التنمية الاجتماعية : قسائم شرائية ومساعدات مالية ستصرف لمستحقيها بغزة خلال الايام القليلة القادمة ....تفاصيل

 

قال مفوض عام وزارة التنمية الاجتماعية بغزة، لؤي المدهون، إنه حتى اللحظة لا موعد محدد لصرف مخصصات الشؤون، ومساعي تبذل لصرف دفعة قبل نهاية العام الجاري ويوجد أمل في ذلك.

وأوضح المدهون  أن السبب في تأخر تحديد موعد لصرف الدفعة الثانية من المخصصات، عدم وصول الدعم من الاتحاد الأوروبي خلال العام الجاري، وكذلك مصادرة أموال المقاصة من الاحتلال الإسرائيلي.

وبين أن هناك مساعي تُبذل من وزير التنمية أحمد مجدلاني ووازرة المالية من أجل إمكانية صرف دفعة ثانية من المخصصات للأسر الفقيرة في الضفة وغزة، لافتًا إلى أن خزينة الحكومة خالية خلال الفترة الحالية، لذلك لم تُحدد المالية موعدًا لصرف المخصصات.

وفيما يتعلق بتقديم مساعدات أخرى للأسر الفقيرة بغزة، كشف المدهون أن الأحد المقبل سيبدأون بتقديم المساعدات للأسر المدرجة على برنامج التحويلات النقدية "التي تستفيد من مخصصات الشؤون" وعددها نحو 20 ألف أسرة، مبينًا أن المساعدات ستكون نقدية وأخرى عبارة عن قسائم شرائية.

وأشار إلى أن 4000 أسرة ستستفيد من قسائم شرائية بقيمة 220 شيقل لمرة واحدة، وستصل لكل أسرة رسائل عبر الهاتف المحمول من قبل المؤسسة الشريكة الدولية والمحلية التي ستُشرف على الصرف.

وأكد المدهون أن 12 ألف أسرة ستستفيد من مساعدات مالية بقيمة 700 شيقل لمرة واحدة، مبينًا أنه سيتم صرف 517 أسرة ستستفيد مساعدة مالية بقيمة 1150 شيقل لمدة خمسة أشهر.

ونوه إلى أن جميع الأسماء التي ستسفيد من تلك المساعدات تم اختيارها من المسجلين لدى الوزارة وتمت بعد التدقيق بشكل كامل وأهمها التي لها أولوية "الأسر التي تقودها إمراة، ومن لديها أشخاص ذوي الإعاقة، وكبار السن، وأصحاب الأمراض المزمنة"، مؤكدًا أن الوزارة تبذل جهودًا كبيرة من المؤسسات الشريكة من أجل توفير الدعم الكافي للأسر الفقيرة بغزة.

وزف المدهون بُشرى سارة للأسر الفقيرة بغزة، بأن العام المقبل 2022 سيكون حافل بالمساعدات لتلك الأسر، لافتًا إلى أن الوزارة تطور في برامجها من أجل تقديم المساعدات بشكل سليم لتلك الأسر.

 

رابط الفحص والاستعلام - اضغط هنا

 

المنحة القطريةكوبونات الوكالةشيكات الشؤون

نداء الوطن