعتقال بعضِهم، وأفرجت عن آخرين بشروط.

عباس كامل

 

كشفت مصادر مصرية خاصة مطلعة على الوساطة التي تجريها القاهرة بين حكومة الاحتلال الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، عن اتصالات أجراها مسؤولو الملف الفلسطيني بجهاز المخابرات العامة، مع قيادتي حركتي "حماس" و"الجهاد الإسلامي"، اتسمت بالعتاب.

وأفادت المصادر لـ"العربي الجديد" بأن الجانب المصري أبدى استياءه من الخطاب الإعلامي لقيادات في الحركتين، الذي بدا متفقاً عليه بشأن انتقاد الدور المصري في الوساطة ووصفه بأنه جاء منحازاً للجانب الإسرائيلي، رغم إدراك قيادة الحركتين بأن المماطلة تأتي من الجانب الإسرائيلي.


وبحسب المصادر، فإن مسؤولي الملف الفلسطيني شدّدوا على ضرورة تجنب الحديث في الإعلام بشأن الوساطة المصرية، أو توجيه انتقادات للجانب المصري، للقفز على أزمات داخلية متعلقة بتأخر الجانب الإسرائيلي في تنفيذ اتفاقات متعلقة بتحسين الأوضاع المعيشية في القطاع.

وقالت المصادر، إن الجانب المصري أكد أنه فيما يخص الإجراءات المتعلقة بمصر بشأن الحركة على معبر رفح، والتنقل بين غزة والأراضي المصرية، فإن القاهرة اتخذت الحد الأقصى من الإجراءات التي يمكن أن تتخذها بشكل منفرد، بعيداً عن الاتفاقات الدولية التي تحدد آليات التعامل مع القطاع، خصوصاً في ظل غياب الحرس الرئاسي عن المعبر، وإدارة حركة "حماس" له بشكل شبه كامل.

مصر: هناك اتفاقيات موقّعة مع الإسرائيليين لتنظيم التحركات في سيناء

وأوضحت المصادر، أن "المسؤولين في الفصائل لا يدركون أن هناك اتفاقيات موقّعة بين مصر وحكومة الاحتلال تنظم أية تحركات تتم في سيناء، بما فيها الحركة على معبر رفح، ولا يمكن تجاوز تلك الاتفاقات. وهو الأمر الذي قطعت فيه القاهرة شوطاً كبيراً، تمثّل في تعديل بعض تلك الاتفاقيات".

وبحسب المصادر، فقد "طالب الجانب المصري، المسؤولين في الحركتين، بتصحيح الموقف الذي جاء على لسان قيادات فيهما، وكذلك في تقارير صحافية يعلم كافة الأطراف أنها ممنهجة ومتفق عليها".

وقال أحد المصادر، إن مسؤولين مصريين ألقوا باللائمة على الحركتين، وأنهم قالوا لهم: إذا كان هناك طرف يمكن اتهامه بالمماطلة فهي الأطراف الفلسطينية مجتمعة، كون الرؤى المطروحة من قِبلها بهدف إنهاء الانقسام ومن ثم توحيد الموقف الفلسطيني، متشددة.

وأشار المصدر إلى أن "الأمر متعلق بكافة الأطراف وليس بطرف دون آخر"، معتبراً أن "الجميع لا يريد التنازل للآخر أو تقديم تسهيلات من أجل إنهاء الانقسام".

محمود عباس يطلب وساطة مصرية
وأكد المصدر، أن مسؤولين مصريين قالوا أيضاً إنهم يُفاجأون من وقت لآخر بتحركات من أطراف المشهد الفلسطيني، بعيداً عن مسار الوساطة المصري، واللجوء إلى أطراف أخرى تتعارض تحركاتها مع التحرك المصري في بعض الأحيان.

واعتبروا أنه بدلاً من الحديث فيما بين الفصائل لإنهاء الانقسام، فإن الجانب المصري فوجئ، على سبيل المثال، بمخاطبة من رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، يطالب بحمل رسالة ووساطة من أجل اتصالات مباشرة مع الجانب الإسرائيلي، من أجل التفاوض على ترسيم الحدود.

وكشفت المصادر أن عباس، وخلال اتصال جرى أخيراً مع القيادة المصرية، طالب بدور مصري في مفاوضات تجري بشكل مباشر مع الاحتلال، من أجل الحديث في مقترح متعلق بالبدء في عملية ترسيم حدود تكون نواة لتسوية أوسع للصراع.

ستُرسل مصر معدات عبر معبر رفح في الأيام المقبلة إلى غزة
إعادة إعمار غزة
في الغضون، كشفت المصادر أن وفداً فنياً مصرياً سيتوجه إلى غزة، عبر معبر رفح، خلال الأيام القليلة المقبلة، لتوقيع اتفاقيات مع شركات محلية في قطاع غزة، للبدء في أول المشاريع المصرية المتعلقة بإعادة إعمار القطاع. وأكدت أن تلك الخطوة لا تأتي كرد على التصريحات الأخيرة من قيادتي "حماس" و"الجهاد". وأوضحت المصادر، أن مزيداً من المعدات المصرية ستدخل عبر معبر رفح خلال الفترة المقبلة إلى القطاع، لدعم عمليات الإعمار تحت إشراف مباشر من شركة "أبناء سيناء"، التي تتولى تنسيق الجهود المصرية تحت أعين جهاز المخابرات العامة.

وكان عضو المكتب السياسي لـ"حماس" موسى أبو مرزوق، قال أخيراً إن الوسيط المصري يماطل في تنفيذ ما اتفق عليه، مشيراً إلى أن "عتابنا على تقصير الجانب المصري في مسؤولياته، هو عتاب الأخ لأخيه". وأكد في تصريحات صحافية استعداد الحركة "لعقد صفقة تبادل أسرى غداً، لكن من يعيق ذلك هو الاحتلال الإسرائيلي".

 

 

 توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن تتأثر البلاد بحالة من عدم الاستقرار لذا يكون الجو غائما جزئيا الى غائم ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة مع بقائها اعلى من معدلها السنوي العام خلال ساعات المساء والليل تسقط زخات متفرقة من الأمطار فوق معظم المناطق قد تكون غزيرة ومصحوبة بعواصف رعدية احيانا ، الرياح جنوبية غربية الى شمالية غربية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

 

الأربعاء 2021/12/15 يكون الجو غائما جزئيا وباردا ويطرأ انخفاض ملموس على درجات الحرارة لتصبح اقل من معدلها السنوي العام تكون فرصة ضعيفة لسقوط امطار متفرقة فوق بعض المناطق، الرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج .

 

الخميس 2021/12/16 يكون الجو غائما جزئيا وباردا ويطرأ انخفاض طفيف اخر على درجات الحرارة وتكون فرصة ضعيفة لسقوط امطار خفيفة متفرقة فوق بعض المناطق، الرياح غربية إلى شمالية غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج.

 

شارك عشرات الالاف من انصار وأعضاء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في مسيرة جماهيرية حاشدة في الذكرى الرابعة والخمسين للجبهة.

ورفع المشاركون في المسيرة التي انطلقت من ميدان السرايا وسط مدينة غزة نحو مقر الصليب الاحمر غرب المدينة حاملين اعلام الجبهة وصور قادتها وشهداءها بمشاركة ممثلين عن الفصائل الفلسطينية.

وأكد جميل مزهر عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبيّة خلال المسيرة المركزيّة في غزّة بمُناسبة ذكرى الانطلاقة الـ" 54 "، انه لا مفاوضات ولا تفاهمات ولا تسويات ولا تسهيلات اقتصادية مقابل أمن اسرائيل، مشيراً الى انه لا صوت يعلو فوق صوت المقاومة في مواجهة المحتل ومخططاته التصفوية.

وشدد مزهر على ان إعادة الإعمار غير خاضع للابتزاز أو لتجريد شعبنا من منجزات انتزعتها بنادق مقاوميه، فهذا الحق ثابت سيقاتل شعبنا لانتزاعه ، موضحاً انه واهمٌ من يعتقد بأن الجبهة ستبقى مكتوفة الأيدي أمام الاستهداف وحرب الاقتلاع التي تُمارس بحق الجبهة وكوادرها وأهلنا في الضفة.

وأوضح ان التطبيع والتحالف السياسي والأمني والاقتصادي مع الاحتلال يُشكّل عدواناً أمنياً على شعوب تلك الدول أولاً، وعدواناً علينا وعلى العمق العربي للقضية الفلسطينية ثانياً.

وتابع مزهر" إننا على ثقة بأن الأمة العربية حاضرة في الدفاع عن فلسطين وشراكة شعبها في ميادين المواجهة. وما جرى في معركة سيف القدس ليس ببعيد وما زال حاضراً في وجدان كل الاحرار من أمتنا العربية والعالم".

 

مهرجان حماس

 

قال محمد أبو عسكر القيادي في حركة حماس، اليوم الإثنين، “إن المقاومة ستجري مناورات كبرى بعد أيام قليلة يُجهز لها بمشاركة كافة الفصائل بهدف إيصال رسالة للاحتلال بأن المقاومة جاهزة للتصدي لأي عدوان في حال فكر في ارتكاب أي حماقة جديدة في قطاع غزة”.

 

وبين أبو عسكر في حديث لإذاعة الأقصى المحلية بغزة، “أن المناورة الكبرى يُعد لها من الآن لكي تكون مناورة قوية، تُوصل الأجنحة العسكرية من خلالها رسائلها للاحتلال كما أنها تشتمل على العديد من الفقرات”.

 

وذكر أنه سيكون هناك مناورتان صغيرتان في الحجم لربما سينفرد بهما كتائب القسام- الجناح العسكري لحركة حماس- لوحده، الأولى شمال قطاع غزة والثانية جنوبًا.

 

كشفت قوى الأمن اللبنانية ملابسات خطف مواطن فلسطيني بغية الحصول على فدية مالية، مشيرة إلى أنها تمكنت من القبض على المتهمين.

 

وفي بيان لها، أوضحت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي تفاصيل القضية قائلة: "أقدم مجهولون على خطف (م. أ. س.، من مواليد عام 1981، فلسطيني الجنسية) من محلة طريق المطار واقتادوه إلى بعلبك، ثم اتصلوا بزوجته طالبين فدية مالية قدرها 150000 دولار أمريكي لقاء تركه"، لافتة إلى أنه "على الفور، أعطيت الأوامر اللازمة للعمل على تحديد هوية الخاطفين وتوقيفهم وتحرير المخطوف، وباشرت القطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي إجراءاتها".

 

وأضاف البيان: "بنتيجة المتابعة الميدانية، تمكنت الشعبة من تحديد هوية الرأس المدبّر لعملية الخطف، ويدعى "م. ع." (من مواليد عام 1992، لبناني)، وهو مطلوب للقضاء بموجب 9 مذكرات توقيف بجرائم مخدرات وتجارة أسلحة"، مشيرا إلى أنه "بتاريخ 7 ديسمبر الجاري، ومن خلال المتابعة، تمكنت قوة خاصة تابعة للشعبة من رصده في محلة الشياح، على متن سيارة رباعية الدفع نوع "جيب شيروكي" -المستخدمة في عملية الخطف- وبرفقته مالكة السيارة، المدعوة "س. ر." (مواليد عام ١٩٨٩، لبنانية)".

 

 

وأكمل بيان قوى الأمن الداخلي: "ومن خلال كمين محكم نفذته القوّة المذكورة، تم توقيفهما، وضبط بحوزة الأول مبلغ مالي وقدره 84 مليون ليرة لبنانية، وبالتحقيق معهما، اعترف الأول بالتخطيط مع آخرين لعملية الخطف، مستخدمين سيارة (م. ع.)، فاستدرجوا الضحية إلى طريق المطار حيث تمّ اختطافه، ثم انتقلوا به إلى محلّة الشراونة-بعلبك، واحتجزوه داخل منزل وقاموا بضربه وتعذيبه وترهيبه عبر إطلاق النّار وتهديده بإيذاء أفراد عائلته من أجل الحصول على الفدية المالية. كذلك اعترف أن المبلغ المضبوط بحوزته هو حصيلة عمله بالمراهنات، في حين كان المخطوف قد تمكن من الهرب من المنزل المحتجز فيه، وقد جرى الاستماع لإفادته".

 

 هذا وأجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين، وأودعا مع المضبوطات المرجع المعني، بناء على إشارة القضاء المختص، والعمل مستمرّ لتوقيف باقي المتورطين.

 

نعت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين إلى جماهير شعبنا الفلسطيني، الشاب جميل الكيال الذي استشهد برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلية في محافظة نابلس بالضفة الفلسطينية.

 

ودعت الجبهة في بيان صحفي صدر عنها اليوم الاثنين، جماهير شعبنا في مدينة نابلس إلى المشاركة في تشييع الشهيد الكيال وفي بيت العزاء، مؤكدةً أن دماء الشهيد الكيال وكافة الشهداء لن تذهب هدراً، وأن الوفاء لذكراهم ستشكل عاملاً رئيسياً من عوامل التعبئة الوطنية لصفوف المناضلين والتزامهم بقضايا شعبهم حتى كنس الاحتلال والاستيطان والفوز الأكيد بحق  تقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة بعاصمتها القدس على حدود 4 حزيران (يونيو) 1967 وإنجاز الحرية والعودة.

 

وشددت الجبهة أن تصدي أبناء شعبنا لقوات الاحتلال أثناء اقتحامها مخيم العين والبلدة القديمة في محافظة نابلس، يؤكد نهوض الحركة الشعبية في الضفة الفلسطينية بما فيها القدس المحتلة في مواجهة تغول سلطات الاحتلال في قمع أبناء شعبنا وتنكيلها بهم واعتقال المئات من المواطنين واقتحامها للمدن والبلدات والقرى إلى جانب الإعدامات بدم بارد للمواطنين.

 

ودعت الجبهة الفصائل الفلسطينية ومنظمات المجتمع المدني لرفع جهوزيتها وتطوير أشكال التنسيق اليومي الميداني والتعبئة الوطنية وصولاً لتشكيل لجان حراسة شعبية في مختلف المدن والقرى والمخيمات لصد اقتحامات قوات الاحتلال الإسرائيلي وانفلات عصابات المستوطنين واعتداءاتهم على أبناء شعبنا وممتلكاتهم.

 

وختمت الجبهة بيانها بدعوة قيادة السلطة الفلسطينية لتوفير الغطاء السياسي للحركة الشعبية لاستنهاض المقاومة الشعبية بكل أشكالها المتاحة وصولاً إلى الانتفاضة الشاملة وعلى طريق العصيان الوطني حتى دحر الاحتلال الإسرائيلي وكنس قطعان المستوطنين .

المستوطنات

 

تعتزم ما يسمى" حارس الأملاك العامة" في وزارة القضاء إلاسرائيلية الترويج لخطط مكثفة لبناء مستوطنات جديدة في القدس الشرقية.

 

ووفقا لصحيفة هآرتس العبرية فقد تم وضع مخططات لبناء حي استيطاني جديد في الشيخ جراح ، ومستوطنات جديدة على أراضي بيت صفافا وبيت حنينا وصور باهر ، وفقًا لوثائق حصلت عليها الصحيفة.

 

ويتضمن إنشاء مستوطنات جديدة إخلاء مستأجرين فلسطينيين يعيشون في عقارات يديرها (حارس الأملاك) منذ عقود.

 

وتزعم وزارة القضاء إلاسرائيلية أنه باستثناء فحص خطة البناء في الشيخ جراح ، لا توجد خطط أخرى يجري الترويج لها.

 

توقع الراصد الجوي، ليث العلامي، أن يبدأ هطول الأمطار، فوق مناطق مختلفة، من مساء الثلاثاء المقبل وحتى نهار الأربعاء.

 

وقال العلامي:"إن الأمطار لا يستبعد ان تكون غزيرة محليًا".

 

واليوم  الاثنين، يطرأ ارتفاع أخر على درجة الحرارة، ويكون الجو غائما جزئيا الى غائم و جافا، ودرجات الحرارة لتصبح اعلى من معدلها السنوي العام بحدود 6 درجات مئوية ، الرياح جنوبية شرقية الى شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

 

هدد قائد الجيش الإيراني اللواء عبد الرحيم موسوي، اليوم الأحد، إسرائيل برد مناسب، واصفا تصريحات مسؤوليها بشن هجوم عسكري ضد إيران، بـ"الهراء".

وقال اللواء موسوي، في تصريحات نقلتها وكالة فارس الإيرانية: "يدرك قادة هذا النظام (الإسرائيلي) أنه إذا أراد أحد تحقيق هذا الهراء، فسوف يتلقون ردا مناسبا وقد تنتهي مدتهم قريبا".

وأضاف أن "هراء الإسرائيليين نابع من باب الخوف والذعر، وإلا فإن قادة هذا النظام يعلمون أنهم إذا أرادوا جلب هرائهم وتنفيذه إلى عمل، سيتلقون ردا وستنتهي حياتهم قريبا"، مؤكدا أن العقوبات الأمريكية لم تؤثر على القوات المسلحة الإيرانية.


وأفادت وسائل إعلام عبرية، أمس السبت، بأن وزير الامن الإسرائيلي، بيني غانتس، قد أبلغ الإدارة الأمريكية بأنه قد أصدر أوامره بالاستعداد للخيار العسكري ضد إيران.

ونقلت صحيفة هاآرتس العبرية، عن مصدر أمني إسرائيلي أن غانتس قد أصدر تعليماته للجيش الإسرائيلي بالاستعداد للقيام بخيار عسكري ضد إيران، وهو ما أبلغه وزير الدفاع الإسرائيلي إلى الإدارة الأمريكية خلال زيارته إلى العاصمة الأمريكية، واشنطن، في هذه الآونة.

وكان قائد عسكري إيراني، علق في وقت سابق اليوم، على التهديدات الأمريكية والإسرائيلية ضد بلاده، بأن عليهم ألا ينسوا قصف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق.

ونقلت الموقع الإلكتروني نورنيوز، عن مصدر عسكري إيراني ـ لم تذكر اسمه أو كنيته ـ عدم اعتقاده بأن العدد الكبير من الجنود الذين أصيبوا في قصف قاعدة "عين الأسد" الأمريكية في العراق، سيكونون على استعداد من خلال منحهم شارات عسكرية للمغامرة مرة أخرى بمهاجمة إيران.

وجاءت تصريحات القائد العسكري الإيراني تعليقا على اعتزام إسرائيل وأمريكا إجراء مناورات عسكرية فوق البحر المتوسط، بهدف إجراء محاكاة لضربة عسكرية تستهدف المنشآت النووية والعسكرية الإيرانية.

وأشار القائد العسكري إلى أن تهيئة الظروف للقادة العسكريين الإيرانيين لاختبار صواريخ إيرانية على أهداف حقيقية، سيكون مكلفا جدا وقاسيا لمن يغزو أراضي إيران، لافتا إلى أنه ربما ما تزال أجزاء حطام الطائرة الأمريكية المسيرة المتطورة والخاصة بتنفيذ مهام التجسس "غلوبال هاوك"، والتي سقطت بصاروخ إيراني الصنع، وذلك بعدما انتهكت الأجواء الإيرانية، مدفونة في قعر الخليج.

وفي سياق متصل، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية، مساء الأربعاء الماضي، أن الجيش الإسرائيلي سيجري مناورة هي الأضخم في تاريخه خلال ستة أشهر، من الآن، لمحاكاة الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية، تقام فوق مياه البحر الأبيض المتوسط.

وأكدت القناة العبرية أن عشرات المقاتلات الإسرائيلية ستقوم بإجراء مناورات عسكرية كبيرة غربي البحر المتوسط، إلى مسافة تقدر أو تحاكي الهجوم على المنشآت النووية الإيرانية، ربما تزيد عن ألف كم، وأسمت إسرائيل هذه المناورة العسكرية بـ"تدريبات الهجوم على إيران".

وأرفقت القناة شريط فيديو لمناورة عسكرية إسرائيلية تقوم فيها المقاتلات الإسرائيلية بالطيران لمسافات طويلة عبر استخدام حاملة طائرات، وتقوم بإطلاق صواريخ على بعض الأهداف، غير المحددة.

 

افادت المصادر الاعلامية اللبنانية  بمقتل 4 اشخاص وإصابة حوالى سبعة أخرين، خلال تشييع المهندس ابراهيم شاهين الذي قتل بإنفجار مخيم البرج الشمالي منذ يومين، وذلك اثر إشكال حصل أثناء التشييع الذي أقامته حركة "حماس" داخل المخيم،  بحضور قيادات من حماس وتنظيمات اسلامية فلسطينية ولبنانية.

 

قال مصدر فلسطيني مطلع لـ«الشرق الأوسط» إن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، اقترح على الولايات المتحدة ومصر والأردن وأطراف الأخرى أن يبدأ الطرفان الفلسطيني والإسرائيلي بمفاوضات فورية لـ«ترسيم الحدود»، في ضوء أن التوصل إلى حدود واضحة للدولتين سيسمح بتسوية بقية القضايا النهائية.

وأضاف المصدر: «سيطرح الرئيس عباس ذلك على وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، الذي يلتقيه الأسبوع المقبل في رام الله، من بين قضايا أخرى مهمة ستشملها المباحثات». وتابع: «سيقول الرئيس لغانتس إن إجراءات بناء الثقة ودعم السلطة ليست بديلاً بأي حال من الأحوال عن مفاوضات سياسية، وإنه سيضطر فعلاً إلى اتخاذ إجراءات إذا لم تنخرط الحكومة الإسرائيلية في مثل هذه المفاوضات».

وأكد المصدر الفلسطيني أن الرئيس عباس «سيبلغ غانتس بأن خطته التي أطلقها في خطابه في الأمم المتحدة ستكون موضع تنفيذ إذا أصرت الحكومة الإسرائيلية الحالية على اتباع مسار بعيد عن مفاوضات سياسية، لأنه لا يمكن استمرار الوضع على ما هو عليه، ولا مبرر لبقاء السلطة بهذه الطريقة».

وكان عباس قد أطلق مبادرة، في سبتمبر (أيلول) الماضي، في خطابه في الأمم المتحدة، وأعطى خلالها إسرائيل مهلة عام من أجل إنهاء احتلالها، أو أنه سيتخذ إجراءات. وسيناقش المجلس المركزي، وهو أعلى هيئة تشريعية فلسطينية، خيارات متعددة، في حال انعقاده في اجتماع مرتقب بداية الشهر المقبل. ويوجد أمام القيادة الفلسطينية خيارات عدة، منها وقف اتفاقات مع إسرائيل، وتعليق الاعتراف بها، وإنهاء المرحلة الانتقالية عبر إعلان دولة تحت الاحتلال، والتحلل من قرارات الشرعية الدولية، وكل ذلك سيتم درسه وبحثه بتأنٍ خلال اجتماع المجلس المركزي الذي سيكون على جدول أعماله أيضاً ترتيب الأوراق داخل منظمة التحرير وملء الشواغر.

ويلتقي عباس غانتس الأسبوع المقبل، بصحبة وزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي، عيساوي فريج، الذي يعد قناة الاتصال مع السلطة الفلسطينية. وقال عيساوي إن الزيارة تهدف إلى «تعزيز السلطة الوطنية الفلسطينية» و«التهدئة على خلفية موجة من الهجمات الإرهابية».

ومن المتوقع أن يتم خلال اللقاء بحث المقترحات بشأن الأمن والتعاون الاقتصادي. وسيكون هذا ثاني لقاء لغانتس مع الرئيس عباس منذ أداء الحكومة الإسرائيلية الحالية القسم في يونيو (حزيران) الماضي.

والتقى عباس غانتس في أواخر أغسطس (آب) الماضي، في مقر الرئاسة بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية، في لقاء خصص لكسر الجمود في العلاقات بين الطرفين. ومنحت إسرائيل السلطة بعد هذا اللقاء جملة من التسهيلات، لكنها تجاهلت مطالب فلسطينية سياسية أو أمنية.

وفي اللقاء بينهما، وعد غانتس عباس بتسهيلات تشمل خدمات إنترنت من الجيل الرابع (جي 4) في مستقبل قريب، ومنح عشرات آلاف الفلسطينيين حق لم الشمل، والسماح بدخول 15 ألف عامل آخر إلى إسرائيل، وبناء وحدات سكنية في منطقة «ج»، وكذلك تحويل الشركات الفلسطينية التي تعمل مع إسرائيل إلى نظام محوسبة رقمي بطريقة تضمن عائدات ضريبية للسلطة تصل إلى 10 ملايين شيكل سنوياً. لكن غانتس تجاهل طلبات بإعادة تسليم جثامين عشرات من جثث الفلسطينيين المحتجزين لدى إسرائيل، ووقف اقتحام المناطق الفلسطينية المصنفة (أ)، والعمل على وقف عنف المستوطنين بالضفة، وإعادة صياغة اتفاقيات باريس الخاصة بتنظيم العلاقات الاقتصادية بين الطرفين.

ويتبنى غانتس فكرة أنه يجب تعزيز وتقوية السلطة الفلسطينية، وتنفيذ إجراءات لبناء الثقة والدعم الاقتصادي، وصولاً إلى السلام الاقتصادي، وهو العرض الوحيد الذي تؤمن به الحكومة الإسرائيلية الحالية، أو تقدر عليه.

وفي وقت سابق، قال نفتالي بنيت، رئيس الوزراء الإسرائيلي، إن حكومته تعارض بشدة إقامة دولة فلسطينية، وإن إنشاء كيانات شبيهة بالدولة لا ينجح، كما أنه لا يوجد في المنطقة من يعتقد أن من الممكن الذهاب حالياً إلى عملية تفاوض للسلام، حسب رأيه.

وأكدت مصادر لـ«الشرق الأوسط» أن دولاً إقليمية مررت لعباس فعلاً رسائل مفادها أن الوضع الآن لا يسمح بإطلاق عملية سياسية بسبب تركيبة الحكومة الإسرائيلية الحالية، وهي رسالة مررتها كذلك الإدارة الأميركية، لهذا قرر عباس التصعيد، وقدم مبادرة تقوم على إطلاق مفاوضات أو التصعيد.

ويوجد خلاف بين واشنطن وإسرائيل حول التعامل مع الملف الفلسطيني، لكنه ليس إلى حد الضغط على إسرائيل لإطلاق عملية سلام. ويقول الإسرائيليون إن التسهيلات التي تمنحها حكومة بنيت للفلسطينيين تهدف -ضمن أشياء أخرى- إلى كسب ود واشنطن الغاضبة، ومن أجل ضمان بقاء السلطة وتقويتها. وتقوية السلطة واحدة من بين توصيات مهمة قدمها، أمام المجلس الوزاري المصغر لشؤون السياسة والأمن في الحكومة (الكابينيت)، رئيس «الشاباك» الجديد، رونين بار، الذي التقى عباس كذلك في وقت سابق، وطلب من حكومته العمل على تقوية السلطة، وحذر من انهيارها.

ونقل كبار مسؤولي الجيش الإسرائيلي الذين قدموا لمحة عامة للوزراء خلال الاجتماع الرسالة نفسها، وقالوا أيضاً إنه ينبغي اتخاذ إجراءات لتقوية السلطة الفلسطينية.

والتقى غانتس بفريج، قبل اللقاء المرتقب مع عباس الأسبوع المقبل. وبحسب القناة (12) الإسرائيلية، سيكون على طاولة النقاش «تقوية محمود عباس والسلطة الفلسطينية حتى لا تتعزز (حماس) في الضفة الغربية، ومقترحات اقتصادية وأمنية تهدف إلى إضعاف (حماس)».

وأضافت القناة أنه ستطرح على طاولة المفاوضات مقترحات عدة للتعاون الأمني والاقتصادي من شأنها مساعدة السلطة في عملياتها اليومية. لكن عباس يريد -كما يقول الفلسطينيون- شيئاً آخر.

وقال المصدر الفلسطيني المطلع: «كل ما تقدمه إسرائيل هو جزء من الطلبات التي نعدها ضرورية، وهي ملزمة بها من أجل بناء الثقة، لكن المطلوب هو دفع حل سياسي للأمام، وليس اقتصادياً أو أمنياً أو أي شيء آخر».

ويحاول عباس دفع حل سياسي للأمام، وقد زار من أجل ذلك روسيا والأردن وقطر ودولاً أخرى. وطلب عباس لقاءات أيضاً مع رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بنيت، ووزير الخارجية يائير لبيد، لكن لم يتضح إذا ما كان لبيد سيستجيب فعلاً لطلب مصري بلقاء عباس، وسينضم لغانتس في زيارته لرام الله. ويرفض بنيت حتى الآن اللقاء مع عباس، باعتبار أنه لا جدوى منه في الظروف الحالية.

 

 

قال مستشار رئيس الوزراء لشؤون التخطيط وتنسيق المساعدات استيفان سلامة انه سيتم عقد حوار اقتصادي فلسطيني امريكي رفيع المستوى الثلاثاء القادم لمناقشة عدة قضايا خاصة المالية.

واضاف سلامة في حديث لصوت فلسطين "الحوار الذي سيكون بمشاركة ممثلي عدة وزارات ودوائر فلسطينية وامريكية سيغطي جوانب ثنائية عديدة وايضا بما يتعلق بالمساعدة الامريكية بالضغط على حكومة الاحتلال للتعاون في العديد من الملفات الحيوية خاصة المالية والاقتصادية، حيث ستكون جلسة خاصة بالقضايا المالية خاصة المتعلقة بالجانب الاسرائيلي ودور الادارة الامريكية في المساعدة على حل تلك القضايا".

وتابع "هذا الحوار مهم خاصة في ظل الادارة الامريكية الحالية والتي نامل من خلال الحوار ان تتم عودة المساعدات الامريكية خاصة الاقتصادية قريبا".

واكد ان الادارة الامريكية اعطت وعودا بعودة الدعم المالي لموازنة الدولة الفلسطينية، لكن ما يؤخر ذلك هو القوانين الامريكية التي تحد من الدعم المباشر للحكومة الفلسطينية، وخاصة الدعم التشغيلي لخزينة الموازنة الذي كان يذهب لدعم الرواتب ودعم العائلات الفقيرة.

وقال "الدعم الامريكي الانساني والتطويري عاد من خلال اطراف ثالثة لكن ليس بالحجم الذي كان سابقا نحن نعمل على زيادته وتطويره وهذا يعتبر دعم غير مباشر، وهذا سيتم نقاشه خلال الحوار الاقتصادي الذي نامل ان يكون ناجحا".

واضاف "تحدثنا مع الامريكان وما زلنا نتحدث حول قيام الحكومة الاسرائيلية بقرصنة اموال الضرائب الفلسطينية من خلال اقتطاعات شهرية تصل الى حوالي 200 مليون شيقل، وخلال الحوار الاقتصادي الفلسطيني الامريكي، سيتم طرح هذا الموضوع بقوة، وهناك محاولات بان تزيد الادارة الامريكية حجم تلك الضعوط على اسرائيل خاصة ما يتعلق بالقضايا المالية، والازمة المالية لا زالت موجودة وجزء كبير من اسباب ذلك هي ما تقوم بها اسرائيل من قرصنة لاموالنا".

وبخصوص الدعم الاوروبي لخزينة الدولة الفلسطينية اكد استيفان اننا نعمل على دراسة الاتفاقيات ومن المتوقع ان يستانف هذا الدعم خلال شهر شباط او اذار القادمين.

وشدد على ان هناك بوادر بان يكون العام القادم افضل من العام الحالي ماليا وفيما يتعلق بالدعم الدولي مؤكدا على ان هناك جهودا اخرى من اجل عودة الدعم العربي لموازنة الدولة.

 

احمد مجدلاني

 

رام الله / تقدم الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني  بالتهنئة لكافة الكتل والقوائم التي فازت في الانتخابات المحلية بمرحلتها الأولى، وقال أن الأجواء الديمقراطية واختيار أبناء شعبنا لمن يمثلهم في تلك المجالس المحلية والبلدية حق قانوني ودستوري . 

وتابع  د. مجدلاني لقد خاض رفاقنا في العشرات من المواقع هذه الانتخابات سواء بقوائم خاصة بالجبهة أو ضمن تحالفات وطنية وعائلية وحققوا النجاح وثقة أبناء شعبنا. 

 مشيراً أن المشاركة الواسعة من أبناء شعبنا تصويتا وترشحا في هذه الانتخابات يؤكد على الوعي المجتمعي والتطلع نحو ممارسة حقهم الانتخابي ولاسيما أنها انتخابات ذات طابع خدماتي للمساهمة في تطوير المجتمع المحلي. 

وأضاف د. مجدلاني تبقى هذه الفرحة ناقصة في ظل منع حكومة الأمر الواقع في غزة أبناء شعبنا من اجراء الانتخابات المحلية. 

مؤكداً بأن نهج الديمقراطية والحرية والتنافس والتعددية السياسية والفكرية الذي دافعت ومازالت تدافع عنه منظمة التحرير الفلسطينية هو الذي يلاقي الالتفاف الجماهيري وهذا ما اكدته نتائج هذه الانتخابات . 

 وأشا بنزاهة لجنة الانتخابات المركزية وطواقمها وكذلك بروح التنافس بين كافة القوائم وبأبناء شعبنا في كافة القرى والبلدات التي شهدت هذا العرس الديمقراطي بكل محبة وتسامح متطلعين لبناء مجتمع محلي قادر على خدمة اهله وتعزيز صمودهم في وجه الاحتلال وإجراءاته العنصرية. 

تبادل اسرى

 

شدد القيادي في حركة حماس مشير المصري، على أن المقاومة تملك أوراقا قوية ومطمئنة، وهي تدير ملف مفاوضات غير مباشرة مع الاحتلال للتوصل إلى صفقة بحكمة، وسيرضخ الاحتلال في النهاية، ومن صنع صفقة وفاء أحرار أولى سيصنع أختها.

ونوه في تصريح صحفي، الى أن كل محاولات التضييق من الاحتلال للتوصل إلى نتيجة وبصيص أمل في ما يتعلق بالأسرى لدينا دون ثمن؛ الاحتلال مخطئ وعليه أن يقرأ التجربة في وفاء الأحرار 1.

وبين أن أسرى الاحتلال لن يكون مقابلهم إلا أسرى، ولن نتخلى عن ملف التبادل عبر أن نقايض في ملف آخر، والسبيل الوحيد لتحرير الأسرى أصحاب المحكوميات العالية هو صفقة أسرى، وما نملكه كفيل بتحريرهم، فتحريرهم أمانة في أعناقنا.

وفيما يخص التهدئة، أشار المصري الى أنه لغاية اليوم، ليس هناك أي حديث عن تهدئة طويلة الأمد مع الاحتلال، موضحا أنه موضوع يحتاج إلى مشاورات وطنية واسعة وقرار وحدوي، وإن سياسة الاحتلال التي ينتهجها من خلال التسويف والمماطلة على الفلسطينيين تدفع الأمور نحو الانفجار.

ولفت الى أن "الاحتلال ما زال يمارس سياسة الاستفزاز لمشاعر المسلمين من خلال الاقتحامات المستمرة لباحات المسجد والتهويد الممنهج والتوسع الاستيطاني في مدينة القدس، ونحن لا يمكن أن نسمح بالاستفراد في أهلنا في القدس والضفة، وفي وقطاع غزة حيث تمارس سياسة التضييق والحصار".

وقال المصري إن "الضغط لهذه اللحظة على الاحتلال دون المأمول، على الرغم من مضي شهور طويلة دون الشروع بالإعمار، والاحتلال يسوف كثيرا، في محاولة منه لتفريغ مضمون الانتصار الذي حققته المقاومة في سيف القدس، وطالبنا بضرورة أن يتحمل الوسطاء مسؤولياتهم وإلزام الاحتلال بذلك، فضلا عن تنفيذ الوعود المتعلقة بقطاع غزة فيما يتعلق بالحركة من وإلى مصر عبر معبر رفح".

وذكر أن "اللقاء الذي عقد مع المصريين كان إيجابيا من حيث الوعود ولكنها لم تترجم على أرض الواقع وهو ما أكدت عليه الفصائل بضرورة أن يقوم الدور المصري بتخفيف حدة الحصار وتنفيذ هه الوعود، وكان هناك ضرورة للتهديد من قبل المقاومة على قاعدة إن عدتم عدنا، وإن مورس الحصار على شعبنا، فإن المقاومة ستعود".

وفي ما يخص موضوع الإعمار، أكد المصري، أنهم "ماضون في موضوع الإعمار، وهناك شيء يترجم على أرض الواقع، وما استفز المقاومة وشعبنا هو عملية التباطؤ من حيث إدخال مواد الإعمار وما يتعلق بالاستحقاقات التي استعدت لها بعض الدول المانحة في ما يتعلق بهذه المسألة، ولكن عجلة الإعمار رغم ذلك تسير، وأي تلكؤ في الموضوع سيضر بحالة الآمن المستقر في المنطقة".

وشدد على أن أي اعتداء على الفلسطينيين أو الأرض أو الممتلكات سواء في الضفة والقدس المحتلتين أو الداخل الفلسطيني المحتل عام 48، فإن ردود المقاومة لن تقتصر على حدود جغرافية معينة، بل تطال يدها كل مكان، وهي قادرة على وضع كل كيان الاحتلال تحت مرمى الصواريخ، والمقاومة سيف ودرع للشعب الفلسطيني ومقدساته في كل مكان، وأي عدوان كفيل بدفع الأمور نحو الانفجار. ودعا المصري، المقدسيين إلى استمرار حالة الثورة وتنوع أدوات المقاومة لتبقى لحمة الثورة مشتعلة في كل مكان.

وبشأن العلاقات الداخلية بين حماس والفصائل الأخرى، قال: العلاقات الداخلية تشهد حالة من الركود بين حماس وفتح وبين فتح وباقي الفصائل، خاصة بعد إلغاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس الانتخابات العامة.

ووفق المصري، فإن فتح تمر بحالة عزلة وبعد عن المجموع الوطني من خلال إصرارها على محاولة تفصيل المشهد الفلسطيني على مقاسها الخاص.

وأشار، إلى أن حركته، "وجهت رؤية للأخوة مصر للتأكيد على أن يدها ممدودة للمصالحة وأننا نتطلع إليها على أنها مقوم أساسي من مقومات مشروع التحرير، لأن إبقاء حالة الانقسام مصلحة صهيونية ومصلحة لبعض الأطراف التي تسعى لإفشال المصالحة كلما اقتربنا إليها".

وأضاف: رؤيتنا التي أرسلناها للمصريين هي ترجمة للحوارات التي خلصنا إليها، وهي عبارة عن رؤية وطنية جامعة ووحدوية أكدت على "ضرورة البدء بالبوابة الأوسع وإعادة بناء منظمة التحرير باعتبارها المدخل الأسلم، بعد تجربة كل المداخل الأخرى بما في ذلك الانتخابات المجتزأة ومحاولة معالجة الأزمات مسبقا، والمطلوب هو تشكيل القيادة التي يمكن من خلالها فكفكة كل أزمات الشعب الفلسطيني بما فيها الانتخابات".

 

 

كشف الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، حقيقة رغبة رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، بنيامين نتنياهو، في توقيع اتفاق سلام مع الفلسطينيين.

وذكر الموقع الإلكتروني العبري واللا، مساء اليوم السبت، بأن الصحفي والإعلامي الإسرائيلي باراك رافيد، قد نشر كتابا بعنوان "سلام ترامب: الاتفاقيات الإبراهيمية والثورة في الشرق الأوسط"، يحكي فيه أن الرئيس الأمريكي السابق قد هاجم، وبقوة، بنيامين نتنياهو، رئيس الوزراء الإسرائيلي السابق، موجها انتقادات شديدة اللهجة له، على عكس الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي كان جاهزًا لذلك، مثنيًا على بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي الحالي الذي قال إنه كان من الممكن أن يكون الأسهل لعقد صفقة مع الفلسطينيين.

وأفاد ترامب بأن نتنياهو لم يرغب، أبدا، في توقيع اتفاق سلام مع الجانب الفلسطيني، وأن أحد أهم أسباب فشله في استمرار "صفقة القرن" الخاصة بالسلام في منطقة الشرق الأوسط، وتحديدا بين الفلسطينيين وإسرائيل، هو نتنياهو نفسه، الذي لم يرغب أبدا في تحقيق السلام مع الفلسطينيين.

وأفاد الصحفي الإسرائيلي في كتابه الذي جاء من خلال إجراءه عدة لقاءات مع الرئيس الأمريكي السابق، دونالد ترامب، في العاصمة الأمريكية، واشنطن في شهر أبريل/نيسان الماضي، بأن الأخير أراد خلال الحملة الانتخابية له في العام 2016 تحقيق "الصفقة النهائية" بين إسرائيل والفلسطينيين، ولكنه لم يتمكن من ذلك.

ونقل الصحفي الإسرائيلي عن الرئيس الأمريكي السابق أنه قدم خدمات وهدايا لنتنياهو، وصفقات كبيرة أبقته أو ساهمت على بقائه في سدة الحكم في تل أبيب لولاية جديدة، أهمها قرار فرض السيادة الإسرائيلية على هضبة الجولان السورية المحتلة.

 

 

أعلن المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، مساء اليوم السبت، أن نسبة الاقتراع في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية، بلغت حتى الساعة السابعة مساء، 64.79%.

 

وأضاف كحيل في مؤتمر صحفي عقده بالمركز الإعلامي المقام داخل مقر اللجنة بمدينة البيرة، أن عملية الاقتراع سارت بشكل عام بهدوء وانتظام دون أي مشاكل، ولم تسجل أية خروقات جدية من شأنها أن تؤثر على نتيجة الاقتراع.

