الفتياني: اللجنة المركزية والمجلس الثوري في حالة انعقاد دائم تحضيرًا للانتخابات

قال أمين سر المجلس الثوري لحركة فتح ماجد الفتياني، إن اللجنة المركزية والمجلس الثوري في حالة انعقاد مستمر لمتابعة ما يجري على الارض تحضيراً للانتخابات الفلسطينية.

وأكد الفتياني في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، مساء يوم الأربعاء، أن حركته منفتحة على أبناء شعبنا، وفق برنامج وطني يحمي الثوابت الفلسطينية.

وقال "إن الرئيس والحضور خلال الاجتماع الأخير أكدوا على أن فتح ستمثل الشباب الفلسطيني في قوائمها والمرأة سيكون لها دور بنسبة 30% وفق ما أقرته المؤسسات الفلسطينية".

ونوه الفتياني إلى أن اللجنة المركزية تولت مهمة تقسيم أعضائها على كل محافظات الوطن الشمالية والجنوبية بالإضافة إلى اعضاء المجلس الثوري والاستشاري ولجان الأقاليم والمكاتب الحركية والكفاءات الوطنية لتلمس احتياجات شعبنا.

وقال "إن ذلك يمثل هذه الارادة الشعبية تنفيذاً لصياغة قائمة واحدة موحدة تمثل حركة فتح في الانتخابات القادمة او تمثل فتح ومن يتطابق في موقفه معها لبناء جبهة وطنية عريضة لحماية مستقبل فلسطين شعبنا وتاريخا وارضا وعاصمة".

وطالب الفتياني أبناء الشعب الفلسطيني بالمبادرة للتسجيل في مراكز التسجيل أو عبر البوابة الإلكترونية، "ليمارس كل الشعب الفلسطيني حقه في اختيار من يمثله في صيانة وصياغة مستقبله السياسي القادم من خلال هذه الانتخابات".

وحول اجتماع المجلس الثوري أوضح الفتياني أنه تم الاستماع لكلمة موسعة تفصيلية من الرئيس عباس غطت الجوانب السياسية الدولية والداخلية بكل تفاصيلها.

وقال "إنه تم الحديث مطولا خلال الاجتماع عن أهمية الانتخابات وضرورة إنجاز هذا العمل الديمقراطي الذي يستحقه شعبنا وطال انتظاره طويلاً".

وأضاف الفتياني أن الرئيس عباس أكد أن الانتخابات قائمة في كل الارض الفلسطينية في المحافظات الشمالية والجنوبية وفي مدينة القدس المحتلة.

وأشار إلى أن ذلك سيكون وفق رؤية ومخرجات اجتماع الأمناء العاميين ومخرجات الحوار الوطني الذي أجرته حركة فتح مع حركة حماس والفصائل الفلسطينية على قاعدة بناء وحدة فلسطينية حقيقية مع أوسع مشاركة مع أبناء شعبنا في هذه الانتخابات تمهيداً لبناء الشراكة السياسية الحقيقية لحماية هذا المشروع الوطني الفلسطيني.