رام الله : اشتية يطالب مؤسسات الإقراض أن تركز على مساعدة الفقراء !!

محمد اشتيه

 

افتتح رئيس الوزراء محمد اشتية، اليوم الأحد برام الله، المقر الجديد للشركة الفلسطينية للإقراض والتنمية "فاتن"، بحضور محافظ سلطة النقد فراس ملحم، ورئيس مجلس إدارة الشركة تيسير الزبري، ومديرها العام أنور الجيوسي، وعدد من رجال الاعمال وممثلين من المؤسسات المصرفية.

وقال رئيس الوزراء: "سعيدون جدا بافتتاح هذا المبنى لمؤسسة رائدة بالإقراض وعملية التنمية في فلسطين، حيث قدمت هذه المؤسسة قروضا بقيمة حوالي 130 مليون دولار لقطاعات إنتاجية في الأراضي الفلسطينية بما يشمل القدس والاغوار وقطاع غزة وكل المناطق التي تحتاج الى دعم جدي وحقيقي".

وأضاف: "السوق الفلسطينية تحتاج الى مزيد من هذه المؤسسات، ونحن نرحب أن تتحول هذه المؤسسة الى بنك ضمن الشروط التي تضعها سلطة النقد وضمن الأصول البنكية والتجارية وغيره".

وتابع رئيس الوزراء: "أهمية هذه المؤسسة تكمن في أنها تقع في صلب الاستراتيجية الفلسطينية الرامية الى الانفكاك عن الاحتلال، وتعزيز القاعدة الإنتاجية لاقتصادنا الوطني ومعالجة الاختلالات في الاقتصاد، لا سيما في المناطق المهمشة".

وأوضح اشتية: "كانت هناك تجربة كبرى في المؤسسات الفلسطينية التي تعمل في مجال الإقراض الصغير ومتناهي الصغر، وهذه التجربة رائدة في العالم، خاصة أنها تعطي الفرص للنساء، وأيضا أنها تحول الاسرة من وحدة استهلاكية الى وحدة إنتاجية، ونريد من هذه المؤسسات أن تركز على مساعدة الفقراء وتكون تكلفة الإقراض ليست عالية بمعنى ألا تكون الفوائد مرتفعة".

نداء الوطن