 

وأضاف أن عدد المقترعين الكلي في 154 هيئة محلية جرت فيها الانتخابات بلغ 262,827 من أصل 405,687 ناخبا وناخبة، بنسبة مشاركة وصلت إلى 64.79% من أصحاب حق التصويت.

 

وأوضح أن طواقم اللجنة بدأت عملية فرز الأصوات مباشرة داخل محطات الاقتراع، وسيتم تجميع محاضر الفرز في مراكز الاقتراع، ليجري في نهاية هذه العملية نشر عدد الأصوات التي حصلت عليها القوائم المرشحة في كل هيئة محلية.

 

وكانت لجنة الانتخابات المركزية أعلنت، انتهاء عملية الاقتراع للانتخابات المحلية 2021 المرحلة الأولى، وأغلقت مراكز الاقتراع أبوابها في تمام الساعة السابعة مساء، وسُمح للناخبين المتواجدين داخل المراكز فقط بالتصويت بعد الموعد المحدد.

 

يذكر أن النتائج الأولية للانتخابات المحلية 2021 "المرحلة الأولى" ستعلن بعد ظهر غد الأحد في مؤتمر صحفي تعقده اللجنة في المركز الإعلامي بمدينة البيرة، ويشمل الاعلان عن عدد الأصوات والمقاعد التي حصلت عليها كل قائمة إضافة إلى أسماء الفائزين.

 

جامعة الدول العربية

 

طالبت جامعة الدول العربية بضرورة الضغط على إسرائيل، القوة القائمة بالاحتلال، للإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، لا سيما كبار السن والمرضى وأصحاب المناعة المتدنية، تماشيا مع قواعد القانون الدولي الإنساني التي نصت في اتفاقية جنيف الرابعة على حماية حقوق الأسرى في زمن انتشار الأوبئة.

جاء ذلك في بيان صدر عنها، اليوم الجمعة، لمناسبة يوم حقوق الإنسان العالمي، والذي يصادف هذا العام مرور (73 عاما) على اعتماد "الإعلان العالمي لحقوق الإنسان" كميثاق تاريخي، محوري ومرجعي يشكل أحد الدعائم الرئيسية لمنظومة حقوق الإنسان الأممية، وركيزة أساسية للقانون الدولي لحقوق الإنسان والتي ترتكز هذا العام 2021 على مفهوم المساواة، وما يرتبط به من قيم أخلاقية وحقوقية نبيلة وفي مقدمتها عدم التمييز، في مجتمعات تنبذ الكراهية والعنصرية والعنف والتطرف.

وقالت الأمين العام المساعد للشؤون الاجتماعية السفيرة هيفاء أبو غزالة إن الميثاق العربي لحقوق الإنسان رسخ مفهوم المساواة في سبعة مواضع، حيث أكدت أول فقرة من الديباجة على حق الإنسان في حياة كريمة على أسس من الحرية والعدل والمساواة، تحقيقا للمبادئ الخالدة للدين الإسلامي الحنيف والديانات السماوية الأخرى، كما تناولت المادة الأولى من الميثاق المساواة من بين الغايات المنشودة لإعداد الأجيال في الدول العربية لحياة حرة مسؤولة في مجتمع تسوده قيم التسامح والاعتدال.

وأوضحت أن جامعة الدول العربية تؤكد عملها المستمر من أجل حماية حقوق الإنسان وتعزيز التربية والتثقيف في هذا المجال، واضعة نصب عينيها الإنسان، كرامته وحقوقه وهويته في إطار من المساواة وعدم التمييز، وبما يكفل عدم تخلف أحد عن الركب.

حقوق الانسان في منظمة التحرير

 

رحبت دائرة شؤون اللاجئين بمنظمة التحرير الفلسطينية بتصويت دول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة بالأغلبية لصالح خمس قرارات لفلسطين خلال الدورة (76) .

واعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية رئيس دائرة شؤون اللاجئين د. أحمد أبو هولي في بيان صحفي وصل "خبر" نسخة عنه، اليوم الجمعة، التصويت على القرارات الخمسة دليلاً على وقوف العالم إلى جانب الشعب الفلسطيني وحقوقه التاريخية وقضيته العادلة، وانتصاراً للقانون الدولي، ولحقوق اللاجئين الفلسطينيين الذين هجروا من ديارهم بقوة السلاح والجرائم الإسرائيلية إلى مخيمات الشتات.

وأكد د. أبو هولي على أن التصويت على القرارات الخمسة بالأغلبية الساحقة حملت رسالة رفض للاستيطان الإسرائيلي الذي يشكل انتهاك للقانون الدولي ولقرارات الأمم المتحدة وخاصة القرار مجلس الأمن 2334 ورسالة دعم قوية لحق اللاجئين الفلسطينيين في العودة إلى ديارهم التي هجروا منها عام 1948 طبقاً للقرار 194 ولوكالة الغوث الدولية "اونروا" باعتبارها العنوان السياسي الشاهد على جريمة الاقتلاع والتشريد.

وأعرب د. أبو هولي عم شكره للدول الأعضاء في الجمعية العامة للأمم المتحدة التي صوتت لصالح القرارات الخمسة، ثلاثة منها تتعلق بعمليات الاونروا ، وتقديم المساعدة الى اللاجئين الفلسطينيين وأخرى متعلقة بممتلكات اللاجئين الفلسطينيين والإيرادات الاتية منها بالإضافة إلى قرار بخصوص أعمال اللجنة الخاصة المعنية بالتحقيق في الممارسات الإسرائيلية التي تمس حقوق الإنسان للشعب الفلسطيني وغيره من السكان العرب في الأراضي المحتلة والقرار الخامس المتعلق بإدانة المستوطنات في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية والجولان السوري المحتل.

وطالب المجتمع الدولي بالعمل على تنفيذ قراراته الخاصة بالقضية الفلسطينية وبالضغط على حكومة الاحتلال الإسرائيلي لوقف عمليات الاستيطان وتهويد القدس وإنقاذ حل الدولتين وتحقيق السلام العادل طبقاً لرؤية الرئيس محمود عباس رئيس دولة فلسطين من خلال عقد مؤتمر دولي للسلام متعدد الأطراف طبقا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية.

كما وطالب الدول الأعضاء التي دعمت وصوتت لصالح عمليات الاونروا وتقديم المساعدة للاجئين استكمال دعمها السياسي بدعم مالي يمكّن الأونروا من تجاوز أزمتها المالية واستمرار خدماتها وعمل برامجها ويحقق في الوقت ذاته الاستقرار المالي والتمويل المستدام لميزانيتها.

كما دعا د. أبو هولي الدول التي لم تصوت لصالح القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني المشروعة أو تلك الدول التي امتنعت عن التصويت او تغيبت أن تراجع سياساتها تجاه القضية الفلسطينية، وأن تنحاز لصالح العدل واحقاق الحقوق لأصحابها.

 

 

أكد حسام بدران، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أن حركته تؤمن بالشراكة، لافتا إلى أنها لا يمكن أن تقبل بالتفرد بالقرار، وأنه يجب احترام خيار الشعب الفلسطيني.

وشدد بدران في تصريحات لقناة (الأقصى) الفضائية، مساء اليوم الجمعة، على ضرورة تظافر الجهود، ليقول الشعب الفلسطيني كلمته، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن حركة حماس تحترم خيار الشعب الفلسطيني في صناديق الاقتراع.

وفي السياق ذاته، أكد بدران، أن الحالة الفلسطينية أكثر سوءاً، بسبب إلغاء الانتخابات، ومبيناً أن الخيار الوحيد أمام الجميع هو توحيد الصفوف، مؤكداً أن حركة حماس تقف على أرضية صلبة في العلاقات الوطنية التي تربطها مع كل المكونات.

وقال: "يجب أن يكون الحفاظ على الثوابت والمقاومة عنوان الوحدة الوطنية"، مضيفاً: "أجرينا مؤخرا لقاءات مع الفصائل الفلسطينية، وبيننا الكثير من القضايا المشتركة ونقاط الاتفاق".

وأكد بدران، أن لدى حركة حماس إجماع على الوحدة الوطنية، لافتا إلى أن الوحدة بحاجة إلى قرار جريء وشجاع من الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وفي السياق ذاته، أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، أن لقاءات المصالحة التي جرت وعدم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه، أوصل الشعب الفلسطيني إلى حالة من الإحباط واليأس، مشيراً إلى أن الاحتلال الإسرائيلي هو الخاسر الوحيد من الوحدة الوطنية الفلسطينية، فهي ضرورية لحماية المشروع الوطني الفلسطيني.

وقال: "ثباتنا وانضمامنا إلى مطالب شعبنا هو سر النجاح في مواجهة الاحتلال".

وفيما يتعلق بانطلاقة الحركة، أكد بدران، أن حركة حماس هي مشروع كامل من الايمان بالفكرة والتجهيز، الذي واكبته منذ انطلاقتها، منوها إلى أن المقاومة العنوان الأساسي الذي يميزها.

وقال: "من يقاوم الاحتلال سيواجه الضغوطات والاعتقالات والتضييق، والتضحية والاستشهاد والاستعداد لدفع الأثمان مغروس في نفوس أبناء حماس"، مضيفا: "الاعتقالات والإبعاد لم تثنِ حماس عن مشروعها، ونحن أصحاب الحق والقضية العادلة".

وتابع بدران بقوله: "نؤمن بأن فلسطين حق لنا وللأمة العربية والإسلامية، نحن شعب وأرض تحت الاحتلال، والعدو يجب مقاومته بكل الأشكال، ولا يمكن أن يكون جار وكيان طبيعي في المنطقة".

واكد، أن محاولات الضغط على حماس وترهيبها لم تنجح، ولم تقبل بأنصاف الحلول، موضحا أن الحركة ملتزمة بالحفاظ على الثوابت حتى تحقيق تطلعات شعبنا، مؤكدا أن حماس ممدودة للجميع وفي التعامل مع الإقليم دون المساس بها.

وقال: "الكثير من الأحداث تثبت أن حماس تتمتع بامتداد جماهيري وشعبي كبير"، مضيفا: "معركة سيف القدس أثبتت التفاف شعبنا حول حماس، وهي رقم صعب والأكثر انتشارا في الساحة الفلسطينية".

وأضاف: "انتشار الحركة الجماهيري أحد عناصر قوتها، وقوتها هي قوة للشعب الفلسطيني"، معرباً عن استعداد حركته لدفع الأثمان من أجل تحرير الأسرى، مؤكدا أنها لن تخذلهم كما لم تخذلهم من قبل.

وقال: "نحن أصحاب الحق، وشعبنا قدم الكثير من الشهداء والتضحيات، وما نمتلكه من إمكانات وقدرات وثوابت مع التفاف أمتنا العربية والإسلامية وكل المكونات حولنا موعدنا مع النصر".

 

 

عزى رئيس دولة فلسطين محمود عباس الأسرة الصحفية الفلسطينية وعائلة الفقيد بوفاة الكاتب والصحفي حسن البطل.

 

وأعرب سيادته عن خالص تعازيه للأسرة الصحفية ولكل محبي الكاتب البطل بوفاته، داعيا الله عز وجل أن يتغمده برحمته.

 

وقرر رئيس دولة فلسطين منح الكاتب البطل وسام الثقافة والعلوم والفنون "مستوى الإبداع"، تقديرا لمسيرته الوطنية وإسهاماته في تطوير المقالة الصحفية في فلسطين والعالم العربي، وتثمينا لجهوده المخلصة أثناء عمله في الإعلام الوطني الفلسطيني وإعلام الثورة الفلسطينية ودوره البارز في مجلة "فلسطين الثورة".

لجنة الانتخابات المركزية

 

يتوجه المواطنون غدا السبت للاقتراع في المرحلة الأولى من الانتخابات المحلية 2021 في المحافظات الشمالية (الضفة الغربية)، فيما حُرم المواطنون في المحافظات الجنوبية (قطاع غزة) من حقهم الانتخابي بسبب رفض حماس إجراء الانتخابات.

وكان من المفترض أن تجري الانتخابات في 387 هيئة محلية في الضفة الغربية وقطاع غزة، لكن الاقتراع "تأجل" في 11 هيئة محلية بغزة في المرحلة الأولى وتم تصديرها للمرحلة الثانية.

ونادت اصوات رسمية وغير رسمية بضرورة اجراء الانتخابات في غزة لأن المتضرر الوحيد من تأجيلها هو المواطن، إضافة لانعكاسها الايجابي على حياته اليومية في حال إجرائها.

وقال وزير الحكم المحلي مجدي الصالح إن العائق الأساسي في وجه الانتخابات المحلية في القطاع هي حركة حماس.

وأضاف الصالح في اتصال هاتفي مع "وفا"، أن حركة حماس تمنع اجراء انتخابات وتقوم بتعيين رؤساء بلديات وهيئات محلية بشكل غير قانوني تحت بحجج واهية.

وأكد وزير الحكم المحلي أن الانتخابات المحلية استحقاق قانوني يتوجب عبره اجراء انتخابات الهيئات المحلية كل 4 سنوات، ومنع حماس لاجراء الانتخابات في غزة هو انتهاك للقانون ولحق المواطن في ممارسة الديمقراطية.

ونوّه الصالح أن الحكومة أرسلت وساطات من مختلف الفصائل لاقناع حماس بالسماح باجراء الانتخابات المحلية إلا أن جميع الجهود باءت بالفشل، مؤكدا أنه في حال تراجعت حماس عن موقفها بمنع الانتخابات فانها ستجري في غزة في السادس والعشرين من آذار/مارس المقبل.

وستجري انتخابات المرحلة الثانية في 66 هيئة محلية، هي الهيئات المحلية المصنفة (أ) و (ب) بالضفة وغزة وعددها 55، إضافة للهيئات المحلية المصنفة (ج) في غزة والتي كانت كانت مشمولة في المرحلة الأولى وعددها 11، وفقا لقرار لمجلس الوزراء في السابع والعشرين من أيلول الماضي.

وأشار وزير الحكم المحلي لتناقض مواقف حماس، فهي تمنع الانتخابات في المحافظات الجنوبية لكنها تشارك فيها في المحافظات الشمالية عبر النقابات، وعلى رأسها نقابة المهندسين، والهيئات المحلية ويفوزون بنسب متفاوتة في مختلف المناطق.

وضرب الصالح مثلا على تحالفات بين مقربين من حماس وممثلين عن فصائل في منظمة التحرير الفلسطينية أو بشكل منفرد وفقا لطبيعة كل هيئة، "لا يرشحون أنفسهم باسم حماس بل بمسميات أخرى لكن الأمر واضح للجمهور ولا اعتراض من أي طرف طالما أنه لا يخالف القانون الفلسطيني".

أما رئيس بلدية المغازي الأسبق محمد النجار فقال لوكالة "وفا" إن قطاع غزة في أمس الحاجة لاجراء الانتخابات المحلية لأن في ذلك احترام لللمواطن نفسه وتذويب جبل الجليد في وجه الانقسام.

وقال النجار في اتصال هاتفي مع "وفا" إن عدم اجراء الانتخابات في غزة هو سلب لارادة المواطن وتغييب لروح المساءلة، أما اجراء الانتخابات فيعني أن هناك محاسبة ومساءلة لأن المجلس البلدي أو القروي سيعزز خدماته تجنبا لمحاسبة المواطن له في صندوق الانتخابات.

وكان النجار ترأس بلدية مخيم المغازي وسط قطاع غزة بعد أن فاز في الانتخابات المحلية سنة 2005، لكن وقبل اجراء انتخابات جديدة عزلته حماس بالقوة وعينت بدلا منه رئيس بلدية جديد دون انتخابات.

ولفت النجار أن عزله كان بشكل غير قانوني سيما وأن القانون الفلسطيني يقر بالمجلس البلدي المنتخب إلى حين انتخاب مجلس جديد.

وشدد النجار على أن اجراء الانتخابات في غزة سيكون في صالح المواطن لأنه يكسر فجوة الانقسام ويضع أملا بانهائه، إضافة إلى أنه سيضخ دماء عمل جديدة ويزيد ثقة المواطن بالهيئات المحلية.

ولم تبد عضو المجلس البلدي في بلدية "الشوكة" شرق رفح سميرة عثمان، تفاؤلها، وقالت إن المسألة غير مجدية لأنه لن يكون هناك مجالس بلدية حرة.

واضافت عثمان، التي فازت في انتخابات 2006 ثم قدمت استقالتها، أنه من المفترض أن تُفرِز الانتخابات مجالس حرة وهذه المجالس بحاجة لحرية تصويت وانتخاب، الأمر الذي لا يتوفر في قطاع غزة.

وطالب الناشط الشبابي أمين عابد (32 عاما) بضرورة اجراء الانتخابات في قطاع غزة أسوة بباقي الوطن "علها تكون مقدمة لإجراء انتخابات عامة، تخلصنا من الواقع المؤلم الذي يعيشه القطاع والكوارث البيئية المتراكمة من تلوث للمياه، وانهيار للبنية التحتية".

وقال عابد إن الانتخابات حق طبيعي لكل مواطن لاختيار من يمثله ويقدم له الخدمات، وفي حال أخفق يمكن للمواطن أن يعاقبه من خلال صندوق الانتخابات.

وأضاف عابد في حديث عبر الهاتف مع "وفا" أن رفض اجراء الانتخابات في غزة هو "اغتصاب لحق المواطن ومصادرة لصوته في اختيار من يمثله... واصرار على اختطاف غزة".

وقالت المواطنة دارين محمد (20 عاما) من مدينة جباليا، إنه لم يسبق لها أن شاركت في أي انتخابات محلية طيلة حياتها.

وأضافت دارين، الطالبة الجامعية، أنها تأمل أن تجري انتخابات محلية لتمارس حقها الديمقراطي وتختار من تعتقد أنه الأفضل، مؤكدة أن عدم انتخاب أعضاء يعني أن الخدمات لن تتسم بالجودة ولن يكون المواطن مراقبا.

من جانبه، قال حاتم أبو طه (35 عاما) من مدينة رفح، إن قطاع غزة بحاجة ملحة لإجراء انتخابات محلية وبأقصى سرعة.

وقال أبو طه إن الانتخابات المحلية مرتبطة بتفاصيل الحياة اليومية وخدمات المواطنين، لذلك يجب أن تتم فورا.

واضاف أبو طه أن غياب مجالس منتخبة يؤدي إلى تقاعس المجالس البلدية التي يتم تعيينا بشكل غير قانوني عن عملها، "لو أن هناك انتخابات دورية سينعكس ذلك على أداء المجالس وسيكون في صالح المواطن".

ورشح أبو طه نفسه في الانتخابات البلدية 2016 لكن الانتخابات تأجلت بقرار من المحكمة العليا لأسباب قانونية.

محمد اشتيه

 

أدان رئيس الوزراء محمد اشتية جريمة قتل جنود الاحتلال للشاب جميل أبو عياش في بيتا، خلال مشاركته المقاومين من سكان البلدة المناضلة في الدفاع عن جبل صبيح.

وأعرب عن أحر تعازيه وأصدق مشاعر المواساة لعائلة الشهد، وأهالي بيتا، سائلا المولى عز وجل بأن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين.

 

 

كشف تقرير لمنظمة العدل والتنمية للدراسات عن خطة اسرائيلية لتحييد حركة حماس وكافة الفصائل الفلسطينية حال اندلاع اى مواجهة عسكرية بين ايران واسرائيل ويتزامن ذلك مع زيارة وزير الدفاع الاسرائيلى لواشنطن وزيارة وزير الخارجية الاسرائيلى يائير لابيد للقاهرة

 

وطالب المتحدث الرسمى للمنظمة والباحث السياسى زيدان القنائى كافة الفصائل الفلسطينية وعلى راسها حماس بعدم السماح بان تكون خطة اسرائيل للموافقة على اعمار غزة مقابل نزع سلاح فصائل المقاومة الفلسطينية او سلاح حماس

 

واضاف ان للشعب الفلسطينى الحق فى مقاومة الاحتلال الاسرائيلى بمختلف الوسائل حتى تحرير كل اراضى فلسطين والتصدى لمخخطات اسرائيل لتهويد كافة الاراضى الفلسطينية بالقدس او الضفة كما ان غزة جزء لا ينفصل عن القدس او الضفة الغربية

 

مستوطنون

 

هاجم مستوطنين، مساء أمس، ممتلكات المقدسيين في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

 

وأفادت وكالة الاعلام الفلسطيني الرسمية في القدس، بأن مجموعة من المستوطنين المسلحين حطموا زجاج خمس مركبات في الحي، بالقرب من "مركز الحياة الطبي" عند مدخل الشيخ جراح الغربي.

لجنة الانتخابات المركزية

 

أعلنت لجنة الانتخابات المركزية، أن المدة القانونية للدعاية الانتخابية في الانتخابات المحلية 2021، تنتهي مساء اليوم الخميس.

وكانت الدعاية الانتخابية بدأت صباح يوم السبت 27 تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، واستمرت لمدة 13 يوما.

وأكدت اللجنة في بيان لها، أنه يمنع على القوائم ومرشحيها ممارسة الدعاية اعتبارا من الساعة 12 من فجر يوم الجمعة 10/12/2021، أي قبل بدء الاقتراع بـ 24 ساعة، طبقا لقانون الانتخابات والجدول الزمني المعلن مسبقا.

ودعت كافة القوائم والمرشحين ووسائل الإعلام والصحفيين والمواطنين إلى الامتناع عن نشر أي مادة دعائية تخص الانتخابات بعد هذا الموعد، لأن ذلك مخالف لأحكام الدعاية الانتخابية وقانون الانتخابات، ويعرض ممارسه للمساءلة القانونية، مشددة على أن الدعاية الانتخابية تمنع بكافة أشكالها يوم الاقتراع.

ويجري الاقتراع للانتخابات المحلية 2021 "المرحلة الأولى" يوم السبت المقبل 11/12/2021، في 154 هيئة محلية بالضفة الغربية، حيث ستفتح مراكز الاقتراع أبوابها من الساعة السابعة صباحاً ولغاية السابعة مساء لتمكين الناخبين والذين يقدر عددهم بحوالي 405 آلاف ناخب وناخبة من الإدلاء بأصواتهم.

وأشارت اللجنة إلى أنه بالإمكان الاطلاع على الكشف النهائي بأسماء القوائم والمرشحين وبرامجهم الانتخابية من خلال موقع اللجنة الإلكتروني www.elections.ps.

اقتحام الاقصى

 

اقتحم عشرات المستوطنين صباح اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، تحت حماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأفادت مراسلتنا بأن عشرات المستوطنين اقتحموا المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة، وأدوا طقوسًا تلمودية في المنطقة الشرقية في المسجد الأقصى المبارك ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، مناطق عدة في محافظة جنين، وداهمت منازل 4 أسرى محررين.

 

وأفادت مصادر محلية للوكالة الرسمية بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدتي صانور وعرابة جنوبا، وداهمت منازل أسرى محررين هم: زياد غربية وهاني أبو سارة، وشحادة حبايلة ومحمد حمدان.

الشيخ رائد صلاح

 

أعلنت لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وعائلة الشيخ رائد صلاح، في بيان مشترَك مساء اليوم الأربعاء، عن موعد الافراج عن الشيخ "رائد صلاح" من سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأوضح البيان أن الشيخ "صلاح" سيرى النور يوم الاثنين المقبل بعد 28 شهرًا من الاعتقال في سجون الاحتلال بتهمة التحريض على العنف والإرهاب.

 

وسيتم استقبال "الشيخ صلاح" من نهاية شارع 6، عند مدخل قرية كفر قرع بقافلة سيارات ترافقه حتى مدينة أم الفحم، حيث يتم الإعلان عن التوقيت يوم الإفراج ذاته".

 

وفي فبراير/شباط 2020، قضت ما تُسمى بمحكمة الصلح "الإسرائيلية" في مدينة حيفا، بسجن الشيخ رائد صلاح لـ 28 شهرا؛ بتهمة "التحريض على العنف والإرهاب"، وتم تخفيضها إلى 17 شهرا، بعد خصم الفترة التي قضاها سابقا "11 شهرا منه".

 

والشيخ "صلاح" معتقل في سجن "رامون" في صحراء النقب، ويتواجد في العزل الانفرادي منذ دخوله السجن بتاريخ 16 آب/أغسطس 2020 لقضاء محكومية من 28 شهرًا بعد محاكمته فيما يعرف إعلاميًا بملف الثوابت.

 

 

أصيب عدد من الشبان مساء امس الأربعاء، بالرصاص الحي خلال اشتباكٍ مسلح بين مقاومين وقوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة يعبد جنوب مدينة جنين شمال الضفة الغربية المحتلة.

 

وذكرت مصادر محلية، أن اشتباكًا مسلحًا وقع على حاجز "دوتان" بين رجال المقاومة وقوات الاحتلال تسبب بإصابة جندي اسرائيلي ما دفع جنود الاحتلال لإطلاق النار بشكل عشوائي الأمر الذي تسبب بإصابة عدد من الشبان الواقفين على الحاجز العسكري.

 

ونقلت طواقم الإسعاف، مُصابًا بالرصاص الحي، فيما يمنع الاحتلال نقل مصابين آخرين محتجزين في منطقة "المشاحر" في أراضي بلدة "يعبد"، وفق المصدر ذاته.

 

ويتعرض الفلسطينيون في جنوب جنين ومناطق متفرقة من الضفة، لاعتداءات متكررة من المستوطنين والاحتلال الإسرائيلي؛ بهدف الضغط عليهم لتهجيرهم من أراضيهم.

 

 

قالت دائرة الأرصاد الجوية، إنه يستمر تأثر البلاد بالمنخفض الجوي، لذا يكون الجو غائما جزئيا الى غائم وباردا، وتسقط أمطار متفرقة فوق بعض المناطق خاصة الشمالية والوسطى وتضعف فرصة الهطول خلال ساعات المساء والليل الرياح جنوبية غربية الى شمالية غربية معتدلة السرعة تنشط أحيانا والبحر متوسط ارتفاع الموج.

 

وهذه الليلة: يكون الجو غائما جزئيا وباردا، والرياح شرقية معتدلة الى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

وغدا الجمعة يكون الجو غائما جزئيا وباردا نسبيا نهارا إلى بارد ليلا ويطرأ ارتفاع على درجات الحرارة، والرياح جنوبية شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

وتنبأت الأرصاد بأن يكون الجو بعد غد السبت صافيا ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام، والرياح جنوبية شرقية الى شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

ويوم الأحد المقبل يكون الجو صافيا ويطرأ ارتفاع آخر على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 4 درجات مئوية، والرياح جنوبية شرقية الى شرقية معتدلة إلى نشطة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

وحذرت الدائرة اليوم الخميس من خطر التزحلق على الطرقات، وتدني مدى الرؤية الأفقية.

جبريل الرجوب

 

انتُخب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية الفريق جبريل الرجوب، عضوا في المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.

جاء ذلك خلال اجتماع الجمعية العمومية الـ20 للاتحاد الذي استضافته اللجنة الأولمبية العربية السعودية، في العاصمة الرياض.

كما زكت الجمعية العمومية وبالإجماع، الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيسا لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية للفترة الرياضية (2021-2024).

وجاء التشكيل الجديد لرئيس وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية للفترة الرياضية المقبلة على النحو التالي: - الأمير عبد العزيز بن تركي الفيصل، رئيس اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.

- خالد بن حمد البوسعيدي (نائب الرئيس).

- محرز بن الطيب بوصيان (نائب الرئيس).

- الشيخة حياة بنت عبد العزيز آل خليفة (نائبة الرئيس عن رياضة المرأة).

- ساري حمدان (عضواً).

- جورج جوزيف عبود (عضواً).

- سلطان بن مجرن (عضواً).

- ياسر إدريس (عضواً).

- خالد عبد الله محمد حمد (عضواً).

- جمال بلقاسم الزروق (عضواً).

- خير الدين برباري (عضواً).

- فيصل علي غسال (عضواً) - محمد يوسف المانع (عضواً).

- جبريل الرجوب (عضواً).

- أحمد ناصر (عضواً).

وصادقت الجمعية على عدد من القرارات، كان أبرزها تشكيل الهيئة العربية للتطوع، والخطة الاستراتيجية لرياضة المرأة، وتعديلات النظام الأساسي لاتحاد اللجان العربية، وتعديل اللائحة الأساسية لدورة الألعاب الرياضية العربية، ودورة الألعاب للأندية العربية للسيدات.

كما اعتمدت الجمعية، اقتراح اللجنة الأولمبية العربية السعودية، لانضمام الاتحاد إلى مبادرة (الرياضة لأجل العمل المناخي) وهي إحدى اتفاقيات الأمم المتحدة لمكافحة التغييرات المناخية.

 

أعلنت إسرائيل اكتمال بنائها لجدار خرساني على طول حدود قطاع غزة.

جاء هذا بعد ثلاث سنوات من العمل فيه بهدف القضاء على الأنفاق التي تحفرها الفصائل الفلسطينية.

تناولت قناة "الغد"، تقريرا مصورا، أشارت فيها إلى أن الجدار "يهدف إلى منع المقاومة الفلسطينية من العبور إلى إسرائيل عبر أنفاق على امتداد الحدود، لشن هجمات"، وذلك بأحدث أنواع التكنولوجيا التي تعالج تهديد الأنفاق وتمنع التسلل.

كما بهدف الجدار التخلص من تهديد أنفاق حماس، المعروفة بـ”المترو”، وكذلك الحد من التسلل إلى المستوطنات الإسرائيلية عند غلاف غزة، أو تسلل تجار المخدرات والمهاجرين.

كانت إسرائيل، قد بدأت في صياغة حلول أمنية لمنع دخول الفصائل إلى المستوطنات الإسرائيلية عبر أنفاق من غزة، ولم يتمكن الجيش الإسرائيلي من التعامل معها، رغم علمه بوجودها.

[spvideo]https://youtu.be/L1FKtuMe92M[/spvideo]

 

استنكر السيد احمد التميمي، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، رئيس دائرة حقوق الانسان والمجتمع المدني، الفلم المسيء للأسرى ويحمل عنوان "أميرة"، والذي مس قضية إنسانية حساسة تتعلق بحياة الاسرى المظلومين والمسلوبة أعمارهم وحريتهم من قبل الاحتلال وتمثل اعتداء وانتهاكا صارخا للطفولة ولحقوق أطفال النطف المهربة.

وقال التميمي في بيان له اليوم الاربعاء "ان قضية الاسرى هي قضية إنسانية بمضمونها وشكلها، من وجهة نظر القانون الدولي الإنساني وكافة الاتفاقيات والأعراف الدولية التي تحرم احتلال الغير وبناء عليه تشرع مقاومة الاحتلال وان أي شخص يتم اعتقاله يصنف على انه اسير حرب ولا يجوز المس بحقوقه الانسانية، وفي مقدمتها حقه في الحرية والحياة الإنسانية، والتي على اساسها ابتدع الاسرى الفلسطينيون، المحكومون بالمؤبدات بعد ان انتزعهم الاحتلال من حياتهم الطبيعة، عملية تهريب النطف التي أسهمت بتحقيق اهم حق من حقوقهم الإنسانية الا وهو التكاثر الطبيعي"

وأضاف التميمي "بان التعرض لهذا الملف بطريقة تشوه حقيقته وتتماشى مع سياسة الاحتلال الهادفة الى اعدام أسري الحرية وهم احياء، انما يتساوق مع هذه السياسة العدوانية ويساهم في الظلم التاريخي الذي يتعرض له هؤلاء الاسرى".

وأكد التميمي على ضرورة "محاسبة القائمين على هذا الفلم باعتبارهم انتهكوا الكثير من الحقوق الإنسانية لهؤلاء الاسرى، سواء على صعيد اعتقالهم الغير قانوني او على صعيد حقهم بالحرية وممارسة حياتهم الطبيعية بشتى الطرق ومن بينها التكاثر الطبيعي عن طريق النطف، وارتكب جريمة إنسانية بحق الأطفال الذي أتوا الى الحياة بإرادة الله أولا بواسطة تهريب هذه النطف ثانيا"

ودعا التميمي "الى أكبر حملة مقاطعة لهذا الفلم ولمخرجه ومنتجيه، وناشد مختلف الدول والهيئات والمنظمات الإنسانية الى اخذ الموقف الذي تمليه عليهم اتفاقيات حقوق الانسان والقوانين الإنسانية التي وقعوا عليها، والإجراءات المفروضة بمقتضاها".

 

 

أكد رئيس دولة فلسطين محمود عباس، أنه لا يمكن أن ننسى دعم الشقيقة تونس وشعبها الشقيق، لدولة فلسطين وشعبها في مراحل نضاله المتعاقبة، وفي الهيئات والمنظمات الدولية كافة.

 

وقال الرئيس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التونسي قيس سعيد، تربطنا بتونس الخضراء، قيادة وشعبا علاقات أخوية راسخة نعتز بها كثيرا، ولا ننسى أيامنا في تونس في العقدين الأخيرين من القرن الماضي، ولا يمكن أن ننسى عودتنا من ربوع هذه الديار الطيبة إلى وطننا لنبني أسس دولة فلسطين المستقلة وعاصمتها القدس.

 

وأشار الرئيسإلى أنه بحث مع الرئيس سعيد العديد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، وأطلعه على آخر المستجدات الفلسطينية، وتبادلا الرأي في مجمل الموضوعات التي تهم البلدين، وما يعزز العلاقات الأخوية بينهما في جميع المجالات، وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بما يعزز الشراكة بينهما.

 

وجدد الرئيس المطالبة بعقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية، يهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس، محذرا من أنه إذا استمر الاحتلال في طغيانه وممارساته العدوانية ضد شعبنا وأرضنا بعاصمتها القدس، ستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب.

 

وبين الرئيس أنه بحث مع نظيره التونسي، الوسائل الكفيلة بإنجاح مؤتمر القمة العربية القادمة، الذي سيعقد في الجمهورية الجزائرية الشقيقة، وأكدنا ضرورة استعادة اللحمة للصف العربي، والخروج بالقرارات والتوصيات التي تعود بالخير والرخاء على أمتنا وشعوبها في أقطارها كافة.

 

وأعرب الرئيس عن ثقته التامة بأن تونس وشعبها الشقيق سينجحان في تخطي الصعاب والتحديات الحالية التي تواجهها بهمة واقتدار.

 

حماس+مصر

 

قالت صحيفة "العربي الجديد"، اليوم الأربعاء، إنّ رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، ووفداً من قيادة الحركة، كانوا ينوون في الأيام المقبلة زيارة مصر، على أن يتجهوا منها إلى قطر وتركيا وربما إيران، لكن يبدو أن القاهرة لم "ترحب" بالزيارة أو أنّها لم ترغب في إتمامها.

 

وبحسب الصحيفة، إن العلاقة بين الطرفين عادت للتوتر من جديد في أعقاب ما تعتبره الحركة تلكؤاً مصرياً في تنفيذ استحقاقات التهدئة في القطاع المحاصر.

 

ووفقاً للصحيفة، فإن "حماس" صمتت طوال الشهرين الماضيين عن "تلكؤ" القاهرة في معالجة قضايا غزة وملفاتها الساخنة، وخصوصاً ما يتعلق بإعادة الإعمار والسفر والحركة التجارية عبر معبر رفح، واستحقاقات الهدوء الدائم في القطاع، رغبة منها في إعطاء الفرصة للوسيط المصري للتدخل مع الاحتلال بناءً على طلبات هذا الوسيط المتكررة.

 

لكن الحركة، وفق مصادر قيادية، فوجئت أكثر من مرة بموقف مصري معطِّل للتفاهمات التي جرت في أوقات مختلفة مع "حماس"، وبأن القاهرة كانت أكثر تشدداً من الموقف الإسرائيلي في بعض القضايا، ولا سيما إعادة الإعمار، بعدما نقل وسطاء آخرون للحركة مواقف الاحتلال في هذا الخصوص.

 

ووفق مصادر "العربي الجديد"، أعطت "حماس" أكثر من مهلة للوسيط المصري للمضي قدماً في التفاهمات مع الاحتلال والبدء بإعمار ما دمره هذا الاحتلال في القطاع وفق المنحة المصرية التي تمت تغطيتها من الإمارات وقيمتها 500 مليون دولار، لكن على الأرض لم يبدأ أي عمل حقيقي بعد.

 

وبشكل مفاجئ، هاجمت حركة "حماس" مساء أول من أمس الاثنين، الوسيط المصري "في ظل تلكؤه في تنفيذ ما تعهد به للحركة من إعادة إعمار غزة وتسهيل سفر الفلسطينيين من خلال معبر رفح".

 

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر في "حماس" قولها إن "الحركة تدرس خيارات التصعيد مع إسرائيل، في ظل حصار غزة، وتباطؤ إعادة الإعمار"، فيما أشارت المصادر إلى أن "الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى واستهداف الأسرى ستفجر الأوضاع". وجددت المصادر التأكيد أنّ "حماس لن تسمح باستمرار الوضع الحالي"، موضحةً أنّ "المرحلة المقبلة ستثبت صدقية ما تقول الحركة".

 

واضطرت "حماس" إلى هذا التصعيد الإعلامي مع مصر، على وقع تزايد المطالبات الشعبية لها في غزة بتحقيق انفراجات اقتصادية وحياتية ومعيشية، بعد أن قدمت إلى أهالي القطاع وعوداً بتغيير ملموس.

 

هذا التغيير الذي يريده الفلسطينيون في غزة "مرهون بتحرك الوسيط المصري بجدية، وإعادة العمل بالتفاهمات التي جرت في عهد حكومة الاحتلال السابقة بوساطته، لكن ذلك لم يحدث، وسط تهرب مصري ورفض التعاطي مع أي مقترحات يمكن أن تسهل حياة الفلسطينيين وسفرهم وتعيد الإعمار في القطاع"، وفق ما قالت مصادر قيادية في غزة

حركة المقاومة الاسلامية حماس

 

 قال سامي أبو زهري رئيس الدائرة السياسية في حركة حماس بالخارج، اليوم الثلاثاء، إن حركته ستجري اتصالات مع المسؤولين الجزائريين لفهم فحوى الدعوة التي أعلن عنها وترتيباتها.

 

وأشار أبو زهري في تصريحات لفضائية الأقصى، أن الحوار سينعقد قبل القمة العربية التي ستعقد في مارس/ آذار المقبل.

 

وقال أبو زهري “نقدر عاليًا الدعوة الجزائرية بعقد لقاء فصائلي، ونرحب بعقد هذا الحوار الوطني انطلاقًا من حرصنا على تجاوز الخلاف الفلسطيني الداخلي وتعبيرًا عن اعتزازنا بالموقف الجزائري”.

 

وأضاف “الجزائر اليوم تمثل دولة متقدمة في مواجهة حملات التطبيع وتتعرض لضغوط كبيرة وتدفع أثمانًا جراء موقفها الأصيل من التطبيع”.

 

وتابع القيادي في حماس “أي دعوة تصدر من الجزائر بهدف الوحدة الفلسطينية من الطبيعي بلا شك أن نرحب بها”.

 

وقال أبو زهري “أهمية عقد اللقاء الوطني الفلسطيني في الجزائر هدفه ليس فقط تقريب وجهات النظر الفلسطينية بل يسهم في إعادة الاعتبار للقضية الوطنية”.

 

وأضاف “أي لقاء فصائلي هو تعزيز للجهود السابقة وخاصة الجهود المصرية لكن هذا اللقاء له مغزى خاص من حيث طبيعة الدولة التي دعت لهذا اللقاء”.

 

وتابع “الجزائر تعني الكثير لنا كفلسطينيين فهي من أكثر الدول التي تحارب التطبيع وتشعر بأهمية القضية الفلسطينية”.

 

وواصل “انعقاد اللقاء فصائلي في الجزائر متعدد الوجوه والنتائج فهو سيكون مكسبًا فلسطينيًا مهمًا سواء على صعيد محاولة تجاوز الخلاف الفلسطيني الداخلي، أو على صعيد إعادة الحيوية للقضية الفلسطيني، أو على صعيد تفعيل العلاقة الفلسطينية الجزائرية”.

 

أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون الاثنين، أن بلاده قدمت للرئيس محمود عباس الذي يزور الجزائر “مساهمة مالية” في إطار الجامعة العربية بقيمة 100 مليون دولار، بحسب ما جاء في بيان للرئاسة الجزائرية.

 

وقال تبون خلال مؤتمر صحافي مع الرئيس عباس إن القرار جاء “وفاءً لتاريخِ الجزائر الثوري والالتزام الثابت للشعب الجزائري برمته، بمساندة القضية الفلسطينية العادلة في كل الظروف”.

 

وتستعد الجزائر لاحتضان قمة جامعة الدول العربية في آذار/مارس 2022، وهي تسعى “لوضع القضية الفلسطينية فـي صُلبِ أولويات هذا الحدث الهام” على أكد تبون.

 

وتابع الرئيس الجزائري “لا شكَّ أن بلورةَ موقف موحد ومشترك حول دعمِ حقوقِ الشعب الفلسطيني عبر إعادة التمسك الجماعي بمبادرة السلامِ العربية لعامِ 2002، سيكون له الأثرُ البالغُ في إنجاح أعمالِ هذه القمة”.

 

كذلك نقلت قناة الجزائر الدولية الحكومية أن الرئيسين الجزائري والفلسطيني اتفقا على استضافة الجزائر “ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية قريبا”.

 

وتأتي زيارة الرئيس الفلسطيني بعد أقل من أسبوعين من زيارة وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس للجارة المغرب، تميزت بتوقيع الدولتين اتفاقا غير مسبوق للتعاون الأمني، في خطوة أثارت غضب الفلسطينيين والجزائريين.

 

واعتبرت الجزائر التي قطعت علاقاتها مع المملكة المغربية منذ آب/أغسطس بسبب “أعمال عدائية” أنها هي “المستهدفة” بزيارة الوزير الاسرائلي.

