الحوت: مستشفى رفح أصبح حقيقة والعمادي سيعلن عن البدء به قريبا

أعلن الدكتور عاطف الحوت منسق وزارة الصحة بمستشفى حمد بن جاسم في رفح مساء اليوم الاربعاء أنه سيتم قريبا البدء في عمل المستشفى برفح بعد صبر طويل، والاعلان سيكون من طرف السفير العمادي خلال الأسبوع القادم.

وقال الحوت في لقاء مع الصحفيين عبر منصة ميدان على الواتساب تابعته وكالة "فلسطين اليوم": سيجري يوم الإثنين القادم وضع حجر الأساس بحرم المستشفى بوجود السفير العمادي للمباشرة بعملية بدء البناء.

وأضاف أن مستشفى جاسم بن حمد سيقدم الخدمة في الجراحة والباطنة والعظام والأطفال وأمراض القلب في المرحلة الأولى، وسيستكمل لاحقا بإنشاء قسم للولادة في حرم المستشفى.

وتوقع الدكتور الحوت أن يرى المستشفى النور خلال ثلاثة أعوام في حال كانت الظروف مواتية ولم يتم عرقلة دخول مواد البناء.

وأشار إلى أن مساحة الأرض المخصصة للمستشفى قرابة 50 ألف متر مربع، سيجري البناء في المرحلة الأولى قرابة 7 آلاف م مربع، وسيستكمل لاحقا بـ2400 متر مربع بحيث تصل المساحة الأفقية الاجمالية قرابة 10 آلاف م متربع.

وأوضح أن المستشفى سيضم 200 سرير إضافة لأسرة العناية والفرد وقسم الطوارئ سيكون من أفضل الأقسام على مستوى القطاع.

وأكد أن المستشفى قسم بأحدث المواصفات العالمية من حيث الأقسام والتجهيزات الخاصة بها، ولاحقا سيجري استهداف اقسام تخصصية بالمستشفى.

وبخصوص مستشفى الشهيد أبو يوسف النجار، أوضح الحوت، أن مستشفى النجار هو مركز للرعاية الأولية أنشأ عام 1999م، وتم تحويله لمستشفى وهناك توافق مع الوزارة على أن يعود كمركز للرعاية الأولية لخدمة أهلنا في منطقة الجنينة.

كما أوضح أن المستشفى سيضم قسم الطوارئ وهو اكبر الأقسام في الضفة وغزة، وقسم مختبر مركزي مساحته تقريبا ألف متر مربع، إلى جانب قسم للغسيل الكلوي بعدد 40 ماكينة غسيل كلوي.

كما سيضم المستشفى عشرين عيادة خارجية مقارنة بمستشفى أبو يوسف النجار الذي كان يضم 3 أقسام، وهناك تجهيزات للسي تي والرنين المغنطيسي وباقي الاشعة العادية.