الجزائر : التصالح بين الفلسطينيين ضرورة لدحر الاحتلال

شدد القيادي الجزائري، د. محمد العماري، المكلف بالإعلام في جبهة التحرير الوطني الجزائرية، على أن تصالح حركتي فتح وحماس مهم وضروري لدحر الاحتلال الإسرائيلي.

وأكد القيادي الجزائري على أن الجبهة تحافظ على مسافة واحدة من كافة الأطراف الفلسطينية. بحسب موقع "زوايا".

وشدد على أن الجبهة تحرص على دعوة جميع الفصائل الفلسطينية إلى وجوب التوحد ونبذ الخلافات وتعزيز اللحمة الفلسطينية، لأننا نعتبر بناء على تجربة الثورة الجزائرية المسلحة، أن مفتاح الانتصار هو تجميع الجهد الوطني على قاعدة واحدة.

وتطرق العماري إلى خطوة التطبيع المغربي مع الاحتلال الإسرائيلي، محذرا من خطورته على حدود الجزائر، وما يحمله من تداعيات على أمن واستقرار المنطقة، واعتبره "تهديدا لاستقلال بلاده".

وأوضح العماري، أن موقف الجبهة ثابت ومبدأي في رفض أي خطوة تطبيعية مع الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن الجبهة تقبل بمبادرة السلام العربية، كإطار للحل يقوم على إقامة دولة فلسطين المستقلة بعاصمتها القدس الشريف.