 

قال رئيس دولة فلسطين محمود عباس، إن الجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد، ظلت على الدوام فعلاً وقولاً مع فلسطين وشعبها.

وأضاف الرئيس في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الجزائري عبد المجيد تبون، في العاصمة الجزائر، أن الجزائر قدم نموذجاً تحررياً وإنسانياً مشرفاً، وظل على الدوام يدافع عن أمته وقضاياه الوطنية العادلة وحقوقها القومية، وفي طليعتها قضية فلسطين، وحقوق شعبنا الوطنية الثابتة في الحرية والسيادة والاستقلال على ترابه الوطني الفلسطيني.

وأشار الرئيس إلى أنه بحث مع الرئيس تبون خلال اجتماعهما، العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، واطلعه على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، ومجمل القضايا التي تهم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين.


وأكد الرئيس ضرورة عقد مؤتمر دولي للسلام وفقا لقرارات الشرعية الدولية، يهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس.

وشددت الرئيس على أنه إذا ما استمرت سلطات الاحتلال في طغيانها وممارستها العدوانية ضد أبناء شعبنا وأرضنا بعاصمتنها القدس، ستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب.

وبين الرئيس أنه بحث مع الرئيس تبون تعزيز علاقات التعاون والأخوة بين البلدين، وأكدنا أهمية تنسيق المواقف، في ظل القمة العربية القادمة.


وشكر الرئيس، نظيره الجزائري، والدبلوماسية الجزائرية على الدور الكبير الذي تقوم به لإسناد القضية الفلسطينية في المحافل الدولية، خاصة في الاتحاد الافريقي، وأهمية استمرار التنسيق الثنائي بين البلدين.

وفيما يلي نص كلمة الرئيس في المؤتمر المشترك مع نظيره الجزائري:

أخي فخامة الرئيس عبد المجيد تبون أود بداية أن أعبر عن بالغ سعادتي بلقائكم، والقيام بهذه الزيارة المباركة للجزائر الغالية على قلوبنا، هذا البلد الحبيب، العظيم بثورته وشهدائه، وشعبه وقيادته عبر تاريخه المجيد، الحافل بالتضحيات والفداء والعطاء والشموخ والإباء، والذي قدم نموذجا تحرريا وإنسانيا مشرفا، وظل على الدوام يدافع عن أمته وقضاياه الوطنية العادلة وحقوقها القومية، وفي طليعتها قضية فلسطين، وحقوق شعبنا الوطنية الثابتة في الحرية والسيادة والاستقلال على ترابه الوطني الفلسطيني.

فالجزائر بلد المليون ونصف المليون شهيد، ظلت على الدوام فعلا وقولا مع فلسطين، وشعبنا الفلسطيني يكن لفخامتكم، وللجزائر وشعبها الشقيق وقيادتها وقواها السياسية، أسمى مشاعر المحبة والتقدير والعرفان.

وفي اجتماعنا اليوم مع أخي فخامة الرئيس عبد المجيد تبون، تداولنا في العديد من القضايا ذات الاهتمام المشترك، واطلعته على آخر المستجدات بشأن القضية الفلسطينية، وتبادلنا الرأي في مجمل القضايا التي تهم مصالح بلدينا وشعبينا الشقيقين، وقضايا أمتنا المصيرية.

وقد أكدت لفخامة الرئيس، أننا نمد أيدينا للسلام في إطار مؤتمر دولي ينعقد وفقا لقرارات الشرعية الدولية، ويهدف لإنهاء الاحتلال لأرض دولة فلسطين بعاصمتها القدس، وفي نفس الوقت، فإننا لن نقبل ببقاء الاحتلال و الابرتهايد الإسرائيلي لأرضنا وشعبنا إلى الأبد، ولن نقبل بالاعتداءات على هوية وطابع أهل القدس، ولا على المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي وكنيسة القيامة، ولن نقبل بمواصلة عمليات القتل وهدم المنازل والتنكيل بأسرانا واحتجاز جثامين شهدائنا، ولا بمواصلة حصار قطاع غزة.

وستكون لنا خياراتنا وإجراءاتنا في وقت قريب، إذا استمرت سلطات الاحتلال في طغيانها وممارساتها العدوانية ضد أبناء شعبنا وأرضنا بعاصمتنها القدس.

ومن ناحية أخرى، سنواصل العمل من أجل توحيد أرضنا وشعبنا، وتشكيل حكومة وحدة وطنية تكون جميع القوى المشاركة فيها مؤمنة بالشرعية الدولية.

كما بحثنا سبل تنمية وتعزيز علاقات التعاون والأخوة فيما بين بلدينا وشعبينا، وفي جميع المجالات، وتناولنا كذلك بل وأكدنا معا على أهمية تنسيق المواقف، في ظل القمة العربية القادمة، التي نتمنى لها النجاح والتوفيق، وأن يلتئم الشمل العربي ليضم الجميع، ونحن على ثقة بحسن تنظيمها وإدارتها في ظل القيادة الحكيمة لفخامة الرئيس تبون، والاحتضان الكريم من القيادة والحكومة والشعب الجزائري الأبي المتمسك بقضايا أمته العربية وفي القلب منها قضية فلسطين.

وبهذه المناسبة، نتقدم بالشكر الجزيل لفخامة الرئيس وللدبلوماسية الجزائرية، على الدور الكبير الذي تقوم به لإسناد القضية الفلسطينية في المحافل الدولية ومؤخرا في الاتحاد الافريقي، وأهمية استمرار التنسيق الثنائي بين البلدين.

وفي ختام كلمتي هذه أود أن أعرب عن جزيل شكري، وعظيم امتناني لفخامتكم أخي الرئيس على هذا التكريم الذي حظينا به نيابة عن الشعب الفلسطيني، الذي نعتز به أيما اعتزاز، فهو تكريم وتقدير نبيل من الجزائر الشقيقة، لفلسطين وشعبها وقيادتها، والتي ستظل تحمل لكم ولبلدكم وشعبكم أسمى مشاعر الوفاء والعرفان والمحبة.

أشكركم وأحييكم مجددا من صميم قلبي -أخي الرئيس- على حفاوة الاستقبال وكرم الضيافة، التي لطالما عهدناها منكم في الجزائر العزيز، متمنيا لكم شخصيا دوام الصحة والسعادة، وللجزائر وشعبها الشقيق دوام الرخاء والتقدم والازدهار.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وعاشت الأخوة الفلسطينية- الجزائرية.

 

 

أعلنت وزارة المالية الفلسطينية، أنه سيتم صرف رواتب الموظفين ومخصصات الأسرى وأهاليهم وللشهداء والجرحى، عن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر لعام 2021، غداً الثلاثاء، بنسبة صرف 75% وبحد ادناه 1650 شيكلا.

 

وأشارت الوزارة في تصريح نشرته، مساء اليوم الاثنين، على صفحتها في موقع (فيسبوك)، إلى أن ذلك جاء نتيجة استمرار إسرائيل للاقتطاعات الضخمة غير القانونية من أموال المقاصة، عقابا على ما تقدمه السلطة الفلسطينية من مخصصات الأسرى وأهاليهم وللشهداء والجرحى، وكذلك بناء على قرار مجلس الوزراء في جلسته اليوم.

 

وأكدت الوزارة، أن الفارق يبقى ذمة لصالح الموظفين ويُعاد صرفه لهم بعد الإفراج عن الأموال المحتجزة أو عند أول فرصة تتوفر فيها السيولة اللازمة.

 

محمد اشتيه

 

قال رئيس الوزراء محمد اشتية، إن إسرائيل تستمر في الاقتطاع من أموالنا المستحقة، ما يضعنا في وضع مالي صعب.

وأضاف اشتية في كلمته بمستهل اجتماع الحكومة الـ136 في رام الله اليوم الإثنين، أن قيمة هذه الاقتطاعات عن الشهر الماضي بلغت نحو 214 مليون شيقل، منها 100 مليون شيقل دفعات اتممناها لأسر الشهداء والأسرى.

يناقش مجلس الوزراء العديد من القضايا أهمها القضايا المالية والرواتب والوضع الصحي وجودة الخدمات الصحية واستراتيجية وسياسات الوزارات، إضافة الى قضايا أخرى.

وحول التصعيد الإسرائيلي، أكد رئيس الوزراء، أن على إسرائيل ان تتحمل مسؤولية ما يجري من إرهاب، وجرائم قتل بدم بارد، كان آخرها إعدام الشاب محمد شوكت أبو سليمة من سلفيت.

وقال: "هناك تداعيات خطيرة لإرهاب الدولة المنظم الذي يمارسه المستوطنون وجنود الاحتلال في الأراضي الفلسطينية، والذي يترافق مع الانتهاكات للمقدسات في القدس والخليل، وتزايد عمليات البناء الاستيطاني، إن المستوطنين يمارسون إرهابهم والجيش الإسرائيلي يحميهم من جهة، ويعاقب المعتدى عليهم من جهة أخرى، هذا الأمر لا يمكن أن يستمر".

من جهة أخرى، رحب رئيس الوزراء، بتصويت الجمعية العامة للأمم المتحدة بأغلبية 129 صوت لصالح قرار يؤكد على أهمية القدس ومكانتها الدينية والقانونية والتاريخية، آملا من الدول التي امتنعت أو رفضت القرار أن تراجع موقفها ليصبح منسجما مع التزامها بحل الدولتين من جهة ومع قيم العدل والحق والقوانين الدولية.

وحول الحالة الوبائية في فلسطين، دعا اشتية المواطنين إلى الحيطة والحذر والتقيد بشروط السلامة العامة والوقاية لمواجهة الموجة الجديدة من الفيروس، خاصة مع ارتفاع أعداد الإصابات في العديد من دول العالم بالمتحور الجديد من الفيروس "اوميكرون".

وفيما يتعلق بحادثة مقتل طالب أمام الجامعة العربية الأمريكية في جنين، قال: سنتخذ جميع الإجراءات اللازمة لمنع تكرار مثل تلك الأحداث المؤسفة، مؤكدا أن القانون سيأخذ مجراه، وأنه لا أحد فوق القانون.

وتقدم بالتعزية لعائلة الطالب المغدور، ووجه التحية للأجهزة الأمنية على جهدها في حفظ النظام العام وسلامة المواطنين.

وهنأ مجلس الوزراء، أهلنا المسيحيين لمناسبة حلول أعياد الميلاد، مشيرا إلى أنه شارك وعدد من الوزراء الليلة قبل الماضية في إضاءة شجرة عيد الميلاد في بيت لحم.

 

 

قال عضو المجلس الثوري لحركة فتح، تيسير نصر الله، إن قرارًا سيخرج عن مجلس الوزارء حول نسبة صرف رواتب موظفي السلطة عن شهر نوفمبر الماضي.

 

وأوضح نصر الله في تصريحات إذاعية، أن قرارا سيخرج من مجلس الوزراء خلال جلسة انعقاده اليوم الاثنين حول نسبة صرف رواتب الموظفين وهل سيكون هناك خصومات على الرواتب ، حتى يتم اقتطاع جزء آخر لتغطية مصاريف أخرى على الحكومة.

 

وتمنى نصر الله ان لا يكون هناك حلول على حساب رواتب الموظفين الذين يعيشون شهريا على هذه الرواتب.

 

وذكر رئيس الوزراء محمد اشتية الإثنين الماضي، خلال إجابته على سؤال وُجه له بخصوص الرواتب قائلاً: "عشنا ظروف صعبة نحن والعالم و كورونا عصفت بالعالم وأنتجت متغيرات هائلة في العملية الانتاجية وإيرادات الدول".

 

وأضاف: "هناك عجز شهري من ناحية الرواتب وكنا نقترض من البنوك، لكن هذا الشهر قد لا نستطيع أن نقترض من البنوك".

 

حسين الشيخ

 

عقب عضو اللجنة المركزية لحركة فتح حسين الشيخ ، صباح اليوم الاثنين 06 ديسمبر 2021، على مُطالبة عضو الكنيست الإسرائيلي إيتمار بن غفير أثناء زيارته إلى معتقل عوفر السجانين بإطلاق النار على الأسرى الفلسطينيين.

 

وقال الشيخ في تصريح نشره عبر صفحته على "تويتر": "تصعيد يميني خطير بتشريع الاعدام للاسرى".

 

وأشار إلى أن حكومة إسرائيل تعطي مساحة واسعة للمتطرفين والعنصريين ودعوات القتل والاعدام للفلسطينيين.

 

استشهد شاب، فجر اليوم الاثنين برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي بزعم تنفيذه عملية دهس قرب حاجز جبارة بين طولكرم والطيبة في المثلث بالداخل المحتل.

 

وادعت وسائل الإعلام عبرية، أن الشاب كان يقود مركبة دهس بها حارس أمن إسرائيلي بجروح خطيرة في أطرافه وصدره ورأسه ونقل إلى العلاج في مستشفى شيبا تل هشومير”.

 

وأشار إلى أن قوة إسرائيلية بالمكان أطلقت النار على المركبة ما أدى لاستشهاد سائقها بعد إصابته بجروح حرجة.

 

 

اصيب شاب فلسطيني، فجر اليوم، الإثنين، برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بعدما دهس أحد عناصره قرب حاجز جبارة بين طولكرم والطيبة في المثلث بحسب ما زعمت المواقع العبرية.

 

وذكرت مصادر طبية إسرائيلية أن عنصر أمن الاحتلال أصيب بجراح خطيرة، وأنه نقل إلى مشفى "تل هشومير" لتلقيّ العلاج، وأنّ إصابته تتركز في الأطراف والصدر والرأس، لكن وضعه مستقرّ.

 

وذكرت مصادر أولية أن الجريح الفلسطيني استقرّ سيارة من نوع "كايا"، تحمل لوحة أرقام فلسطينية، ودخل بها مسرعًا إلى الحاجز ودهس العنصر الإسرائيلي.

 

 

من المقرر أن يحدد مجلس الوزراء خلال اجتماعه الأسبوعي يوم غدٍ الإثنين، نسبة صرف رواتب موظفي القطاع العام عن الشهر الماضي.

 

ورجح مصدر مطلع لـ"أجيال" أن تكون نسبة صرف رواتب الموظفين العموميين عن شهر تشرين الثاني الماضي بين 70–80%، بناء على وفرة السيولة في الخزينة العامة.

 

وأشار إلى أن موعد الصرف لم يحدد حتى الآن، وأنه بالنسبة للقروض سيتم الاقتطاع بنفس نسبة الصرف بطريقة "النسبة والتناسب".

 

 

قالت رئيسة مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، انتصار الوزير، إن وزارة المالية لم تُحدد بعد موعد صرف مخصصات أسر الشهداء والجرحى في المحافظات الشمالية والجنوبية.

 

وأوضحت الوزير  أنه لا يوجد معلومات حتى اللحظة بشأن خصومات على رواتب مخصصات أسر الشهداء والجرحى.

 

ويذكر أن المالية تصرف مخصصات أسر الشهداء والجرحى في المحافظات الشمالية عبر مكاتب البريد الرئيسية وفي المحافظات الجنوبية عبر الشركات المالية.

 

 

أعلنت وزارة المالية في قطاع غزة اليوم الأحد، عزمها صرف بدل المواصلات الخاص بالموظفين كاملا بشكل نقدي.

وبينت الوزارة في تصريح صحفي لها، أن القرار جاء بناء على توجيهات لجنة متابعة العمل الحكومي، ونظراً لإيقاف خطوط الحافلات الخاصة بالموظفين.

ولفتت إلى أن الصرف سيكون مع دفعة الراتب دون إخضاعها لأية خصومات من طرف البنوك، حيث سيتم إضافة قيمة بدل المواصلات بقيد آخر في حساب الموظف.

وقالت: "إن موظفي وزارتي الصحة والتعليم وهيئة المعابر، ونظراً لاستمرار عمل حافلاتهم، سيتم بشكل استثنائي صرف بدل المواصلات الخاص بهم لهذا الشهر ضمن إجمالي الراتب خاضعا لمعادلة الصرف 60% كما كان معمول به في الشهور السابقة".

وأضاف "سيتم ذلك لحين الانتهاء من دراسة وتقييم الواقع الميداني الحقيقي لخطوط الحافلات والمستفيدين منها، حيث سيتوقف بدل المواصلات عن المستفيدين فعليا فقط من الحافلات".

الخارجية الفلسطينية

 

طالبت وزارة الخارجية والمغتربين، المجتمع الدولي، بإعادة النظر في كل ما يسمى بـ"الإرهاب"، الذي تطلقه إسرائيل جزافا بحق الفلسطينيين تحت الاحتلال، وتقييم ودراسة سلوكيات الاحتلال برمته، عقب احتضان أركان الحكومة الإسرائيلية لقتلة الشاب محمد سليمة، الذي أعدم بدم بارد، في مدينة القدس المحتلة.

وأكدت "الخارجية" في بيان صحفي، اليوم الأحد، ضرورة بدء المسؤولين في المجتمع الدولي بعملية مراجعة شاملة وإعادة صياغة تعريف الارهاب وملحقاته وعدم ترك الامر لجهة إسرائيل كدولة احتلال وابرتهايد لصياغة هذا التعريف واسقاطه على المجتمع الدولي.

وأشارت إلى أنها تتابع هذه الجريمة الموثقة من كافة جوانبها، وتفاصيلها، تمهيدا لرفعها إلى المحكمة الجنائية الدولية، متوقعين منها التحرك الفوري حتى لا تتهم هي الأخرى بالتهرب من مسؤوليتها، وخضوعها لابتزاز إسرائيل، ومن يقف خلفها من دول عظمى تحميها من كل انتقاد.

وأوضحت أن أركان الحكومة الإسرائيلية وقادتها العسكريين والأمنيين تسابقوا بالأمس على احتضان ودعم قوات الاحتلال التي ارتكبت جريمة قتل الشهيد سليمة، فيما يُشبه إجماعا إسرائيلياً رسمياً على دعم القتلة والتفاخر (ببطولاتهم) تحت ذرائع وحجج واهية، مستخدمين عبارات تُمثل اعترافات إسرائيلية حقيقية بحجم تورط المستوى السياسي وقادة الاحتلال في إصدار التعليمات والتوجيهات التي تسمح لجنود الاحتلال باستباحة حياة الفلسطينيين، دون أي خطر حقيقي يتهدد جنودهم.

وتابعت: هذه المواقف تشكل ضوءا أخضر لجنود الاحتلال لمواصلة ارتكاب المزيد من الجرائم بحق المواطنين الفلسطينيين، وليس هذا فحسب، بل تمادى وزير الاتصالات الإسرائيلي "يوعز هندل"، مطالباً بفرض السيادة الإسرائيلية على باب العامود والبلدة القديمة بالقدس، ومنع الفلسطينيين من التجول فيها دون تفتيش، حسب قوله.

وبهذا الصدد، أدانت الوزارة بشدة تصريحات ومواقف المسؤولين الإسرائيليين التي تدعم وتبرر هذه الجريمة، واعتبرتها تأكيدا جديدا على أن الجريمة مُركبة، وان المؤسسة الرسمية الإسرائيلية مسؤولة عن هذه الجريمة خارج القانون، وغيرها من الجرائم التي ترتكب بحق شعبنا الفلسطيني.

وطالت المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته حيال استمرار هذا الاحتلال الطويل، ومدلولاته على الأرض، وتأثيراته على المواطنين الفلسطينيين تحت الاحتلال، وعدم الاستسلام للأمر الواقع، والقبول به.

ونوهت إلى أن خشية المجتمع الدولي من انتقاد دولة الاحتلال تعكس خللا كبيرا في شكل العلاقة بين المجتمع الدولي وإسرائيل، ما يعكس حالة الخوف من سطوة دولة الاحتلال.

جرافات الاحتلال

 

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، مواطنا، على هدم منزله في منطقة واد الحمص ببلدة صور باهر، جنوب شرق القدس.

وأفاد مدير مكتب هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيت لحم حسن بريجية للوكالة الرسمية ، بأن سلطات الاحتلال أجبرت المواطن محمد عميرة على هدم منزله البالغ مساحته 165 مترا مربعا، بعد تسلّمه اخطارا بالهدم قبل فترة، والا ستهدمه بلدية الاحتلال، ويتحمل هو تكلفة بدل الهدم.

يذكر ان منطقة واد الحمص تتعرض لهجمة استيطانية تتمثل بهدم العشرات من الشقق السكنية، واخطار أخرى بالهدم ووقف البناء.

كما هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في شهر تموز من العام 2019، 11 بناية تضم أكثر من 77 شقة سكنية في واد الحمص، وتقع معظمها في المناطق المصنفة "أ" التابعة للسيادة الفلسطينية بالكامل.

اقتحام الاقصى

 

اقتحم مستوطنون، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، بحراسة مشددة من شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

 

وأفاد مراسلنا، بأن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة، على شكل مجموعات، وأدوا طقوسا تلمودية في المنطقة الشرقية من جهة باب الرحمة.

 

وتأتي اقتحامات المستوطنين للأقصى تلبية للدعوات المتطرفة التي تطلقها جماعات "الهيكل" المزعوم، في اليوم الثامن من عيد الأنوار العبري "الحانوكاه".

تيسير خالد

 

رحب تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين بقرار وزيرة الأشغال العامة في دولة الكويت رنا الفارس حظر دخول جميع السفن التجارية المحملة بالبضائع من وإلى دولة الاحتلال الاسرائيلي واكد ان هذا القرار يأتي في السياق السياسي المناسب ليلقي الضوء على سياسة دولة لا تقيم وزنا للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية وان الرد المناسب على هذه السياسة هو  العقوبات وفرض المقاطعة وليس المعارضة اللفظية والشكلية ، التي تشجع دولة الاحتلال على مواصلة انتهاكاتها لحقوق الفلسطينيين تحت الاحتلال ومواصلة التنكر لحقهم في تقرير المصير بما في ذلك حقهم في العيش بحرية وكرامة في دولة مستقلىة كاملة السيادة على اراضيهم المحتلة بعدوان 1967 ، بما في ذلك القدس الشرقية .

 

وأضاف بأن الجبهة الديمقراطية ترى في  هذا القرار الكويتي الجريء ضوءا في نفق اتفاقيات التطبيع المظلمة ، التي باشرتها دول عربية مع دولة الاحتلال الاسرائيلي بضغط من الادارة الاميركية كاتفاقيات ابراهيم وغيرها وجاء يعكس الوجه العروبي لسياسة الإخوة الأشقاء في دولة الكويت، أميرًا وحكومة وبرلمانا وشعبًا، الذين يواصلون بمواقفهم تقديم النموذج في نصرة فلسطين وكفاح شعبها في جميع المحافل السياسية والدبلوماسية والبرلمانية 

 

ودعا تيسير خالد جميع الدول التي وقعت اتفاقيات تطبيع مخجلة مع دولة العدوان والاحتلال الاسرايلي الى مراجعة مواقفها والعودة الى قرارات الاجماع العربية التي تدعو الى فرض المقاطعة على هذه الدولة المارقة التي لا تكتفي باحتلال اراض دول عربية بل وتتعامل معها باعتبارها فضاء لمشاريع الاستيطان والتطهير العرقي الصامت وأكد على ان الدول العربية والإسلامية والصديقة مدعوة كذلك لمحاصرة دولة الاحتلال ومنع دخول السفن المحملة ببضائع  من والى دولة الاحتلال موانئها البحرية في الوقت الذي تواصل فيه جرائمها ضد المواطنين الفلسطينيين  وتواصل سرقة أرضيهم  وزالاعتداء على مقدساتهم 

الاحتلال يعتقل

 

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، منزل عائلة الشهيد محمد شوكت سليمة (25 عاما) في مدينة سلفيت، واعتقلت شقيقه أحمد.

 

وأفاد شهود عيان للوكالة الرسمية ، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل الشهيد وفتشته، وأخضعت أفراد عائلته للتحقيق الميداني، قبل أن تعتقل شقيقه.

 

وأضافوا أن قوات الاحتلال أطلقت قنابل الصوت والغاز المسيل للدموع في محيط المنزل، دون أن يبلغ عن اصابات.

 

يذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي، قد أعدمت مساء يوم أمس، الشاب سليمة، بعد ان أطلقت النار عليه من مسافة صفر، بمنطقة باب العامود، في مدينة القدس المحتلة.

 

مشهد اعدام الشاب سليمة، أعاد إلى الاذهان، إقدام الجندي المجرم اليؤور أزاريا على إعدام الشاب عبد الفتاح الشريف قبل خمسة أعوام (24 آذار/ مارس 2016) وسط مدينة الخليل، بإطلاق النار مباشرة من مسافة قريبة على رأسه وهو ملقى على الأرض، وقتله متعمدًا.

 

ادانت الرئاسة الفلسطينية، جريمة اعدام قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب محمد شوكت محمد سليمة (25 عاما)، من مدينة سلفيت، في مدينة القدس المحتلة.

 

واشارت الرئاسة، إلى أن هذه الجريمة تأتي في سياق التصعيد الاسرائيلي المستمر ضد أبناء شعبنا، وهي استمرار لمسلسل القتل اليومي الذي لا يمكن السكوت عليه.

 

واكدت أن قتل الشاب سليمة وهو جريح هي جريمة حرب موثقة، داعية المجتمع الدولي، إلى ضرورة التحرك فورا لوقف جرائم الاحتلال، وتوفير الحماية لأبناء شعبنا، وانهاء الاحتلال، وإقامة الدولة المستقلة، وعاصمتها القدس الشرقية.

 

كما ادان رئيس الوزراء محمد اشتية، جريمة اعدام قوات الاحتلال، الشاب محمد شوكت محمد سليمة (25 عاما)، من مدينة سلفيت، في مدينة القدس المحتلة.

 

وقال اشتية، "جنود الاحتلال القتلة يمارسون جريمتهم على الهواء مباشرة"، ودعا المحكمة الجنائية الدولية لإضافة هذه الجريمة إلى ملف الجرائم الإسرائيلية البشعة.

 

وكانت قوات الاحتلال اعدمت، مساء اليوم، الشاب سليمة، بعد أن اطلقت النار عليه من مسافة صفر بعد إصابته وأبقته على الارض دون السماح بإسعافه، في منطقة باب العامود.

 

مشهد اعدام الشاب سليمة، أعاد إلى الاذهان، إقدام الجندي المجرم اليؤور أزاريا على إعدام الشاب عبد الفتاح الشريف قبل خمسة أعوام (24 آذار/ مارس 2016) وسط مدينة الخليل، بإطلاق النار مباشرة من مسافة قريبة على رأسه وهو ملقى على الأرض، وقتله متعمدًا.

 

احمد عساف

 

أكد المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، أن الديمقراطية كفكرة وتطبيق لا يمكن أن تلتقي مع الاحتلال ونزعة الهيمنة وفرض إرادة طرف على آخر.

 

وأضاف الوزير عساف بكلمة ألقاها في الندوة العالمية للديمقراطية، التي نظمتها، اليوم السبت، الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية (CASS) ومجموعة الإعلام الصينية (CMG)، عبر تطبيق "زووم"، أن الهدف النهائي للديمقراطية هو خير البشرية والعيش الآمن والمستقر وبيئة يسودها حكم القانون.

 

وأشار إلى أن فهم القيم النهائية للديمقراطية يمكن من خلال فهم ما يناقضها مثل سلب الحرية والاستبداد وغياب الأمن والاستقرار وغياب التنمية الشاملة ومبدأ سيادة القانون، إلا أن الأهم هو التناقض الرئيس بين الديمقراطية والاحتلال، وهذا ما ينطبق على إسرائيل التي تدّعي الديمقراطية وهي تحتل شعبا آخر.

 

وأوضح عساف أن نجاح الديمقراطية في أي بلد مرتبط أيضًا بوجود نظام دولي ديمقراطي يتمتع فيه الجميع بذات الفرص، نظام أكثر عدلا وإنصافا، تعددي بعيد عن نزعة الهيمنة والصراع على توسيع النفوذ، مؤكدًا أن نجاح الديمقراطية مرتبط بالأمن والاستقرار وبوجد خطط للتنمية المستدامة.

 

وقال إن خرق القانون واللجوء للغة القوة والتهديد سواء داخل البلد الواحد أو في إطار السياسة الدولية هو الوصفة المدمّرة للديمقراطية، مشيرًا إلى أن العالم كما في كل بلد هو بحاجة لعقد اجتماعي يمنع الصدام والعنف والحروب.

 

وشهدت الندوة مشاركة شخصيات دولية بارزة، منهم رئيس الأكاديمية الصينية للعلوم الاجتماعية شيا فوخان، ورئيس مجموعة الصين الإعلامية شان ياكزيونج، ورئيس الوزراء الياباني السابق يوكيو هاتو ياما، والرئيس التشيلي السابق إدواردو فراي رويز تاغلي، والرئيس الكرواتي السابق ستيبان ميسيتش، ورئيس الوزراء المصري السابق عصام شرف، ورئيس الحزب الشيوعي الإسباني خوسيه لويس سينتيلا غوميز، وعضو اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الفيتنامي، رئيس أكاديمية فيتنام للعلوم الاجتماعية بوي نهات كوانج، ومدير معهد الدراسات الصينية العالمية المعاصرة في جامعة هونج جونج الصينية شينج يونغنيان.

اسماعيل هنية

 

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية " حماس " إسماعيل هنية أن قضية الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي على رأس أولويات وأجندة حركة حماس والمقاومة.

وقال هنية خلال كلمته في انطلاق أعمال جلسة الأسرى والشهداء والجرحى في اليوم الثالث من مؤتمر "رواد ورائدات بيت المقدس الثاني عشر"، إن ما تقدمه حماس من تضحيات وشهداء وأسرى وجرحى وإبعاد وتقلب على جمر الزمن يؤكد صحة المسار وصدق التوجه.

وكشف أن حماس لديها أربعة أسرى من الاحتلال في قبضة القسام، مشددًا على أن هؤلاء الأسرى لن يروا الشمس مطلقًا إلا إذا تنعّم أسرانا بشمس الحرية.

وأشار هنية إلى أن حركة حماس نفذت أول عملية أسر لجنديين إسرائيليين بعد عام واحد من انطلاقتها.

وأضاف أن حماس قدمت قادتها شهداء في لوحة شرف تبدأ ولا تنتهي، وإن غابوا عن الأنظار فهم في الوجدان، وآخرهم البطل فادي أبو شخيدم الذي هب للدفاع عن الأقصى.

وتابع: فخر لحماس وجود عدد كبير من أبطالها وقادتها داخل سجون الاحتلال، مشيرًا إلى أن حماس تتقلب على جمر الزمن، لكنها قبلت التحدي بالشهداء والجرحى والأسرى والإبعاد والمطاردة.

وأكد هنية أن حركة حماس تحتل الصدارة في مشهد المقاومة على أرض فلسطين، وتسير في خط ثابت منذ انطلاقتها، مشددًا على أن طريق التحرير والوصول إلى الأقصى وكل فلسطين لا يمر إلا عبر فوهات البنادق.

ولفت هنية إلى أن الأسرى والشهداء هم ضحايا الاحتلال وإرهابه، لكنهم أيضًا تقدموا وحملوا أرواحهم على أكفهم بكل معاني البطولة ليدافعوا عن أرضهم.

 

موسى ابو مرزوق

 

قال رئيس مكتب العلاقات الدولية لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، موسى أبو مرزوق "إن تحرير الأسرى دين في رقابنا".

وجاء ذلك مشاركته في ورشة "الأسرى والجرحى والشهداء تضحية وفداء" التي عقدت في إسطنبول.

وتابع أبو مرزوق، "لا يحلّ لنا أن نبقي هؤلاء الأسرى في سجون الاحتلال ونحن أحياء".

وكان رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية قال إنّ الجنود الإسرائيليين الأربعة الذين تأسرهم كتائب القسام في غزة "لن يروا الشمس مطلقًا الا إذا تنعم أسرانا بشمس الحرية".

وأكّد هنية أنّ قضية الأسرى على رأس أولويات وأجندة الحركة والمقاومة، مؤكدًا أن حركته نفذت أول عملية أسر لجنديين إسرائيليين بعد عام واحد من انطلاقتها.

 

 

 

استشهد شاب، مساء اليوم السبت، إثر إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار عليه في منطقة باب العامود في مدينة القدس المحتلة.

 

وافادت مصادر الاعلام الفلسطيني  إن شابًا -لم تعرف هويته بعد- استشهد، بعد أن أطلقت  قوات الاحتلال الرصاص عليه من مسافة صفر وأبقته على الارض دون السماح بإسعافه، قرب "دوار المُصرارة"، في منطقة باب العامود.

 

وزعمت شرطة الاحتلال أن الشاب حاول تنفيذ عملية طعن.

 

وعقب إطلاق النار، انتشرت قوات الاحتلال بكثافة في منطقة باب العامود، والبلدة القديمة من القدس، وأطلقت قنابل الصوت واعتدت على المواطنين المتواجدين في محيط المنطقة واعتقلت عددا من الشبان، وأغلقت أبواب المسجد الأقصى، والبلدة القديمة.

 

وقالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في القدس إن قوات الاحتلال منعت طواقمها من تقديم الإسعاف للشاب بعد إصابته بالرصاص، قبل أن يعلن عن استشهاده.

 

وفي سياق متصل، أشارت إلى أن طواقمها تعاملت مع 3 إصابات خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال في منطقة باب العامود، موضحةً أن مواطنين أصيبا بصورة مباشرة جراء قنابل الصوت، ومواطن أصيب بالكتف بعد الاعتداء عليه من قوات الاحتلال، وجرى نقل المصابين للمستشفى.

وليد العوض

 

قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب الفلسطيني، وليد العوض، إن رؤية حماس للمصالحة، التي قدمتها خلال الزيارة الأخيرة للقاهرة، تعد مقدمات لحراك جديد في موضوع إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية.

 

وبين العوض في تصريحات صحفية له أن حماس سلمت القيادة المصرية رؤيتها بانطلاق مسيرة المصالحة، وأرسلت قبل يومين رؤيتها للفصائل الفلسطينية.

 

وأضاف "بإمكاننا القول أن هذه مقدمات لحراك جديد في موضوع إنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية".

 

وأوضح أن جميع الأطراف والفصائل تدرس الرؤية المقدمة من حماس، مشيرا إلى أنه و في ضوء دراسة هذه الرؤية يمكن أن تحدد الخطوات التالية التي تعقب ذلك.

 

وتابع العوض "رؤية حماس نشرت في وسائل الإعلام، و لكنها تتضمن نقاط إيجابية وتحتاج لبحث جدي و معمق في إطار الحوار الوطني الفلسطيني الذي يشارك به الجميع".

 

وأكد العوض أن مصر كما هي دائماً لديها الدافعية لاستمرار الحراك في ملف المصالحة، وصولاً لإنهاء الانقسام و استعادة الوحدة الوطنية.

 

وأردف "هناك تحرك هادئ بعيداً عن ضجيج وسائل الإعلام من أجل بناء جسر يربط بين مختلف المواقف للوصول إلى لقاء يجمع أولاً قيادتي حركتي فتح وحماس و من ثم الفصائل الفلسطينية الأخرى من أجل الاتفاق على وضع قطار المصالحة على سكته الحقيقية".

 

وأوضح أن المسؤولية الوطنية تتطلب إعادة قطار المصالحة إلى سكته الحقيقة وصولاً لإتمام المصالحة وإنهاء الانقسام بكل أبعاده لأن هناك استحقاقات سياسية كثيرة تتطلب وحدة الموقف الفلسطيني من أجل مواجهتها.

 

وشدد على وجود استحقاقات اقتصادية واجتماعية كبرى، أيضاً في ظل حالة الحصار المفروض وحالة الإفقار التي يعيشها المجتمع الفلسطيني بشكل عام.

 

وذكر أن ورقة حماس لا زالت تخضع للدراسة من قبل كافة الفصائل، منوها إلى أن النظرة الأولى تظهر أنها تحمل مقدمات إيجابية؛ لكنها بحاجة لبحث أكثر عمقاً.

تركيا

 

طالب الادعاء العام التركي بفرض عقوبة سجن تصل إلى 20 عاما على 16 متهما بالتجسس لصالح المخابرات الإسرائيلية في تركيا.

وأفادت وكالة (الأناضول) التركية، أن النيابة العامة طالبت بسجن المتهمين لارتكابهم جريمة التجسس الدولي نيابة عن المخابرات الإسرائيلية عبر مراقبة عمل منظمات غير حكومية أجنبية في تركيا، وحياة أجانب وارتباطاتهم الخارجية وخاصة الفلسطينيين.

واتهمت النيابة الـ16 شخصا بـ"توفير معلومات عن أمن الدولة"، و"التجسس السياسي أو العسكري"، و"إفشاء معلومات عن مصالح الدولة الأمنية والسياسية"، و"الكشف عن معلومات سرية ينبغي كتمانها".

وذكرت أن المتهمين قبض عليهم نتيجة متابعة جهاز الاستخبارات التركي وتعقب الجهات التابعة لوحدة المخابرات الإسرائيلية وأوضحت لائحة الاتهام أن المخابرات الإسرائيلية تواصلت مع أشخاص يحملون جنسية فلسطين في تركيا.

واستخدمت المخابرات الإسرائيلية هؤلاء الأشخاص من أجل الحصول على معلومات عن أنشطة منظمات أسسها أجانب في تركيا في مقدمتهم الفلسطينيون، ومعرفة تحركات الفصائل الفلسطينية المناهضة للاحتلال.

وكشفت اللائحة أن مواطن إسرائيلي يدعى أحمد زيد، يعمل كمسؤول ميداني بالمخابرات الإسرائيلية، يقبع على قمة هرم هذه الشبكة، لكن لم يتم توقيفه لوجوده وقت الحدث (كشف الشبكة) خارج تركيا.

وعبر شخص يدعى "عبد القادر بركات"، كان زيد يمد المتهمين بالأموال عن طريق اليد.

ولفتت لائحة الاتهام أن الجهات المعنية التركية توصلت إلى باقي المتهمين عن طريق تتبع بيانات حول المبالغ المدفوعة لدى بركات.

وذكرت أن المتهمين أرسلوا إلى تركيا بناء على تعليمات من المخابرات، متسترين تحت عباءة طالب أو عامل من أجل مراقبة ومتابعة منظمات المجتمع المدني الأجنبية في تركيا، ودراسة أحوال منتسبيها ومعرفة قاعدة بياناتهم واتصالاتهم وميولهم السياسية وحياتهم التعليمية ومناطق إقاماتهم وأسلوب حياتهم ووجهات نظرهم بشأن المشاكل السياسية الخارجية.

وأشارت المذكرة إلى أن المتهمين وصلتهم تعليمات مباشرة من المسؤولين الميدانيين الذين تواصلوا معهم عبر الهواتف العمومية، وأدوات الاتصال الموثوقة عبر الإنترنت، أو اللقاء المباشر وجها لوجه عبر السفر إلى خارج تركيا عند الضرورة.

وشددت أن المتهمين قدموا معلومات من شأنها تهديد الأمن القومي التركي، حصلوا عليها نتيجة جهودهم بطرق سرية مقابل المنفعة الشخصية، وأنشطتهم قد تشكل ضررا للمصالح الوطنية التركية في العلاقات الدولية.

ووفق المادة 328 من قانون العقوبات التركي الذي يخص قضايا "التجسس السياسي أو العسكري"، طالبت النيابة العامة في لائحة اتهاماتها القضاء بحبس المتهمين لمدة تتراوح بين 15 و20 عاما لكل واحد منهم.

وبحسب (الأناضول) فإن المحكمة الجنائية الـ22 في إسطنبول، وافقت على لائحة اتهام النيابة العامة، وأمرت باستمرار حبس المتهمين على ذمة القضية، وقضت بعقد جلسة مرافعة في 8 شباط/ فبراير 2022.

حادث سير

 

قالت إدارة المرور والنجدة بالشرطة إن الشاب حمودة طليع ولود (25 عاماً) سكان منطقة بئر النعجة، توفي جراء حادث تصادم دراجة نارية مع شاحنة قرب مركز شرطة جباليا البلد شمالي القطاع.

 

وأضافت في تصريح وصل "نداء الوطن"  أنه تم نقل الشاب للمشفى مفارقاً للحياة، وقد تم فتح قضية من قبل مكتب تحقيقات الحوادث.

 

وأوضحت أنه تم حجز الشاحنة وتوقيف سائقها (ي، ق) 40 عاماً، حيث يجري استكمال الإجراءات القانونية في القضية.

 

وفي إحصائية الحوادث خلال 24 ساعة الماضية، قالت المرور إن 11 حادث سير وقعت في قطاع غزة، نتج عنها حالة الوفاة المذكورة.

 

وذكرت أنه لم تُسجل إصابات نتيجة تلك الحوادث، إلا أنها خلفت أضراراً مادية وتلفيات بعدد من المركبات.

تبادل اسرى

 

كشفت صحيفة "العربي الجديد"، اليوم الجمعة، تفاصيل جديدة عن مفاوضات صفق التبادل بين حركة حماس والاحتلال الإسرائيلي، برعاية مصرية.

ونقلت الصحيفة عن مصادر مصرية خاصة، قولها: "في ما يتعلق بصفقة الأسرى بين حماس والاحتلال الإسرائيلي، فإن التصور النهائي والذي وضعته المخابرات المصرية، بعد لقاءاتها المتعددة مع قيادات الفصائل الفلسطينية، لا يزال ينتظر الموافقة الإسرائيلية".

وأضافت المصادر أن "الفصائل الفلسطينية ترفض تقديم أي تنازلات في الصفقة، وتشترط الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الذين حددتهم في مطالبها مقابل الإفراج عن الجنود الإسرائيليين".

