كانوا يلهون أمام منازلهم.. 6 أطفال اغتالتهم غارات الاحتلال على غزة

 

طفلة فلسطينية تنتظر عامها الدراسي الأول، تلهو وتلعب مع بقية الأطفال أمام منزلها ليقضي صاروخ إسرائيلي على حياتها قبل أن تبدأ.. آلاء قدوم أصغر شهيدة في القصف على غزة.

تقرير مصور لقناة "الغد"، أشار إلى أن ابنة الـ 5 أعوام التي أصيبت بشظايا نتيجة إحدى الغارات، حيث فشلت محاولات إنقاذها في مستشفى الشفاء.

آلاء كانت الضحية الأولى من الأطفال في العدوان، لينضم إليها بعد ذلك 5 أطفال من القطاع، منهما الشقيقان أحمد ومؤمن التيرب أحدهما 5 أعوام والآخر 11 عاما، استشهدا في مجزرة جباليا بعد قصف طائرات الاحتلال للمخيم، حيث كانا في طريقهما من أجل شراء الحلوى لكنهما لم يعودا.

المخيم ودع أيضا الطفل حازم محمد علي سالم، صاحب الـ 9 اعوام، وتسبب قصف الاحتلال في سقوط طفلين آخرين، بالإضافة إلى الطفل محمد حسونة صاحب الـ 14 عاما انتشلوا جثمانه بعد قصف منزل عائلته، فيما كان الطفل السادس هو خليل أبوحمادة ابن الـ17.

نداء الوطن