ورجحت أن يكون "عدم ظهور وزير المخابرات المصرية في تل أبيب نهاية الشهر الماضي، كما كان مقرراً، هو بسبب عدم اكتمال الصفقة، وخشية ألا يكون للزيارة مردود واضح".

وأشارت المصادر إلى أن مصر "مارست ضغوطاً كبيرة على الفصائل الفلسطينية، لمواصلة التهدئة المؤقتة في قطاع غزة، لدفع المخطط العام الذي صاغته المخابرات المصرية لتحسين الوضع الاقتصادي والإنساني، وإتمام صفقة تبادل الأسرى".

وأضافت أن "الهدوء الذي ساد قطاع غزة على مدار عدة أسابيع، كان نتيجة زيارات وفود رفيعة المستوى من حماس والجهاد الإسلامي إلى القاهرة، ولقاءات مع كامل، وأن المسؤولين في إسرائيل يعلمون جيداً حجم الضغوط المصرية على حماس، ورغبة الأخيرة في إعادة تأهيل القدرات العسكرية التي تضررت في الحرب الأخيرة. لكنهم حتى الآن يرفضون المخطط الذي قدمته حماس إلى مسؤولي المخابرات المصرية في صفقة تبادل الأسرى مع إسرائيل".

وبحسب المصادر فإنه كان من المقرر أن يزور رئيس المخابرات المصرية قطاع غزة، بعد أن يلتقي برئيس وزراء دولة الاحتلال الإسرائيلي نفتالي بينت، ويقدم له الخطوط العريضة للهدنة التي صاغتها مصر. 

وقالت المصادر إنه "رغم انشغال المسؤولين الإسرائيليين بالتعامل مع الملف النووي الإيراني، إلا أنهم يعلمون جيداً تداعيات استمرار الهدوء في قطاع غزة، واستمرار حماس في العمل على زيادة مدى صواريخها وكمية المتفجرات فيها، وتدريبها على تشغيل الطائرات دون طيار التي تلقتها من إيران، وبالتالي فهم مطالبون بإنجاز الصفقة مع المصريين في أقرب وقت ممكن".

وفي هذا السياق، أشارت المصادر إلى الدور الكبير الذي أدته القاهرة في "تفويت الفرصة على محاولات تأجيج مواجهة جديدة بين قطاع غزة والاحتلال الإسرائيلي، بعد إطلاق صاروخ من قطاع غزة صوب مستوطنة سديروت"، مؤكدة أنّ المسؤولين في مصر كانوا السبب الرئيس وراء تغيير السياسة الإسرائيلية الخاصة بـ"الرد الفوري".

وشددت المصادر على أن "التدخل المصري ساهم في منع التصعيد، خصوصاً في ظل حالة تأهب من جانب الفصائل، عبر تنظيم فعاليات مثل المسيرات الشعبية، وحراك الإرباك الليلي، والمواجهة العسكرية، وكذا في ظل الترقب من جانب "حزب الله" اللبناني لجرّ الجانب الإسرائيلي لمواجهة على أكثر من محور في نفس الوقت".

وكان من المفترض أن يعقد كامل اتفاقاً في تل أبيب نهاية الشهر الماضي، يشمل وقفاً لإطلاق النار طويل الأمد، وتبادلاً لأسرى، ومساعدات إغاثية وإعادة إعمار، وعودة، ولو رمزية، للسلطة الفلسطينية إلى غزة، وذلك بحسب ما أكده كامل لصحافيين إسرائيليين على هامش مشاركته في قمة غلاسكو.

 وقال إنه "سيزور تل أبيب في وقت لاحق من الشهر الحالي (نوفمبر الماضي)، لإجراء محادثات مع بينت ومسؤولين كبار آخرين"، في ثاني زيارة له منذ أن تولت الحكومة الإسرائيلية الجديدة مهامها في 13 يونيو/ حزيران الماضي. وأكد أن "مصر تجري محادثات بشكل يومي مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني بشأن عدة قضايا، بينها (التوصل إلى) اتفاق وقف إطلاق نار محتمل طويل الأمد في غزة".

وأشار كامل وقتها إلى أن الاتفاق المأمول سيضم أيضاً تبادلاً لأسرى بين إسرائيل و"حماس"، وهو ما تعمل مصر على التوصل إليه "ليل نهار"، على حد تعبيره. واعتبر أن هذا الاتفاق "يجب أن يبدأ بالإفراج عن سجناء فلسطينيين، مسنين ونساء فلسطينيات في السجون الإسرائيلية".

وأضاف: "يجب أيضاً معالجة مسألة إعادة جثتي جنديين إسرائيليين، وإطلاق سراح مدنيين إسرائيليين اثنين تحتجزهما حماس في غزة"، علماً أن الحركة تعتبرهما جنديين لا مدنيين.

وتابع كامل أن الاتفاق يتضمن كذلك اتخاذ "المزيد من الخطوات الاقتصادية والإغاثية لصالح المدنيين في غزة".

 

المصالحة الفلسطينية

 

نقلت وكالة "الأناضول" التركية عن مصدر مقرّب من حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن الحركة بعثت مؤخرا، برسالة إلى جهاز المخابرات العامة المصري، تتضمن رؤيتها لإنجاز المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام الداخلي.

وقالت الوكالة التركية إنها حصلت من مصدر مقرّب من حركة "حماس"، على النص الكامل للرسالة. وتضمنت الرسالة عددا من البنود، التي تُبلور رؤية "حماس"، لإنهاء الانقسام وإنجاز المصالحة.

ويتمثل البند الأول في "إعادة تشكيل القيادة الوطنية العُليا لمنظمة التحرير الفلسطينية، بحيث تضم جميع القوى والفصائل والشخصيات الوطنية من خلال الانتخابات".

وفي حال تعذّرت الانتخابات لسبب أو لآخر-بحسب الرؤية-يتم التوافق وطنيا على تشكيل قيادة وطنية مؤقتة ولمدة محددة، يتم الاتفاق عليها، كمرحلة انتقالية لتهيئة الأجواء للانتخابات السياسية العامة.

أما البند الثاني، وفق الرسالة فهو "الاتفاق على الاستراتيجية الوطنية لهذه المرحلة، ما يعني الاتفاق على البرنامج السياسي الوطني، الذي يتوافق عليه الجميع". ودعا البند الثالث إلى "التوافق على آليات العمل الوطني والميداني والسياسي وخلافه".

وحول آليات تنفيذ رؤية الحركة للمصالحة، وضعت الحركة في رسالتها، آليتيْن للتنفيذ. الآلية الأولى، نصّت على ضرورة "البدء من حيث انتهت الجولة الأخيرة (للمصالحة)، واستكمال المشوار في الانتخابات المُتّفق عليها في مراحلها الثلاث التشريعية والمجلس الوطني والرئاسية، على أن تتم في القدس أولا".

وأضافت: "لتكن معركة إرادة وطنية وموّحدة نفرض فيها حقّنا، وأن هذه (القدس) عاصمتنا ولا نحتاج إذنا من أحد لنجري فيها انتخاباتنا، وبذلك نبني مؤسساتها الوطنية جميعا على أساس الإرادة الشعبية الوطنية الحرّة، وعلى قاعدة الشراكة والوحدة الوطنية دون إقصاء أو استحواذ".

وقرّر رئيس السلطة محمود عباس نهاية إبريل/نيسان الماضي، تأجيل الانتخابات الفلسطينية لحين ضمان سماح الاختلال "الإسرائيلي" مشاركة سكان مدينة القدس المحتلة.

وكان من المقرر أن تجرى الانتخابات الفلسطينية على 3 مراحل خلال العام الجاري: تشريعية (برلمانية) في 22 مايو/ أيار، ورئاسية في 31 يوليو/ تموز، وانتخابات المجلس الوطني في 31 أغسطس/ آب.

وتنصّ الآلية الثانية -بحسب ورقة حركة حماس-على "دعوة قادة الفصائل الوطنية لعقد اجتماع في القاهرة، كما نص عليه اتفاق عام 2011، للاتفاق على خريطة طريق لإنجاز الهدف المنشود، بصفتهم الإطار القيادي المؤقت، لحين استكمال بناء مؤسسات الشعب الفلسطيني الوطنية، وفي القلب منها منظّمة التحرير، ممثلا شرعيا وحيدا للشعب الفلسطيني".

وجددت الحركة جاهزيتها لـ"كل مسار جاد ومسؤول لإنهاء الانقسام وبناء رؤية استراتيجية وطنية".

وأعربت الحركة عن آمالها في إنجاز عباس لهذا الملف الذي وصفته بـ"الهام والمصيري".

 

قضت محكمة في جنوب ليبيا، الخميس، بعودة سيف الإسلام، نجل الزعيم الراحل معمر القذافي، إلى سباق انتخابات الرئاسة.


وأفادت وسائل إعلام ليبية بـأن محكمة سبها - جنوبي البلاد- قد قضت بعودة سيف الإسلام القذافي إلى السباق الرئاسي، وذلك بعد أيام من استبعاده من قبل مفوضية الانتخابات.

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا قد استبعدت سيف الإسلام من قائمة المرشحين لانتخابات الرئاسة، وذلك بسبب "مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة".

وقالت المفوضية إن سيف الإسلام استبعد من السباق الانتخابي بسبب مخالفته بندين من قانون انتخاب رئيس الدولة، مشيرة إلى "عدم انطباق المادة 10 البند 7، والمادة 17 البند 5".

وينص البند السابع من المادة العاشرة في قانون انتخاب رئيس الدولة على "ألا يكون محكوما عليه نهائيا في جناية أو جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة".

أما البند الخامس من المادة 17، فيدعو طالب الترشح إلى تقديم "شهادة الخلو من السوابق".

وسيف الإسلام القذافي مطلوب للمحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب "جرائم ضد الإنسانية". كما أن محكمة في طرابلس حكمت عليه بالإعدام غيابيا عام 2015، بتهمة ارتكاب جرائم حرب أثناء احتجاجات 2011.

وفي سياق العودة للسباق الرئاسي، أصدرت محكمة استئناف طرابلس، الأربعاء، حكما لصالح عبد الحميد الدبيبة، رئيس الوزراء، ورفضت طعنين بحقه وأعادته إلى قائمة مرشحي الانتخابات الرئاسية.

يشار إلى أن انتخابات الرئاسة ينتظر أن تجرى يوم 24 من شهر ديسمبر المقبل، ويتوقع أن تحظى باهتمام محلي ودولي كبير.

 

 

أقدم مستوطن إسرائيلي، مساء اليوم الخميس، على دهس شابين مقدسيين، في البلدة القديمة ب القدس .

 

وقالت مصادر محلية، إن الشابين من بلدة الطور شرقي القدس، وتم دهسهما بالقرب من منطقة "جورة العناب" في البلدة القديمة، فيما لاذ المستوطن بالفرار من المكان فور وقوع الحادث.

 

نشرت وزارة الصحة الفلسطينية، مساء اليوم الخميس، مقطع فيديو يوضح آليات متابعة التحويلة الطبية للمواطن وهو في منزله، وطباعتها بعد صدورها.

 

 

وحدة شراء الخدمة - "التحويلات الطبية"

اللجنة المركزية

 

تدخل فلسطين منعرجا جديدا مع اقتراب موعد إجراء الانتخابات المحلية على الطريقة والتوقيت اللذين اختارهما الرئيس أبو مازن بعد قرار تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية ردا على الرفض الإسرائيلي السماح للمقدسيين المشاركة في الاستحقاق الانتخابي، ويأتي ذلك التقدم في الأوضاع داخل فلسطين بعد مبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي لإعمار غزة والتي دعمت بشكل واضح أمن واستقرار قطاع غزة ومن ثم أمن واستقرار فلسطين بأكملها، خاصة وأن كافة التقارير الصحفية خلال الفترة الماضية والحالية تؤكد أن استمرار دعم مصر لجهود رام الله هي أحد أهم أسباب تحسين الاقتصاد الوطني الفلسطيني.

 

ويتوقّع خبير الاقتصاد الفلسطيني ماهر الطباع، أن الاستقرار السياسيّ الذي سيتبع الانتخابات المحلية القادمة سينعكس على الأوضاع الاقتصاديّة في البلاد، خاصّة مع المجهودات الدبلوماسيّة الكبرى التي تبذلها الدبلوماسية الفلسطينية في الأشهر الأخيرة.

 

وأوضح أن حكومة محمد أشتية تؤكد أن أولويات فرض القانون ومحاربة الجريمة المنظمة تعد أحد أبرز أولويات حكومته التي تسعى لخلق بيئة مناسبة للاستثمار في الأراضي الفلسطينية في الضفة وذلك لتجاوز سنة من الركود الاقتصادي بسبب أزمة كورونا.

 

وقد وضعت القيادة الفلسطينيّة بتوجيهات الرئيس الفلسطيني خطّة شاملة ذات أبعاد اقتصاديّة واجتماعيّة وسياسيّة، بغرض النهوض بالاقتصاد الفلسطينيّ بعد حالة الركود الحادّ التي عاشها نتيجة جائحة كورونا.

 

 

قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم الخميس، "إنّ القدس اليوم في خطر حقيقي، وعلينا اليوم وضع الرؤية والخطة المتكاملة من أجل ليس فقد التصدي لمخططات الاحتلال في القدس بل من أجل تحرير القدس والأقصى".

 

وأضاف هنية، في كملةٍ له خلال حفل افتتاح مؤتمر رواد بيت المقدس الثاني عشر المقام في إسطنبول: "آن الأوان لحسم الصراع التاريخي مع الاحتلال الإسرائيلي".

 

وتابع: "إنّ القدس هي محور الصراع ومفجرة الثورات والانتفاضات على مدار 100 عام منذ ثورة البراق وحتى الشهيد فادي أبو شخيدم"، مؤكّداً على أنّ المقاومة هي خيار حماس الاستراتيجي .

 

وتابع: "إنّ المقاومة الفلسطينية بخير ، وهي مستمرة في تراكم القوة وبناء الصرح وامتلاك الوسائل والقدرات"، داعياً إلى ضرورة دعم المقاومة الى جانب الدعم السياسي والمالي وبكل الوسائل الممكنة .

 

وأكمل هنية: "نريد تشابك وترابط الجبهات في مواجهة الاحتلال من أجل تحرير القدس والاقصى"، موضحاً أنّ الأمة العربية والإسلامية لم تتخلى عن فلسطين والقدس ، ولكنها اليوم بحاجه ماسة الى بناء الجبهة الموحدة لكي نقفز على الاحتلال".

 

وبشأن التطبيع، قال هنية: "يجب أنّ يكون لدينا خطة متكاملة لإسقاط التطبيع الذي أخذ صفة التحالفات العسكرية والأمنية مع بعض الحكومة العربية".

واختتم هنية، حديثه بالقول: "للأسف البعض هو الذي يركض وراء "إسرائيل" للتطبيع معها ، ونحن نقول أنّ التطبيع سيزيد هذه الحكومة ضعفاً ولم يزيد الاحتلال قوة".

 

هاجم مستوطنون، اليوم الخميس، منزلا في بلدة جالود، جنوب نابلس.

 

وقال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني البؤرة الاستيطانية "احيا" هاجموا منزل المواطن هشام عماد احمد حمود في بلدة جالود، وأعطبوا اطارات مركبته وخربوا محركها، وكسروا عشرات الاشجار في حديقة المنزل، وسرقوا معدات خاصة للبناء ومولد كهرباء.

 

وأشار دغلس إلى أن بلدات وقرى جنوب نابلس، تتعرض بشكل ممنهج لاعتداءات المستوطنين، فيما تمنع سلطات الاحتلال المواطنين من تنفيذ اعمال البنية التحتية فيها.

طقس فلسطين

 

توقعت دائرة الأرصاد الجوية أن يكون الجو اليوم الخميس غائماً جزئياً وبارداً نسبياً إلى بارد ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة وتبقى فرصة ضعيفة في ساعات الصباح لسقوط زخات متفرقة من الامطار فوق بعض المناطق، الرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة الى نشطة السرعة والبحر متوسط ارتفاع الموج إلى مائج.

 

هذه الليلة: يكون الجو غائماً جزئياً وبارداً، الرياح شمالية غربية إلى جنوبية شرقية خفيفة الى معتدلة السرعة والبحر خفيف إلى متوسط ارتفاع الموج.

 

كما يكون الجو يوم غدٍ الجمعة غائماً جزئياً إلى غائم وبارداً نسبياً إلى بارد ويطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، الرياح شمالية شرقية إلى جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

وتنبأت الأرصاد بأن يكون الجو يوم السبت المقبل غائماً جزئياً إلى غائم وبارداً نسبياً نهاراً إلى بارد ليلا ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح أعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية، الرياح جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج.

 

الأحد: يكون الجو غائماً جزئياً إلى غائم وبارداً نسبياً نهاراً إلى بارد ليلاً ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة، ويحتمل سقوط امطار متفرقة فوق بعض المناطق الرياح جنوبية غربية الى غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف الى متوسط ارتفاع الموج.

مرور غزة

 

أعلنت إدارة المرور والنجدة بالشرطة، صباح اليوم الخميس، إحصائية حوادث السير في محافظات قطاع غزة خلال 24 ساعة الماضية.

وأوضحت شرطة المرور أن 6 حوادث سير خلفت 10 إصابات، أربعة منها متوسطة وست إصابات بجروح طفيفة.

ولفتت شرطة المرور إلى أن أضرارًا مادية وتلفيات وقعت بـ 4 مركبات جراء تلك الحوادث.

 

 

قالت حركة حماس، إن تصدي شباب رام الله للمستوطنين الصهاينة في قلب المدينة، وتحطيم سيارتهم وحرقها، عمل وطني شجاع، يعكس العلاقة الطبيعية مع العدو الصهيوني، المبنية على التصدي لكل أشكال العدوان ومواجهة المستوطنين، والاشتباك معهم من نقطة الصفر.

 

ووجه الناطق باسم الحركة فوزي برهوم في تصريح صحفي، التحية لشباب رام الله الشجعان على هذا الفعل المقاوم، الذي يجب أن يستمر بقوة، ويمتد إلى كل مناطق الضفة الغربية وخطوط التماس.

 

وأكد برهوم، أن واجب أجهزة أمن السلطة الفلسطينية حماية أبناء شعبنا من اعتداءات المستوطنين، والتصدي لهم جنبا إلى جنب مع أبناء شعبهم، وليس تأمينهم وإعادتهم إلى العدو.

 

وأحرق شبان فلسطينيون، مساء أمس، مركبة للمستوطنين بعد دخولها منطقة دوار المنارة وسط رام الله.

 

الصحف الفلسطينية

 

فيما يلي أبرز عناوين هذه الصحف:

"الحياة الجديدة":

- الرئيس يهاتف الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني

- أبو ردينة: الاستيطان على أرض مطار قلنديا مرفوض ومدان باعتباره أحد رموز السيادة لدولة فلسطين

- الاحتلال ينهب ممتلكات المواطنين في الرأس الأحمر

- الرئيس الصيني يؤكد دعم بلاده الثابت للشعب الفلسطيني لاستعادة حقوقه المشروعة

- توضيح من وزارة المالية بخصوص بيان جامعة النجاح حول مستحقات مشفى النجاح

- محكمة الاحتلال ترجئ البت في قضية الأسير أبو هواش المضرب منذ 107 أيام

- الاحتلال يهدم غرفتين زراعيتين في نحالين وشبان يحرقون سيارة للمستوطنين

- في خطوة رمزية للتضامن مع شعبنا: ارجنتينيون يصطفون أمام سفارة فلسطين لطلب الجنسية

- زيادة تفشي "أوميكرون" في العالم والاتحاد الأوروبي يبحث إلزامية التطعيم

- مؤتمرات فرعية كنسية في الولايات المتحدة تعتبر إسرائيل دولة فصل عنصري

- تسجيل 5 حالات بـ"الإيدز" في فلسطين خلال 2020

- اللواء فؤاد الشوبكي.. ربان سفينة الأسرى

- "الإذاعة والتلفزيون" توقع اتفاقية بث مراسم عيد الميلاد المجيد

- 3 وفيات و358 إصابة بـ"كورونا"

"القدس":

- الرئاسة: مطار قلنديا أحد رموز السيادة والاستيطان على أرضه مرفوض

- المصادقة على مخطط جديد لتوسيع عدد من المستوطنات جنوب القدس

- هدم في بلدة نحالين وتجريف بجبل المكبر

- الاستيلاء على معدات زراعية بالأغوار ومداهمات واعتقالات

- قيادات فصائلية تؤكد على التمسك بالثوابت الوطنية

- شبان يضرمون النار في مركبة لمستوطنين وسط مدينة رام الله

- أبو عمرو: القيادة الفلسطينية بصدد اتخاذ اجراءات غير مسبوقة حال لم تتوقف إسرائيل على سياساتها العدوانية

- شريط مصور يرشد الجنود الإسرائيليين للتعرف على ناشطين فلسطينيين حال وضع "الكمامات"

- محكمة الاستئناف في لاهاي تصدر حكماً الثلاثاء المقبل في قضية مجزرة عائلة زيادة ضد غانتس وإيشل

- بلدة الخليل العتيقة.. تطهير عرقي وتمييز عنصري يتجلى في شوارعها وحاراتها

- التحذير من خطورة استهداف إسرائيل للمقدسات الإسلامية

"الأيام":

- الرئيس يستقبل السفير الجزائري لدى قطر

- أبو ردينة: الاستيطان على أرض مطار قلنديا مرفوض ومدان

- حملة ترهيب ومصادرة في الأغوار الشمالية ومخاوف من تهجير 35 عائلة تم احتجازها

- القدس: المستوطنون يواصلون اقتحاماتهم ومسيراتهم الاستفزازية

- الاحتلال يعتقل متضامنة ويستولي على مركبتها وجهازي "لابتوب" وكاميرات جنوب الخليل

- شبان يضرمون النار في مركبة للمستوطنين وسط رام الله

- "كورونا": ثلاث وفيات و358 إصابة

- شريط مصور يرشد الجنود الإسرائيليون للتعرف على ناشطين فلسطينيين

- إسرائيل: حالتان مؤكدتان بـ"أوميكرون" و34 مشتبه بها

- بينيت يدرس إلغاء زيارته إلى الإمارات

- "أوميكرون" يواصل انتشاره في مختلف أنحاء العالم وتسجيل أول إصابة في الولايات المتحدة رغم تلقي اللقاح

 

أضرم شبان فلسطينيون، مساء اليوم الأربعاء، النار في مركبة للمستوطنين وصلت فيما يبدو بالخطأ إلى دوار المنارة وسط مدينة رام الله.

 

ورشق الشبان الحجارة على مركبة المستوطنين، قبل أن يقدموا على تهشيم زجاجها، فيما تقدم عناصر الأمن الفلسطيني نحو المركبة وأخرجوا المستوطنين الاثنين من داخلها، قبل أن يتم نقلهما إلى منطقة آمنة، ويتم إحراقها من قبل الشبان الغاضبين.

 

وادعى متحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أن الأمن الفلسطيني ومن خلال جهات التنسيق أعاد المستوطنين، مشددًا على ضرورة عدم دخول أي إسرائيلي لمناطق “أ” باعتبارها محظورة وخطيرة.

 

وذكرت قناة ريشت كان العبرية، أن المستوطنين من سكان بؤرة عادي عاد القريبة من رام الله، مشيرةً إلى أن حالتهما طفيفة، فيما فتحت الشرطة الإسرائيلية تحقيقًا معهم حول ظروف ما جرى معهما.

 

وأشارت إلى أن المستوطنين من التيار اليهودي المتزمت من أتباع ما يعرف بجماعة بريسلاف.

 

وأعادت وسائل إعلام عبرية، التذكير بالحادث على أنها محاولة مماثلة لتلك التي وقعت في بداية انتفاضة الأقصى الثانية، بعد احتجاز شبان لجنديين إسرائيليين في مقر للأمن الفلسطيني بمدينة البيرة قبل أن يتم قتلهما.

 

 

تتوقع دائرة الارصاد الجوية ان يكون الجو غدا الخميس غائما جزئيا وباردا نسبيا إلى بارد ولا يطرأ تغير يذكر على درجات الحرارة وتبقى فرصة ضعيفة في ساعات الصباح لسقوط زخات متفرقة من الامطار فوق بعض المناطق ،الرياح غربية إلى شمالية غربية معتدلة الى نشطة السرعة والبحر متوسط ارتفاع الموج إلى مائج.

هذه الليلة: يكون الجو غائما جزئيا وباردا ، الرياح شمالية غربية إلى جنوبية شرقية خفيفة الى معتدلة السرعة والبحر خفيف الى متوسط ارتفاع الموج.

الجمعة 2021/12/03 يكون الجو غائما جزئيا إلى غائم وباردا نسبيا إلى بارد ويطرأ ارتفاع طفيف على درجات الحرارة، الرياح شمالية شرقية إلى جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

السبت 2021/12/04 يكون الجو غائما جزئيا إلى غائم وباردا نسبيا نهارا إلى بارد ليلا ويطرأ ارتفاع ملموس على درجات الحرارة لتصبح اعلى من معدلها السنوي العام بحدود 3 درجات مئوية ، الرياح جنوبية شرقية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف ارتفاع الموج .

الأحد 2021/12/05 يكون الجو غائما جزئيا إلى غائم وباردا نسبيا نهارا إلى بارد ليلا ويطرأ انخفاض على درجات الحرارة ، ويحتمل سقوط امطار متفرقة فوق بعض المناطق الرياح جنوبية غربية الى غربية خفيفة إلى معتدلة السرعة والبحر خفيف الى متوسط ارتفاع الموج .

وتحذر دائرة الأرصاد الجوية المواطنين من خطر: تدني مدى الرؤية الأفقية.

 

 

في كلمته باسم الرئيس محمود عباس في اليوم الوطني لرومانيا

 

رام الله / دعا عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني جمهورية رومانيا لتكثيف جهودها في دعم قضيتنا الوطنية على كافة المستويات، والمساهمة في تحقيق السلام العادل على أساس الشرعية الدولية وحل الدولتينن من خلال دورها الفعال في الاتحاد الأوروبي.

 

ونقل د. مجدلاني خلال كلمته باسم سيادة الأخ الرئيس محمود عباس في الاحتفال الذي نظمته سفارة جمهورية رومانيا لدى دولة فلسطين، اليوم الاربعاء، لمناسبة اليوم الوطني لبلادها ،بحضور سفير دولة رومانيا في دولة فلسطين كاتالين تيرلا، وعددا من الوزراء وممثلي السلك الدبلوماسي المعتمد لدى فلسطين، تحيات الأخ الرئيس محمود عباس إلى نظيره الروماني كلاوس يوهانس وشعبه الصديق، وأكد عمق العلاقة بين البلدين والشعبين متمنيا لها الازدهار والاستمرار .

 

وأشار د. مجدلاني إلى مواقف رومانيا الداعمة لقضيتنا ودعم القرارات التي تدعم الحقوق الفلسطينية في المحافل الدولية، ووجود جسور محبة بين الشعبي .

 

وأوضح أن الوضع الدقيق الذي يعيشه شعبنا الفلسطيني ، والذي لا يتهدد فقط مشروعنا الوطني بل ويقوض حل الدولتين وفرص السلام، إنما يستدعي التدخل الفوري والعاجل من دول العالم مجتمعة، لإلزام إسرائيل بوقف هذه الانتهاكات الخطيرة وتوفير الحماية الدولية الفعلية لأبناء شعبنا من اعتداءات الاحتلال وقطعان مستوطنيه، والانتصار لحقوقهم العادلة في الحرية والاستقلال والخلاص التام من الاحتلال وتقرير المصير .

وتابع د. مجدلاني "إنه لمن دواعي اعتزازي أن أشارككم اليوم احتفالاتكم باليوم الوطني الروماني، الذي يمثل مناسبة هامة لأحرار العالم ولكل مناضلي الحرية والعدالة الإنسانية، إذ جاء انتصارا للنضالات والتضحيات،  لتولد "رومانيا" دولة حرة كاملة وموحدة، وتمهد للكثير من الاستقرار والتقدم والرخاء الذي تشهده بلادكم اليوم."

 

وأضاف لقد قطعت رومانيا وفلسطين، أشواطا كبيرة، نحو تعزيز علاقات التعاون البناء، وكان لرومانيا دورا هاما في دعم السلام الشامل والدفعباتجاه حل الدولتين، كما ساهمت في مسيرة شعبنا نحو بناء دولته واستنهاض مؤسساتها ،ولا ننسى بالتأكيد تبادل الزيارات الرسمية، عالية المستوى بين بلدينا، وتوقيع الاتفاقيات الثنائية في مختلف المجالات وكذلك اللجنة المشتركة والتي تعقد اجتماعاتها باستمرار، ولا ننسى أن رومانيا من أوائل الدول التي افتتحت مكتب تمثيل لمنظمة التحرير الفلسطينية.

 

وقال د. مجدلاني في ظل المتغييرات وما نشهده من انسداد افق عملية السلام ، وتقويض حل الدولتين فإننا ندعو الاصدقاء من دول الاتحاد الأوروبي التي لم تعترف بعد بالدولة الفلسطينية إلى الاعتراف بها وذلك  للحفاظ على  حل الدولتين

 

وفي ختام كلمته دعا إلى تطوير العلاقات الاقتصادية والاستثمار في فلسطين وتعزيز العلاقات الثنائية وفتح آفاق أوسع للشراكة المبنية على المصالح المشتركة.

جامعة تل آبيب

 

رفع طلاب فلسطينيون الثلاثاء 30 نوفمبر الأعلام الفلسطينية في جامعة تل أبيب الإسرائيلية.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، مشيرين إلى أن رفع الأعلام في القاعة الجامعية جاء خلال حفل لفنانة فلسطينية.

ويقول الفلسطينيون داخل إسرائيل أنهم يعانون من تمييز عنصري، اشتد في الآونة الأخيرة، لاسيما بعد أحداث مايو على خلفية الاشتباكات التي وقعت في المدن المختلطة بعد أن قام متطرفون يهود بقتل شاب عربي في مدينة اللد.

واندلعت مواجهات عنيفة بين اليهود والعرب في المدن المختلطة، وذلك نتيجة قرار المحكمة الإسرائيلية العليا بشأن إخلاء عائلات فلسطينية من منازلها في حي الشيخ جراح في القدس المحتلة.

ويطالب سياسيون إسرائيليون متطرفون بمنع رفع العلم الفلسطيني داخل إسرائيل.

وكانت إسرائيل أقرت عام 1967 قانونا يحظر علم فلسطين ويمنع إنتاج حتى الأعمال الفنية التي تتكون من ألوانه الأربعة.

لكن منذ توقيع اتفاقات أوسلو عام 1993، فإن هذا المنع أصبح أقل شدة ولكنه لا يزال يطبق في بعض الأحيان من قبل الشرطة.

وفي العقدين الأخيرين تعاقبت في سدة الحكم في إسرائيل حكومات يمينية، أقرب لمنع رفع العلم الفلسطيني، كونها ترفض أصلا فكرة إقامة دولة فلسطينية.

محمد اشتيه

 

أعلن رئيس الوزراء محمد اشتية اليوم الثلاثاء، عن رصد ميزانية طوارئ للتعامل مع الحوادث والمخاطر التي قد تنجم خلال فصل الشتاء.

جاء ذلك خلال ترؤس رئيس الوزراء، وزير الداخلية محمد اشتية، اليوم الثلاثاء، في مكتبه بمدينة رام الله، اجتماعاً للمجلس الأعلى للدفاع المدني.

وأوعز اشتية بتفعيل غرف عمليات الطوارئ المشتركة في كافة المحافظات، والعمل على إيجاد الحلول لقضية مخلفات ونفايات الاحتلال وتأثيرها على المواطنين والأرض، وتحضير خريطة لشق طرق زراعية في الغابات، إضافة إلى التحضير لإجراء مناورة تدريبية تحاكي الأحداث الحقيقية المحتملة لوقوع كارثة أو حوادث.

واطّلع رئيس الوزراء على استعدادات المجلس لفصل الشتاء، ومدى جاهزيته للحد من حجم المخاطر التي قد تنجم عن أي حوادث، إضافة الى توقعات دائرة الأرصاد الجوية للحالة الجوية المقبلة على المديين القصير والمتوسط.

وأكد اشتية ضرورة تضافر الجهود والعمل المشترك بين كافة الجهات، وأهمية حملات التوعية والتعبئة المجتمعية، للوقاية من الحوادث والمخاطر والحد من حجم الخسائر في حال وقوعها.

 

 

اعلن فيليب لازاريني مفوض عام وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين " الاونروا" ان الوكالة ستدفع رواتب موظفيها بحد اقصى يوم العاشر من ديسمبر القادم بعد معلومات من المانحين حول تعهداتهم المعلنة حصلت عليها منظمته خلال اجتماع اللجنة الاستشارية في عمان.

نص رسالة مفوض الاونروا الى موظفيها :

زميلاتي وزملائي الأعزاء،


كما تعهدت في رسالتي لكم يوم الخميس الماضي، أكتب إليكم لإطلاعكم على المستجدات المتعلقة برواتبكم لشهر تشرين الثاني. اسمحوا لي أولا أن أشكركم جميعا على صبركم وعلى بقائكم متحدين مع الإدارة في هذا الوقت الصعب بالنسبة للوكالة وللاجئي فلسطين الذين نوفر لهم الخدمات.

لقد انتهى للتو اجتماع اللجنة الاستشارية للأونروا، وهي الهيئة التي تضم البلدان المضيفة وأكبر الجهات المانحة لنا. خلال الاجتماع، ناشدت أنا وفريق الإدارة العليا للأونروا أقرب شركائنا الحصول على تمويل عاجل لتغطية تكاليف الخدمات للاجئين والرواتب لهذا العام كما طالبتهم بنموذج مالي مستدام للأونروا للسنوات المقبلة.

استنادا إلى المعلومات الإضافية التي تلقيناها على مدار اليومين الماضيين من المانحين بشأن صرف تعهداتهم المعلنة، فإنني على ثقة من أننا سنكون قادرين على دفع كامل رواتب شهر تشرين الثاني في الأسبوع المقبل أو في موعد لا يتجاوز العاشر من كانون الأول. إنني أدرك تماما أن كل يوم تأخير له تأثير فوري عليكم وعلى أسركم وآمل أن تحصلوا جميعكم على رواتبكم قريبا جدا.


في كلمتي التي القيتها أمام اللجنة الاستشارية، أثرت بوضوح مسألة تأثير الأزمة المالية على موظفي الأونروا. وشددت على أن التأخير في دفع الرواتب يأتي في أعقاب سنوات من التقشف ونقص الموظفين وتجميد المنافع وانعدام الأمن الوظيفي. وأقر كل عضو في اللجنة الاستشارية بعملكم وإنجازاتكم في ظل ظروف صعبة للغاية وأعربوا عن التزامهم القوي بضمان استمرارية الوكالة في تقديم الخدمات.

وخلال اجتماع اللجنة الاستشارية، كرَر العديد من المانحين التأكيد على جهودهم الآيلة الى ايجاد تمويل إضافي لتغطية احتياجاتنا المالية الفورية، والمحافظة على الخدمات وتغطية كامل الرواتب هذا العام. وأشار عدد منهم إلى أن طلبنا الحصول على تمويل إضافي يأتي في وقت تصارع فيه حكوماتهم التأثير الاقتصادي للجائحة العالمية. وقد اضطر العديد من الحكومات إلى وقف المنافع التي يستفيد منها موظفو القطاع العام في بلدانهم بسبب هذه القيود المالية التي تعاني منها.

سوف نواصل أنا وكبار الموظفين جهودنا الحثيثة لجمع الأموال اللازمة لتغطية التكاليف حتى نهاية العام. نحن نعتمد كليا على التبرعات التي نحصل عليها من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة. في العقود الماضية، كانت الأونروا قادرة على الاحتفاظ باحتياطي من الأموال كل عام في حالة تأخر التمويل من الدول الأعضاء. إلا أن هذا الاحتياطي قد استُنفد منذ سنوات عديدة. اليوم لا تملك الأونروا أي أموال في الاحتياطي: فكل تبرع يأتي الآن من المانحين يتم استعماله على الفور لدفع الرواتب والاحتياجات الضرورية مثل برنامج شبكة الأمان الاجتماعي وذلك بهدف استمرار الخدمات للاجئي فلسطين.

سأوافيكم بشكل دائم وعن كثب بالمستجدات المتعلقة بأوضاعنا المالية، بما في ذلك رواتب شهر كانون الأول التي لا أزال ملتزما بدفعها بالكامل.

في الختام، وحفاظا على روح التضامن، قررت استثنائياً رفع سياسة "لا أجر بدون عمل" بالنسبة الى إضراب يوم أمس.

مع أطيب تحياتي،

فيليب لازاريني

تميم+عباس

 

اجتمع الرئيس محمود عباس، اليوم الثلاثاء، مع أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، في مقر الديوان الأميري.

وأطلع عباس أمير قطر على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وما تتعرض له مدينة القدس من انتهاكات إسرائيلية متواصلة والاعتداء على المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وبحث الرئيس مع أمير قطر تعزيز العلاقات الثنائية وسبل تطويرها في المجالات كافة.

وحضر الاجتماع عن الجانب الفلسطيني، أمين سر اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الفريق جبريل الرجوب، وعضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ومستشار الرئيس الدبلوماسي مجدي الخالدي، وياسر عباس، وسفير دولة فلسطين لدى دولة قطر منير غنام.

وكان الرئيس قد وصل، أمس الإثنين، إلى العاصمة القطرية الدوحة، بدعوة من أخيه أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، للمشاركة في افتتاح منافسات بطولة كأس العرب لكرة القدم.

واجتمع الرئيس محمود عباس، مساء أمس، مع رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال عون في العاصمة القطرية الدوحة.

وأطلع عباس الرئيس اللبناني على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، والانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة بحق أبناء شعبنا ومقدساته الإسلامية والمسيحية.

 

 

بمناسبة اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني

رام الله / شارك محمـد علوش عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، سكرتير دائرة العمال المركزية في الجبهة في الندوة الدولية الافتراضية التي نظمها اتحاد النقابات العالمي WFTU في العاصمة اليونانية أثينا بمشاركة 65 قائداً عمالياً ونقابياً من رؤساء وممثلي الاتحادات العمالية العربية والدولية الأعضاء في اتحاد النقابات العالمي .

وتقدم المشاركون في الندوة أمين عام اتحاد النقابات العالمي جورج مافريكوس ، والأمين العام للاتحاد الدولي لنقابات العمال العرب جمال قادري ، وأمين عام منظمة الوحدة النقابية الافريقية أرزقي مزهود.

وشارك في الندوة ممثلون عن الحركة النقابية الفلسطينية في الاتحاد العام لعمال فلسطين والاتحاد الوطني لعمال فلسطين والائتلاف النقابي العمالي وكتلة نضال العمال في فلسطين .

وعبر قادة الحركة النقابية الدولية والعربية عن تضامنهم مع الشعب الفلسطيني لنيل حقوقه الوطنية العادلة وعبروا عن رفضهم وادانتهم لسياسات وجرائم الاحتلال ودعوتهم لإنصاف الشعب الفلسطيني وتلبية حقوقه المشروع بتقدير المصير وحق العودة للاجئين واقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس .

ودعا المتحدثون في الندوة لفرض مقاطعة شاملة لدولة الاحتلال وفرض العقوبات عليها ومواجهة كافة اشكال التطبيع مع كيان الاحتلال ، معبرين عن ادانتهم للهرولة المحمومة نحو التطبيع مع الاحتلال بما في ذلك التطبيع النقابي .

وأكد الرفيق محمد علوش في كلمته على الدور المحوري لاتحاد النقابات العالمي ، مثمناً مواقفه التاريخية والمبدئية الداعمة لنضال الشعب الفلسطيني ومساندته الداعمة للحركة النقابية الفلسطينية وجهوده العالمية المشهودة في تبني قضايانا الوطنية في كافة المنابر الدولية .

ووجه علوش التحية لكافة الرفيقات والرفاق قادة وممثلو الاتحادات والمنظمات النقابية والعمالية من كافة بلدان العالم ومواقفهم القوية في يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني ، مطالباً بالمزيد من التحرك النقابي الدولي لإدانة الممارسات الاسرائيلية وعدوانها المنظم بحق شعب وعمال فلسطين .

وقال علوش بأن أمام الحركة النقابية العالمية تحديات كبيرة ومسؤوليات أكبر علينا أن نتحملها معاً في مواجهة التغول الامبريالي والهيمنة الاستعمارية الصهيونية وتوحيد جهود كافة عمال العالم من اجل حقوقهم ومكانتهم ودورهم الطليعي في النضال الى جانب عدالة ومشروعية النضال الفلسطيني.

 

أفادت جامعة جونز هوبكنز الأمريكية بارتفاع إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في العالم إلى أكثر من 262مليون إصابة، وإجمالي الوفيات إلى أكثر من 5.2 مليون وفاة.

وبحسب بيانات الجامعة بلغ إجمالي الإصابات بفيروس كورونا في العالم 262.093.495، وإجمالي الوفيات 5.206.982

وتصدرت الولايات المتحدة قائمة الدول من حيث عدد الوفيات جراء الفيروس بـ 778.701 حالة وفاة، وبلغ إجمالي الإصابات فيها 48.438.063.

تلتها البرازيل في المرتبة الثانية من حيث عدد الوفيات بـ614.376 حالة فاة، وإجمالي الإصابات22.084.749 .

في المرتبة الثالثة تأتي الهند بإجمالي وفيات 468.790 وإجمالي إصابات 34.580.832.

وفي المرتبة الرابعة المكسيك من حيث عدد الوفيات بـ293.897 وإجمالي إصابات 3.883.842.

وفي المرتبة الخامسة روسيا بإجمالي وفيات 268.705وإجمالي إصابات 9.436.650.

وسادسا البيرو بإجمالي وفيات201.122 وإجمالي إصابات 2.233.805

وفي المرتبة السابعة بريطانيا بإجمالي وفيات145.253 وإجمالي إصابات 10.245.244.

وفي المرتبة الثامنة إندونيسيا بإجمالي وفيات 143.819 وإجمالي إصابات 4.256.112.

وفي المرتبة التاسعة إيطاليا بإجمالي وفيات 133.739 وإجمالي إصابات5.015.790.

تلتها في المرتبة العاشرة إيران بإجمالي وفيات 129.711 وإجمالي إصابات 6.113.192.

 

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، اليوم الاثنين، “عشنا ظروف صعبة نحن والعالم و كورونا عصفت بالعالم وأنتجت متغيرات هائلة في العملية الإنتاجية وإيرادات الدول”.

وأضاف اشتية خلال مؤتمر صحفي في ختام جلسة مجلس الوزراء في محافظة نابلس: “هناك عجز شهري من ناحية الرواتب وكنا نقترض من البنوك، لكن هذا الشهر قد لا نستطيع أن نقترض من البنوك”.

وأوضح رئيس الوزراء ان “فاتورة الرواتب لوحدها تكلف السلطة الفلسطينية مبلغ 920 مليون شيكل، فيما تحتاج إلى 2.1 مليار شيكل شهريا لتغطية كامل مصاريفها”.

وأكد اشتية على أن “أزمة الحكومة الفلسطينية ليست في تمويل المشاريع وإنما في توفير الرواتب”، مشيرا الى أن “العالم يساعدنا في المشاريع وحتى الآن لا يوجد مساعدات لتغطية فاتورة الرواتب”.

وشدد اشتية على أن هناك شحاً كبيراً في الأموال المخصصة للرواتب، ونحاول أن نوازن، وتحدثنا مع دول عربية، معربا عن اعتقاده بأنها لن تترك فلسطين وحدها سياسياً ومالياً.

واستعرض اشتية واقع السلطة الفلسطينية ماليا، وقال إن “الأموال التي تجنيها من 3 مصادر، وهي الضرائب المحلية والمقاصة والمساعدات الدولية”.

ونوه الى ان “الضرائب المحلية تبلغ قيمتها 300 مليون شيكل شهريا، أما أموال المقاصة، فتقدر بنحو 700 مليون شيكل شهريا، تخصم منها إسرائيل220 مليون شيكل، منها 100 مليون شيكل التي نصرفها على أسر الشهداء والأسرى، ويتبقى للسلطة ما مجموعه 800 مليون شيكل”.

ولفت اشتية إلى أن العجز في موازنة عام 2021 وصل إلى مليار و400 مليون.

وقال رئيس الوزراء، إنه “إذا إسرائيل منحتنا دولة مستقلة على حدود 1967 وقتها لا نريد أي قرش من الدول المانحة”.

 

رفض رئيس الوزراء محمد اشتية، ادعاءات الرئيس الإسرائيلي اسحق هرتسوغ بوجود حق تاريخي لليهود في مدينة الخليل.

 

واعتبر اشتية، في بيان صدر عنه، مساء اليوم الأحد، تصريحات هرتسوغ محاولة لفرض المزيد من الحقائق الزائفة في المدينة العربية الإسلامية، توطئة لتهويدها وبسط السيطرة عليها، وإخضاع سكانها الأصليين لنظام الفصل العنصري الذي تتبدى ملامحه في شوارع وحارات البلدة القديمة التي تتعرض للتطهير العرقي والتمييز العنصري.

 

وأدان اشتية اقتحام هرتسوغ الاستفزازي للحرم الإبراهيمي الشريف، محذرا من تداعياته الخطيرة، داعيا الأمم المتحدة ومنظمة "اليونسكو" التي وضعت الحرم الشريف على قائمة التراث العالمي، إلى التحرك العاجل لوقف تلك الانتهاكات للمقدسات الإسلامية والمسيحية وخاصة في المسجد الأقصى المبارك وكنيسة القيامة في مدينة القدس، والحرم الإبراهيمي الشريف في مدينة الخليل.

 

اقتحم الرئيس الإسرائيلي، يتسحاق هرتسوغ، اليوم الأحد، الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل في الضفة الغربية المحتلة، تحت حراسة مشددة من قوات الاحتلال، للمشاركة في مراسم احتفال بما يُسمى "عيد الأنوار"(حنوكا) اليهودي.

 

ويشكل اقتحام هرتسوغ للحرم إعلانا صريحا وواضحا عن رعايته لمخططات المستوطنين ودعم جرائمهم بحق أبناء شعبنا.

 

وعلى وقع الاقتحام، منعت قوات الاحتلال دخول المصلين إلى الحرم الخليلي كما اعترضت طريق الأهالي المتوجهين إلى منازلهم الواقعة في شارع الشهداء في محيط الحرم الإبراهيمي، فيما رافق الرئيس الإسرائيلي في اقتحام الحرم، مجموعة من قادة المستوطنين.

 

وفي كلمة له من داخل الحرم، ادعى هرتسوغ أن "العلاقة التاريخية للشعب اليهودي مع الخليل وتحديدا مع الحرم الإبراهيمي، مع تراث الأمهات والآباء، أمر لا يرقى إليه الشك. يجب أن يكون الاعتراف بهذا التقارب فوق كل خلاف".

عزام الاحمد

 

قال رئيس وفد المجلس الوطني الفلسطيني للدورة الـ143 للاتحاد البرلماني الدولي، عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" عزام الأحمد، إن شعبنا لم يعد يحتمل تجاهل تنفيذ قرارات الشرعية الدولية التي تنهي الاحتلال وتمكّنه من تقرير مصيره وعودته إلى أرضه والعيش حرا في دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

وأضاف الأحمد خلال كلمة دولة فلسطين التي ألقاها اليوم الأحد، أمام الجمعية العامة للاتحاد البرلماني الدولي التي تنعقد في العاصمة الاسبانية مدريد، "إن مجلس الامن الدولي أصدر منذ بدء الصراع أكثر من سبعين قرارا، إضافة إلى مئات القرارات التي صدرت عن الجمعية العامة للأمم المتحدة، ولكن لم ينفذ منها قرار واحد... فهل هذا هو العدل والمساواة وتحقيق الأمن والسلام والاستقرار"؟ وتابع: "لقد صدرت مئات القرارات من الأمم المتحدة ومنها قرار التقسيم الصادر بتاريخ 29 نوفمبر 1947 الذي اعطى الشعب الفلسطيني الحق بإقامة دولته على مساحة 44% من مساحة فلسطين التاريخية وتبعه قرار اقامة الدولة الفلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967 التي تعطي شعبنا حقه في اقامة دولته على مساحة 22% من مساحة فلسطين التاريخية والقدس عاصمتها، وصدر قرار 2334 عن مجلس الأمن عام 2016 والذي اكد ذلك وعلى عدم شرعية الاستيطان وقبلنا بذلك من اجل تحقيق السلام... لكن الى متى سيستمر الاحتلال وبتجاهل كل تلك القرارات؟".

وأشار الأحمد إلى أن العديد من الدول التي شاركت في صياغة قرارات الأمم المتحدة، لم تعترف حتى الآن بالدولة الفلسطينية في الوقت الذي تعترف فيه بإسرائيل، خاصة الدول الأوروبية.

وأكد أن الاحتلال الإسرائيلي مستمر في جرائمه ضد الشعب الفلسطيني من هدم البيوت وطرد للمواطنين من منازلهم، خاصة في القدس الشرقية وأنحاء الضفة الغربية المحتلة، وحصار قطاع غزة، واحتجاز جثامين الشهداء، واقتطاع أموال الضرائب الفلسطينية، واستمرار اعتقال آلاف الاسرى، وزرع الكراهية وسياسة التمييز العنصري، لافتا إلى أن قطاعات واسعة من يهود العالم اصبحت تعتبر سياسة اسرائيل عنصرية وشكلا جديدا من "الابرتهايد".

وتابع الأحمد: إن شعبنا ما زال يعاني منذ عقود من ممارسات الاحتلال الاسرائيلي لوطنه ومن حرمانه من أبسط حقوقه في الأمن والاستقرار والعيش الكريم، ويتطلع إلى التخلص من أعمال البطش والقتل التي تمارسها السلطة القائمة بالاحتلال، ومن اعتداءات المستوطنين على بيوتهم ومزارعهم، والاستيلاء على أراضيهم وثرواتهم الطبيعية بما فيها المياه، والاستمرار في سياسة الخروج على الاتفاقات والتفاهمات الموقعة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي وتجاهل القوانين الدولية وميثاق حقوق الإنسان وقرارات الشرعية الدولية وللأسف من تقصير المجتمع الدولي ومؤسساته بالقيام بمسؤولياتهم لتنفيذ هذه القرارات وكأن اسرائيل فوق القانون الدولي والقانون الدولي الإنساني.

وشدد على أن الاستمرار بهذا الوضع وعدم تحمل المجتمع الدولي للمسؤولية التي قررها وينادي بها باستمرار، يجعل شعبنا يشعر بالإحباط وفقدان الأمل لأطفاله ونسائه وشبابه وشيوخه، ويجعله يصل الى قناعة أنه لا بد من اعادة النظر بالتعامل مع هذا الواقع والمطالبة بحقوقه التاريخية كاملة، مذكرا بمقولة شهيدنا الخالد ياسر عرفات أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة عام 1974: "جئتكم أحمل بندقية الثائر بيد وغصن الزيتون الأخضر باليد الأخرى لا تسقطوا الغصن الاخضر من يدي، اي لا تسقطوا السلام".

 

جدّد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس التأكيد أن الأسرى الأربعة من جنود الاحتلال لدى كتائب القسام لن يروا الشمس حتى ينعم الأسرى الفلسطينيون بــ"شمس الحرية".

وأكد رئيس حماس خلال مشاركته بكلمة عبر تطبيق الزوم في الملتقى العربي الدولي لنصرة الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الصهيوني أن قضية الأسرى على رأس أولويات عمل حركة حماس التي تتحرك فيها على مسارين، الأول يتمثل في دعم معارك الصمود لتوفير حياة كريمة داخل السجون للأسرى والوقوف معهم في نضالهم، فيما المسار الثاني هو العمل على تحريرهم من سجون الاحتلال بشكل كامل.

وأشار هنية إلى نجاح حركة حماس من قبل في إطلاق سراح أكثر من ألف أسير في صفقة وفاء الأحرار، والتي أكدت أن هذا العدو لا يعطي شيئًا إلّا مُكرهًا، وأضاف "أن ما قبل سيف القدس ليس مثل ما بعد هذه المعركة التي وضعت المنطقة على طريق النهاية للاحتلال وحسم الصراع التاريخي مع المشروع الصهيوني الجاثم على أرض فلسطين".

وعلى صعيد متصل، أشاد رئيس الحركة بالملتقى وجهوده، وقال إن رسالة الملتقى سامية في محاولة إعادة هندسة الوطن العربي والإسلامي ليكون منسجمًا مع تاريخه وتراثه وأصالة شعبه، وإعادة الاعتبار للعمل المشترك والتحالف في مواجهة المخاطر المحدقة بالقضية الفلسطينية، مستعرضًا عناصر الإجماع وأولها أن قضية فلسطين هي قضية الفلسطينيين والعرب والمسلمين وأحرار العالم، وتمثل جامعا مشتركا، ثم كون المؤامرات التي تتعرض لها قوى المقاومة والممانعة هي ذاتها التي يتعرض لها الفلسطينيون وقضيتهم.

وحذّر هنية من عمليات التطبيع الجارية التي تستهدف بناء تحالفات أمنية وعسكرية في المنطقة يتسيد فيها الاحتلال، معبرًا عن أسفه لزيارة وزير الإرهاب الصهيوني للمغرب وتوقيع اتفاقات أمنية مع القيادة المغربية، وقال إن هذا شيء مؤلم ومؤسف.

وتطرّق رئيس الحركة إلى القرار البريطاني وضع حماس على قوائم الإرهاب، موضحًا أن دوافع هذا القرار هي إسناد العدو الصهيوني في ظل الهشاشة التي يعاني منها على مختلف المستويات، وكذلك محاولة احتواء تزايد التضامن والتنامي في تأييد القضية الفلسطينية ومقاومة الشعب الفلسطيني، مُدينًا في الوقت نفسه القرار الأسترالي بوضع حزب الله على قوائم الإرهاب.

 
رام الله/  قال عضو اللجنة لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني، في برقية تهنئة  للسكرتير العام للحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي بمناسبة انعقاد المؤتمر الوطني العام الحادي عشر للحزب إننا في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني نقدر عالياً المسيرة الكفاحية التي جسدها الحزب الشيوعي العراقي على مدار العقود الماضية في النضال الوطني والاجتماعي والأممي ، بما في ذلك دوره البارز في انتفاضات الشعب العراقي  الباسلة ، خاصة في هذه المرحلة الدقيقة في مواجهته الجريئة لكل منظومة الطائفية والمحاصصة والفساد .
 
وأضاف  نثمن عالياً الدور التاريخي  والمتواصل لحزبكم الشقيق في دعم نضال وحقوق شعبنا  الفلسطيني من أجل إنهاء الاحتلال وتقرير المصير وعودة اللاجئين  وفقاً لقرارات الشرعية الدولية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس.
 
قائلا نعتز بالعلاقات الرفاقية والكفاحية بين حزبينا ، ولدينا كل الحرص للعمل المشترك على تطويرها وتعزيزها ، إلى جانب الحفاظ على عمق العلاقة بين شعبينا الشقيقين في فلسطين والعراق ، ونتطلع لبناء علاقات ثنائية قوية وراسخة لتعزيز النضال المشترك على كافة المستويات .
 
متمنيا باسم المكتب السياسي واللجنة المركزية لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني لمؤتمركم العام النجاح في أعماله ، والخروج بالنتائج والقرارات الهامة التي تخدم مصالح شعبكم وحزبكم ، على طريق التحرر وإنهاء الوجود الأجنبي على ترابكم الوطني وصولاً الى تحقيق العدالة الاجتماعية وبناء الاشتراكية.

عيد الميلاد المجيد

 

أعلنت بلدية بيت لحم اليوم السبت، خلال المؤتمر الصحفي السنوي التقليدي الذي عقد في مقر البلدية، عن رسالة أعياد الميلاد المجيدة تحت عنوان "يعم الفرح بنجمة بيت لحم".

وقال رئيس البلدية أنطون سلمان، إنه رغم المعاناة التي تعيشها فلسطين بما فيها مدينة بيت لحم، إلا أننا يجب أن نتغلب على كل الصعوبات، ونتسلح بقيم الميلاد ونغلب الأمل على الألم لنحتفل بالعيد بفرح عظيم ونعيد للميلاد بهجته وفرحته، لأن الظلم لا يمكن أن يدوم، وبأننا ماضون قدما نحو تحقيق أهدافنا الوطنية بالحرية والاستقلال، وبناء دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

ودعا جميع شعوب العالم المؤمنة والمحبة للسلام لزيارة فلسطين خاصة بيت لحم، والحج الى الأماكن المقدسة فيها، ودعم الوجود الفلسطيني على هذه الأرض، وتعزيز صمود شعبنا ليبقى كما كان دائما عبر الأزمنة شاهدا على ميلاد السيد المسيح.

وتطرق الى الفعاليات التي ستنظم خلال احتفالات اعياد الميلاد، لافتا إلى أن إضاءة الشجرة سيجري بمشاركة جوقتين من الولايات المتحدة الأولى بتعداد 100 مرنم، والثانية 25 مرنما، إضافة الى مشاركة من مالطا.

وقال: "سيقام سوق الميلاد على مدار 10 أيام لأول مرة في شارع النجمة والترويج لبيت لحم سياحيا، وتنشيط السياحة الداخلية، وتفعيل الاقتصاد المحلي مع المساهمة في تسويق المنتجات اليدوية المحلية التراثية"، مقدما شكره للرئيس محمود عباس على رعايته للاحتفالات من خلال منحة رئاسية.

بدوره، نقل محافظ بيت لحم كامل حميد تحيات الرئيس محمود عباس، مشيرا إلى أن رسالة بيت لحم هي رسالة الميلاد والمحبة والسلام والإنسانية لتعم أرجاء العالم ولننقل رسالة شعبنا الذي يرزح تحت الاحتلال الإسرائيلي.

بدورها، تطرقت وزيرة السياحة والآثار رولا معايعة، الى ما تعرضت له مدينة بيت لحم خلال جائحة "كورونا" التي ألقت بظلالها السلبية على القطاع السياحي، الذي تكبد حتى الآن خسائر تصل الى 3 مليارات ونصف المليار شيقل.

وأضافت أنه أمام ذلك تحركت الوزارة لإنعاش السياحة من حيث التركيز على السياحة الداخلية، والوافدة من داخل أراضي العام 1948، لافتة إلى أنه قبل "كورونا" وصلنا الى رقم قياسي في عدد الحجاج والسياح والزوار بلغ ثلاثة ملايين ونصف المليون.

وأشارت الى عقد المؤتمر السياحي لتنشيط السياحة من داخل أراضي 48، إضافة الى المشاركة في معرضين ببريطانيا وإسبانيا وهي بداية لنشاطات أخرى، موضحة انه خلال الفترة الماضية شهدت فلسطين بما فيها بيت لحم حركة سياحية خارجية لكن بأعداد قليلة، ولكن هناك مؤشرات بان تسترد السياحة عافيتها من حيث الإقامة في بيت لحم.

بدوره، قال مدير عام شرطة بيت لحم العميد طارق الحاج، ان العمل بدأ لتوفير خطة امنية لتأمين الاحتفالات، والتي بدأت بدخول موكب حارس الأراضي المقدسة حيث تم نشر عشرات الأفراد وعناصر الشرطة على مفارق الطرق الرئيسة التي يسلكها الموكب.

وأضاف ان حالة الاستنفار أعلنت من خلال تسخير 500 من عناصر الشرطة في محافظة بيت لحم، مع تدعيمها بقوة من خارج المحافظة يتفاوت عددها ما بين 120-150 عنصر شرطة، إضافة الى اسناد من المنظومة الأمنية في المحافظة.

وأوضح الحاج أن الخطة الأمنية سيتخللها إغلاق بعض مقاطع الطرق وتحويل بعضها لتأمين الاحتفالات وتسهيل حركة السياح والزوار.

عباس و الصفدي

 

استقبل رئيس دولة فلسطين محمود عباس، اليوم السبت، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، نائب رئيس الوزراء الأردني، وزير الخارجية أيمن الصفدي، والوفد المرافق له.

وقال وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي في مؤتمر صحفي مشترك مع الصفدي عقب اللقاء، "استقبلنا اليوم، نائب رئيس الوزراء، وزير الخارجية ممثلا عن الملك عبد الله الثاني، لاستكمال المشاورات والتنسيق المعمق مابين المملكة الأردنية الهاشمية ودولة فلسطين".

وأضاف: نحن سعداء بهذه الزيارة، واللقاء الذي جرى اليوم مع الرئيس محمود عباس كان لقاء معمقاً، تمت فيه مناقشة كل القضايا المرتبطة بالقضية الفلسطينية.

وقال المالكي: "نشكر جلالة الملك والأردن على الدور المميز والرائد في دعم القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني في المحافل الإقليمية والدولية كافة".

وأشار إلى أن لقاء اليوم كان استمرارا للنقاش الدائم بين الرئيس والملك عبد الله الثاني، والقيادتين الفلسطينية والاردنية على المستويات كافة، وجرى فيه طرح الكثير من القضايا والتفاصيل، وحاولنا وضع رؤية واضحة للعمل المشترك خلال الفترة المقبلة لمواجهة التحديات المحدقة بالقضية الفلسطينية.

من جانبه، قال الصفدي، إنه جاء بتكليف من الملك عبد الله الثاني، لنقل رسالة الى الرئيس محمود عباس، ترتبط بجهود المملكة المستمرة لتنسيق تحركاتنا من اجل اسناد الشعب الفلسطيني الشقيق وضمان ايجاد الافق السياسي الحقيقي، الذي يأخذنا للسلام الشامل والعادل على اساس حل الدولتين، الذي يجسد قيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس على حدود الرابع من حزيران عام 67، سبيلا وحيدا لتحقيق السلام.

وأضاف أن الوضع الراهن لا يمكن ان يستمر، هناك استحالة لبقاء الامور في حالة الجمود التي هي عليه الآن، التحديات تتفاقم ولا بد من تحرك دولي حقيقي يأخذنا باتجاه انخراط فاعل للبحث عن حل للقضية الفلسطينية التي كانت وستبقى المركزية الاولى بالنسبة للأردن.

وقال الصفدي: تحدثنا اليوم حول ثلاث قضايا، الاولى الاستمرار وتنسيق الجهود لضمان إيجاد الدعم الاقتصادي اللازم حتى تستطيع السلطة الوطنية الفلسطينية تقديم ما تستطيعه للشعب الفلسطيني، خاصة ان هناك ضغوطا اقتصادية كبيرة لا بد من ازالتها لتمكينها من القيام بدورها وفتح الآفاق الاقتصادية أمام الشعب الفلسطيني الشقيق.

وأشار إلى أن القضية الثانية التي تناولها اللقاء، الحفاظ على التهدئة، وكيف نحافظ عليها، عبر الانخراط مع جميع الأطراف الفاعلة، انطلاقا من أن الحفاظ عليها يتطلب عدم القيام بأي إجراءات لا شرعية تقوض فرص تحقيق السلام على اساس حل الدولتين واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأقصى، وهو ما يشكل أولوية للملك والاردن انطلاقا من الوصاية الهاشمية.

أما القضية الثالثة، قال الصفدي، فهي إيجاد الأفق السياسي الحقيقي انطلاقا من استحالة استمرار الوضع الراهن وبالتالي كيف نعمل معا من اجل تحقيق الزخم الاقليمي والدولي للعودة لجهد حقيقي يتيح التقدم باتجاه حل الدولتين.

وقال: "متفقون ونعمل بتنسيق كامل يومي ومستمر، ورسالتنا للعالم أنه لا يمكن القفز فوق القضية الفلسطينية ولا يمكن تحقيق السلام العادل والشامل الا من خلال حل اساس الصراع في المنطقة وهو القضية الفلسطينية، هذه الاسس التي تلبي الحقوق للشعب الفلسطيني الشقيق وفي المقدمة حقه في الدولة المستقلة على كامل ترابه الوطني.

وحول دعم الاونورا، قال الوزير الصفدي، إن المملكة نظمت بالتعاون مع مملكة السويد، مؤتمرا دوليا لحشد الدعم للأونروا، بهدف التأكيد على أنه يجب الاستمرار بتقديم الدعم اللازم لها حتى تستطيع تأدية خدماتها للاجئين وفق تكليفها الأممي، وهذا يشكل اولوية مشتركة لنا، خاصة أن الوكالة تعاني من عدم توفر الاموال اللازمة للقيام بدورها.

وأشار إلى أن اللقاء تناول أيضا، قضية الشيخ جراح، وقال: هذا موضوع اساسي بالنسبة للأردن، من الناحية القانونية قدمنا كل ما لدينا من أوراق ووثائق تثبت حق اهالي الشيخ جراح في بيوتهم، ومن الناحية السياسية تقوم المملكة بكل ما تستطيع من جهد لمنع تهجير اهالي الشيخ جراح من بيوتهم، لان تهجيرهم جريمة حرب وفق القانون الدولي لا يمكن ان نقبل بها جميعا.

وأكد الاستمرار بالعمل والتنسيق المشترك مع الاشقاء في جمهورية مصر العربية والشركاء في المجتمع الدولي من أجل إنهاء حالة الجمود الموجود حاليا وايجاد افق حقيقي يأخذنا باتجاه السلام العادل والشامل، الذي يشكل خيارا استراتيجيا للجميع.

وأشار إلى ان اللقاء كان موسعا ومعمقا وكان هناك حديث عن خطوات مشتركة سنقوم بها من اجل ايجاد البيئة الاقليمية والدولية اللازمة لتحقيق الانفراج، الذي لا بد من تحقيقه للحيلولة دون تفجر الأوضاع بشكل لن تحمد عقباه، ولن تكون الا عامل عدم استقرار في المنطقة برمتها.

وشكر الصفدي، الرئيس عباس، على الاستقبال والحوار المعمق، وقال: اعتز أن نكون في دولة فلسطين وهي رسالة أخرى بأننا دائما الى جانب اشقائنا في فلسطين وان الاردن سيكون السند والأقرب إلى الشعب الفلسطيني.

وحضر اللقاء: عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح"، رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية الوزير حسين الشيخ، ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج.

 

 

قالت منظمة العدل والتنمية الحقوقية ان الهدف الحقيقى لصفقة القرن التى تمت برعاية الولايات المتحدة الامريكية واتفاقيات التطبيع بين عدد كبير من الدول العربية واسرائيل هو الاستعداد لتوطين ملايين اليهود النازحين بالمستقبل من الولايات المتحدة الامريكية ودول الاتحاد الاوروبى بدول عربية كمصر والعراق وسوريا ولبنان والمغرب والسعودية والامارات نتيجة اثار التغيرات المناخية والدمار المتوقع لتلك التغيرات بامريكا واوروبا

 

واكد المتحدث الرسمى للمنظمة والباحث السياسى زيدان القنائى ان اتفاقيات التطبيع تستهدف توطين ملايين اليهود القادمين من اوروبا وامريكا بالمستقبل بالدول العربية المذكورة والتى وقعت على اتفاقيات التطبيع مع اسرائيل وذلك نتيجة الاثار التى ستنجم عن التغيرات المناخية مما سيؤدى لهجرة ملايين اليهود من اوروبا للشرق الاوسط

 

واضاف ان الحكومات العربية تنفذ صفقة القرن بمختلف بنودها بالاتفاق مع الولايات المتحدة الامريكية بغرض فتح ابواب الدول العربية لتوطين اليهود النازحين من اوروبا وامريكا

 

واكدت المنظمة ان الاراضى الفلسطينية لا يمكن ان تستوعب موجات هجرة لملايين اليهود الجدد القادمين من اوروبا وامريكا لذا لجات الولايات المتحدة لصفقة القرن لعقد اتفاقيات تطبيع جديدة مع عدة دول عربية اخرى تمهيدا لتوطين اليهود بتلك الدول

 

 

أعلنت طهران أن محادثات فيينا نهاية الشهر القادم، لن تكون حول القضايا النووية، بل حول الوكالة الدولية للطاقة وضرورة التزام جميع الأطراف بتعهداتها.

وقال رئيس هيئة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي إن بلاده أوفت بجميع التزاماتها، وأن التصريحات الأمريكية حول ذلك "غير مقبولة على الإطلاق".

وأضاف إسلامي في تصريحات للصحفيين، أن "المحادثات القادمة في فيينا ليست حول القضايا النووية العالقة، بل هي تتمحور حول الاتفاق النووي"، وشدد على ضرورة "التزام الطرف الآخر بالتزاماته"، قائلا إن على الأطراف الأخرى هذه المرة أن "تُظهر التزاما عمليا"، بالاتفاق.

وحول ملف منشأة "كرج"، قال إسلامي إنه "مرتبط بالاتفاق النووي، ومن لم يلتزم بتعهداته وفق الاتفاق، لا يحق له التعليق على الموضوع"

وأشار إلى أن مفاوضات بلاده مع الوكالة "شفافة وتأتي في إطار اتفاق الضمانات ومعاهدة منع انتشار الأسلحة النووية.. وهذه المفاوضات ستستمر".

 

 

أطلقت منظمة الصحة العالمية تسمية "أوميكرون" وهو حرف من الأبجدية الإغريقية، على السلالة الجديدة من فيروس كورونا، التي وصفتها بـ"المثيرة للقلق".

 

وأوضحت المنظمة في بيان لها، مساء الجمعة، عقب اجتماع طارئ لفريقها الفني الخاص بتقييم الفيروس، أن "سلالة B.1.1.529 تم الإبلاغ عنها في جنوب إفريقيا قبل يومين، وخلال الأسابيع الأخيرة ارتفع عدد الإصابات بشكل حاد، ما تصادف مع رصد السلالة".

 

وأشارت إلى أن أول حالة مؤكدة للإصابة بهذه السلالة كانت في عينة تم أخذها في 9 من الشهر الجاري.

 

وأكدت المنظمة أن "السلالة لها عدد كبير من الطفرات، وبعضها مثيرة للقلق. وتشير المعطيات الأولية إلى خطر أكبر للإصابات المتكررة بهذه السلالة بالمقارنة مع السلالات الأخرى. ويتم رصد زيادة الإصابات بهذه السلالة في كافة المحافظات جنوب إفريقيا تقريبا".

 

وأشارت إلى أن الاختبارات المتوفرة قادرة على رصد هذه السلالة من الفيروس، وقد يكون لها تقدم على السلالات الأخرى فيما يخص الانتشار، بناء على البيانات حول الارتفاع في أعداد الإصابات.

 

وقال وزير الصحة في جنوب إفريقيا جو باهلا إن الدراسات الأولية تشير إلى أن متحور كورونا المكتشف في بلاده قد يكون أكثر قابلية للانتقال، مستنكرا قرار بعض الدول فرض قيود على السفر إلى البلاد، مؤكدا أنه اجراء "غير مبرر".

 

وأوضح أن "جنوب افريقيا تتصرف بشفافية وأن حظر السفر يتعارض مع قواعد ومعايير منظمة الصحة العالمية".

 

بدورها، قالت حكومة هونغ كونغ، الجمعة، إنها ستمنع القادمين من ثماني دول إفريقية من دخول أراضيها، إذا كانوا أقاموا في تلك الدول خلال الـ21 يوما الماضية.

 

وذكرت أن الإجراء، الذي يسري اعتبارا من يوم السبت، يشمل الوافدين من بوتسوانا وإسواتيني وليسوتو ومالاوي وموزمبيق وناميبيا وزيمبابوي.

 

كما علقت المملكة العربية السعودية الرحلات الجوية القادمة من 7 دول بينها جنوب إفريقيا بسبب مخاوف تتعلق بالمتحور الجديد.

 

وقالت وزارة الداخلية السعودية في بيان لها، إنه تقرر "تعليق الرحلات الجوية القادمة من دول جمهورية جنوب إفريقيا، جمهورية نامبيا، جمهورية بوتسوانا، وزيمبابواي، وموزمبيق، ومملكة ليسوتو، ومملكة إسواتيني وإليها".

 

برئاسة معالي السيد عادل بن عبد الرحمن العسومي رئيس البرلمان العربي، يشارك معالي النائب عبدالله العيفان، عضو البرلمان العربي ضمن وفد البرلمان في زيارته إلى العاصمة الإسبانية مدريد، للمشاركة في أعمال الجمعية الـ 143 للاتحاد البرلماني الدولي والاجتماعات ذات الصلة، وذلك خلال الفترة من 26 – 30 نوفمبر 2021م.

 

ويشارك وفد البرلمان العربي في عدد من الفعاليات في إطار هذه الاجتماعات الهامة، ومن أبرزها الموضوع الرئيسي للنقاش خلال هذه الاجتماعات، والمتعلق بدور البرلمانيين في تعزيز الديمقراطية.

 

وفي إطار هذه الاجتماعات، من المقرر توقيع اتفاقية هي الأولى من نوعها بين البرلمان العربي والاتحاد البرلماني الدولي.

 
 
 أعلن القائمون على مبادرة "تواصَل"، اليوم السبت ، عن اكتمال مشروع مغناة "أحلامنا"، التي يشارك فيها أطفال من الأردن وفلسطين ولبنان وسوريا والمغرب ومصر.
 
 
 
وقالت رئيسة جمعية تواصل ومؤسسة المبادرة، الدكتورة ريما ملحم، في مؤتمر صحفي عقد بمقر الجمعية اليوم، إن مغناة "أحلامنا" هي من كلمات الشاعر رامي يوسف، وألحان وتوزيع الموسيقار اللبناني طوني سابا، وإخراج جابر القيسي من الأردن، وإشراف عام للدكتور جمال الحجار والدكتورة ريما ملحم.
 
 
وبينت ملحم أن المغناة جاءت لتؤكد رسالة الثقافة والفكر الملتزم الذي يرتقي بالذائقة ويعمل على تحفيز الأجيال الجديدة على الوحدة والأمل والعمل، وتحدي الصعوبات مهما كبرت، إضافة إلى صناعة الفرح وتحقيق الأحلام بتكاتف الجهود والإصرار والتحلي بالعلم والأخلاق الرفيعة.
 
 
وأعربت عن شكرها لجميع من ساهم في إنجاح مشروع مغناة أحلامنا، مبينة أنه يشارك في المشروع 37 طفلا من 6 دول عربية، واشتملت على مناطق تواجد الأطفال في الأردن؛ قرية المشرفة في محافظة المفرق ومدينة السلط ومخيم البقعة، وفي فلسطين قرية رفات في الضفة الغربية ودير البلح وخان يونس في قطاع غزة، وفي لبنان مدن بيروت وصيدا، بالإضافة إلى أطفال سوريين مقيمين في لبنان، وأطفال من المغرب ومصر.
 
 
وأوضحت أنه تم تنفيذ التصوير في 10 مناطق، بمشاركة 7 فرق تصوير، فيما أشرف 12 منسقا ومشرفا على تدريب الأطفال في مناطق تواجدهم خلال العام الماضي في فترة الإغلاقات والحظر، وذلك عبر تقنيات التواصل عن بعد.
وقالت في المؤتمر الصحفي، الذي حضره عدد من مندوبي الصحف ووسائل الإعلام، إنه سيتم الاحتفال بإطلاق المغناة يوم السبت 27/11/2021  في عمان.
 
 
وجرى خلال المؤتمر، عبر منصات التواصل عن بعد، حوار مع الأطفال والمشرفين في صيدا بلبنان وقطاع غزة والمغرب وفرنسا، عبروا عن اعتزازهم بهذه التجربة التي تجمعهم من أجل انتمائهم العربي رغم كل ما تعيشه بعض أقطار الوطن العربي من ظروف صعبة.
 
 
يشار إلى أن "تواصل" مؤسسة إقليمية تعمل في كل من الأردن ولبنان وفلسطين منذ عام 2012 وتعنى بالتمكين الثقافي والمعرفي والمهني لفئات الشباب والنساء والأطفال في القرى والبادية والمخيمات وأطراف المدن حيث تستدعي الاهتمام
 
 
وقال امين سر المكتب السياسي للحبهة محمد العطاونة ما نشهده من توسيع عمليات الاستيطان وتحديدا في البلدة القديمة في الخليل والعاصمة القدس يأتي ضمن مخطط تعمل حكومة الاحتلال على تنفيذه في ظل صمت دولي وهرولة عربية للتطبيع.
واشار العطاونة أن توجه رئيس حكومة الاحتلال  الاسرائيلي اسحق هرتسوغ للاحتفال بما يسمى عيد الانوار في مستوطنة كريات اربع و اضاءة شمعة العيد في الحرم الابراهيمي وباحاته، في خطوة تصعيدية جديدة تتحمل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عنها.
وتابع العطاونة حكومة الاحتلال التي تحاول تسويق نفسها وتضليل الرأي العام العالمي لا تختلف عن حكومة نتياهو وتنفذ نفس البرنامج الاستيطاني الاحلالي.
مطالبا المجتمع الدولي الخروج من حالة الصمت والزام الاحتلال بوقف كافة اجراءاته العنصرية والفاشية وأولها الاستيطان.الخليل/ ادانت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني مصادقة ما تسمى اللجنة المحلية للتخطيط والبناء في مستوطنة كريات اربع بالخليل بناء ٣٧٢ وحدة استيطانية جديدة، والتي تأتي في ظل الضم التدريجي وأحكام السيطرة على البلدة القديمة بالمدينة
 
 
 
حقوق الانسان في منظمة التحرير
 
 
رام الله / أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية توقيع اتفاقية عسكرية و أمنية بين المغرب واسرائيل .
وتابعت كنا نأمل من  المملكة المغربية  والتي ترأس لجنة القدس الا تقدم على هذه الخطوة الخطيرة في ظل ما تمارسه إسرائيل  من إجراءات عنصرية ضد الشعب الفلسطيني، وتنصلها من كل اتفاقيات السلام ورفضها  للمفاوضات وحل الدولتين ، وفرضها سياسة الامر الوقائع على الارض باستمرار الاستيطان والتهجير القسري بالقدس ، والضم التدريجي للأراضي الفلسطينية، والمساس بعروبة واسلامية القدس ومقدساتها.
مشيرة الى هذه الاتفاقية تشكل خروجا عما نصت عليه القمم العربية والاجماع العربي ومبادرة السلام العربية، وتضر الامن القومي العربي ومصالح الأمة العربية.
وناشدت اللجنة التنفيذية المغرب للتراجع عن هذه الاتفاقية  مع حكومة الاحتلال ،قائلة ان أي خروج عربي عن مبادرة السلام العربية والتي نصت على أن التطبيع يأتي بعد إنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية والعربية أمر غير مقبول ومكافأة للاحتلال.

القدس

 

اتفق وزير الاقتصاد الوطني الفلسطيني خالد العسيلي، ووزير التجارة التركي محمد موش، على تشجيع المستثمرين من تركيا والدول الإسلامية للاستثمار في فلسطين.

 

واتفق الجانبان، على "ضرورة زيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين، ومساعدة الحكومة الفلسطينية في الانفكاك التدريجي عن الاقتصاد الإسرائيلي، خاصة في توفير المنتجات والسلع التي لا يتوفر لها بديل وطني".

 

وأبدى الجانب التركي استعداده التام والجاهزية، لدعم فلسطين في مختلف المجالات وخاصة زيادة حجم التجارة بين البلدين، وتقديم الدعم الفني في مجال حماية الملكية الفكرية بما فيها المؤشرات الجغرافية.

 

وأعرب الوزير العسيلي عن شكره وتقديره على مواقف تركيا رئيسا وحكومة وشعبا على دعمهم المستمر للقضية الفلسطينية في مختلف المجالات آخرها اعتماد الرئيس التركي المنطقة الصناعية الحرة في جنين كأول منطقة صناعية تتبناها الحكومة التركية خارج حدودها السيادية.

 

وثمن الوزير قرار تركيا بزيادة كوتة التمور الفلسطينية المعفاة من الجمارك إلى السوق التركية من ألف طن إلى 3 آلاف طن سنويا.

 

وناقش الجانبان مخرجات اللجنة الاقتصادية التركية الفلسطينية المشتركة، والتي بموجبها تم الاتفاق على زيادة التبادل التجاري بين البلدين وتعزيز التعاون الاقتصادي وتقديم تسهيلات في مجال إدخال المنتجات الفلسطينية الزراعية والزراعية المصنعة إلى السوق التركي بإعفاء كامل.

 

واتفق الجانبان في نهاية اللقاء الذي عقد على هامش اجتماع الدورة الـ37 للدول الأعضاء في اللجنة الدائمة للتعاون الاقتصادي والتجاري لمنظمة التعاون الإسلامي "كومسيك" على عقد الاجتماع الثاني للمجلس الاقتصادي والاجتماعي وفق القنوات الدبلوماسية المتبعة بين البلدين.

 

طاهر النونو

 

قال طاهر النونو المستشار الإعلامي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية، اليوم، إنه جرى اتفاق مع الأشقاء المصريين يقضي بتقديم حركة حماس لورقة مبادرة تضمن رؤيتها لاتمام المصالحة وترتيب الصف الفلسطيني.

 

وأوضح النونو في تصريحات إذاعية، أن اي تسهيلات مصرية لن تكون على حساب حقوق الشعب الفلسطيني أو أية اشتراطات سياسية، مؤكدا أن ملف الأسري الإسرائيليين سيكون مرتبطاً بملف الأسرى الفلسطينيين فقط.

 

ونوه الى أن الاتفاق القطري المصري متعدد الجوانب يتضمن توفير وقود لشركة الكهرباء بغزة، المساعدة الشهرية المقدمة للأسر المحتاجة، بعض مشاريع التشغيل المؤقت، بالأضافة إلى رواتب موظفي قطاع غزة.

 

 

قال السفير الإسرائيلي السابق لدى الولايات المتحدة، جلعاد أردان، إنه من الممكن "حدوث اختراق تاريخي بين إسرائيل ودول أخرى لا توجد علاقات معها، ومن بينها دول إسلامية".

 

وقال أردان إن الإدارة الأمريكية الحالية "تبذل جهودا كبيرة لدفع التطبيع مع إسرائيل"، معتبرا أن "الإتفاقيات الإبراهيمية هي مثال ممتاز للسياسة التي تبنتها الإدارة، رغم الاستقطاب السياسي في الولايات المتحدة".

 

وأضاف: "كانت الإدارة مترددة في البداية، وتلقوا انتقادا في الكونغرس، لكن رغم ذلك استمرت بجهودها، ومع الوقت ضاعفت الجهود لضم دول أخرى، والاستفادة من تأثيرها على الدول الإسلامية الهامة التي لا علاقة لها مع إسرائيل، للتوصل إلى اتفاقيات سلام أخرى".

 

استدعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث، للتحقيق، في مركز التوقيف المعروف بـ"المسكوبية"، غربي القدس.

وكانت قوات الاحتلال، داهمت يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، منزل المحافظ غيث، في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واعتدت عليه وأفراد من اسرته بالضرب.

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جددت في شهر آب/ أغسطس الماضي القرارات الصادرة بحق المحافظ غيث، والقاضية بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، والمشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة لأبناء القدس.

كما ينص قرار الاحتلال على منع المحافظ غيث من التحرك أو التواجد داخل مدينة القدس الشرقية متضمنا خارطة طريق تحدد خط سيره داخل الحي الذي يسكن فيه ببلدة سلوان، وقرارا بمنعه من الاتصال والتواصل مع 51 شخصية فلسطينية.

كما أن سلطات الاحتلال منعته من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018، كما تعرض خلال هذه الفترة لـ 28 اعتقالا.

رياض المالكي

 

سلم وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي اليوم الخميس، مجدي الزغير، نسخة من أوراق الموافقة على اعتماده قنصلاً فخرياً لماليزيا لدى دولة فلسطين.

 

وأعرب المالكي عن سعادته بهذه الخطوة الهامة والإيجابية، لتعزيز وتطوير العلاقات الثنائية، مؤكدا أهمية تعزيز وتطوير التعاون المشترك بين الطرفين في شتى المجالات، خاصة في مجالات الصناعة والسياحة والتعليم.

 

وأكد استعداد الخارجية في جميع قطاعاتها، لتقديم كافة أشكال الدعم والتسهيلات لإنجاح مهمة القنصل الفخري لماليزيا لدى دولة فلسطين.

 

من جانبه، شكر الزغير، الوزير المالكي على هذا التكليف، مؤكداً سعيه لتعزيز وتطوير العلاقات بين البلدين.

 

أعلن وزير الأشغال العامة والإسكان محمد زيارة، اليوم الخميس، عن تمويل إضافي من دولة الكويت الشقيقة مخصص لمشاريع إعادة الإعمار والتنمية في المحافظات الجنوبية.

 

وأوضح زيارة في بيان صحفي، أنه تمّ تلقي تمويل إضافي من الكويت بقيمة 2.1 مليون دولار، شملت مشاريع البنية التحتية والتعليم والخدمات الاجتماعية والصحة.

 

وشكر زيارة، باسم الرئيس محمود عباس، ورئيس الوزراء محمد اشتية، دولة الكويت أميرا وحكومة وشعبا، وكذلك الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربي، لدعمهم المستمر للشعب الفلسطيني في المجالات كافة.

 

رام الله / اعتبر عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د.أحمد مجدلاني قرار الحكومة البلجيكية، اليوم الأربعاء، وسم بضائع المستوطنات الإسرائيلية، المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلة،بالشجاع والجرىء ويتماشى مع قرارات الشرعية الدولية.
ودعا د.مجدلاني دول الاتحاد الاوروبي إلى الالتزام بقرار ا لمفوضية الأوروبية التي اوعزت في العام 2015 لجميع دول الاتحاد الأوروبي ببدء وضع علامات على منتجات المستوطنات.
وأضاف د.مجدلاني أن القرار يمثل انتصارا للشرعية الدولية وضربة موجعة لسياسة الاستيطان الاستعمارية التي تمارسها اسرائيل من خلال سرقة الأراضي الفلسطينية واستغلال الموارد الطبيعية لصالح المستوطنين.
وتابع د.مجدلاني يحب العمل على
منع دخول منتوجات المستوطنات كليا الى الأسواق الاوروبية والعالمية وفرض حصار اقتصادي على القوة القائمة بالاحتلال على غرار حصار نظام الفصل العنصري الذي ادى الى انهيار الأبارتايد في افريقيا.
وأكد د.مجدلاني على المجتمع الدولي محاسبة إسرائيل على انتهاكاتها الممنهجة للقانون الإنساني الدولي وقرارات الأمم المتحدة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن رقم 2334، كشرط أساسي للحفاظ على عملية سياسية تفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة سلام عادل ودائم في منطقة الشرق الأوسط.

المغرب+اسرائيل

 

أعلنت إسرائيل أن وزير دفاعها بيني غانتس وقع خلال زيارته إلى الرباط اليوم الأربعاء على مذكرة تفاهم مع المغرب تحدد التعاون الدفاعي بين البلدين.

وجاء هذا الإعلان اليوم الأربعاء على لسان متحدث باسم وزارة الدفاع الإسرائيلية، خلال زيارة غانتس هي الأولى من نوعها منذ استئناف العلاقات الثنائية بين إسرائيل والمغرب.

 

الاتحاد الاوروبي

 

تحدث شادي عثمان، المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين، عن زيارة السفراء الأوروبيين لقطاع غزة، مؤكدا أنها تعتبر رسالة سياسية ودعم للمواطنين الفلسطينيين في القطاع.

 

واكد عثمان في تصريحات لإذاعة "زمن"، صباح اليوم الأربعاء، أن هذه الزيارة هي الأولى لهذا العدد الكبير من الدبلوماسيين لقطاع غزة، لافتا إلى أن الوفد يضم 20 دبلوماسياً وسفيراً.

 

وقال: "هدف الزيارة الأساسي، أولا هو أن نثبت بأن قطاع عزة لم يغب عن أجندة الاتحاد الأوروبي، وثانياً الاطلاع على الأوضاع بشكل مباشر والاستماع من المواطنين ومن الفعاليات الموجودة في القطاع حول التطورات وزيارة عدد من المشاريع التي يمولها الاتحاد".

 

وأضاف عثمان: "موضوع غزة موضوع سياسي قبل أن يكون إنسانياً ولا يمكن أن يستمر الوضع في القطاع كما هو عليه"، مشيرا إلى أن المطلوب، إحداث تغيير جذري وإنهاء الحصار والانقسام وتداعياته، مؤكداً أن الاتحاد الأوروبي يركز على ذلك

 

وأشار إلى أن الاتحاد ملتزم بدعم القطاع وموضوع الشؤون الاجتماعية، ولكن للأسف خلال العام الجاري لم يتمكن من تقديم الدعم المالي بسبب أسباب فنية، متوقعا أن يكون هناك انفراجة في أوائل العام المقبل في هذا الموضوع

 

وفي السياق، قال المتحدث باسم الاتحاد الأوروبي في فلسطين: "المشاريع الأوروبية ستستمر هنا في القطاع، والاتحاد يمول عدداً كبيراً منها ولن تتوقف وبشكل عام لا يوجد أي تغيير بشأن سياسة الاتحاد اتجاه تقديم الدعم للشعب الفلسطيني".

اكرم الرجوب

 

قال محافظ محافظة جنين أكرم الرجوب، إنه منذ توليه منصبه قبل ثلاث سنوات "لم يرَ أحدا فيها قد أطلق النار على الاحتلال أو على الجنود أو على المستوطنات".

 

وأضاف في تصريحات إذاعية له: "سنلاحق ونعتقل كل مظاهر الفلتان، لأن ما يحدث في المحافظة خروج عن القانون".

 

وبحسب الرجوب، فإن "ما تقوم به المؤسسة الأمنية في جنين مؤخرا، هو نشاط أمني جدي لفرض سيادة النظام والقانون وملاحقة كل الظواهر السلبية التي بدأت تتفشى في المجتمع الفلسطيني بجنين وملاحقة المطلوبين، هذا العمل الأمني له علاقة بفرض النظام والقانون لا أكثر ولا أقل".

 

وأشار الرجوب، إلى أن إعلام الاحتلال "ليس بوصلة الأمن الفلسطيني، وعندما يتعرض مركز السيادة الوطني (المقاطعة) إلى إطلاق نار ستكون هناك انتفاضة في المؤسسة الأمنية وستكون هناك مراجعات للمنظومة ككل، وهذا ما حصل بأنه كان هناك قرار من أعلى المستويات بإعادة الأمن للمنطقة".

 

وأوضح: "أي محاولة لحركة حماس للخروج عن السلطة والنظام والقانون بالتأكيد سيكون ردنا قاسٍ جدا، والمؤسسة الأمنية بدأت بمعالجة مظاهر السلاح التي انتشرت بشكل كبير منذ أشهر" والتي وصفها بالسلبية.

 

وقال الرجوب: "نحن ذاهبون إلى النهاية في هذا الموضوع ومن سيحرض سيكون معتقلا قبل مطلقي النار، ونحن لن نترك كرامة رجل الأمن في أيدي الزعران وسنلاحقهم ونعتقلهم".

 

واعتبر الرجوب، أن "ما يمارس في جنين هو خروج عن القانون، وتطاول على رجل الأمن".

 

 

شارك السفير المناوب بمندوبية فلسطين لدى جامعة الدول العربية مهند العكلوك، إلى جانب المندوبين الدائمين للدول العربية، اليوم الثلاثاء، في الاجتماعين التنسيقيين للدورة السادسة لمنتدى التعاون العربي الروسي، وللحوار العربي الأوروبي.

وعقد الاجتماع الأول بمقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية بالعاصمة المصرية القاهرة، برئاسة المندوب الدائم للمملكة المغربية لدى الجامعة العربية وسفيرها المعتمد لدى مصر أحمد التازي، وتناول الإعداد والتحضير للدورة السادسة لمنتدى التعاون العربي الروسي المقرر عقدها في مدينة مراكش المغربية يوم 15 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، على مستوى وزراء الخارجية من الجانبين، على أن يسبقها اجتماع كبار المسؤولين يوم 14 كانون الأول/ ديسمبر المقبل، فضلاً عن مراجعة الوثائق التي ستعرض على الدورة الوزارية للمنتدى بمراكش، خاصة مشروعي البيان الختامي وجدول الأعمال الذي تتصدره مستجدات القضية الفلسطينية، بالإضافة إلى القضايا الإقليمية والدولية، وخطة العمل المشتركة التي تهدف إلى تنفيذ مبادئ وأهداف المنتدى.

وقدم السفير العكلوك مداخلة خلال الاجتماع، أكد فيها ضرورة العمل مع الشركاء الدوليين، وأطراف اللجنة الرباعية الدولية، روسيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والولايات المتحدة، من أجل تنفيذ قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية، وإلزام إسرائيل القوة القائمة بالاحتلال بتنفيذ هذه القرارات ووقف سياساتها العنصرية وغير القانونية في أرض دولة فلسطين المحتلة وعاصمتها القدس الشريف، ومنها سياسة الاستيطان الاستعماري الإسرائيلي غير القانوني، وسياسة التهجير القسري وهدم المنازل والاستيلاء على الممتلكات والمساس بالمقدسات في مدينة القدس المحتلة، والاعتقال الإداري والتعسفي لأبناء الشعب الفلسطيني بما في ذلك الأطفال والنساء والمرضى وكبار السن.

وطالب السفير العكلوك المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته بموجب القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، لتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي يتعرض لانتهاكات يومية خاصة في القدس والمسجد الأقصى، وضرورة بناء السلام على الأسس والمرجعيات الدولية المعتمدة بما فيها مبادرة السلام العربية كما تم تبنيها في قمة بيروت عام 2002.

وثمن موقف روسيا الداعم للقضية الفلسطينية والمتمسك بالقانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، مشيرًا في هذا السياق إلى زيارة الرئيس محمود عباس المهمة إلى روسيا اليوم ولقائه مع الرئيس بوتين.

كما عقد المندوبون الدائمون اجتماعًا تنسيقيًا آخر، بمشاركة السفير العكلوك وبرئاسة مندوب الكويت الدائم لدى الجامعة العربية السفير أحمد البكر، بوصف الكويت الرئيس الحالي لدورة مجلس الجامعة العربية، لاستكمال التحضيرات الخاصة باجتماعات الحوار العربي الأوروبي المقررة يومي 1 و2 كانون الأول/ ديسمبر المقبل بالقاهرة على مستوى السفراء بين الجانبين العربي والأوروبي.

 

قال الدكتور أديب السيد الكاتب والباحث السياسي، إن موسكو تملك العديد من الأوراق لعملية التسوية في القضية الفلسطينية، مشيرا إلى أن وجود علاقة قوية بين روسيا وطرفي الصراع في القضية "فلسطين وإسرائيل".

 

وأضاف الكاتب والباحث السياسي، في حديثه لـ"الفقرة الإخبارية"، عبر قناة "الغد"، أن العلاقة في نمو متزايد بين موسكو وفلسطين وإسرائيل في كافة المجالات خاصة مع تل أبيب والخبرات الأمنية والاقتصادية والتجارية، لافتا إلى أن الأوراق التي تملكها موسكو ليست بالضغط ولكن بمحاولات إقناع أن تتم عملية السلام في الشرق الأوسط والمنطقة ولن يتحقق إلا بعملية التسوية بين الجانبين وتنفيذ قرارات مجلس الأمن وحل الدولتين.

 

وأشار الكاتب والباحث السياسي، إلى أن لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الفلسطيني، محمود عباس أبو مازن، كان بـ 3 عنوانين رئيسية، الأول الموقف الروسي من القضية الفلسطينية وإصرارها على المضي في القضية رغم معرفة الصعاب التي تمر بها القضية وضرورة الحل السلمي بين الدولتين، موضحا أن العنوان الثاني للقاء هو اطلاع الرئيس الروسي على كافة التطورات بالقضية وحجم الضغوطات والصعوبات التي يعاني منها الشعب الفلسطيني.

 

كما أكد الكاتب والباحث السياسي، أن العنوان الثالث للقاء، وهو تأكيد الرئيس الروسي، أن موقف موسكو من القضية الفلسطينية ثابت ولا يتغير، ولا صحة لضرورة إعطاء الضوء الأخضر لتل أبيب بأن تفعل ما تشاء بالمنطقة.

 

[spvideo]https://youtu.be/D_r2TS_6yUg[/spvideo]

 

محمود الزهار

 

قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس محمود الزهار، اليوم الثلاثاء، إن القرار البريطاني قرار جائر، بالإضافة إلى جرائم بريطانيا بزراعة "الكيان الصهيوني" في فلسطين في عام 1948 ودعمه منذ تلك اللحظة، محملاً بريطانيا كل الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين والمقدسات والأرض الفلسطينية.

 

وأكد الزهار في تصريحات صحفية، أن حركته حركة تحرر وليست حركة شغِل أو انشغال، مضيفاً "هدفنا أن نقوي الجبهة الداخلية حتى نستطيع أن نحرر أرضنا ومقدساتنا، في سبيل ذلك تحدث فيها وقف إطلاق النار كما يحدث في كل البلاد".

 

وفيما يتعلق بملف "المصالحة الفلسطينية"، أوضح القيادي في حماس، قوله: "إن الطرف الأخر لا يريدها أو يريدها بشروطه ولا يقبل بها، والمصالحة بالشروط التي تفرضها السلطة الفلسطينية، تتناقض مع القرارات التي تعتبر أن الأرض كل الأرض والشعب كل الشعب، وبقية الثوابت الفلسطينية".


وتابع: "أن السبب الرئيسي هو انحراف منظمة التحرير الفلسطيني عن هدفها الأساسي، الذي كان كتحرير كل فلسطين إلى ما يسمى بحل الدولتين".

 

وفي سياقٍ أخر، بين الزهار فيما يتعلق بملف "تبادل الأسرى"، أنه حتى الأن لا يوجد من جانب الاحتلال الإسرائيلي أي استعداد لدفع الثمن الحقيقي الذي يطلبه الشارع الفلسطيني.

 

وأشار الزهار، إلى أنه عندما تتهيأ الظروف المناسبة من كل الأطراف وخاصة الطرف الإسرائيلي، "يعنينا تماماً أن نفرج عن إخواننا من كافة الفصائل من سجون الاحتلال".

 

 

نقل رئيس دائرة العلاقات الدولية في منظمة التحرير الفلسطيني، نائب رئيس الوزراء، زياد أبو عمرو، رسالة من رئيس دولة فلسطين محمود عباس إلى نظيره الصيني.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجراه أبو عمرو، الثلاثاء، مع وزير الخارجية الصيني، وانغ يي.

وتطرق أبو عمرو خلال الاتصال، إلى الأوضاع في الأراضي الفلسطينية واستمرار اسرائيل في التحلل من التزاماتها وتنكرها العلني لحل الدولتين، والقيام بهجمة استيطانية غير مسبوقة تهدد وجود الشعب الفلسطيني على أرض وطنه، ما يقتضي القيام بمراجعة شاملة للعلاقة مع اسرائيل، مشيراً إلى أن هذا ما سوف يتم القيام به في جلسة المجلس المركزي القادمة في شهر يناير المقبل.

وأشاد أبو عمرو خلال الاتصال بالعلاقة الفلسطينية الصينية التاريخية، ودور الصين في دعم الشعب الفلسطيني سياسياً ومادياً ومعنوياً خاصة فيما يتعلق بدعم دولة فلسطين في مواجهة جائحة كورونا. مؤكداً أهمية تعزيز العلاقات الثنائية في الميادين المختلفة.

بدوره أكد وزير الخارجية الصيني أن الصين تدعم الموقف الفلسطيني بثبات، وتعتبر القضية الفلسطينية قضية جوهرية، وأنه لا يمكن تحقيق الأمن والأمان في المنطقة بدون ايجاد حل عادل للقضية الفلسطينية.

كما أكد استعداد الصين لاستضافة مفاوضات مباشرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي من أجل تحقيق حل الدولتين.

وشدد الوزير الصيني على التزام جمهورية الصين بحق الشعب الفلسطيني بقيام دولته كاملة الاستقلال على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. مشيراً إلى استعداد الصين للمساعدة في عقد مؤتمر دولي للسلام بالتعاون مع الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي، وكذلك للعمل في إطار الرباعية الدولية للمساعدة في إنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

تيسير خالد

 

دعا تيسير خالد ، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين الحكومة الفلسطينية لتحخصيص موازنات كافية لتشكل لجان حراسة وحماية في الارياف الفلسطينية وعلى طرقات البلاد ودعمها بعناصر من الاجهزة الامنية والعسكرية الفلسطينية لتوفير الامن والأمان للمواطنين الفلسطينيين سواء في حركتهم على الطرق او في توجههم للعمل في اراضيهم المحاذية للمستوطنات والبؤر الاستيطانية .

جاء ذلك ردا على اعتراف بيني غانتس وزير الجيش الإسرائيلي، خلال جلسة مغلقة لحزبه ( كاحول لافان ) بإن عنف المستوطنين في الضفة الغربية كما ذكر موقع صحيفة يسرائيل هيوم العبرية لم يعد ظاهرة غير عادية . بل عمل منظم لفصائل متطرفة تسمح لنفسها بفعل كل شيء على حد تعبيره .

وذكر وزير الجيش بيني غانتس وغيره من المسئولين الاسرائيليين على شاكلة ايليت شكيد ونفتالي بينيت بأن البؤر الاستيطانية بشكل خاص قد تجولت الى ذراع تنفيذي لسلطات الاحتلال في السطو على اراضي الفلسطينيين وممتلكاتهم وأن عنف المستوطنين ضدّ الفلسطينيين قد اصبح منذ فترة طويلة جزءاً لا يتجزأ من روتين الحياة تحت الاحتلال في الضفة الغربيّة. وأن أعمال العنف هذه تشمل انتهاك حياة الفلسطينيّين وسلامة أرواحهم وممتلكاتهم وأراضيهم بدءًا بإغلاق الطّرقات ورشق الحجارة على السيارات والمنازل، مرورًا بمداهمة القرى والأراضي وحرق حقول الزيتون والمحاصيل وتدمير وإتلاف الممتلكات وصولاً إلى الاعتداءات الجسدية وأحياناً الزجاجات الحارقة (المولوتوف) وإطلاق النار ، وأن ما يقارب 85% من ملفّات التّحقيق التي تمّ فتحها حسب معطيات منظمات حقوقية اسرائيلية في أعقاب الاعتداء وإصابة الفلسطينيّين من جرائم عنف وإحراق متعمّد وإلحاق أضرار بالممتلكات والأشجار والاستيلاء على الأراضي تم إغلاقها دون التوصّل إلى شيء ، وأنّ احتمالات أن تنتهي شكاوى يقدّمها فلسطينيون لدى الشّرطة بإدانة مواطن إسرائيلي لا تتعدّى 1.9٪. وأنه بسبب هذه السّياسة يتخلى الكثير من الفلسطينيّين سلفاً عن تقديم شكاوى بشأن الجرائم المرتكَبة ضدّهم..

وأكد تيسير خالد في ضوء هذه المعطيات ، وفي ضوء اعتراف وزير الجيش الاسرائيلي نفسه ، الحاجة الى تشريعات وطنية ودولية تتجاوز تعامل حكومة وسلطات الاحتلال مع هؤلاء المتطرفين ، كاتحادات غير قانونية في اتجاه التعامل معهم باعتبارهم أعضاء في منظمات ارهابية يهودية يجب حظرها وملاحقة القائمين عليها وجلبهم الى العدالة ومساءلتهم ومحاكمتهم وفرض عقوبات رادعة عليهم على جميع الجرائم التي يرتكبونها ضد المواطنين الفلسطينيين وفي الوقت نفسه الحاجة الملحة لتوفير حماية دولية للفلسطينيين تحت الاحتلال بعد ان تخلت اسرائيل عن واجباتها كدولة قائمة بالاحتلال وتحولت حكوماتها وسلطاتها القضائية الى شريك يوفر الحماية لهؤلاء المتطرفين على حد تعبير بيني غانتس .

 

رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني أمامنا مسؤوليات وتحديات كقوى واحزاب سياسية ويسارية تقع علينا كأحزاب سياسية عربية ومع كافة الأحزاب السياسية في العالم وعلى رأسها الحزب الشيوعي الصيني مسؤوليات مضاعفة للنضال الدائم من أجل تعزيز التنمية والاستقرار والسلم العالمي وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع د. مجدلاني خلال كلمته وعبر نظام الزوم في الدورة الثانية للندوة النظرية للحزب الشيوعي الصيني والأحزاب اليسارية العربية والدورة الدراسية للأحزاب اليسارية في الدول العربية اليوم الثلاثاء، بمشاركة عضو المكتب السياسي للجبهة محمد علوش ،واعضاء اللجنة المركزية حسني شيلو واحسان نصر ولؤي الفاخوري، نسعى جاهدين لتطوير العلاقات على كافة المستويات مع القوى والأحزاب السياسية في العالم ، ومع الحزب الشيوعي الصيني ، بصفته الحزب الأكبر في العالم ، ونحن على ثقة كبيرة بدعمكم ومساندتكم للقضية الفلسطينية وحق شعبنا في التخلص من آخر احتلال في العالم وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وضمان الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطينية والتي أقرتها كافة قرارات الشرعية الدولية.

مؤكدا هناك ضرورة ملحة لتحرك الدول الفاعلة على الساحة الدولية وفي مقدمتها الصين وروسيا من أجل العمل على انعقاد مؤتمر دولي للسلام لحل القضية الفلسطينية برعاية دولية، بعيداً عن الرعاية الأميركية المنحازة والتي أثبتت التجربة عدم جديتها ، فعملية السلام متوقفة، بفعل الانحياز الأمريكي وتعنت الاحتلال واجراءاته المخالفة لكافة القوانين والأعراف الدولية ، وهي ليست على أجندة حكومة الاحتلال .

قائلا نحن في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، نتطلع لحوار استراتيجي فلسطيني صيني ، لبلورة رؤية مشتركة تجاه التغيرات في منطقة الشرق الأوسط والعالم ، وتعزيز الدور الصيني في معالجة قضايا المنطقة ، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية بصفتها ذات أولوية لدى القيادة الصينية ، ويشكل ذلك ترجمة للاهتمامات الصينية بالقضية الفلسطينية.

وأشار لقاء اليوم ، والذي تحضره عشرات الأحزاب الفاعلة في العالم العربي، عليه مسؤولية الدفاع عن الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة والعادلة، ونقل معاناته الى الدول التي تمثلها والى العالم أجمع فإرهاب الاحتلال المتواصل والتعامل معه كأنها فوق القانون ، سيجلب المزيد من عدم الاستقرار لمنطقة الشرق الاوسط ، وندعوكم

 

جميعاً ، لنقل كل هذه الاخطار والتحديات التي تواجه شعبنا الفلسطيني جراء عدوان وإرهاب دولة الاحتلال المنظم والشراكة الامريكية للاحتلال، والدفاع عنه في كافة المحافل الدولية لحمايته.

كما وضع د. مجدلاني الاحزاب المشاركة بصورة المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، قائلا بأن الخيارات مفتوحة أمام القيادة الفلسطينية ، في حال واصلت إسرائيل دفن " حل الدولتين" ، ومنها العودة لقرار التقسيم 181 لعام 1947، وربط إعادة اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل بالاعتراف بهذا القرار ،وعلى المجتمع الدولي أن يقف امام مسؤولياته للجم سياسات وعدوان الاحتلال وفرض العقوبات عليها كونها دولة احتلال وعدوان وهمجية ونظراً لممارستها لإرهاب الدولة المنظم بحق الشعب الفلسطيني الأعزل .

واختتم نقدر عالياً دور الحزب الشيوعي الصيني الذي ينظم هذه المنصة اليوم لإيصال أصواتنا إلى العالم ، ونتوجه بالتحية لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، على حرصهم الدائم على التواصل معنا ومع الاحزاب السياسية العربية ، لتعميق وتطوير العلاقات العربية الصينية وتكريس القواسم المشتركة ، ونحن في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في اطار علاقاتنا الثنائية مع الحزب الشيوعي الصيني ، فإننا نجدد اعتزازنا وثقتنا بهذه العلاقة ورغبتنا بتطويرها وتقدمها على كافة المستويات وبما يلبي اهدافنا المشتركة.

 

 

رام الله / أكد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الامين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني أمامنا مسؤوليات وتحديات كقوى واحزاب سياسية ويسارية تقع علينا كأحزاب سياسية عربية ومع كافة الأحزاب السياسية في العالم وعلى رأسها الحزب الشيوعي الصيني مسؤوليات مضاعفة للنضال الدائم من أجل تعزيز التنمية والاستقرار والسلم العالمي وخصوصا في منطقة الشرق الأوسط.

وتابع د. مجدلاني خلال كلمته وعبر نظام الزوم في الدورة الثانية للندوة النظرية للحزب الشيوعي الصيني والأحزاب اليسارية العربية والدورة الدراسية للأحزاب اليسارية في الدول العربية اليوم الثلاثاء، بمشاركة عضو المكتب السياسي للجبهة محمد علوش ،واعضاء اللجنة المركزية حسني شيلو واحسان نصر ولؤي الفاخوري، نسعى جاهدين لتطوير العلاقات على كافة المستويات مع القوى والأحزاب السياسية في العالم ، ومع الحزب الشيوعي الصيني ، بصفته الحزب الأكبر في العالم ، ونحن على ثقة كبيرة بدعمكم ومساندتكم للقضية الفلسطينية وحق شعبنا في التخلص من آخر احتلال في العالم وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس، وضمان الحقوق الوطنية العادلة والمشروعة للشعب الفلسطينية والتي أقرتها كافة قرارات الشرعية الدولية.

مؤكدا هناك ضرورة ملحة لتحرك الدول الفاعلة على الساحة الدولية وفي مقدمتها الصين وروسيا من أجل العمل على انعقاد مؤتمر دولي للسلام لحل القضية الفلسطينية برعاية دولية، بعيداً عن الرعاية الأميركية المنحازة والتي أثبتت التجربة عدم جديتها ، فعملية السلام متوقفة، بفعل الانحياز الأمريكي وتعنت الاحتلال واجراءاته المخالفة لكافة القوانين والأعراف الدولية ، وهي ليست على أجندة حكومة الاحتلال .

قائلا نحن في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني ، نتطلع لحوار استراتيجي فلسطيني صيني ، لبلورة رؤية مشتركة تجاه التغيرات في منطقة الشرق الأوسط والعالم ، وتعزيز الدور الصيني في معالجة قضايا المنطقة ، وفي مقدمتها القضية الفلسطينية بصفتها ذات أولوية لدى القيادة الصينية ، ويشكل ذلك ترجمة للاهتمامات الصينية بالقضية الفلسطينية.

وأشار لقاء اليوم ، والذي تحضره عشرات الأحزاب الفاعلة في العالم العربي، عليه مسؤولية الدفاع عن الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه المشروعة والعادلة، ونقل معاناته الى الدول التي تمثلها والى العالم أجمع فإرهاب الاحتلال المتواصل والتعامل معه كأنها فوق القانون ، سيجلب المزيد من عدم الاستقرار لمنطقة الشرق الاوسط ، وندعوكم

 

جميعاً ، لنقل كل هذه الاخطار والتحديات التي تواجه شعبنا الفلسطيني جراء عدوان وإرهاب دولة الاحتلال المنظم والشراكة الامريكية للاحتلال، والدفاع عنه في كافة المحافل الدولية لحمايته.

كما وضع د. مجدلاني الاحزاب المشاركة بصورة المستجدات على صعيد القضية الفلسطينية، قائلا بأن الخيارات مفتوحة أمام القيادة الفلسطينية ، في حال واصلت إسرائيل دفن " حل الدولتين" ، ومنها العودة لقرار التقسيم 181 لعام 1947، وربط إعادة اعتراف منظمة التحرير الفلسطينية بإسرائيل بالاعتراف بهذا القرار ،وعلى المجتمع الدولي أن يقف امام مسؤولياته للجم سياسات وعدوان الاحتلال وفرض العقوبات عليها كونها دولة احتلال وعدوان وهمجية ونظراً لممارستها لإرهاب الدولة المنظم بحق الشعب الفلسطيني الأعزل .

واختتم نقدر عالياً دور الحزب الشيوعي الصيني الذي ينظم هذه المنصة اليوم لإيصال أصواتنا إلى العالم ، ونتوجه بالتحية لدائرة العلاقات الخارجية للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ، على حرصهم الدائم على التواصل معنا ومع الاحزاب السياسية العربية ، لتعميق وتطوير العلاقات العربية الصينية وتكريس القواسم المشتركة ، ونحن في جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في اطار علاقاتنا الثنائية مع الحزب الشيوعي الصيني ، فإننا نجدد اعتزازنا وثقتنا بهذه العلاقة ورغبتنا بتطويرها وتقدمها على كافة المستويات وبما يلبي اهدافنا المشتركة.

 

عزام الاحمد

 

قال عضو اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح"، عزام الأحمد، إنه لم يُدلي بأي تصريحات بشأن رواتب موظفي السلطة مع أي وسيلة إعلامية.

 

وأوضح الأحمد في تصريح له مساء اليوم الثلاثاء، أن الحديث بشأن رواتب موظفي السلطة سواء في الضفة أو قطاع غزة ليس من اختصاصه ليتحدث بها.

 

ونشرت وسائل إعلام محلية معلومات تفيد بأنه سيتم البدء بالخصم على رواتب موظفي السلطة لتصبح بنسبة 70% للمحافظات الشمالية، و50% للمحافظات الجنوبية، وهذا ما نفاه الأحمد جملةً وتفصيلا .

 

نداء الوطن | القدس

داهمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الثلاثاء، منزل محافظ القدس، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح" عدنان غيث في الحارة الوسطى من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، لليوم الثاني على التوالي.

 

وقال المحافظ غيث في اتصال هاتفي مع الوكالة الرسمية ، إن قوة من جيش الاحتلال اقتحمت المنزل صباح اليوم، بذريعة السؤال عن منشورات خاصة بزوجته عبر موقع "فيسبوك".

 

وأضاف، أن هذا الاقتحام هو الثاني خلال يومين، ويأتي ضمن الهجمة الشرسة التي يتعرض لها أبناء شعبنا في القدس.

 

وكانت وحدات خاصة تابعة لقوات الاحتلال، قد اقتحمت يوم أمس الإثنين، منزل المحافظ غيث وألقت قنابل صوت داخله، واعتدت عليه وعلى أبنائه وأبناء عمومته بالضرب، ما أدى إلى إصابة عدد منهم بجروح، كما حطمت محتويات المنزل، واعتقلت ثلاثة من أقاربه، وهم: وليد عادل غيث، والشقيقين ربيع وحمزة نضال غيث، بعد الاعتداء عليهم بوحشية.

 

يذكر أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي جددت في شهر آب/ أغسطس المنصرم القرارات الصادرة بحق المحافظ غيث، والقاضية بمنعه من دخول أراضي الضفة الغربية، والمشاركة في أي اجتماعات أو فعاليات أو تقديم أي مساعدة لأبناء القدس.

 

كما ينص قرار الاحتلال على منع المحافظ غيث من التحرك أو التواجد داخل مدينة القدس الشرقية متضمنا خارطة طريق تحدد خط سيره داخل الحي الذي يسكن فيه ببلدة سلوان، وقرارا بمنعه من الاتصال والتواصل مع 51 شخصية فلسطينية.

 

كما أن سلطات الاحتلال منعته من دخول الضفة الغربية 3 سنوات، حيث صدر القرار الأول فور مباشرته عمله عام 2018. كما تعرض خلال هذه الفترة لـ 28 اعتقالا.

اعتقالات رام الله

 

نداء الوطن | رام الله

 

 أصيبت الطفلة زين خميس فراج (15 عاما) بجروح في رأسها، عقب تعرض المركبة التي كانت تقلها الى رشق بالحجارة من قبل المستوطنين، في وقت متأخر من ليلة أمس، شمال مدينة رام الله.

كما واصل المستوطنون اعتداءاتهم، حيث اعتدى مستوطنو "شيلو"، على مركبات المواطنين قرب بلدة ترمسعيا، باستهدافها بالحجارة.

واعتقلت قوات الاحتلال عبد الله بني مفلح (25 عامًا) من بلدة بيتونيا غرب رام الله، وعبد العزيز فيصل النعسان (18 عاما) من بلدة المغير شمال رام الله.

وفي مدينة البيرة، أصيب العديد من المواطنين بحالات اختناق عقب اقتحام قوات الاحتلال لمنطقة البالوع، كما اقتحمت قوات الاحتلال بلدتي بيتونيا وعين عريك غرب رام الله.

 

نظمت سلطة النقد، اليوم في رام الله، دورة تدريبية للصحفيين العاملين في مجال الصحافة الاقتصادية، بعنوان "المقاصة الإلكترونية وقراءة بيانات الشيكات" بالتعاون مع نقابة الصحفيين، بحضور المدير التنفيذي لمجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد السيد إياد زيتاوي، ومدير دائرة العلاقات العامة والاتصال السيدة آيرين سعادة، ومنسق شبكة الصحفيين الاقتصاديين السيد أيهم أبو غوش.

 

وقدم السيد حاتم حمد الله من مجموعة الاستقرار المالي في سلطة النقد شرحاً عن المقاصة الإلكترونية – التي أطلقتها سلطة النقد مؤخراً - وآلية عملها وأثر عملية التقاص الإلكتروني على المتعاملين بالشيكات، كما تطرق إلى سوء استخدام الشيكات ومخاطر الشيكات المعادة على الاستقرار المالي وتوجهات سلطة النقد للحد من استخدام الشيكات وخلق أدوات بديلة لها.

 

كما قدم السيد سليم حمادنه رئيس قسم نظم العمليات الائتمانية شرحاً عن آلية عمل نظام الشيكات المعادة، وعن مكونات هذا النظام وآلية تصنيف العملاء من خلاله ومراحلها وعن كيفية قراءة بيانات الشيكات من الموقع الإلكتروني لسلطة النقد ومقارنة تلك البيانات وتحليلها، واستعرض نظام التسويات الرضائية والية تنفيذ التسوية للشيكات المعادة.

 

جدير بالذكر أن سلطة النقد قامت سابقاً بتنظيم ورشات عمل ودورات متخصصة للصحفيين، في ضوء مذكرة التفاهم الموقعة مع نقابة الصحفيين لتطوير الإعلام الاقتصادي.

نظمت الحركة الطلابية الفلسطينية وقفةً احتجاجيةً أمام مقر الأمم المتحدة بغزة بمشاركة الأطر الطلابية في قطاع غزة، جاءت هذه الوقفة الاحتجاجية رفضًا لقرار وزارة الداخلية البريطانية إعلان حركة المقاومة الإسلامية حماس "منظمة إرهابية".

وتحدث باسم الأطر الطلابية أ. سعيد عيسى عضو سكرتاريا الأطر الطلابية بكلمة ألقى من خلالها المذكرة الاحتجاجية التي توافقت عليها الأطر الطلابية، طالبت من خلالها الحكومة البريطانية بالاعتذار للشعب الفلسطيني عن القرارات المجحفة بحق القضية الفلسطينية، وأكدت على الرفض القاطع لهذه القرارات بدءً من وعد بلفور المشؤوم وصولًا إلى قرار إعلان حماس "منظمة إرهابية".

وشددت على أن من قتل أهل الأرض وسكانها الأصليين وهجرهم بالقوة وهدم البيوت على ساكنيها هو الارهاب، في إشارة إلى الاحتلال الصهيوني.

وأكدت الأطر الطلابية أن الاعتداء على المقدسات وترويع الآمنين في بيوت العبادة هو عين الإرهاب، وإنّ سرقة الأراضي وبناء المستوطنات عليها هو أبشع صور الإرهاب، ودعت المجتمع الدولي وفي مقدمته بريطانيا للتوقف عن هذه الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي، الذين يدعون حمايته والالتزام به.

وطالبت بريطانيا على وجه الخصوص بالتوقف عن الارتهان للرواية والمشروع الصهيوني، والمسارعة للتكفير عن خطيئتها بحق شعبنا، وأكدت على حق شعبنا في مقاومة الاحتلال والدفاع عن أرضه ومقدساته والتصدي للجرائم الصهيونية.

 

 

عقدت الجبهة الشعبية وحركة حماس في قطاع غزة مساء الأحد الموافق 21 نوفمبر اجتماعاً قيادياً مهماً تم خلاله التباحث في العديد من الملفات على الصعيدين الداخلي والخارجي،

 

وأكدتا مباركة عملية القدس البطولية التي نفذها الشهيد البطل ابن القدس فادي أبو شخيدم وهي عملية تثبت من جديد أن سيف القدس لا زال مشرعاً وأن القدس كانت وستبقى مركزاً للصراع وأن شعبنا لن يستكين حتى يسترد حقوقه كاملة مهما طال الزمن.

 

وجددت الشعبية وحماس إدانة القرار البريطاني بحق حركة حماس ونعتبره عدواناً على الشعب الفلسطيني بكل قواه ومكوناته وندعو البرلمان البريطاني إلى رفض إقرار هذا القانون لما يحتويه من مخاطر على السلم العالمي وعلى بريطانيا نفسها.

 

وقالتا أن الوحدة الوطنية صمام أمان المشروع الوطني وقد آن الأوان للتقدم إلى الأمام في سبيل إنهاء الانقسام وإنجاز الوحدة الوطنية على قاعدة الشراكة الوطنية، بما يعيد بناء النظام السياسي الفلسطيني، وفق رؤية واستراتيجية وطنية شاملة متوافق عليها بعيداً عن التفرد وبما يكفل النهوض بالمشروع الوطني وحمايته وتجنيد كل الطاقات لمواجهة الاحتلال والاستيطان وحماية الحقوق والثوابت مع ما يلزم ذلك من مغادرة أوسلو والرهان على وهم التسوية والمفاوضات التي لا طائل منها ولا أفق لها في ظل العدوان الصهيوني المتواصل والدعم الأمريكي اللامحدود.

 

ووأكدتا مجددا ان الأسرى خط أحمر وستعملان بكل قوة وعلى كل المستويات وبكل الطرق للتخفيف عنهم وإسنادهم على طريق تحريرهم وكسر قيودهم فهذا عهد قطعته المقاومة الفلسطينية على نفسها لا تراجع عنه.

 

وأدانتا مسلسل التطبيع بين بعض الأنظمة العربية والكيان الصهيوني ونحذر من هذا الاختراق الصهيوني للعواصم العربية لما له من انعكاسات خطيرة على أمن واستقرار شعوبنا العربية الرافضة للتطبيع والمتمسكة بالحقوق التاريخية في فلسطين والمنطقة، وثقتنا كبيرة بالجماهير العربية بلفظ وافشال مخططات التطبيع.

 

ودعتا الى استمرار العمل بكل الطرق لكسر المزيد من حلقات الحصار عن قطاع غزة ونحذر الاحتلال من المضي في سياسته الإجرامية ضد القطاع ولن نقف مكتوفي الأيدي أمام المماطلة والتسويف مع تركيز الجهود نحو خدمة القطاعات الشعبية المتضررة من الحصار خاصة الأسر الفقيرة والخريجين بما في ذلك صرف مستحقات الشؤون الاجتماعية. وهذا يتطلب من الجهات الرسمية وضع المعالجات الكفيلة بإنهاء معاناة شعبنا، بما يعزز صموده في مواجهة العدوان والحصار. وكذلك التحرك السياسي لتشديد الضغط على المجتمع الدولي من أجل إلزام الاحتلال بإنهاء الحصار ووقف العدوان.

 

واتفقا على مواصلة العمل الثنائي المشترك بين الحركة والجبهة وتعزيزه على مختلف الأصعدة وفي كل المستويات بما يسمح بخدمة الشعب الفلسطيني والذود عن حقوقه وتلبية احتياجاته.

 

أعلن الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، أنه سيناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى روسيا، في الـ23 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، إحياء العملية السياسية، مؤكدا ثقته في الدعم الروسي في هذا الإطار.

وقال عباس في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، إنه سيناقش والرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال زيارته إلى روسيا "سبل إحياء العملية السياسية، خاصة وأن روسيا تؤمن بحل الدولتين القائم على الشرعية الدولية".

وأضاف أن تلك الزيارة تأتي أيضا "بصفة روسيا أحد أطراف اللجنة الرباعية الدولية والعضو الدائم في مجلس الأمن الدولي، ولها علاقات مميزة مع جميع الأطراف الإقليمية، وأيضا لتأثيرها الكبير على الجميع في منطقتنا".

وأشار عباس إلى أنه "أعلن عن رغبته بعقد مؤتمر دولي للسلام تحت رعاية اللجنة الرباعية الدولية وفق قرارات الشرعية الدولية، لذلك نحن واثقون من الدعم الروسي لجهودنا في هذا الإطار".
وتابع أنه "سيضع الجانب الروسي في صورة آخر تطورات العلاقة الفلسطينية- الإسرائيلية، وكيفية إيجاد حل سياسي يستند لقرارات الشرعية الدولية".

وأضاف أن الزيارة ستتناول أيضا "سبل تعزيز العلاقات الثنائية المميزة وأواصر الصداقة التاريخية بين الشعبين والقيادتين الفلسطينية والروسية، فضلا عن العديد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك".

وتابع الرئيس عباس أن "زيارتنا لروسيا تأتي بهدف إطلاع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي نحترمه ونقدره ونعتبره زعيماً دولياً كبيراً، وصديقاً للشعب الفلسطيني، وسنأخذ مشورته وإطلاعه على آخر التطورات، وتنسيق المواقف المشتركة بين الجانبين، وهي تأتي للتأكيد على أهمية الدور الروسي على الساحة الدولية، وأهميتها المتزايدة في منطقتنا أيضاً".

قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، إن حكومته استمعت في اجتماع المانحين (AHLC) إلى وعودات جدية باستئناف تقديم المساعدات للخزينة "وممارسة الضغط على إسرائيل لحملها على وقف الاقتطاعات الجائرة من أموال المقاصة. "

 

وأضاف اشتية في مستهل جلسة الحكومة الفلسطينية الأسبوعية "نقدر عاليا اعتماد لجنة الأمم المتحدة المعنية بالمسائل الاقتصادية والمالية مشروع قرار يؤكد السيادة الدائمة للشعب الفلسطيني على موارده الطبيعية."

 

وتابع "ندعو المنظمات الحقوقية الدولية للتدخل الفوري لإنقاذ حياة الأسرى المضربين عن الطعام والذين باتت حياتهم مهددة بالخطر."


وقال اشتية "ندين اعتداء قوات الاحتلال على محافظ القدس عدنان غيث ونطالب بوقف التنكيل بأبنائنا المقدسيين."

 

وأوضح بأن مجلس الوزراء سيناقش اليوم قضايا تتعلق بالريادة والتمكين الاقتصادي وقضايا متعلقة بالاستراتيجية الحكومية لقطاع الزراعة وتعزيز صمود المزارعين والحفاظ على الأرض، كمدخل في عملية الإنتاج وكقاعدة جغرافية للدولة الفلسطينية العتيدة .

 

 

أكد السيد تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية ، رئيس اللجنة الوطنية لسجل الاضرار على ضرورة استمرار قيام الأمم المتحدة بعملية حصر وتسجيل الأضرار التي نجمت عن قيام دولة الاحتلال ببناء جدار الضم والتوسع العنصري في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 بما فيها القدس .
جاء ذلك خلال استقباله السفير ليونيد فورلوف المدير التنفيذي الجديد لمكتب سجل الأضرار التابع للامم المتحدة في فينا ، وخلال اللقاء الذي عقد يوم أمس في مقر اللجنة الوطنية لسجل الاضرار في رام الله تم التأكيد على ضرورة الاستمرار في تمكين المواطنين والمؤسسات والادارات الفلسطينية الرسمية منها والاهلية ممن لحقت بهم الخسائر جراء قيام دولة الاحتلال بتشييد جدار الضم والتوسع العنصري في أراضي دولة فلسطين المحتلة ، كحق ضمنه نص قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة ES.17/10 الصادرة عام 2006 استناداً للاستشارة القضائية الصادرة عن محكمة العدل الدولية في لاهاي عام 2004
وطالب خالد بتنشيط عملية جمع الاستمارات من خلال زيادة عدد أفراد الطاقم الميداني وتخصيص المتطلبات اللازمة لذلك . وشدد على خصوصية التسجيل في القدس الشرقية.
من جانبه أكد فورلوف على سعيه الحثيث من أجل تذليل العقبات التي تعترض عملية التسجيل واتفق على أن عمل السجل مرتبط بازالة الجدار وفقاً لنص قرار ES.17/10الذي أكد أن السجل يبقى مفتوحاً طالما بقي الجدار قائماً .
وقد حضر اللقاء الى جانب رئيس اللجنة الوطنية عدد من أعضاء اللجنة الوطنية م.وليد عساف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان ,ا.مهيب عواد و محمد الياس مؤسسة الحق, علي عامر , وصمود ابو عياش "وزارةالخارجية"و مديراللجنة الوطنية ساهر عايش ومن الجانب الاخر حضرت غريت مرن بييرالمستشارة القانونية للسجل ،ومسؤولة التوعية و العلاقات العامة فادية النحاس وموظفو بعثة الامم المتحدة للسجل في فلسطين .

 

قررت محكمة العدل العليا الفلسطينية، اليوم الإثنين، إلغاء قرار الحكومة بوقف صرف رواتب أعضاء المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والاصلاح التابعة لحماس.

وبحسب مصادر محلية، إن محكمة العدل العليا قررت إلغاء قرار الحكومة بوقف صرف رواتب أعضاء المجلس التشريعي عن كتلة التغيير والإصلاح.

 

 

من المتوقع أن تبدأ السلطات المصرية بنقل وقود مدفوع القيمة ضمن المنحة القطرية إلى قطاع غزة من خلال معبر رفح البري، على أن يتم بيعه في القطاع ودفع قيمته لصالح الموظفين.

وقال سلامة معروف رئيس مكتب الإعلام الحكومي في غزة، في تصريحات أوردتها صحيفة "الأيام" المحلية اليوم الاثنين: إن الاتفاق المصري القطري بهذا الشأن أصبح جاهزاً، وجهات الاختصاص في قطاع غزة تنتظر بدء التنفيذ، موضحاً أنه وفق الاتفاق ستدفع قطر قيمة المنحة الشهرية الخاصة بموظفي غزة، والتي تتراوح بين 7-10 ملايين دولار، كثمن وقود يجري إدخاله من خلال المعبر، ومن ثم بيعه في الأسواق بنفس السعر المعمول به، على أن يتم توريد الأموال لخزينة وزارة المالية بغزة، التي ستتولى لاحقاً دفعها لصالح الموظفين.

وأكد سلامة أنه من غير الواضح حتى الآن ما هي النسبة التي سيحصل عليها الموظفون جراء ذلك، لكن من المؤكد أن هذا الاتفاق سينعكس إيجاباً عليهم، وأن جهات الاختصاص تدرس الأمر، إما عن طريق زيادة نسبة الصرف الشهرية، أو صرف مبلغ موحد للموظفين.
وأشار إلى أنه وفق الاتفاق الموقع مؤخراً بين مصر وقطر، فإن المنحة ستكون شهرية بنفس الطريقة، بحيث ستدخل الأموال على شكل وقود يجري بيعه والاستفادة من ثمنه في تغطية رواتب الموظفين.

وبيّن معروف أن السلطات المصرية من المفترض أن تدخل كميات من مواد البناء بتمويل قطري عبر معبر رفح، لكنها منفصلة عن اتفاق موظفي غزة، فالمواد المذكورة ستكون مخصصة لإعادة إعمار ما دمره الاحتلال خلال عدوانه الأخير على قطاع غزة، وحال وصلت ستبدأ عملية الإعمار فوراً.

وشهدت منحة موظفي غزة إشكالية كبيرة خلال الفترات الماضية، بعد رفض إسرائيل دخولها نقداً وسماحها بوصول المنحة الخاصة بالعائلات الفقيرة، وقد تدخل الوسيطان المصري والقطري لإيجاد حل للمشكلة، إلى أن تم الاتفاق على إدخالها على هيئة وقود مدفوع الثمن من قطر لمصر.

وكانت قطر أعلنت، الخميس الماضي، إبرام اتفاق مع مصر يتم بمقتضاه توريد الوقود ومواد البناء الأساسية لصالح قطاع غزة، عبر معبر رفح البري.

وأعرب موظفو "حكومة غزة" عن أملهم بتطبيق الاتفاق قريباً، وأن ينعكس إيجاباً على رواتبهم، خاصة أنهم يتقاضون نسبة 55% فقط من الراتب، بينما كانت النسبة في السابق تتراوح ما بين 40-50%، والباقي يرحل على هيئة مستحقات.

 

أكدت شرطة الاحتلال الإسرائيلي إصابة مستوطن جراء عملية طعن نفذت في مدينة يافا اليوم الأحد.

وأعلنت الشرطة أن العملية نفذت في شارع بات يام في يافا، وأن التحقيق في الحادث خلص إلى وجود دواع قومية وراء العملية.

وأفادت مواقع إخبارية عبرية بأن الجريح جراء عملية الطعن هو رجل في سن 60 عاما، مشيرة إلى أنه أصيب بجروح متوسطة الخطورة ونقل إلى المستشفى.

ويأتي ذلك بعد مقتل شخص وإصابة ثلاثة في مدينة القدس جراء عملية إطلاق نار نفذها عنصر في حركة "حماس" اليوم.

 

 

أشادت فصائل المقاومة الفلسطينية بعملية إطلاق النار التي وقعت في مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأحد، بالقرب من باب السلسلة والتي أدت إلى مقتل جندي صهيوني وإصابة ثلاثة آخرين.

وأكدت الفصائل في بيانات منفصلة  أن العملية هي رد طبيعي على جرائم الاحتلال ومستوطنيه بحق أبناء شعبنا.

وقال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع، إن العملية البطولية تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتصاعدة في مدينة القدس المحتلة وأحيائها.

وقال القانوع "إن هذه العملية تؤكد على استمرارية ثورة شعبنا الفلسطيني ضد المحتل الصهيوني وعجز الاحتلال عن إخماد ثورته المتصاعدة".

من جانبها، باركت حركة الجهاد الإسلامي العملية، وقالت إنها تأتي كرد طبيعي على تصاعد إرهاب المستوطنين وجنود الاحتلال وامعان حكومة الاحتلال في عدوانها وسياسات الهدم والتهجير التي تطال أهلنا في القدس.

وأشارت إلى أن هذه العملية تدلل على قوة وحيوية المقاومة وتمسك الشعب الفلسطيني بمقاومته كنهج قادر على ردع الاحتلال وكسر عنجهيته.

من جهتها، أكدت الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين، أن عملية القدس تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال.

وقالت: "أكّد اليوم فرسان شعبنا أنّ المقاومة هي الخيار الأمثل لاقتلاع الاحتلال من أرضنا وكنس مشروعه الاستيطاني عن كامل ترابنا الوطني".

بدورها قالت حركة المجاهدين، إن عملية القدس تؤكد على صوابية نهج المواجهة مع المحتل حتى كنسه عن كافة اراضينا المحتلة.

وأكدت أن العملية تأتي في سياق الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال ولتؤكد إصرار شبابنا في الضفة على تبني خيار المقاومة، وقدرتهم على تجاوز محاولات التدجين وكافة المؤامرات.

أما حركة الأحرار فأكدت أن تصاعد العمليات البطولية في القدس والضفة يؤكد حيوية المقاومة وتمسك شعبنا بها.

وقالت الأحرار، إن العملية بمثابة رسالة لبريطانيا المجرمة وللسلطة الفلسطينية التي تسعى لسحب سلاح المقاومة في جنين، أن خيار المقاومة هو الخيار الاستراتيجي لشعبنا لتحقيق أهدافه ومواجهة الاحتلال وعدوانه.

من جانبها باركت حركة المقاومة الشعبية العملية، وتوجهت بالتحية إلى منفذها، مطالبةً بتصاعد العمل المقاوم ضد جنود الاحتلال في كافة أماكن التماس.

ودعت الحركة "المناضلين والمقاتلين وكل ما يمتلك السلاح إلى الانتفاض وتحويل نهار وليل الاحتلال جحيماً وناراً تحرقهم".

من جهتها، قالت لجان المقاومة في فلسطين إن العملية تؤكد ان شبابنا الثائر المقاوم بات لا يؤمن باي حلول سوى طريق البندقية والنار والبارود والسكين والمقاومة الشاملة طريق للتصدي لجرائم العدو الصهيوني.

وشددت على أن العملية هي رد طبيعي على جرائم العدو الصهيوني التي تستهدف كل مكونات الشعب الفلسطيني، وأن شعبنا سيواصل ثورته وانتفاضته ومقاومته حتى التحرير والعودة.

 

باركت حركة الجهاد الاسلامي في فلسطين، اليوم الاحد، العملية الفدائية البطولية التي وقعت صباح اليوم في القدس المحتلة.

 

وأكدت "الجهاد الإسلامي"، أن هذه العملية هي رد طبيعي على تصاعد إرهاب المستوطنين وجنود الاحتلال، وإمعان حكومة الاحتلال في عدوانها وسياسات الهدم والتهجير التي تطال أهالي في القدس.

 

 

عقبت حركة المقاومة الإسلامية حماس اليوم الأحد، على عملية الاشتباك المسلح في مدينة القدس المحتلة.

وقال الناطق باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع في تصريح صحفي: "العملية البطولية عند باب السلسلة صباح اليوم تأتي في إطار الرد الطبيعي على جرائم الاحتلال المتصاعدة في مدينة القدس المحتلة وأحيائها".

وأضاف: "هذه العملية تؤكد على استمرارية ثورة شعبنا الفلسطيني ضد المحتل الصهيوني وعجز الاحتلال على خمد ثورته المتصاعدة".

وأردف: "ستظل مقاومة شعبنا مشرعة بكل الوسائل والأدوات ضد المحتل الصهيوني حتى تحقيق أهدافنا المنشودة وكنس الاحتلال عن مقدساتنا وكامل أراضينا".

وأعلنت وسائل إعلام عبرية، صباح يوم الأحد 21 نوفمبر 2021، عن إصابة 3 من جنود الاحتلال الإسرائيلي، خلال اشتباك مسلح مع الشبان الفلسطينيين في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

وقال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم: ‏"عملية فدائية في القدس المحتلة.. هذه المدينة المقدسة ستظل تقاتل حتى تطرد المحتل الغريب ولن تستسلم لواقع الاحتلال البغيض

‏ وأضاف "الشباب الثائر سيواصل نضاله المشروع حتى انتزاع حريته وتحرير أرضه واسترداد مقدساته

 

 

أعلنت وزارة العمل في قطاع غزة عن فتح باب التسجيل للعمال للترشح للعمل في داخل الأراضي المحتلة عام 1948.

وأوضحت الوزارة أن معايير القبول للتسجيل ستكون كما يلي:

‎أولا: أن يكون متزوجا، وعمره يزيد عن 26 عاما.
‎ثانيا: ألا يكون موظفا، أو صاحب دخل ثابت.

‎ثالثا: ألا يكون على مقدم الطلب منع قضائي من السفر.

‎رابعا: حاصل على شهادة تطعيم ضد فيروس "كورونا".

وأكدت الوزارة أن التسجيل سيكون متاحا بشكل إلكتروني عبر البوابة الموحدة للمعاملات الحكومية على موقع وزارة العمل w.mol.ps ومن خلال الرابط التالي:

 

الرابط الرسمي للتسجيل للحصول على تصريح عمل في الداخل المحتل - اضغط هنا

 

 

استشهد فلسطيني برصاص شرطة الاحتلال عقب تنفيذه عملية إطلاق نار أصاب خلالها شرطيين بجروح خطيرة في منطقة باب السلسلة في مدينة القدس صباح اليوم.

ووقع اشتباك مسلح بين قوات الاحتلال وشابين في القدس القديمة، وبالتحديد عند منطقة باب السلسلة.

وقالت شرطة الاحتلال في تصريح اولي لها أن اثنين اصيبا بجروح خلال عملية تبادل إطلاق النار.

المتحدث باسم نجمة داود الحمراء زكي هيلر: يقدم المسعفون والمسعفون من MDA الرعاية الطبية ويحيلون 4 إلى مستشفى هداسا في جبل المشارف وشعاري تسيديك وعين كارم ، بما في ذلك: 1 في حالة حرجة ، 1 في حالة حرجة ، 2 في حالة خفيفة. وتم إجلاء جريح آخر في حالة طفيفة. تم تحييد شاب.

وأفاد شهود عيان أن أصوات كثيفة من الرصاصة سمعت من منطقة باب السلسلة -احد ابواب الأقصى-، وعلى الفور اغلقت القوات ابواب الاقصى والقدس القديمة .

وأضاف الشهود ان القوات بأعداد كبيرة تتواجد في منطقة باب السلسلة وتمنع الوصول الى المكان.

 

[spvideo]https://youtu.be/3Niq5fal-Q4[/spvideo]

[spvideo]https://youtu.be/VzM6oxv47fE[/spvideo]

اطلقت قوات الاحتلال، صباح اليوم الأحد، النار باتجاه شاب في منطقة باب السلسلة في مدينة القدس.

وأفاد شهود عيان أن أصوات كثيفة من الرصاصة سمعت من منطقة باب السلسلة -احد ابواب الأقصى-، وعلى الفور اغلقت القوات ابواب الاقصى والقدس القديمة .

وأضاف الشهود ان القوات بأعداد كبيرة تتواجد في منطقة باب السلسلة وتمنع الوصول الى المكان.

وأفادت وسائل الاعلام العبرية بإصابة ثلاثة مستوطنين احداها بالغة الخطورة والاحتلال يستدعي قوات كبيرة للبلدة القديمة، كما أكدت اصابة منفذ العملية.

 

التفاصيل : 

 

[spvideo]https://youtu.be/3Niq5fal-Q4[/spvideo]

[spvideo]https://youtu.be/VzM6oxv47fE[/spvideo]

 

اقتحم مستوطنون، اليوم الأحد، المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب المغاربة، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي.

ونقلا عن مصادر محلية، اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى في ساعات الصباح الباكر، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وفي الوقت الذي تسمح فيه قوات الاحتلال للمستوطنين باقتحام الأقصى، تشهد القدس القديمة وبوابتها إجراءات عسكرية مشددة تتمثل بالتفتيش الدقيق للمواطنين والمصلين في الأقصى والاعتداء على بعضهم.

 

كشف رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية يوم السبت، عن 8 أولويات رئيسية لحركته خلال دورتها القيادية الجديدة عقب انتخاباتها الداخلية.

وقال هنية خلال لقاء مع قناة "الأقصى "الفضائية إن الأولوية الأولى للحركة هي الحفاظ على القضية الفلسطينية وثوابتها وحقوقها وعدم التفريط بأي منها وفي مقدمتها حق العودة.

وأوضح أن الأولوية الثانية هي الاستمرار في مشروع المقاومة وتوسيع رقعتها في الاتجاهات المتعددة، بينما الثالثة استعادة وحدة الشعب الفلسطيني وإنهاء الانقسام.

وأشار إلى أن الأولوية الرابعة هي بناء تحالفات الحركة السياسية وتوسيع دائرة العلاقات مع المحيط العربي والإسلامي.

ووفق هنية، فإن الأولوية الخامسة مد جسور العلاقات مع المجتمع الدولي والاستفادة من الحراكات العالمية والتغيرات المهمة الطارئة على مواقف الشعوب تجاه القضية.

بينما الأولوية السادسة هي المحافظة على القدس وحمايتها من مخططات الاحتلال، بينما الأولوية السابعة تحرير الأسرى من السجون الإسرائيلية وانتزاع حريتهم وتكرار صفقة وفاء الأحرار مع الاحتلال.

وذكر أن الأولوية الثامنة هي المحافظة على علاقة وثيقة مع أبناء شعبنا الفلسطيني في مخيمات اللجوء والشتات والاهتمام بقضايا اللاجئين.

وقال رئيس الحركة إن الانتخابات في حماس مبعث اعتزاز وفخر لكل من يعنيه أمر الحركة، خاصة أن حماس تلتزم بدورية هذه الانتخابات كل 4 سنوات.

وذكر أن انتخابات حماس حقيقية وليست صورية وقوتها تأتي في إجراء الانتخابات واحترام نتائجها.

وبين هنية أن الانتخابات فرصة للتداول القيادي وتكامل الأجيال، وتؤكد على حيوية حماس وقدرتها على استيعاب المتغيرات بما في ذلك التطورات الداخلية لها.

وأكد أن حماس حركة كبيرة ومتعاظمة وممتدة وانتشارها واسع داخل فلسطين وخارجها.

 

ونبه هنية إلى أن أحد أسانيد وحدة الحركة وقوتها هو إجراءها هذه الانتخابات والتزامها واحترامها لنتائجها في كل المناطق والمواقع، وأنها حركة متعاظمة وقوية وموحدة ومتماسكة.


ونوه إلى أن قيادة الحركة تركز كثيرًا في الدورة الحالية على بناء مشروع المقاومة في أوساط أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج وال48.

وكشف رئيس المكتب السياسي لحماس أن حركته لديها خطة جديدة في كيفية تفعيل موضوع الحصار الظالم على غزة على المستوى الشعبي والرسمي والعالمي من أجل كسره.

وقال إن حماس منذ أن انطلقت وحتى هذه اللحظة قامت بكل ما يلزم من أجل المحافظة على وحدة الشعب الفلسطيني في مختلف أماكن تواجده.

وبين أن قرار الحركة المشاركة في الانتخابات عام 2006م منطلق من استراتيجية الحركة في المحافظة على وحدة الشعب الفلسطيني.

وأكد هنية أن المصالحة متعثرة ويعود ذلك إلى "موقف السلطة الفلسطينية غير المتجاوب مع المساعي الكثيرة لإتمامها" على حد قوله.

وشدد على أن حماس لا تشكل تهديدًا لأي من القوى والفصائل الفلسطينية.

وأوضح أن حماس لا تخشى الانتخابات ولا صناديق الاقتراع، وتثق بإرادة الشعب الفلسطيني وانحيازه لخيار الثوابت والمقاومة.

وكشف هنية عن تقديم حركته لرؤية مكتوبة لمصر في الأيام القليلة الماضية بشأن المصالحة الفلسطينية، مؤكدا ضرورة الاتفاق على برنامج كفاحي يحقق تطلعات الشعب الفلسطيني.

وبين أنه من الضروري إعادة بناء منظمة التحرير عبر الانتخابات لاختيار مجلس وطني، وإلى حينه يمكن أن نشكل إطارًا قياديًا مؤقتًا للترتيب والتحضير للمرحلة القادمة.

 

أفادت قناة "تي آر تي خبر" بأن إدارة تحصيل الديون التركية عرضت للبيع في المزاد سفينة "مافي مرمرة" التي تسببت في أزمة لا تزال تبعاتها قائمة مع إسرائيل.

وذكرت القناة أن سفينة الشحن "مافي مرمرة" سيتعرض بسعر 3.88 مليون ليرة (344500 دولار أمريكي)، وأنها مدرجة ضمن مجموعة ممتلكات مصادرة.

وجاء في إعلان المزاد: "هناك آثار للهجوم على السفينة. الحالة المادية للسفينة معتدلة، سيكون بإمكانها الإبحار بمفردها إذا تم تجديد شهادات التزود بالوقود وتزويدها بالعاملين".

وتبلغ كلفة نقل الباخرة التي ترسو حاليا في ميناء مقديشو عاصمة الصومال إلى تركيا 320 ألفا و222 دولارا، وسيتم تنظيم المزاد خلال الأيام المقبلة في محكمة بإسطنبول.

وعلى السفينة آثار "صواريخ ورصاص" جراء تعرضها لهجوم قراصنة في الصومال في أغسطس الماضي لكنها في حالة جيدة "بشكل معقول" ويمكنها مواصلة العمل.

وفي 31 مايو 2010 هاجم الجيش الإسرائيلي سفينة "مافي مرمرة" وقتل عددا من الناشطين الأتراك على متنها أثناء نقلها مساعدات للفلسطينيين في قطاع غزة، وتسبب الهجوم في توتر العلاقات مع تركيا.

ودفعت إسرائيل 20 مليون دولار لأسر الضحايا بعد حوالي 6 سنوات من الحادث، ومن ثم سميت "مافي مرمرة" بسفينة "الأناضول" واستمرت في العمل.

 

قالت بلدية غزة مساء اليوم السبت: "إن طواقمها تتعامل مع هبوط كبير في شارع الوحدة وسط مدينة غزة والمتضرر خلال العدوان الإسرائيلي الأخير".

 

وأكدت البلدية أن هذا الأمر حذرت سابقًا من حدوثه نتيجة تأخر عملية إعادة إعمار البنية التحتية.

 

يُشار إلى أن ظائرات الاحتلال الحربية كانت قد استهدفت الشارع المذكور بعشرات الصورايخ التي غيرت معالم المنطقة في مايو الماضي خلال معركة "سيف القدس" التي خاضتها المقاومة ضد الاحتلال.

 

 

اندلعت مساء اليوم السبت، مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة العيسوية شمال شرق القدس، أطلق خلالها جنود الاحتلال القنابل الصوتية والغازية تجاه المواطنين ومنازلهم.

 

وتندلع المواجهات في البلدة لليوم الرابع على التوالي بعد اقتحام الاحتلال المتواصل للبلدة، من أجل التنكيل بالمواطنين.

 

وبدأت المواجهات عقب اعدام قوات الاحتلال للشهيد الفتى عمر أبو عصب، مساء يوم الأربعاء الماضي، حيث ترفض قوات الاحتلال تسليم جثمانه.

 

أعلن إيهاب الغصين، وكيل وزارة العمل الفلسطينية في قطاع غزة، عن موعد فتح باب التسجيل للعمال الراغبين في العمل بالأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948.

وأكد الغصين في تصريحات له، مساء اليوم السبت، أنه غداً الأحد سيتم فتح باب التسجيل للعمال الذي يرغبون بالعمل في أراضي 1948.

وأشار وكيل وزارة العمل الفلسطينية في قطاع غزة، أنه سيتم نشر رابط التسجيل عبر موقع الوزارة الالكتروني.

 

للتسجيل والاستعلام - اضغط هنا

 

سمحت إسرائيل، هذا الأسبوع، بتصدير كميات من زيت الزيتون من قطاع غزة، إلى دول الخليج العربي.

وذكرت مديرية التنسيق والإرتباط في غزة، في تصريحات للقناة السابعة أنه تم تصدير 16 طنا من زيت الزيتون، تم نقلها من قطاع غزة إلى دول الخليج عن طريق معبر جسر الكرامة "اللنبي".

وقال منسق شؤون الزراعة في مديرية التنسيق والإرتباط الإسرائيلي بغزة رفيف ليفي: إن تصدير زيت الزيتون من قطاع غزة الى الخارج يتيح تطوير الاقتصاد في قطاع غزة وتحسين الوضع المدني والحفاظ على الاستقرار الأمني في المنطقة، حسب قوله.


وتبلغ المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في قطاع غزة نحو 35,000 دونم والتي من المتوقع أن تُنتج في هذا العام في الموسم الحالي أكثر من 10,000 طن زيت من خلال عشرات معاصر الزيتون التي تشغل المئات في كافة أنحاء القطاع.

 

أشادت حركة المقاومة الإسلامية "حماس" بموقف الفصائل والقوى والمكونات الفلسطينية الرافض للقرار البريطاني اعتبار الحركة "تنظيمًا إرهابيًا".

وقال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في حماس زكريا أبو معمر في تصريح صحفي السبت، إن هبّة وطنية، قوية، شاملة، نوعية، قادتها الفصائل والقوى والمكونات الفلسطينية كافة، انتصارًا للحق الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، ورفضًا للقرار البريطاني الجائر بحق ١٦ مليون فلسطيني، وليس بحق حركة المقاومة الإسلامية حماس وحدها.

وأضاف أن هبّة وطنية أكدت المعدن الأصيل لقوى شعبنا الذي يتوحد فورًا أمام أي عدوان سياسي أو عسكري يطال حقوقنا الثابتة.

وتابع: "لقد بلغ استهداف الحق الفلسطيني مبلغه، فبعد صفقة القرن التي تبنتها الإدارة الأمريكية السابقة وما زالت خيوطها قائمة، إلى استهداف المؤسسات الفلسطينية المدنية، إلى مسلسل التطبيع الخطير، إلى القرار البريطاني الجديد، وغير ذلك من أشكال الاستهداف".

وأكد أبو معمر أن شعبنا في أمسّ الحاجة إلى التوحد تحت سقف البيت الفلسطيني الكبير بعد إصلاحه وإعادة بنائه وفق استراتيجية وطنية شاملة تنهض بالمشروع الوطني وتحميه.

 

 

عبرت وزارة الخارجية الفلسطينية، السبت، عن رفضها لقرار الحكومة البريطانية اعتبار حركة المقاومة الإسلامية "حماس" منظمة "إرهابية".

وأدانت الخارجية، القرار البريطاني، معتبرة ذلك "رضوخا للضغط الإسرائيلي".

وعدت القرار "اعتداء غير مبرر على الشعب الفلسطيني، الذي يتعرض لأبشع اشكال الاحتلال، والظلم التاريخي الذي أسس له وعد بلفور".

وقالت إن "الحكومة البريطانية بهذا القرار وضعت العراقيل أمام فرص تحقيق السلام، والعقبات في طريق الجهود المبذولة لتثبيت التهدئة وإعادة اعمار قطاع غزة" .

وأضافت بأن القرار "يأتي بعد أسبوع من مطالبة رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت نظيره البريطاني على هامش اجتماع قمة المناخ في غلاسكو باعتماد حركة حماس منظمة إرهابية".

وطالبت الخارجية الفلسطينية، الحكومة البريطانية بـ "التوقف عن سياسة الكيل بمكيالين، والازدواجية في المعايير، والتراجع الفوري عن هذا القرار".

والجمعة، أعلنت وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل، أنها شرعت في استصدار قانون من البرلمان يصنف "حماس" منظمة "إرهابية" ويحظرها في المملكة المتحدة.

وقالت باتيل في تغريدة: "لقد اتخذت اليوم إجراءات لحظر حماس بالكامل، هذه الحكومة ملتزمة بالتصدي للتطرف والإرهاب أينما كان".​​​​​​​

 

 

انتقدت منظمة العدل والتنمية الحقوقية تصنيف بريطانيا لحركة المقاومة الاسلامية حماس كتنظيم ارهابى بعد ان اعلنت وزارة الداخلية البريطانية تصنيف الحركة كتنظيم ارهابى وبررت ذلك بامكانية وصول حماس إلى أسلحة متطورة على نطاق واسع

 

وانتقد المتحدث الرسمى للمنظمة زيدان القنائى تصريحات وزيرة الخارجية البريطانية التى اعتبرت تصنيف حماس كمنظمة ارهابية يساهم فى معالجة معاداة السامية واعتبر قرار بريطانيا انحياز كامل للارهاب الذى تمارسه الحكومة الاسرائيلية ضد الشعب الفلسطينى

 

واعتبرت المنظمة ان اسرائيل اكبر منظمة ارهابية بالعالم ومقاومة الاحتلال الاسرائيلى ليست ارهاب بل دعم الاحتلال هو الارهاب كما ان الدول الاوروبية بجوار الولايات المتحدة الامريكية تنحاز بشكل كامل لسياسات الاحتلال الاسرائيلى كما ان قرار بريطانيا سيساهم فى توسيع الاستيطان الاسرائيلى داخل الاراضى الفلسطينية

 

وطالبت المنظمة الولايات المتحدة الامريكية والاتحاد الاوروبى بتصنيف كافة المنظمات اليهودية العنصرية داخل اسرائيل والمنظمات اليهودية اليمينية الداعمة للاستيطان كمنظمات ارهابية خاصة وان تلك المنظمات اليهودية تمارس كافة اشكال الارهاب والعنف ضد الفلسطينيين.

رام الله / اعتبر الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد مجدلاني تقديم عضو البرلمان الفنلندي، فيرونيكا هونكاسالو، إلى البرلمان مؤخراً مشروع قانون يحظر استيراد البضائع المنتجة في المستوطنات الإسرائيلية بالضفة الغربية كونها أقيمت على أراضٍ محتلة، وبموجب مشروع القانون سيتم حظر البضائع التي تنتجها "إسرائيل" في مستوطنات الضفة والقدس ومنع دخولها فنلندا، بأنه موقف شجاع ومبدئي يقف إلى جانب الحق والعدالة ويتماشى مع القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية بما فيها قرار مجلس الأمن 2334". 

 

قائلا نتطلع إلى موقف أروربي موحد بهذا الاتجاه، وكذلك فرض العقوبات الاقتصادية على دولة الاحتلال. 

 

وأضاف د.مجدلاني خلال ترؤوسه لاجتماع وبحضور نائبه عوني أبو غوش موسع ضم اعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية وسكرتيري فروع الجبهة بالضفة الغربية، اليوم السبت بمكتب الجبهة المركزي برام الله،  أن الاستيطان مشروع اقتصادي بالدرجة الأساسية، وأنه كلما زادت كلفة الاستيطان على الاحتلال طالما قلت جدواه من الناحية السياسية والاقتصادية.  

 

وتابع د. مجدلاني في النهاية يجب أن يكون للاحتلال كلفة، وكلما رفعنا كلفة الاحتلال كانت فرص مقاومته والتخلص منه أكبر، ولا يجب أن يمر دون كلفة، فيجب أن تدفع إسرائيل كلفة احتلالها على كافة المستويات، وليس فقط على مستوى المقاطعة الاقتصادية والمقاومة الشعبية السلمية في سائر الأراضي الفلسطينية. 

 

قائلا على المجتمع الدولي وتحديداً كافة الدول التي تربطها علاقات اقتصادية مع دولة الاحتلال وقف التعامل معها، وسحب كافة الاستثمارات كرد على خرقها كافة القوانين الدولية لاسيما عملية الضم للأراضي الفلسطينية. 

 

وأوضح د. مجدلاني أن هذا المشروع  رسالة  قوية ومهمة للمجتمع الدولي مفادها أن الدول ملزمة باحترام وتطبيق القانون الدولي والدولي الانساني، وأن الوضع القانوني للمستوطنات ومنتجاتها واضح وأنها غير شرعية وقائمة بقوة الاحتلال، وأن الوضع القانوني للأراضي الفلسطينية المحتلة لا لبس فيه. 

 

وحث د.مجدلاني المجتمع الدولي بما فيه الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي على أن يظهر الشجاعة اللازمة لمحاسبة ومساءلة إسرائيل وأن يتصرف وفقًا لمبادئه وسياساته المعلنة المستندة إلى القانون الدولي والدولي الإنساني تمهيدا لإزالة وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي. هذا وناقش الاجتماع احخر المستجدات السياسية والاوضاع التنظيمية. 

 

عقبت الأمم المتحدة، مساء يوم الجمعة، على قرار حكومة بريطانيا تصنيف حركة "حماس" بالإرهابية.

 

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دوجاريك، في تصريحٍ لقناة (الجزيرة): "إننا سنستمر في التعامل مع السلطات القائمة في قطاع غزة.

 

قال القيادي البارز في حركة فتح، رأفت عليان، إن قرار بريطانيا، الذي يعتبر حركة حماس منظمة إرهابية، يمس كل حركات التحرر الوطني الفلسطيني، موضحا أن إسرائيل تصنف حركتنا نحن أيضا تنظيما إرهابيا.

وأضاف عليان، في تصريحات لقناة”الغد”، أن هناك ملاحقات إسرائيلية لقيادات في حركة فتح في القدس المحتلة، مشيرا إلى كثير من الاعتقالات التي تندرج تحت مسمى العمل الإرهابي.

وأوضح عليان، أن القرار البريطاني عبثي وكيل بمكيالين أمام المجتمع الدولي، لافتا إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا تتبنيان مخططا لقتل إقامة حلم دولة فلسطينية.


كما أكد عليان، أن كل القرارات الأمريكية أو البريطانية لن تؤثر على أرض الواقع، ولن تغير في حقيقة الاحتلال، بالإضافة إلى أن القرار يتناقض مع قرارات الشرعية الدولية.

وتابع عليان قائلًا: “إسرائيل مصنع الإرهاب باعتراف دولي وليس فلسطيني فقط، وهي من تعزز العنصرية، يدعون لقتل العرب”.

وشدد القيادي الفلسطيني في حركة فتح على أن خلافات فتح مع حماس داخليا، لكن حركة حماس تنظيم وطني فلسطيني لإزالة الاحتلال، قدمت جبالا من الشهداء.

كما أوضح عليان، أن بعض الدول الغربية تكيل بمكيالين في السياسة بين فلسطين وإسرائيل، وأوضح أن حكومة بينيت استغلت الانقسام للتسلل إلى أن تصل لمثل هكذا قرار.

واستكمل عليان قائلًا: “نعول على صمود أبناء الشعب الفلسطيني، لأنه لا يمكن لفصيل واحد أن يحكم الشعب الفلسطيني، ولو كان هناك حكومة وحدة وطنية لما تجرأت بريطانيا على الاعتداء على حركة حماس بهذه الطريقة”.


وقررت بريطانيا تصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية، وقالت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، إنها تقدمت للبرلمان البريطاني بمشروع قانون يعتبر حركة حماس منظمة إرهابية.

وقالت باتيل، إن بلادها لن تسمح لحماس بتهديد الجالية اليهودية، وإن مشروع القانون الذي تقدمت به، ينص على أن يعتبر أي شخص يدعم حماس مخالفا للقانون وعرضة للعقاب.

من جانبها، اعتبرت حركة حماس، أن قرار وزارة الداخلية البريطانية بتصنيفها منظمة “إرهابية” جريمة بحق الشعب الفلسطيني، والحركة الوطنية الفلسطينية.

وقال حازم قاسم، المتحدث باسم حركة حماس، في مقابلة مع قناة الغد، إن “هذا القرار في حال تطبيقه سيشجع الاحتلال الإسرائيلي على استمرار عدوانه بحق الشعب الفلسطيني ومقدساته، مؤكدا أن “الحركة ستتحرك لمواجهة القرار”.

 

أعلن نظمي مهنا مدير عام الإدارة العامة للمعابر والحدود عن تعديل ساعات عمل معبر الكرامة يوم الثلاثاء الموافق ٢٠٢١/١١/٣٠، حيث سيعمل المعبر من الساعة ١١:٣٠ صباحا حتى الساعة ٥ مساءً في كلا الاتجاهين ، وستكون ساعات عمل المعبر التجاري من الساعة ١ ظهرا حتى الساعة ٥ مساءً، وذلك بسبب اعمال الصيانة التي ستجرى للمعبر .

 

واكدت الادارة العامة للمعابر والحدود الفلسطينية على ضرورة التزام المسافرين بكافة إجراءات السلامة العامة، حفاظا على صحتهم، وللوقاية من فيروس كورونا.

 

ودعت المسافرين إلى ترتيب ساعات سفرهم بما يتناسب مع ساعات عمل المعبر لتجنب الازدحام .

 

أدانت السفارة الفلسطينية لدى المملكة المتحدة اليوم قرار الحكومة البريطانية تصنيف الجناح السياسي لحركة حماس بـ "منظمة إرهابية" ، ووصفته بأنه خطوة ستجعل صنع السلام أكثر صعوبة ويقلل من دور المملكة المتحدة.

 

وأشارت السفارة في بيان صحفي، أن القرار أظهر المملكة المتحدة بأنها كانت مهتمة بتبني سياسة إسرائيلية صفرية أكثر من اهتمامها بمسؤوليتها التاريخية وعلاقتها بفلسطين ، أو في تعزيز الجهود للتوصل إلى سلام عادل ودائم.

 

وقالت: "بهذه الخطوة ، أدت الحكومة البريطانية إلى تعقيد جهود الوحدة الفلسطينية وقوضت الديمقراطية الفلسطينية". موضحة "أنها خطوة رجعية ومن جانب واحد ولن تفعل شيئًا للجهود المبذولة لتأمين نتيجة سلمية للدولتين ، وهي نتيجة تقوضها يوميًا جرائم الحرب الإسرائيلية ، بما في ذلك مشروعها الاستيطاني الاستعماري غير القانوني في الأراضي المحتلة".

 

ونوهت الى أن هناك حكم واحد لإسرائيل وحكم واحد للجانب الفلسطيني، مضيفة "لقد اتبعت دولة فلسطين باستمرار استراتيجية سلمية ، بما في ذلك من خلال مناشدة الهيئات الدولية مثل المحكمة الجنائية الدولية ومجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة. في هذه الجهود ، تم ثنينا باستمرار من قبل المملكة المتحدة وغيرها ".

 

 تابع البيان. "كان الجانب الفلسطيني يطلب من العالم تطبيق القانون الدولي على قدم المساواة على جميع الأطراف ، وتوفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الذي يعاني تحت الاحتلال العسكري الإسرائيلي العدواني والعنيف".

 

وبينت "أن انتهاكات إسرائيل للقانون الدولي والشرعية الدولية والقانون الدولي لحقوق الإنسان معروفة جيداً ، بما في ذلك للحكومة البريطانية. كيف أن إسرائيل لا تزال لا تعاني من أي عواقب بعد عقود من الانتهاكات وجرائم الحرب ، في حين أن الجانب الفلسطيني يتعرض باستمرار للمساءلة، ويظهر أن حكومة المملكة المتحدة الحالية ببساطة ليست جادة بشأن حل عادل ".

 

وفي ختام البيان، حث السفير الفلسطيني في المملكة المتحدة حسام زملط ، حكومة بريطانياعلى إعادة النظر في قرارها واعتماد نهج أكثر عدالة إذا كان لها أن تلعب دورًا إيجابيًا في جهود صنع السلام.

 

 

أصدرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس)، اليوم الجمعة، بياناً رداً على قرار بريطانيا اعتبارها منظمة "إرهابية".

وفيما يلي نص البيان الذي وصل "نداء الوطن" نسخة عنه:

طالعتنا وسائل الإعلام اليوم بإعلان وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل الإعلان عن حركة حماس "تنظيما إرهابيا"، وتهديدها لكل من يناصر حركة حماس بعقوبة السجن التي قد تصل إلى عشر سنوات، باعتباره يناصر "تنظيماً إرهابياً".

للأسف الشديد فإن بريطانيا تستمر في غيها القديم، فبدلا من الاعتذار وتصحيح خطيئتها التاريخية بحق الشعب الفلسطيني، سواء في وعد بلفور المشؤوم، أو الانتداب البريطاني الذي سلّم الأرض الفلسطينية للحركة الصهيونية، تناصر المعتدين على حساب الضحايا.
 
إن مقاومة الاحتلال، وبكل الوسائل المتاحة، بما فيها المقاومة المسلحة، حق مكفول للشعوب تحت الاحتلال في القانون الدولي، فالاحتلال هو الإرهاب؛ فقتل السكان الأصليين، وتهجيرهم بالقوة، وهدم بيوتهم وحبسهم هو الإرهاب، إن حصار أكثر من مليوني فلسطيني في قطاع غزة، معظمهم من الأطفال، لأكثر من ١٥ عاما هو الإرهاب، بل جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية كما وصفتها الكثير من المنظمات الدولية والمؤسسات الحقوقية.

إن الاعتداء على المقدسات وترويع الآمنين في بيوت العبادة هو عين الإرهاب، وإنّ سرقة الأراضي وبناء المستوطنات عليها هو أبشع صور الإرهاب.
 
على المجتمع الدولي وفي مقدمته بريطانيا، الدولة المؤسس في عصبة الأمم، والأمم المتحدة بعد ذلك، التوقف عن هذه الازدواجية والانتهاك الصارخ للقانون الدولي، الذين يدعون حمايته والالتزام به. 

على بريطانيا أن تتوقف عن الارتهان للرواية والمشروع الصهيوني، وأن تسارع للتكفير عن خطيئتها بحق شعبنا في وعد بلفور، بدعم نضاله من أجل الحرية والاستقلال والعودة.

وبهذه المناسبة ندعو كل قوى شعبنا وفصائله الحية والمناصرين لقضية شعبنا العادلة، في بريطانيا خاصة وأوروبا عامة، إلى إدانة هذا القرار واعتباره استمرارا للعدوان على شعبنا وحقوقه الثابتة، والذي بدأ منذ أكثر من مائة عام.

ختاماً إن شعبنا الفلسطيني، ومن ورائه الأمتين العربية والإسلامية وكل أحرار العالم، ماضون في طريقهم نحو الحرية والعودة، مهما بلغت التضحيات، لا يضرهم من خذلهم أو خالفهم، متيقنين أننا سنحقق أهدافنا وأقرب مما يتوقع الكثيرون، فهذا درس التاريخ الثابت الذي لا يحيد.
 
وأكدت وزيرة الداخلية البريطانية، بريتي باتيل، أنها اتخذت إجراءات لحظر حركة حماس، بأكملها في المملكة المتحدة.

وقالت في تصريحات نقلتها وكالة أنباء عربية، إن "لدى حماس قدرات كبيرة بما في ذلك الوصول إلى أسلحة متطورة ومرافق تدريب الإرهابيين"، وفق زعمها، مشيرة إلى أن "قرار حظر حماس يتماشى مع سياسات شركائنا الأميركيين والأوروبيين".

وكانت صحيفة (ذا غارديان) قالت إن هذا القرار يعني أنّ أي شخص يعبر عن دعمه للحركة أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفاً للقانون، وقد يواجه ما يصل إلى 10 سنوات سجناً بحسب خطط باتيل التي ستعلن عنها اليوم الجمعة، وفق ما نقل موقع (العربي الجديد).

وترى باتيل أنّ خطوتها هذه "من شأنها أن تساعد في مكافحة معاداة السامية، وحماية الجالية اليهودية"، وفق زعمها.
 
وأضافت الوزيرة للصحفيين في واشنطن: "لقد اتخذنا وجهة نظر مفادها أنه لم يعد بإمكاننا الفصل بين الجناحين العسكري والسياسي للحركة"، مضيفة أنّ القرار "يستند إلى معلومات استخبارية تؤكد ارتباطها بالإرهاب"، وفق تعبيرها.

وحتى الآن، تحظر المملكة المتحدة الجناح العسكري للحركة "كتائب القسام" فقط. وسبق أن تم تصنيف "حماس" بوصفها منظمة "إرهابية" محظورة، في كل من الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي.

ووفق (ذا غارديان)، أكدت باتيل، أنّ حظر حماس سيرسل "رسالة قوية للغاية لأي فرد يعتقد أنه من المقبول أن تكون مؤيداً لمنظمة كهذه"، مضيفة أنّ "حماس لديها قدرة إرهابية كبيرة، بما في ذلك إمكانية الوصول إلى أسلحة متنوعة ومتطورة، فضلاً عن مرافق تدريب الإرهابيين، وهي متورطة منذ فترة طويلة في أعمال عنف إرهابية كبيرة"، على حد زعمها.

بدوره، قال رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينت، اليوم الجمعة، إن الذراع السياسي لحركة حماس "يمهّد العمل للذراع العسكري، هم نفس الإرهابيين، فقط تبادل أدوار"، وفق زعمه.

وشكر بينت في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي (تويتر)، رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، بسبب نية إدراج حمـاس على قائمة المنظمات الإرهابية في بريطانيا.

كما قال وزير الخارجية يائير لابيد عبر (تويتر)، إن قرار بريطانيا المتوقع بإعلان حماس جميع أذرعها منظمة إرهابية هو إنجاز آخر لوزارة الخارجية، وهو "نتيجة جهود رئيس الوزراء بينيت ووزير الدفاع غانتس".

وأضاف عبر (تويتر): أن ذلك جاء بعد حوار وعمل سياسي وكجزء من تعزيز العلاقات مع بريطانيا.

وشكر لابيد وزيرتي الداخلية والخارجية البريطانيتين وكل الحكومة، لقرارهم اعتبار حمـاس بجميع أذرعها منظمة إرهابية، واصفاً ذلك بأنه "قرار مهم ويمنح أجهزة الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تعاظم حماس"، وفق تعبيره.

 

نقلت وسائل إعلام عن مصادر فلسطينية واسعة الاطلاع ما وصف بـ"رؤية" لحركة حماس بشأن الأسرى، تتكون من مرحلتين، وقد قدمت للوسيط المصري.وأفيد في هذا الشأن بأن المرحلة الأولى تتمثل في "إطلاق سراح 700 أسير وأسيرة مقابل الجنديين الإسرائيليين المعروف أنهما على قيد الحياة"، وفيما وافق الجانب الإسرائيلي على "رقم 300 أسير ثم طرح الوسيط المصري رقم 500 أسير كحل وسطي".

 

وذكرت هذه المصادر أن "الأسرى المطلوب الإفراج عنهم بحسب مواصفات المقاومة، هم الأسرى المرضى والنساء والأطفال. وكذلك أعضاء المجلس التشريعي، والمحررون الذي أعيد اعتقالهم من صفقة الوفاء الأحرار"، بما في ذلك أيضا "عدد من المحكومين بمؤبدات ومن ضنهم الأمين العام للجبهة الشعبية أحمد سعدات، والقيادي الفتحاوي مروان البرغوثي والشوبكي".

 

وتمثل الرد الإسرائيلي في أن "المرضى وفق معاييره عددهم قليل في حين كانت معايير حركة حماس مختلفة بما يشمل عدد أكبر من الأسرى".

 

وبشأن كبار السن، قالت المصادر ذاتها إن "العدو طرح الإفراج عمن أعمارهم من 65 عاماً وما فوق أما المقاومة فطرحت تصنيف من هم فوق الـ55 عاما من كبار السن".

 

كما أفيد بأن الجانب الإسرائيلي حاول إخراج من وصفوا "أصحاب المحكوميات العالية" من الصفقة وذلك "برفض التفاوض على يسميهم الملوثة ايديهم بالدماء"، فيما أكدت حركة "حماس" من جانبها على "هذا البند كجزء أساسي من الصفقة".

 

وفي تفاصيل أخرى، نسب لهذه المصادر أن "العدو إذا وافق على المرحلة الأولى وفق تصنيفات المقاومة ومطالبها يجري الإفراج عن جنديين والكشف عن مصير الجنديين الأخرين لتبدأ مرحلة جديدة من التفاوض".

 

أما المرحلة الثانية وفق الرؤية المنسوبة لحركة حماس فتتمثل في أن: "التفاوض يبدأ على صفقة جديدة تحدد عناوينها المقاومة بعد إنجاز المرحلة الأولى بكل مندرجاتها".

 

وصرحت المصادر في السياق بأن "المفاوضات مستمرة حتى الآن برعاية الوسيط المصري للتوصل إلى صيغة مرضية للطرفين"، مشيرةً إلى أنّ "الضغوط الهائلة على الحكومة الإسرائيلية من عائلات الجنود الأسرى لدى المقاومة تأييداً لإتمام الصفقة".

 

وكشفت المصادر وجود عاملين اثنين وراء تأخير الاتفاق على إتمام الصفقة وهما:

 

خوف الحكومة الإسرائيلية من أن دفعها لثمن كبير مقابل إطلاق سراح جنودها قد يؤدي إلى انهيار "الائتلاف الحكومي" الهش أصلا.

 

سعي الأجهزة الأمنية الإسرائيلية لمعرفة مزيد من المعلومات حول مصير الجنود الأسرى لكي تستغلها في عملية التفاوض الجارية.

 

ورجحت المصادر أن تتم بالنهاية "صفقة التبادل" وأن يجري بواسطتها إطلاق سراح عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين، معتبرة أن هذا "الإنجاز سيضاف إلى سجل انجازات المقاومة وآخرها معركة سيف القدس والمعادلات التي صنعتها لمصلحة الشعب الفلسطيني".

 

المصدر: الميادين

 

شكرت دولة الاحتلال بريطانيا، عقب تصريحات وزيرة الداخلية البريطانية بريتي باتيل بأن أنصار حمـاس قد يواجهون عقوبة سجن تصل إلى 10 سنوات، مشيرة إلى أنها تعتزم إدراج "حماس" ضمن قائمة الإرهاب بموجب خطط ستعلن عنها اليوم الجمعة.

 

وقال وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد: "إن قرار بريطانيا المتوقع بإعلان حمـاس جميع أذرعها منظمة إرهابية هو إنجاز آخر لوزارة الخارجية، وهو نتيجة جهود رئيس الوزراء بينيت ووزير الجيش غانتس، وجاء بعد حوار وعمل سياسي وكجزء من تعزيز العلاقات مع بريطانيا".

 

وتابع: "أشكر وزيرتي الداخلية والخارجية البريطانيتين وكل الحكومة لقرارهم اعتبار حمـاس بجميع أذرعها منظمة إرهابية، هذا قرار مهم ويمنح أجهزة الأمن البريطانية أدوات إضافية لمنع استمرار تعاظم حمـاس".

 

فيما قال رئيس حكومة الاحتلال، نفتالي بينيت: "ببساطة، حمـاس منظمة إرهابية، والذراع السياسي يمهّد العمل للذراع العسكري، هم نفس "الإرهابيين" - فقط تبادل أدوار .. شكر وتقدير كبير لصديقي بوريس جونسون على القيادة في موضوع نية إدراج حمـاس على قائمة المنظمات الإرهابية في بريطانيا".

 

وقالت وزيرة الداخلية البريطانية إن الحكومة ستحظر المنظمة بموجب قانون الإرهاب. وهذا يعني أن أي شخص يعبر عن دعمه لحركة حماس أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفًا للقانون.

 

تعتزم وزيرة الداخلية البريطانية، إعلان حركة المقاومة الإسلامية حماس "منظمة إرهابية"، يعاقب أنصارها بالسجن في بريطانيا، ويعتبر دعمها "جريمة" يعاقب عليها القانون.

 

وكشفت صحف بريطانية بينها الغارديان أن بريتي باتيل، وزيرة الداخلية ستحظر الحركة بموجب قانون الإرهاب، وقد يواجه أنصارها السجن لمدة تصل إلى 10 سنوات، في حين يعتبر أي شخص يعبر عن دعمه لحركة حماس أو يرفع علمها أو يرتب لقاءات لها يكون مخالفًا للقانون.

 

وقالت باتيل للصحفيين في تصريحات من واشنطن "لم يعد بإمكاننا تفكيك الجانب العسكري عن السياسي للحركة، ونأمل بالمضي قدما في هذه الخطوة التي ستساعد في مكافحة معاداة السامية". حسب زعمها.

 

وأضافت أن القرار الجديد "يستند إلى مجموعة واسعة من المعلومات الاستخباراتية والروابط بالإرهاب، وهي خطوة حيوية نحو حماية الجالية اليهودية".

 

وتابعت الوزيرة في تصريحاتها قائلة "حماس معادية للسامية بشكل أساسي ومسعور، ومعاداة السامية شر دائم لن أتحمله أبدًا. يشعر اليهود بشكل روتيني بعدم الأمان - في المدرسة ، في الشوارع ، عند العبادة ، في منازلهم ، وعلى الإنترنت". حسب زعمها.

 

وحذرت الوزيرة من أن "هذه الخطوة ستقوي القضية ضد أي شخص يلوح بعلم حماس في المملكة المتحدة، وهو عمل من شأنه أن يجعل الشعب اليهودي يشعر بعدم الأمان".

 

وبموجب القرار "يعتبر ارتداء الملابس التي تشير إلى أي فرد ما عضو أو مؤيد لمنظمة محظورة، أو نشر صورة لعنصر أو العلم أو الشعار جريمة جنائية بموجب قانون الإرهاب لعام 2000".

 

وتم تصنيف حماس بالفعل كمنظمة إرهابية محظورة من قبل الولايات المتحدة وكندا والاتحاد الأوروبي، مما يعني أنه يمكن مصادرة أصولها وسجن أعضائها، وكان يصنف جناحها العسكري، كتائب القسام بنفس التصنيف في بريطانيا.

 

لكن بريتي قالت إن "هذه الخطوة ستضع مزيدًا من الضغط على الجهود المبذولة لتهيئة الظروف لاتفاق دائم بين الحكومة الإسرائيلية والحكومة التي تديرها حماس في غزة نحو حل الدولتين، والذي قالت الحكومة البريطانية إنها ملتزمة به. بحسب "اندبندنت".

 

وتعتبر وزيرة الداخلية "باتيل"، من أشد الداعمين لإسرائيل، ففي عام 2017 أُجبرت على الاستقالة من حكومة تيريزا ماي بعد أن تبين أنها أجرت اجتماعات سرية مع الحكومة الإسرائيلية وناقشت منح أموال المساعدات الخارجية البريطانية للجيش الإسرائيلي، لكن بوريس جونسون عينها وزيرة للداخلية عندما خلف ماي في رئاسة الوزراء العام الماضي، وتعتبر من أشد المقربين منه.

 

اعلن اطباء في المستشفى الاهلي مساء الخميس عن مقتل الشاب سند جويد دعنا في العشرنيات من عمره، متأثراً باصابته الحرجة بالرصاص في الرأس.

 

وكان المرحوم دعنا قد تم ادخاله الى قسم العناية الفائقة في المستشفى وحالته حرجة يوم الاثنين الماضي قبل ان يعلن عن مقتله مساء اليوم.

 

وأوضحت مصادر محلية، ان شجاراً اندلع، يوم الاثنين الماضي، في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، اصيب على إثرها الشاب دعنا بعيار ناري في رأسه كما اصيبت فتاة بجراح وصفت بالطفيفة.

 

وتسود اجواء شديدة التوتر في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل، بعد الاعلان عن وفاة دعنا، وقد تم توجيه دعوات عبر وسائل التواصل الاجتماعي، للحفاظ على الهدوء، والسلم الاهلي.

 

حثت النرويج التي تترأس مجموعة المانحين لفلسطين، المجتمع الدولي على زيادة مساعداته للأراضي الفلسطينية والتي تراجعت إلى مستوى "مقلق" ، تحت تأثير كوفيد وخلافات مع إسرائيل حول تحويل الضرائب التي جمعتها إسرائيل نيابة عن السلطة الفلسطينية وتراجع مساهمات بعض المانحين الأجانب.


ومن المتوقع أن تواجه السلطة الفلسطينية هذا العام عجزا قدّره البنك الدولي الأسبوع الماضي بـ 1ر1 مليار يورو.


وقالت وزيرة الخارجية النرويجية أنيكين هويتفيلت بعد اجتماع مجموعة المانحين لفلسطين في أوسلو: "لقد دعوت الجهات المانحة إلى زيادة مساعداتها"، مضيفة: "المساعدات حاليا في مستوى مقلق"، وفق ما نقلت شبكة يورونيوز الأوروبية اليوم الخميس .


ولم تذكر الوزيرة أي التزامات مالية تم التعهد بها خلال هذا الاجتماع الذي ضم رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، ووزير التعاون الإقليمي الإسرائيلي عيساوي فريج، وممثلين عن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والأمم المتحدة.


وكانت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أعلنت أنها حصلت على وعود بالحصول على هبات على سنوات عدة بقيمة إجمالية قدرها 614 مليون دولار، وهو ما يقل بكثير عن الاحتياجات التمويلية للمنظمة التي تواجه صعوبات لتغطية موازنتها السنوية.


وقالت الأونروا التي تقدم مساعدات لأكثر من خمسة ملايين لاجئ فلسطيني مسجلين لديها في الأراضي الفلسطينية والأردن ولبنان وسوريا، مطلع تشرين الأول إنها تسعى لجمع 800 مليون دولار سنويا.

 

ذكرت صحيفة "الإسبانيول" أن المغرب سيوقع مع إسرائيل اتفاقا لبناء قاعدة عسكرية في منطقة أفسو التابعة لإقليم الناظور شمال المملكة قرب مطار العروي الدولي جنوب مدينة مليلية.

ووفق الصحيفة الإسبانية فإن مشروع القاعدة أثار مخاوف السلطات الإسبانية التي رأت فيه تهديدا أمنيا لمدينة مليلية، التي تبعد عن هذه المنطقة حوالي 68 كيلومترا.

وأضاف مصدر الصحيفة نقلا عن خبراء إسبان أن مسؤولين استخباراتيين أجانب حذروا من هذا المشروع الذي يتجاوز وفق تعبيرهم، اتفاقيات "أبراهام" التي جرى توقيعها في أكتوبر 2020.

وأبدت مصادر لصحيفة "الإسبانيول" تخوفها من أن تعزز هذه الشراكة الاستراتيجية الطيران الحربي المغربي عبر تطوير وإنتاج الطائرات بدون طيار "كاميكاز" حيث يعمل البلدان على إعداد مشروع لصناعة هذه الطائرات بالمغرب وإنتاج أكبر عدد ممكن منها هناك.

وتعد إسرائيل أحد المصدرين الرئيسيين لطائرات "الدرون" الحربية على مستوى العالم.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس سيتوجه يوم 24 نوفمبر إلى الرباط، في زيارة هي الأولى من نوعها لوزير دفاع إسرائيلي إلى المغرب ستمتد إلى يومين، وسيوقع خلالها اتفاقية تفاهم تحدد شروط التعاون في مجال الدفاع.

 

 

 

خلال لقائه لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في البرلمان النرويجي

‫أوسلو | نداء الوطن

التقى رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الخميس، لجنة الدفاع والعلاقات الخارجية في البرلمان النرويجي برئاسة اينا اريكسون سوريدي، في مبنى البرلمان النرويجي في أوسلو.

 

وقال رئيس الوزراء: "من لا يستطيع معاقبة اسرائيل يستطيع بالحد الأدنى مساعدة فلسطين"، مشيرًا إلى أن مساعدة فلسطين تتمثل "بالاعتراف وتمكينها من تجسيد الدولة على حدود الـ1967 مع القدس عاصمة، وحق العودة للاجئين".

 

ودعا اشتية البرلمان النرويجي إلى الدفع من أجل رفع تكلفة الاحتلال كترجمة للموقف الرافض للاحتلال والاستيطان، عبر إجراءات لا تقتصر على وسم منتجات الاستيطان بل مقاطعتها، وتنبيه المستوطنين من حملة الجوازات الأوروبية على مغادرة المستوطنات غير القانونية وغير الشرعية.

 

وأضاف: "على العالم التحرك من أجل حماية حل الدولتين الذي تعمل اسرائيل على تدميره بشكل ممنهج، من خلال التوسع الاستيطاني المتسارع والاعتقال والقتل وحصار غزة وعزل القدس، وغيرها من الإجراءات".

 

وأطلع رئيس الوزراء البرلمانيين على جهود الإصلاح من أجل تحسين أداء المؤسسات وتعزيز الحريات والدفع من أجل الإصلاح القضائي.

 

كما شكر استمرار دعم النرويج للشعب الفلسطيني، على المستويين السياسي والمالي.

 

ودعا اشتية إلى الضغط على إسرائيل للالتزام بالاتفاقيات الموقعة التي تتيح عقد الانتخابات الفلسطينية بما يشمل القدس، وهي ضرورة وطنية لحماية القضية الفلسطينية.

 

من جانبهم، أكد أعضاء البرلمان على دعم النرويج المتواصل لحقوق الشعب الفلسطيني.

 

رام الله | نداء الوطن

 اطلع عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الأمين العام لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني د. أحمد مجدلاني نائب وزير خارجية جمهورية رومانيا  كورنيل فيروتسا والذي يقوم حاليا بزيارة  لدولة فلسطين على آخر المستجدات السياسية في الأراضي الفلسطينية، وقدم شرحا عن ما تمر به الأراضي الفلسطينية من اجراءات الاحتلال المتعلقة بالاستيطان ومصادرة الأراضي وتهويد مدينة القدس،كما بحث ايضا سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين مساء اليوم الخميس، خلال لقاءه بمكتبه بمدينة رام الله. 

أثنى د. مجدلاني خلال اللقاء على علاقات الصداقة التاريخية التي تجمع جمهورية رومانيا بدولة فلسطين  وأعرب عن تطلعه لتعزيز التعاون الثنائي مع رومانيا في جميع المجالات.  

وأشاد د.مجدلاني بثبات الموقف الروماني بشأن التسوية السياسية وفق حل الدولتين داعيا إلى ضرورة أن تدعم رومانيا ومن خلال دورها بالاتحاد الاوروبي نحو التسوية السياسية وطرح مبادرة للسلام تقوم على أساس قرارات الشرعية الدولية في ضوء انسداد افق العملية السياسية. 

وأشار د.مجدلاني أنه في ظل الحكومة الاسرائيلية الحالية لا أفق للعملية السياسية، فهي تتبنى برنامج دعم الاستيطان حيث أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت التي قال فيها أنه لا اتصال مع الرئيس محمود عباس، ولا مفاوضات، ولا دولة فلسطينية، دليلاً على برنامج حكومته القائم على الاستيطان والتطهير العرقي، الأمر الذي يتطلب وقفة جدية من المجتمع الدولي. 

من جانبه أكد فيروتسا على دعم بلاده لحل الدولتين، قائلا ندرك صعوبة الأوضاع في الأراضي الفلسطينية والمعاناة التي يتعرض لها الشعب الفلسطيني، وكذلك الحرص على استمرار المشاروات السياسية. وأشار إلى أن بلاده مستعدة لفتح علاقات التعاون مع فلسطين. 

وحضر اللقاء سفير رومانيا لدى دولة فلسطين كاتالين تيرلا. 

 

قال الدكتور محمود الهباش قاضي قضاة فلسطين مستشار الرئيس للشؤون الدينية والعلاقات الإسلامية ان ذكرى إعلان الإستقلال هي تجسيد لنضال شعبنا الفلسطيني المستمر منذ اكثر من مائة عام رغم محاولات الاحتلال والاستعمار شطب ونسيان فلسطين وقضيتها العادلة .

وأضاف الهباش خلال كلمته في احتفالية إحياء ذكرى إعلان الاستقلال الذي نظمته سفارة دولة فلسطين في جمهورية مالي بحضور سفير دولة فلسطين لدى مالي هادي شبلي وبمشاركة وزير خارجية مالي عبد الله جيوب وأعضاء السلك الدبلوماسي الدولي والعربي، وعدد من الشخصيات السياسية والدينية في مالي .

وأكد قاضي القضاة أن السلام العالمي يبدأ من دولة فلسطين من خلال إنهاء الاحتلال ووقف انتهاكات دولة الاحتلال في فلسطين التي تتنكر للقانون والشرعية الدولية وبدعم من قبل الولايات المتحدة الأمريكية، مؤكداً أننا لن نقبل بأقل من دولة فلسطينية كاملة السيادة على الأرض الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.


ونقل الهباش خلال كلمته تحيات الرئيس محمود عباس والشعب الفلسطيني لجمهورية مالي حكومة وشعباً، مشيداً بالمواقف التاريخية والثابتة المساندة والداعمة للشعب الفلسطيني ، مؤكداً أنه سمع من المسؤولين الماليين التأكيد على دعم ومساندة حقوق الشعب الفلسطيني المشروعة حتى إنهاء الاحتلال وتحقيق الحرية للشعب الفلسطيني .

 

نبيل ابو ردينة

 

قال الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية، نبيل أبو ردينة، تعقيبًا على قرار سلطات الاحتلال الإسرائيلي نقل وزاراتها إلى القدس المحتلة، إن "الحكومة الإسرائيلية تلعب بالنار".

وأوضح أن "كل خطوة تقوم بها الحكومة الإسرائيلية على أرض القدس الشرقية المحتلة مرفوضة ومدانة وغير شرعية ولن نسمح ببقائها ولن يستمر هذا الحال مهما طال الزمن".

وتابع: "الحكومة الإسرائيلية تلعب بالنار وتحاول أن تفرض حقائق، لكن كل حقائقها زائفة وسيزول الاستيطان والاحتلال ولن يجدوا فلسطينيًا واحدًا يقبل بالمساس بالسيادة والأرض الفلسطينية".

وأشار أبو ردينة في تصريحات لـ "صوت فلسطين"، اليوم الخميس، إلى أن الرئيس محمود عباس أبلغ سفيرة أمريكا في الأمم المتحدة لندا غرينفيلد خلال لقائها في رام الله يوم أمس، بأنه لا يمكن السكوت على ذلك والأمور لم تعد تحتمل.

وأضاف: "الرئيس أبلغ المبعوثة الأمريكية بأن كل الممارسات الإسرائيلية لن تؤدي إلا إلى تدهور الأوضاع وتقويض حل الدولتين الذي أعلنت الإدارة الأمريكية التزامها به".

وأردف: "الرئيس عباس أكد أنه لن يقبل بأن يستمر هذا الوضع". داعيًا الإدارة الأمريكية والحكومة الإسرائيلية إلى تحمل المسؤولية "لأن الابتعاد عن طريق السلام لن يدفع الشعب الفلسطيني إلى الاستسلام".

واستطرد: "كل الإجراءات الإسرائيلية المرفوضة والمدانة من المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية، يجب أن تتحول إلى أفعال على الأرض، الأمور لم تعد قابلة للاحتمال".

ونوه أبو ردينة إلى أن السفيرة الأمريكية أصدرت قبل وصولها بيانًا أكدت فيه أنها ملتزمة بحل الدولتين بالسلام والازدهار، "تصريحات الرئيس عباس واضحة بأنه لا يمكن السكوت وبقاء الأمور على حالها".

وحول تصرفات الحكومة الإسرائيلية، قال: "إننا نواجه سلسلة من الحكومات المدمرة لكل عمليات السلام، والحكومة الحالية تمادت أكثر من الحكومات السابقة في عمليات القتل اليومية وجرائم الحرب التي ستكون لها تداعيات خطيرة".

وشدد أبو ردينة، على أنه يجب على الحكومة الإسرائيلية مراجعة سياستها بالكامل؛ لأن تصرفاتها بهدم البيوت ومحاولة تهجير السكان وقتل الشباب "جرائم لن تمر دون حساب".

واستدرك: "وعليها أن تعي تمامًا أن الشعب الفلسطيني يرفض هذه السياسة وكذلك المجتمع الدولي، ولدى القيادة الفلسطينية كل الوسائل القانونية للذهاب إلى المجتمع الدولي".

وأفاد أبو ردينة: "إما أن يقبلوا بسلام على أساس الشرعية الدولية والقانون الدولي وإما لن سيكون سلام لأحد، وعليهم أن يعلموا أن هذه الحكومة والحكومات السابقة فشلت في كل مشاريعها؛ مشاريع القيادات البديلة والمحلية".

وأكد أن "الاحتلال الدائم ومحاولة فرض إرادة الحكومة الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني؛ خيارات فاشلة كذلك، وستفشل الحكومة الحالية كما فشلت سابقاتها".

بيّن الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية: "كل خطوة من هذه الخطوات هي مخالفة للقانون الدولي ولكل التفاهمات واتفاقية أوسلو والاتفاقيات الموقعة والاتفاقيات الدولية".

ولفت النظر إلى أن "القيادة الفلسطينية طالبت المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية بالضغط على الحكومة الإسرائيلية للالتزام بالشرعية الدولية".

واستطرد: "المرحلة المقبلة حاسمة، وقد تكون مفترق طرق، والسلام لن يكون بلا ثمن، وعلى المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية أن يعوا بأن الشعب الفلسطيني مصمم على حقوقه وحريته وإقامة دولته والحفاظ على القدس بمقدساتها الإسلامية والمسيحية".

 

 

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الخميس، أربعة شبان من بلدة يعبد غرب جنين، بينهم شقيقان محرران، وكثفت من تواجدها العسكري.

 

وذكر نادي الأسير ، أن قوات الاحتلال اعتقلت كلا من: الأسيرين المحررين الشقيقين أحمد وبلال طالب أبو بكر، وعبد الجبار يعقوب نفيعات، والشاب محمد غسان قبها، بعد اقتحام البلدة ومداهمة منازل ذويهم والعبث بمحتوياتها.

 

وفي سياق متصل، كثفت قوات الاحتلال من تواجدها العسكري في محيط قرى وبلدات: جبع، وعرابة، ومركة، وصانور، ونزلة زيد، وبئر الباشا.

 

أفرجت السلطات التركية عن الزوجين الإسرائيليين اللذان اعتقلا بإسطنبول للاشتباه بتورطهما بأنشطة تجسس بعد تصويرهما قصر الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، وقد وصلا فجر اليوم الخميس، إلى مطار بن غوريون، بحسب ما أفادت وسائل إعلام إسرائيلية.

وأفاد بيان مشترك لمكتب رئيس الحكومة نفتالي بينيت ووزير الخارجية، يائير لبيد، أنه تم الإفراج عن الزوجين الإسرائيليين موردي ونتالي اوكنين، وذلك بعد جهود مشتركة أمام السلطات التركية".

وشكر البيان الإسرائيلي الرئيس التركي إردوغان والحكومة التركية على التعاون المشترك الذي أفضى إلى إطلاق سراحهما وانتهاء الملف، ولم يتطرق البيان إلى المزيد من التفاصيل بشأن ملابسات قضية الاعتقال والإفراج عن الزوجين.


وكثفت إسرائيل منذ اعتقال الزوجين حراكها الدبلوماسي والاستخباراتي في محاولة لتفادي أزمة محتملة مع تركيا وحل قضية الزوجين الإسرائيليين، حيث تدخل رئيس جهاز الموساد، دافيد برنياع، وبحث هذه المسألة مع نظيره التركي، دون أن تذكر مخرجات هذه المباحثات.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن الزوجين الإسرائيليين سافرا إلى تركيا في عطلة عائلية، وخلال تلك الرحلة تم القبض عليهما، من قبل السلطات التركية بتهمة تصوير قصر الرئيس التركي.

وأرسلت الزوجة الصور إلى مجموعة "واتساب" عائلية بعد تصويرها للقصر وكتبت تعليق "هذا منزل جميل"، حيث لم تكن تدرك أن هذا الفعل غير قانوني في تركيا.

وبحسب التحقيقات التركية، فقد وصل الزوجان الإسرائيليان، مودي وناتالي، إلى برج "تشامليجا" في الجانب الآسيوي من إسطنبول يوم 9 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، في حوالي الساعة 14:30 عبر سيارة أجرة، وصعدا إلى الطابق 34، حيث التقطا صورا لمنزل الرئيس إردوغان باستخدام عدسات مكبرة لكاميراتهما التي أثارت شكوك رجال الأمن في المكان.

يذكر أنه في شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، قالت وسائل إعلام تركية إن السلطات الأمنية تمكنت من تفكيك "شبكة تجسس" مكونة من 15 شخصا، زعمت أنهم "يعملون لصالح الموساد داخل الأراضي التركية".

 

 

قال سلطان بن سعد المريخي وزير الدولة القطرية للشؤون الخارجية ان الدوحة والقاهرة وقعتا اتفاقيات لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية لصالح قطاع غزة.

جاء ذلك خلال اللقاء الوزاري للجنة الاتصال المخصصة لتنسيق المساعدات الدولية للشعب الفلسطيني، والذي عقد بالعاصمة النرويجية أوسلو.

وقال المريخي في كلمة أمام اللقاء، إن دولة قطر ومن منطلق مبادئها في إحلال السلم والأمن على المستوى الإقليمي والدولي تعمل مع مختلف أطراف المجتمع الدولي للوصول إلى حل عادل يحقق السلام والأمن في دولة فلسطين الشقيقة، وفي الوقت نفسه تعمل لتقديم كل ما يلزم لتوفير مقومات الحياة الكريمة للشعب الفلسطيني الشقيق، وتتعاون بهذا الخصوص وبشكل متواصل مع منظمات الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ومختلف الجهات الدولية الداعمة والمانحة.


ولفت إلى أن دولة قطر دأبت على تقديم العديد من المنح المالية ومشاريع الدعم الإنساني والتدخل الإغاثي العاجل، بغية تحسين الوضع الإنساني والاقتصادي والتنموي للشعب الفلسطيني الشقيق.

وأضاف "هذا ما شكل عاملا مهما من عوامل تحسين الظروف الحياتية، لا سيما في قطاع غزة، حيث بلغ إجمالي ما تم تقديمه أكثر من مليار ونصف مليار دولار أمريكي، خصصت لقطاعات الصحة والتعليم والإسكان والصناعة والزراعة ومشاريع البنية التحتية والطرق والأبنية".


وأعلن عن توقيع دولة قطر لاتفاقيات مع جمهورية مصر العربية الشقيقة، لتوريد الوقود ومواد البناء الأساسية لصالح قطاع غزة، مؤكدا أن هذه الجهود التعاونية المشتركة من شأنها أن تساهم في تحسين الظروف المعيشية.


ونوه بأهمية تفاهمات التهدئة الحالية، وتسهيل حركة المسافرين عبر معبر رفح البري، والتواصل بين كافة الأطراف لتهدئة الأوضاع في المنطقة.

 

توقع الراصد الجوي ان تتأثر فلسطين اعتبارا من يوم غد الخميس بأجواء غير مستقرة، بحيث تتهيأ الفرصة لتساقط امطار محلية فوق أجزاء مختلفة من فلسطين في بداية جولة من الأمطار من المتوقع ان تستمر ل4 أيام، بعد الانقطاع الطويل خلال الفترة الماضية.

 

وأوضح الراصد الجوي، ان يوم الجمعة ستشتد الأجواء غير المستقرة، وتسقط الأمطار فوق معظم المناطق خاصة مع اقترابنا من ساعات الظهر، وتصحب بالعواصف الرعدية أحيانا، مع انخفاض على درجات الحرارة.

 

وفي يوم السبت تتأثر فلسطين والمنطقة بمنخفض جوي مصحوب بكتلة هوائية باردة، وتسقط الامطار تدريجيا فوق معظم المناطق، وتكون غزيرة ومصحوبة بالعواصف الرعدية أحيانا، كما تنخفض درجات الحرارة بشكل ملموس، ويستمر تساقط الامطار على فترات طيلة اليوم فوق معظم المناطق.

 

وفي يوم الأحد المقبل، يستمر تأثر فلسطين بالمنخفض الجوي، والكتلة الهوائية الباردة، ويكون الطقس باردا، وتسقط الأمطار احيانا فوق معظم المناطق، وقد تكون رعدية غزيرة أحيانا.

 

رصدت عدسة قناة "الغد"، قيام قوات الاحتلال الإسرائيلي، بغلق أبواب المسجد الأقصى ، مساء اليوم، الأربعاء.

وزعمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تنفيذ عملية طعن بالقدس، لذا قامت بغلق أبواب المسجد الأقصى.

أطلقت شرطة الاحتلال الإسرائيلي النار على شاب فلسطيني في القدس المحتلة بزعم تنفيذه عملية طعن أصاب خلالها شرطيين إسرائيليين اثنين.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، إغلاق البلدة القديمة في القدس المحتلة، بعد الاشتباه في تنفيذ عملية طعن.

[spvideo]https://youtu.be/3g5bdx14R1k[/spvideo]

 

أشادت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين بالعملية البطولية التي نفذت مساء اليوم وأدت إلى إصابة ثلاثة مستوطنين إحداها خطيرة في مدينة القدس المحتلة، مؤكدة أنها تشكّل الرد والطريق لكنس الاحتلال ومستوطنيه، ومواجهة جرائم ومخططات الاحتلال بحق شعبنا ومقدساته.

 

وأكدت الجبهة في تصريح وصل "نداء الوطن" نسخة عنه، أن هذه العملية تبرهن من جديد على أن ثورة شعبنا الفلسطيني متواصلة، وتزداد توهجاً واشتعالاً ونوعية يوماً بعد يوم، وأن كل محاولات إجهاضها أو التآمر عليها لن تنجح.

 

واستشهد مواطن فلسطيني، بعدما أطلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي، النار عليه، مساء اليوم الأربعاء، بزعم تنفيذه عملية طعن في مدينة القدس.

 

سلّمت سلطة الأراضي، اليوم الأربعاء، لجنة الإعمار المصرية مخططات أرض المعروفة باسم (أرض المحاربين القدامى) غرب منطقة أبراج الكرامة شمال قطاع غزة بمساحة حوالي 40 دونم ، وذلك بحضور المهندس عمر زايدة مدير عام الإدارة العامة للمساحة بسلطة الأراضي، ووفد من لجنة الإعمار المصري برئاسة الدكتور أحمد فاروق وبحضور وفد من وزارة الإسكان وذلك لإنشاء مشروع مدينة السادس من أكتوبر.

 

وخلال اليوم أيضاً تم تسليم مخططات القطعة الثانية وسط قطاع غزة بمنطقة الزهراء ، بحضور المهندس حسن السرحي مدير عام الإدارة العامة للأملاك الحكومة بسلطة الأراضي، وبحضور رئيس بلدية الزهراء ووفد من لجنة الإعمار المصرية لإنشاء مدينة سكنية بتمويل من الإخوة المصريين.

 

ويُذكر أن سلطة الأراضي سلَمت مخططات قطعة أرض شمال قطاع غزة(منطقة الأمريكية)مطلع الشهر الحالي أيضاً لمشروع مدينة العاشر من رمضان للجنة الإعمار المصرية.

 

أدى المئات من المقدسيين مساء اليوم صلاة العشاء أمام أبواب المسجد الأقصى المبارك بعد قرار قوات الاحتلال بإغلاقه أمام المصلين عقب تنفيذ عملية طعن بطولية ضد جنود الاحتلال الإسرائيلي.

وكانت قوات الاحتلال أغلقت باب العامود وباب الساهرة من أبواب المسجد الأقصى المبارك وعززت تواجدها بشكل مكثف في الأقصى تزامنًا مع اقتحام قوات كبيرة للبلدة القديمة.

وفي وقت سابق أعلنت قوات الاحتلال اصابة اثنين من جنودها بجراح مختلفة جراء اصابتهما بعملية طعن، مشيرة إلى أن قوات الاحتلال أطلقت النار مباشرة تجاه المنفذ ما أدى إلى استشهاده، وفقًا للقناة العبرية الثانية للاحتلال الإسرائيلي.

 


محافظة رام الله والبيرة، 17/11/2021
عقدت سلطة النقد بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي، اليوم بمقرها في محافظة رام الله والبيرة، اللقاء الثاني لمجموعة العمل حول تمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة المنبثقة عن المنصة الأوروبية الفلسطينية للاستثمار.
وافتتح اللقاء نائب محافظ سلطة النقد السيد محمد مناصرة، والسيد تشارلز دو تشاتيني ممثلاً عن الاتحاد الأوروبي، بمشاركة ممثلين عن وزارة الاقتصاد الوطني، وصندوق الاستثمار الفلسطيني، وهيئة سوق رأس المال، وجمعية البنوك في فلسطين، وبنوك ومؤسسات إقراض متخصص، وصناديق ضمان القروض، ومؤسسات مانحة ومصرفية دولية.
وناقش الاجتماع آليات المساعدة في توفير التمويل للمشاريع الصغيرة والمتوسطة من قبل الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء والمؤسسات المالية الأوروبية، وجهود سلطة النقد الفلسطينية من خلال صندوق استدامة في مرحلته الثانية، والخطوط العريضة للمعايير المستخدمة للتعريف الموحد للشركات الصغيرة والمتوسطة ومقارنة النتائج النهائية مع المعايير المتعددة المتوفرة حالياً، ومناقشة مخاوف البنوك ومؤسسات التمويل بشأن مخاطر الائتمان وحالات التخلف عن السداد مع مقدمي الضمان العاملين في فلسطين، وعرض أدوات الضمان المتاحة، والتدريب الفني الذي يعزز وصول الشركات الصغيرة والمتوسطة إلى ال